• الحرب الإعلامية على اليمن و صراع القيم والإرادات
    كتب من قبل
    *عبدالله علي صبري مدخل دخلت الحرب العدوانية على اليمن عامها السادس، على وقع جائحة كورونا، وأزمة النظام الدولي سياسياً واقتصادياً، وفشل التحالف السعودي عسكرياً، في مقابل انتصارات نوعية للجيش اليمني، وتطور مضطرد في قوة الردع التي تعتمد على الصواريخ البالستية، والطيران المسير، وتنذر بما هو أشد وأنكى على السعودية ودول العدوان. ومن يقارن ما كان عليه حال اليمن في 26 مارس 2015م، حين إعلان الحرب، وبين ما هو الحال اليوم في النصف الثاني من العام 2020م، يلحظ إلى أي مدى إنساقت العقول التي باركت العدوان على اليمن في أحلامها المفرطة، وكيف غدا أصحابها اليوم على قارعة التيه والضلال، وقدتبخرت حربهم الإعلامية القذرة، وارتد كيدهم عليهم، وهم يتباكون على حالهم وقد انكشفت الحقائق المرة، وحقيقة أهداف ومطامع دول وتحالف العدوان في اليمن، بعيداً عن أسطوانة "الشرعية" التي كانت عنوان وأساس الحرب الإعلامية على اليمن. تسلط هذه الورقة الضوء على الإداء الإعلامي المصاحب للعدوان على اليمن، وحجم التعتيم والتضليل الذي رافق يوميات…
    مكتوب عن الأحد, 22 تشرين2/نوفمبر 2020 15:11 في أقلام حرة إقراء 19 الوقت
  • (دردشة دستورية - الحلقة 19)
    كتب من قبل
    الأستاذ أحمد: استعدوا لدرس اليوم الذي نبدأه باسم الله. إن عالِم الدين والمفكر لابد أن يكون قدوة للأخرين فلا ينهى عن منكر ويفعله أو يأمر بمعروف وهو لا ينفذه فالناس جميعهم يراقبون ما يصنع، والإسلام قبل أن ينتشر بالمنهج العلمي انتشر بالمنهج السلوكي وأكبر عدد من المسلمين اعتنق هذا الدين لهذا السبب، فالذين نشروا الإسلام في الصين وماليزيا وغيرها من بلدان العالم كان أغلبهم من التجار الذين تخلقوا بأخلاق الإسلام فجذبوا حولهم الكثيرين من أبناء هذه الدول بتعاملهم بالصدق والأمانة والوفاء والحفاظ على مكارم الأخلاق فكانوا قدوة حسنة فتبعهم الناس في الدين لأنهم قدوة صالحة ونبتة صادقة قال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (30)). إن الاستقامة على الحق وفق مبادئ ربانية والمطالبة بأن تكون الأمة محكومة وفق عدالة الإسلام وسماحة الدين بالشورى التي لا يمكن أن تقوم الحياة بغيرها ولا تكون الدعوة صادقة للحاكم والمحكوم…
    مكتوب عن الثلاثاء, 17 تشرين2/نوفمبر 2020 17:19 في أقلام حرة إقراء 153 الوقت
  • مكافحة الفساد هدفنا.. فهل يجوز إفساد المكافحون له؟!!
    كتب من قبل
    محمد علي المطاع نشكو من الفساد ونطالب بإحالة الفاسدين إلى القضاء منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي، وما زلنا نطالب بذلك الى اللحظة.. وسنظل نطالب بذلك حتى يتم ذلك علناً!!!.. نطالب بكشف تقارير الفساد المرفوعة من الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة واحالتها للجهات المعنية لمحاسبة الفاسدين منذ سنين طويلة، وما زلنا نطالب بذلك.. وسنظل نطالب بذلك حتى يتم ذلك علناً!!.. نطالب بتفعيل مهام الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد منذ ما بعد تأسيسها لتمارس مهامها في المكافحة.. وسنظل نطالب بذلك حتى يتم ذلك علناً!!.. مؤخراً خَطَت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد خطوة حسبناها في المسار الصحيح.. ولكن...!!! صدمنا عند اطلاعنا على وثيقة صادرة عن الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، لما وجدنا فيها من ارباك.. وعدم دقة لا ينبغي ان تمر على هيئة أساس عملها التدقيق والتحري في الزمان والمكان.. الوثيقة هي رسالة موجهة من الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد إلى الرئيس مهدي المشاط.. تطالب بإيقاف وزير المياه والبيئة عن عمله.. إلى هنا والطلب…
    مكتوب عن الإثنين, 16 تشرين2/نوفمبر 2020 17:58 في أقلام حرة إقراء 69 الوقت
  • لماذا هذا التطبيع والتنازلات العربية للعدو الإسرائيلي الحلقة (4 والأخيرة)
    كتب من قبل
    عندما نراقب ذلك الموقف اللا أخلاقي من محمد بن سلمان ومحمد بن زايد وحاكم البحرين الذين هبّوا لإعلان التطبيع مع من حذّرنا الله منهم في عدد من الآيات القرآنية والتي تنص نصاً صريحاً بمعاداتهم لأنهم شر على الامة العربية والإسلامية ولكن لا نقول في ذلك إلا أنهم منهم لقوله تعالى (۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51)). إن البحرين والإمارات في المستقبل القريب سوف تكون المستعمرة الإسرائيلية الجديدة والسعودية ستكون المستعمرة القادمة في الطريق لذلك وجب علينا أن نحرر مكة والمدينة قبل إعلان الإسرائيليين أنهم قاموا بضمها إلى مستعمراتهم وفتح البارات في مكة والمدينة كما يروجوا لها أقزام محمد بن سلمان ولتفاصيل ذلك تشاهدونه في هذا الرابط https://www.youtube.com/watch?v=U-JNiFyQIqY وفي هذا الرابط نرى ما يدل على التحضير التام للفجور في الأراضي المقدس وفق النهج الأمريكي الإسرائيلي الذين يخططون لذلك منذ…
    مكتوب عن الأحد, 08 تشرين2/نوفمبر 2020 17:50 في أقلام حرة إقراء 220 الوقت
  • التغيير المنشود لليمن يبدأ من هزيمة العدوان
    كتب من قبل
    جاءت ثورة 21 سبتمبر 2014 مكملة ومصححه للثورة الشبابية 2011م التي لم تستطع الصمود كثيرا امام الاستغلال الرخيص للثوار من قبل منظومة الحكم في تلك الفترة المؤتمر وحلفائه والمشترك وشركائه وهي منظومة اعتادت على التماهي مع توجيهات السفارات وتدخلاتها تلك التوجيهات التي لم تخرج عن تحقيق مصالح دولها في استنزاف ثروات اليمن وابقائها تحت مظلة المشروع الاستعماري المتمثل في سلخ الامة من مقومات عزتها وكرامتها والانخراط في المشروع الذي رسمته الصهيونية العالميه فحسب ..ِ نظام ما قبل ثورة 21 سبتمبر كان الثابت في إدارته ووجوده قائم على الفساد المالي والاداري والأخلاقي وهذا الثابت لم يكن يتم الاعتراض عليه من قبل الاسياد في السفارات طالما لن يصل تاثيراته على جوهر وثبات مصالحهم لذلك استمر دعم هذه السفارات في بقاء هذه المنظومة جاثمة على رقاب الشعب اليمني لعقود من الزمن وهذا لا يعني انها لم تكن بمنأى عن منهجية السلطات اليمنية الفاسدة بل ان فساد هذه السلطة كان يخطط له استراتيجيا من…
    مكتوب عن الإثنين, 02 تشرين2/نوفمبر 2020 18:41 في أقلام حرة إقراء 86 الوقت
  • حسـن زيد الذي عــرفـته
    كتب من قبل
    حسـن زيد الذي عــرفـته الموت علينا حق، أما أن يكون استشهادا فكرامة ما بعدها كرامة.. كم صدمني خبر اغتيال الأستاذ الكبير حسن محمد زيد، ولم يخفف من هول الفاجعة سوى اليقين أنه لا يزال حيا عند رب السماوات والأرض مثل كل الشهداء الذين قضوا نحبهم ولم يبدلوا تبديلا. تعرفت على الأستاذ حسن زيد من خلال حضوره البارز في المشهد السياسي منذ النصف الثاني من تسعينات القرن الماضي، وكنت لا أزال في بداية مشواري مع صاحبة الجلالة، بينما كان الشهيد من قيادات حزب الحق والمعارضة السياسية البارزين.. غير أننا تعارفنا وتحاورنا عبر الصحافة المكتوبة قبل أن نلتقي وجها لوجه، فقد كتبت مقالا لصحيفة الشورى عن الزيدية فكرا وتاريخا ونشر على حلقتين، وسرعان ما جاء التعقيب على المقال باسم حسن محمد زيد، غير أن رئيس التحرير أرجأ النشر بعد أن وجد التعقيب منشورا في صحيفة الأمة. وقد توسع الأستاذ حسن في الرد والتوضيح، بعد أن وجدني مستندا فيما كتبت إلى كتابات القاضي اسماعيل الأكوع عن الزيدية،…
    مكتوب عن الأحد, 01 تشرين2/نوفمبر 2020 17:30 في أقلام حرة إقراء 63 الوقت
  • من اقوال وأفعال الناس رسائل للناس
    كتب من قبل
    بعدما انفض المولد ومرث الذكرى بسلام وعاد الناس الى بيوتهم بعد يوم حافل بالحشود الغفيرة التي تقاطرت كالسيول تلبية لنداء الله حين قال "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون"، أليس الأجدر بالجميع ان يقف إجلالاً وإكباراً وتعظيماً لهذا الشعب اليمني الحكيم المؤمن وان يرد له الاعتبار ممن أساء وتناول وقدح في مكانته ووعيه؟ أليس أولئك الرعاع الهمج الذين ظلوا ينعقون بما لا يعلمون قد أوغلوا في التنقيص والازدراء بمكانة هذا الشعب الغيور الحضاري؟.. لقد وجه الشعب اليمني اليوم عدة رسائل لعدة جهات في الداخل والخارج حين احتشد بالملايين في ساحات التعظيم لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله بعضها تحمل التطمين وكثير منها يحمل التهديد والوعيد.. أما رسائل التطمين فالأولى لرسول الله انه ما خاب ظنك بمن سجدت حمداً وشكراً لله حين جاءك نصر الله والفتح يوم دخلت همدان في الاسلام فقلت هم أهل الإيمان والحكمة واليوم اثبتوا امتداد إيمانهم وحكمتهم بهذا الارتباط وهذا التفاعل وتلك…
    مكتوب عن الجمعة, 30 تشرين1/أكتوير 2020 14:38 في أقلام حرة إقراء 77 الوقت
  • رسائل مولد النور في اليمن
    إن الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف هذا العام في اليمن ليس كسابق الاحتفالات التي رأيناها في الأعوام الماضية، منذ بدء العدوان فقد كانت الاحتفالات سابقا في كل عام تحتفل فيه؛ كانت توجه برسالة قوية لقوى العدوان مفادها أن اليمن مازالت حاضرة لمواجهة أي تصعيد عسكري أو سياسي وإن القضية الفلسطنية لازالت حاضرة ولن تشغلهم عنها جرائم العدوان والحرب التي يشنها العدوان الامريكي . هذا العام أراد الشعب العربي المسلم في اليمن أن يحتفل بهذه المناسبة العظيمة مؤكدا رسائله السابقة للعالم أجمع بأن اليمنيين حاضرون لمواجهة قوى الغزو والاستكبار العالمي مهما بلغت قواتهم وترساناتهم العسكرية ومهما طغوا في جرائمهم بحق هذا الشعب العربي المسلم وبأن القضية الفلسطنية لا زالت حاضرة ومتعمقة في قلب كل يمني وأن فلسطين تعتبر قضيتنا الأولى وأن الاحتفال هذا العام له دلالة سياسية أرادها المحتفلون بالتزامن مع التطبيع مع اسرائيل من قبل دول الأعراب ودول الخليج وهي الدول نفسها التي تشن عدوانها على الشعب اليمني بقيادة أمريكية أن…
    مكتوب عن الخميس, 29 تشرين1/أكتوير 2020 16:11 في أقلام حرة إقراء 81 الوقت

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين

المتواجدون حاليا

169 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع