• في الشروط الثقافية للديمقراطية
    في الشروط الثقافية للديمقراطية بقلم الدكتور/ عبد الاله بلقزيز ... ليست السلطة السياسية، في وجه من وجوهها، تعبيراً عن توازنات القوى الاجتماعية والسياسية في مجتمع ما فحسب، ولا تعبيراً عن تناقضات البنى الاجتماعية، مثلما كان يحلو لنيكوس بولانتزاس أن يصفها، فحسب، فتعريفها بهذا المقتضى، وإن هو صحّ، لا يلحظ من عواملها سوى العوامل المادية المباشرة (الاجتماعية والاقتصادية والسياسية)، فيما هو لا يستدخل - في منظومة تلك العوامل - ما هو في حكم التأسيسيّ العميق: العوامل الثقافية. إن استبعاد الثقافيّ في تفسير حالة السلطة، وتحليل مضمونها السياسي، يحجب عنا الكثير من الأبعاد، ويقلل من نسبة نجاحنا في فهم كثير من ظواهر السياسة، والسلطة منها. يكفينا أن نصف سلطة ما بأنها مستبدة، لنتبين الفارق بين تفسير سياسويّ وتفسير ثقافيّ لاستبدادها. قد يعزو التفسير السياسوي، وهو الغالب على التفكير في مسائل الدولة والسلطة، ظاهرة الاستبداد إلى مصلحة فئوية (طبقية، حزبية، عصبوية..) ، في احتكار السلطة وقمع الخصوم، أو إلى اعتماد نموذج تسلّطي للحكم يتوسل أدوات القهر المادي،…
    مكتوب عن السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2020 17:34 في تنوير إقراء 93 الوقت
  • المرأة في فكر مالك بن نبي
    المرأة في فكر مالك بن نبي إدريس الكنبوري ... يعتبر المفكر الإسلامي الجزائري مالك بن نبي واحداً من رجالات القرن العشرين الذين شغلوا أنفسهم بقضايا أمتهم، وسعوا إلى بلورة الحلول والاقتراحات الكفيلة بإخراج الأمة المسلمة من تخلفها الشامل المركب، ودفعها إلى معانقة العصر بفاعلية. قدم مالك بن نبي - رحمه الله - مشروعا فكريا متكاملا في وقت كان فيه العالم الإسلامي يعارك فلول الاستعمار، أو يعيش مخلفاته التي كبلت حركته، وسممت أجواءه الثقافية والفكرية بإفراز نخبة منه حاولت إفهام الرأي العام المسلم بأن القوة في اتباع سبل الغرب وتقليد أنموذجه الحضاري. وقد وقف مالك بن نبي ضد هذه الدعوات اليائسة والمضللة، وصاغ مفهوم "القابلية للاستعمار"، مقتنعا بأن الهزيمة الحقيقية للجيل المسلم الذي جايله، وكل جيل استوفى شروطه نفسها، هي هزيمة نفسية لا تزول إلا بتغيير ما بالنفس مصداقا لقوله تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " (الرعد : 11) . وفي إطار مشروعه الفكري العام وتحديد نوعية وطبيعة المشكلات…
    مكتوب عن السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2020 17:32 في تنوير إقراء 85 الوقت
  • بدلا من التيه ( 1 ) البداية والمنطلق
    الأساس أولاً البداية والمنطلق* في أي مرحلة حاسمة من التاريخ يمر بها الشعب تكون البداية في مثل هذه المرحلة هي أخطر من المراحل كلها......! لا يهم نهاية الشوط، لأن الذي يحدد طبيعته وصورته النهائية هو البداية.. ذلك هو المهم والخطير. نقطة البدء هذه أيها السادة إما أن تكون بداية خاطئة أو تحمل الصواب كله أو تحمل مقداراً من أيهما.. المهم أن نتائجها ستحمل الخطأ كله أو الصواب كله أو مقدار ما في المقدمات من خطأ وما فيها من الصواب. هذه حقيقة ثابتة ومن أهم ما يجب أن يعيه الذين يعملون من أجل بناء جديد أياً كان هذا البناء وفي ضوء أي عقيدة أو فلسفة كانت لذلك فمن المهم بل إنه كل شيء وإلا فلا شيء أن نفكر في المقدمات الفكرية والعملية لتأتي النتائج المتوخاة التي نؤمن بها، ونطمح الى تحقيقها. والبداية أو المنطق من حيث الفكرة هي الأساس الاول لأي تطبيق عملي وما التطبيق العملي للفرد والجماعة في أي مجال…
    مكتوب عن السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2020 17:23 في تنوير إقراء 84 الوقت
  • (إطلالة سريعة).. حاجة الأمة الى فكر المفكر الإسلامي الكبير إبراهيم بن علي الوزير*
    (إطلالة سريعة).. حاجة الأمة الى فكر المفكر الإسلامي الكبير إبراهيم بن علي الوزير* كلما هممت بان اكتب عن المفكر الاسلامي الكبير اتردد كثيرا لكوني اقف امام مدرسة فريدة من نوعها ظهرت معالمها من وقت مبكر كانت الامة مهمومة بقضاياها الخاصة في كل بلد عربي واسلامي.. مدرسة اهتمت بالقضايا الرئيسية للامة في ظل اهتمام عام للآخرين بقضايا جزيئة واخرى هامشية. بل ان الامة كان محور اهتمامها بقضايا تفرق الامة ولا تجمعها وتردد المقولات كالببغاء دون ان تعي خطورة تلك القضايا المطروحة وانها تمزق الامة وتفتتها لصالح قوى الاستعمار والتخلف وتجعل من الامة تعيش خواء فكري وخواء حضاري. ومن اهم تلك القضايا قضية الحرية التي لم تكن مصدر اهتمام بل ان ما كان يقال يكرس لإلغاء حق اساسي من حقوق الانسان وهو حقة في ان يعبر ويفكر ويخلق ذهنية ناضجة قادرة على العطاء والالهام طالما يرى الانسان نفسه حر وان من حقة ان يعيش بحرية ضمن ضوابط قطعية الدلالة وضمن منهجه وخطه الاسلامي ولعل من قراء (كتاب) "لا إله إلا الله محمد رسول الله شهادتان…
    مكتوب عن السبت, 26 كانون1/ديسمبر 2020 17:22 في تنوير إقراء 89 الوقت
  • مع المفكر الإسلامي ابراهيم بن علي الوزير في المؤتمر القومي الإسلامي- بيروت ٢٠٠٢م
    كتب من قبل
    مع المفكر الإسلامي ابراهيم بن علي الوزير في المؤتمر القومي الإسلامي- بيروت ٢٠٠٢م كان رحمه الله ملهمي الأول فكريا وسياسيا.. وقد خسرت اليمن والأمة الإسلامية بوفاته واحدا من رموز الفكر الإسلامي المستنير إبراهيم الوزير .. داعية الشورى والحرية تحل ذكرى رحيل المفكر الإسلامي إبراهيم بن علي الوزير ، فيما الأمة الإسلامية غارقة في أتون الصراع والضياع، ولم تجد مخرجا من "التيه" الذي أصابها بـ "المقت الكبير" وأحال حاضرها إلى "حصاد مر" رغم أنها تعيش في النصف الأول من "القرن الخامس عشر الهجري". ومنذ أربعينيات القرن الماضي ابتدأ الفقيد "مسيرة جهاد" عنوانها مقارعة الظلم والاستبداد والدعوة إلى الشورى والديمقراطية والحرية والعدالة وكرامة الإنسان. وفي الشتات كان إبراهيم الوزير وطنيا أكثر من أولئك الذين تغنوا بالوطن ثم نهبوا ثرواته ورقصوا على أشلاء أبنائه.. وفي المهجر كانت الهوية الأصيلة لإبراهيم الوزير عنواناً لأفكاره ورؤاه ومشاريعه السياسية والإنسانية. هضم الحضارة الغربية لكنه لم يذب فيها كما فعل الكثيرون، وتقبل أحسن ما فيها دون إحساس بالنقص كما فعل آخرون، فنسج لنفسه شخصية متميزة تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتلتقي…
    مكتوب عن السبت, 16 أيار 2020 20:33 في تنوير إقراء 393 الوقت

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين

المتواجدون حاليا

169 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع