• عام من اتفاق السويد ولا إنجازات
    كتب من قبل
    مضى عام بأكمله على مفاوضات ستوكهولم أو ما يسمى أتفاق السويد، ولم يتغير شيء بالنسبة للملفات السياسية والإنسانية التي تم الاجتماع من أجلها.. فالشعب اليمني مازال مواصلا صموده الأسطوري، بينما العدوان مازال متعنتا ولم يتقيّد بتنفيذ مخرجات تلك الاتفاقية والتي تضمنت الملفات التالية: 1- اتفاق حول مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى. 2- آلية تنفيذية حول تفعيل اتفاقية تبادل الأسرى. 3- إعلان تفاهمات حول تعز. الاتفاق الذي نص بإعادة الانتشار في الحديدة (مدينة الحديدة ، وموانئ الحديدة ، الصليف ، رأس عيسى) وكل ذلك بإشراف أممي كان من المفروض أن يتم خلال الأيام الأولى منذ ولادة تلك الاتفاقية. الجميع شهد بأم عينيه التزام المكوّن الوطني في تنفيذ تلك الاتفاقية، إلا أن الطرف المحسوب على دول العدوان بدأ مسيرة اختراقاته لتلك الاتفاقية حتى وصلت لأكثر من 9520 خرقا منذ بدء سريان وقف إطلاق النار. وها هو ملف الحديدة مازال معلقا حتى اللحظة ولا تقدم لدول العدوان خاصة في الساحل حيث…
    مكتوب عن الأحد, 15 كانون1/ديسمبر 2019 18:15 في أقلام حرة إقراء 832 الوقت
  • حكام العرب والمسلمين وبقرة بني إسرائيل
    كتب من قبل
    إنني عندما أقرأ قصة بني إسرائيل التي جاءت في سورة البقرة (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (67)) أجد تلك القصة تنطبق على حكّام العرب والمسلمين بالذات في هذا العصر الحديث الذي وصلوا فيه إلى تخمة زائدة من الثروة العربية والإسلامية بينما المواطن العربي والإسلامي يعيش فقراً مدقعاً رغم الثروة الهائلة في بلده والتي أعزّ الله بها الأمة العربية والإسلامية بخيرات العالم وجعل الأمة هي المتحكمة في عُصب الحياة في هذا العصر الحديث ومنها الموارد البترولية وغيرها من الخير العظيم في المنطقة العربية. ولكن نجد حكّام العرب يتسألون فيما بينهم ماذا نعمل بالمال الوفير الذي لدينا والذهب وغيرها من المعادن الثمينة وقالوا مثل ما قال بني إسرائيل في عصر موسى في قوله تعالى (قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ…
    مكتوب عن الأحد, 15 كانون1/ديسمبر 2019 16:19 في أقلام حرة إقراء 19 الوقت
  • قَيِّم نفسك !!
    لماذا لا يُقيِّم الواحد منا نفسه ؟! كيف هي أخلاقك مع الناس ؟! من المؤكد أن غالب أخلاقك مع الناس عالية وربما يثني على أخلاقك وحسن تعاملك الآخرون !! هذا شيء رائع وإيجابي . وفي المقابل .. كيف هي أخلاقك مع والديك ؟! ربما تكون جيدة ومتقلبة ومبنية على المزاج !! ربما تكون طائعاً حقيقياً وهذا نادر !! وربما تكون مزاجياً فأحياناً طائع وأحياناً عقعاق !! وربما أنت عقعاق أصلي !! لماذا لا تكون مع والديك كما أنت مع الناس ؟! وفي المقابل أيضاً .. كيف هي أخلاقك مع زوجتك ؟! المؤكد والأكيد أن غالب الأزواج فاقدون للأخلاق وحسن التعامل والعِشرة مع زوجاتهم !! لماذا يا حموووود ؟! مع الناس أخلاقي وبشوش وضحوك ومرح ولطيف وفي بيتك شكس الأخلاق وارم الوجه عابس الشكل غليظ الطبع قليل الكلام !! حتى الأولاد قد يفتقدوا مجالستك ومرحك وحبك ومتابعتك بينما قد تسأل وتتابع أولاد الآخرين وتسأل عنهم وتمرح معهم !! قد يشهد الناس…
    مكتوب عن الأحد, 15 كانون1/ديسمبر 2019 14:13 في أقلام حرة إقراء 15 الوقت
  • نفحات من كتاب (الحلقة الـ 52 والأخيرة)
    كتب من قبل
    إن الشعوب العربية والإسلامية في انتفاضة شاملة من أجل الشورى والعدل والامن والعزة والعيش الكريم ووووو الخ وها هو الربيع العربي الذي انطلق في عام 2010-2011م ضد الطغاة والآن أصبح العام كله ربيع عربي وإسلامي حتى تتحقق أهداف الشعوب الثائرة من أجل حقوقها ومن أجل أن تعيش بكرامة، وهنالك تضحيات حدثت في العراق الشقيق راح ضحية الشباب الثوري عدد من الشهداء والجرحى كل ذلك من أجل أن يعيشوا بكرامة وتكون ثروات العراق لأبنائه وليس للغريب الذي أتى من خارج العراق، ورغم تلك الثروة إلا أن الشعب يعيش في فقر مدقع وكأن النفط لا يوجد لأن إيراداته تذهب إلى جيوب الطغاة ومن هم عملاء له وكأنه ليس هنالك شعوب جائعة وثائرة ضد أولئك الطغاة. إن عالمنا الإسلامي والعربي في حاجة إلى صحوة شاملة تجلجل بأولئك الطغاة وتُـودعهم في صناديق مغلفة من أجل إرسالها إلى من كانوا يعملون من أجله عملاء أذلاء ذلك المستعمر الذي تذهب له معظم الثروات العربية والإسلامية وتودع…
    مكتوب عن السبت, 14 كانون1/ديسمبر 2019 15:33 في أقلام حرة إقراء 92 الوقت
  • خمس سنوات من العمالة في عدن.. زمن الاحتلال السعودي الإماراتي
    احتفل شعبنا اليمني العظيم في الأسبوع الماضي بالذكرى الـ 52 لطرد وترحيل آخر جندي بريطاني من أرض اليمن الطاهرة، وبالذات من مدينة عدن في الـ 30 من تشرين الثاني/نوفمبر1967م. هذه المدينة التي رزحت بالأمس تحت الاحتلال البريطاني قرابة 128عاماً (19 كانون الثاني/يناير 1839- 30 تشرين الثاني/ نوفمبر1967م). كانت الاحتفالات في هذا العام مميزة وجميلة وزاهية في المحافظات الحرة التي لم تطأها أقدام الغُزاة، مصحوبة بنصر من عند الله تمثّل في الكثير من إنجازات قواتنا المسلحة واللجان الشعبية في العمق السعودي، وإسقاط طائراته الأباتشي والطائرات المسيّرة التجسّسية، وفي مشاهد الانتصارات العسكرية تحت العنوان البارز (نصرٌ من الله) وجميع الانتصارات على مختلف الجبهات العسكرية في أكثر من 45 جبهة مواجهة عسكرية مفتوحة مع العدو وعملائه ومرتزقته. أما احتفالهم في عدن المحتلة وعدد من عواصم المحافظات، فكانت عبارة عن ملهاة. ظهرت احتفالاتهم بائسة وهزيلة وخجولة لأنهم يحتفلون بنقيض فكرة الاستقلال والحريّة بنسبة 100%، لأن العملاء والعبيد يأخذون الإذن المسبق من الضابط السعودي الإماراتي…
    مكتوب عن الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 18:03 في أقلام حرة إقراء 18 الوقت
  • بعيدا عن الأعماق ،ما في السطح يكفي للتفاؤل
    كتب من قبل
    في عالم يضج بالفساد بجميع أنواعه ناتج عن إدارة سيئة للدول المنتصرة في الحربين العالميتين الأولى والثانية والتي مضت في إفساد العالم عبر تدجين الشعوب لتصبح أكثر طواعية واستسلام لموجهات ورغبات هذه الدول المنتصرة الاستعمارية الرأسمالية المتوحشة التي قسمت العالم إلى غرب مسيطر وشرق منتهك ومستهلك ظهرت معالمه تدريجيا حتى وصلنا إلى أحادية القطب المهيمن والعولمة المتفسخة كلها لم تترك مجالا للبشرية إلا أن تكون حقل تجارب لمشاريع الاستغلال الحقير للثروات لينتفع بها جلبا وتصديرا دول الثمان بحجة التقدم الصناعي والتجاري والتقني الذي تمتلكه وتحتكر استثماره .. مما مضى يكون مدخلا لنا لإسقاط هذه الهيمنة الاستعمارية الفاسدة على واقع المنطقة العربية الإسلامية والتي نالها ولا زال ينالها الغبن والتدمير الممنهج لمقومات حيويتها ووجودها القوي المتمثل في الموقع والثروة والحضارة والمنهج السماوي حتى صارت من أشد المناطق تخلفا ومن أكثر المناطق توترا وكلها لأسباب تعود لمنهجية الاستهداف المدروس للدول الاستعمارية في تفكيك النسيج الاجتماعي عبر تقوية مواطن الفرقة المناطقية والمذهبية والطائفية…
    مكتوب عن الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 17:51 في أقلام حرة إقراء 18 الوقت
  • مزاج تغطية شركة يمن موبايل !!
    سؤال يراودني منذ زمن : ما الذي يحدث لتغطية شركة يمن موبايل ؟! تغطية موبايل مزاجية فأحياناً تغطية كاملة وخصوصاً في المناسبات وأحياناً وهو الغالب يتعكر المزاج فتنقطع ونعاني معاناة شديدة من مزاج التغطية العكر !! وافهمي يا جارة !! طبعاً يمن موبايل كااااااانت رائدة في البداية زمااااااان وفي السنوات الأخيرة تردَّت خدمات الشركة بشكل ملفت حتى وصلت لحال يرثى له محل تذمر من غالب مشتركيها لكن الظاهر من الشركة أنها لا تهتم برأي عملائها وهذا أحد العيوب الكارثية في غالب المؤسسات والشركات العاملة !! لا أريد هنا محاكمة يمن موبايل مع أنه من حقي محاكمتها باعتباري مواطناً يمنياً ومشتركاً يعاني من مرارة الخدمة !! مشكلة التغطية لم تعد في الأرياف والمدن البعيدة ولا في ضواحي صنعاء ولكن في صنعاء العاصمة وفي قلب شوارعها الرئيسية الكبرى كشارع الزبيري وصنعاء القديمة وغيرها !! أسكن في حي النهضة بالقرب من شركة موبايل ويفصلني عنها مرمى حجر ومع ذلك نعاني من سوء التغطية…
    مكتوب عن الإثنين, 02 كانون1/ديسمبر 2019 17:04 في أقلام حرة إقراء 29 الوقت
  • رأي في فـساد المنظمات
    كتب من قبل
    أرقام وأساليب مخيفة كشفت عنها المفوضية اليمنية للشئون الإنسانية في مؤتمر صحفي سلط الضوء مؤخرا على الفساد الكبير المصاحب لأداء الأمم المتحدة ومكاتب المنظمات التابعة لها في اليمن. وبرغم معرفتنا بفساد المنظمات إلا أن الحجم المهول الذي أعلنته صنعاء مؤخرا والفارق الكبير جدا بين الدعم المعلن وبين ما ينفذ على أرض الواقع تقود المرء إلى الخروج عن طوره مهما حاول أن يكون متزناً وحصيفاً. إنها جريمة بشعة مضافة بحق الإنسان اليمني تضاف إلى رصيد الانتهاكات المتوالية التي يتجرعها شعبنا منذ بدء العدوان صابرا ومحتسبا بانتظار صحوة ضمير دولية لم تأت بعد. المليارات من الدولارات جرى تحويلها للأمم المتحدة وللمنظمات المرتبطة العاملة معها في اليمن، بهدف تخفيف وقع الكارثة الإنسانية على النازحين والمشردين والجوعى والجرحى، إلا أن مصاصي الدعم كانوا لها بالمرصاد.! موازنات تشغيلية، وسفريات، ولوجستيات، وعمولات من تحت الطاولة كانت بمثابة الفيروس أو السوس الذي ينخر في جسد الدعم والمنح الدولية، ولولا حاجة لصوص المنظمات لتقارير توثق أعمالهم وتستدر المزيد…
    مكتوب عن الإثنين, 02 كانون1/ديسمبر 2019 16:57 في أقلام حرة إقراء 27 الوقت

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين

المتواجدون حاليا

254 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع