• (دردشة دستورية -الحلقة 17)
    كتب من قبل
    الأستاذ أحمد: بسم الله نبدأ ردسنا لليوم. إننا نوضح لشباب الأمة والأجيال الناشئة والأجيال القادمة ما يجب ان يقوموا به تجاه أمتهم وعن ما وقع فيه قادة الأمة اليوم من التفرقة ودخولهم في المقت الأكبر وهذا هو حال الامة اليوم، إنهم يَنهون عن الشر 0وهل نزهتم أنفسكم عنه) وهم متلوثون به ومتصفون به و مِن أكبر المقت عند الله أن يقول العبد ما لا يفعل قال تعالى: ( أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) وقال شعيب عليه الصلاة والسلام لقومه (وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ) إن الله سبحانه خلق للإنسان عقل وحواس بدنية من أجل التفريق بين الحق والباطل حتى لا تكون هنالك حجة للإنسان في ذلك اليوم العظيم والذي فيه كل إنسان ينتظر حسابه وما قدمه والعقل حجة عظيمة على الإنسان قال تعالى ( وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ) لأنه يعقل به ما…
    مكتوب عن السبت, 04 نيسان/أبريل 2020 14:45 في أقلام حرة إقراء 81 الوقت
  • "كورونا" إنتاج بريطاني.. أحببته وتذوقت لذته!!!
    كتب من قبل
    محمد علي المطاع من المعلوم ان وعي المواطن البريطاني يعد الأعلى في جانب الرقابة على المنتجات الصناعية والتجارية، ولهذا نجد أن المنتجات والصناعات البريطانية ذات جودة عالية، وهذا ما عكس نفسه على تسويق هذه المنتجات والصناعات. لذلك كانت هذه الصناعات تلقى رواجاً كبيراً في الدول الأخرى، وعلى وجه الخصوص في الدول التي استقلت عن بريطانيا، كون حكومة "التاج" تعتبر هذه الدول ما زالت تحت سيطرتها الاستعمارية حتى وان منحت الاستقلال، ولذلك شكلت بريطانيا كيان لهذه الدول اسمته "دول الكومنولث" وهذه الدول حتى وان استقلت كان مواطنوها يتمتعون بنفس الميزات التي يتمتع بها المواطن البريطاني الأصل.. وكانت المنتجات البريطانية – مما لاشك فيه – تخضع لنفس مواصفات الجودة التي يتمتع بها المواطن الانجليزي.. في النصف الثاني من ستينيات القرن الماضي كان يصل إلى أسواق صنعاء منتج بريطاني اسمه "كورونا" وكنت أحبه إلى حد العشق والادمان.. وكنت اصرف كل ما أحصل عليه من مصاريف (حق الجعالة) لشرائه.. حيث كان حجم هذا الـ"كورونا"…
    مكتوب عن الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2020 16:03 في أقلام حرة إقراء 35 الوقت
  • جائحة فيروس كورونا
    بدأ تفشي فيروس كورونا في الصين، قبل أن ينتشر إلى ما يزيد على 145 دولة في شتى أرجاء العالم ويتسبب في وفاة أكثر من 6400 شخص كإحصائية أولية تقريبية وحول هذا الفيروس اوضح العلماء أن فترة الحضانة فيه ما بين الإصابة وظهور الأعراض حوالي 14 يوما، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، لكن بعض الباحثين يقولون إن هذه الفترة قد تستمر حتى 24 يوما ويؤكد العلماء أن فيروس كورونا يحتاج إلى خمسة أيام في المتوسط لتظهر أعراضه التي تبدأ بحمى، متبوعة بسعال جاف، وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي العلاج في المستشفى. ونادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف. كما أن ظهور هذه الأعراض لا تعني بالضرورة ألأصابة بالمرض، لأنها تشبه أعراض أنواع أخرى من الفيروسات مثل نزلات البرد والإنفلونزا. ويمكن أن يسبب فيروس كورونا، في حالات الإصابة الشديدة، الالتهاب الرئوي الحاد، وقصور وظائفِ عدد من أعضاء الجسم وحتى الوفاة. ويعد كبار السن،…
    مكتوب عن السبت, 28 آذار/مارس 2020 13:14 في أقلام حرة إقراء 47 الوقت
  • 5سنوات في وجه العدوان السعودي الإماراتي.. كيف صنع اليمنيون التاريخ؟
    بكل صلف المفردات والعبارات وخشونتها، يشرح المتحدث الأعْرَابي المتوحش بزهوٍ وافتخار أنه دمّر اليمن وشعبه العظيم، وردد مع ولي نعمته ووزير دفاعه بأن المعارك لن تدوم سوى أسابيع. مَنْ مِنّا لا يتذكّر تلك الساعات العصيبة من صبيحة يوم الخميس 26 آذار/مارس 2015 في مُعظم محافظات الجمهورية اليمنية، حين انهالت الطائرات (العربية المسلمة) المُغيرة على المدن والقرى اليمنية بحِمم صواريخها من جميع الأحجام، مقرونة بقنابلها الذكية والعنقودية، على المدن والقرى والجسور والمطارات والموانئ وغيرها من بنك أهدافها (العسكرية) الإجرامية! كان المواطنون في حالة سباتٍ عميق في تلك الأثناء. وفجأةً، ومن غير سابق إنذار، انهالت حِمم جهنّم على رؤوس الأطفال والنساء والشيوخ والعمال والمرضى، والمسجونين في إصلاحياتهم الآمنة أيضاً. هكذا بدأ المشهد التراجيدي في أولى ساعاته، واستمر بطبيعة الحال إلى يومنا هذا، بعد مرور 5 سنوات عجاف من العدوان. كُلنا يتذكّر الطلّة المشؤومة للجنرال أحمد العسيري، الناطق باسم غرفة العمليات العسكرية لدول العدوان، من إحدى الغرف الوثيرة في عاصمة دولة العدوان الأولى،…
    مكتوب عن الجمعة, 27 آذار/مارس 2020 15:30 في أقلام حرة إقراء 57 الوقت
  • اليوم الوطني للصمود(هو الله)
    لم يمض يوم دون دماء ومجازر، لم يمض يوم دون دمار وخراب، لم يمض يوم دون أزيز للطائرات وأصوات للانفجارات، لم يمض يوم لم يتعذب فيه الكثير بسبب العوز وسياسة التجويع، لم يمض يوم دون أن يموت فيه الكثير إما بجروح لم تلتئم وعلاج لم يتوفر او بمرض انتشر أو سوء تغذية فتك بصغار، هذه هي يوميات اليمني خلال خمس سنوات، وكل هذا من أجل ماذا؟! ولماذا؟! إنه جنون العظمة، الحقد الدفين، هوس السلطة والطاعة العمياء لأولياء الشيطان، إنه المرض المزمن في النفوس، إنها النظرة الدونية للآخرين والتكبر الإبليسي والعنجهية والدموية والإجرام الذي يسري في دمائهم. وأمام كل هذا الصلف، هل استغاث؟! هل استصرخ؟!... هل انتهى؟! الاستضعاف أنتج القوة، المعاناة خلقت التحدي، الصعوبات أوجدت الفرص، إن من يصرخ ويتوجع وينتهي هو من ظلم وآذى وعادى وتجبر... هل تستوعبون كل هذا؟! هل هذا حقيقة أم محض خيال؟! فتشوا في صفحات خمس سنوات من حرب لم تستثني شيء، شاهدوا بتمعن كيف داس…
    مكتوب عن الجمعة, 27 آذار/مارس 2020 15:18 في أقلام حرة إقراء 37 الوقت
  • ستوكهولم وبريطانيا و(مجة) غريفيث!!
    محمد علي المطاع المتتبع لما دأبت عليه الأمم المتحدة باستمرار عن التفاؤل والنجاح بتنفيذ اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة الذي تعتبره إنجازها الأبرز، يرى أنها فشلت فشلاً ذريعاً في توفير ضمانات تنفيذ بنود الاتفاق والزام تطبيقها. فمنذ تم التوقيع على اتفاق السويد فيما يخص الحديدة حرص طرف هادي وحكومته على عدم تنفيذ أياً من بنوده التي تم صياغتها بصورة عامة تحتمل التأويلات المختلفة في تفسيرها. ورغم ان الاتفاق جاء من منطلق إنساني، كما يحب المسؤولون الأمميون تأكيده، إلا أنه كان واضحاً من سياق سير عملية التنفيذ للاتفاق وما رافقها ان الجانب الإنساني ليس إلا وسيلة ضغط موجهة باتجاه محدد، الغرض منه استمرار حلب البقرة، أو بالتعبير المحلي (مجمجة الضرع المدر). وللتدليل على أن المسألة الإنسانية ليست إلا وسيلة للضغط، علينا الرجوع إلى المواقف الأممية والدولية، عندما يقوم الجيش واللجان الشعبية بشن هجوم صاروخي أو مسير على أهداف (غير مدنية) في العمق السعودي، نراهم يشجبون وينددون ويولولون بكل العبارات التي تحضرهم.. وعندما…
    مكتوب عن الأربعاء, 25 آذار/مارس 2020 14:54 في أقلام حرة إقراء 92 الوقت
  • الهوية والعدوان.. نكون أو لا نكون
    كتب من قبل
    منذ قيام الدولة السعودية الوهابية في ثلاثينيات القرن الماضي، واليمن أرضا وإنسانا في مرمى الاستهداف والعدوان السعودي، الذي اتخذ أشكالا واتجاهات عدة أخطرها ما يتعلق بالفكر والثقافة وبالهوية الدينية والحضارية لليمن واليمنيين. فكما استولت الدولة السعودية على أجزاء واسعة من الأراضي اليمنية، واستغلت ثرواتها وخيراتها، فقد اتجهت إلى احتلال العقلية اليمنية، ومحاولة تغيير نمط الحالة العقدية والفكرية لليمنيين عبر المد الوهابي الذي تغلغل في جنبات الفكر والتفكير الديني اليمني، مستغلا الحالة الوجدانية لعموم المسلمين وارتباطهم بالمقدسات الإسلامية في مكة والمدينة، وما توافر لمشايخ الوهابية من إمكانيات مادية ضخمة ساعدت على نشر مؤلفاتهم وأفكارهم وفتاوى علمائهم داخل وخارج السعودية. وإضافة إلى ذلك عمدت السعودية وقد أصبحت الدولة النفطية الأولى في العالم إلى إغراء مشايخ القبائل ، وربطهم بهبات ومساعدات بلغت ذروتها مع مواجهة الجمهورية وثورة 26 سبتمبر، حين أصبح للسفير السعودي كلمة الفصل في الشأن اليمني السياسي مع كثير من الرؤساء والمسؤولين في شمال اليمن، ممن قبلوا الخيانة والارتزاق على أنفسهم،…
    مكتوب عن الإثنين, 23 آذار/مارس 2020 18:03 في أقلام حرة إقراء 66 الوقت
  • في ذكرى الشهيد الخيواني
    كتب من قبل
    د. أحمد صالح النهمي في مطلع الألفية الثالثة ، عرفت عبد الكريم الخيواني، صحفيا ملتزما ، وسياسيا عصيا في مواجهة قوى الفساد والإرهاب في البلاد المتحكمة بالمال والسلطة…..و على مدى خمسة عشر عاما والمعركة بينه وبين هذه القوى مستمرة لم يخفت لها أوار. خلال رئاسته لصحيفة الشورى الصادرة عن حزب اتحاد القوى الشعبية اليمنية استطاع الخيواني أن يحقق تحولا مفصليا في تاريخ الصحافة والإعلام في اليمن، فقد رفع سقف الحريات الصحفية، ونجح في استنطاق المسكوت عنه، وفتح ملفات خطيرة لم تجرؤ الأحزاب الكبيرة وصحفها وأقلامها على مناوشتها أو حتى الاقتراب منها أو الإشارة إليها من قريب أو بعيد. بعد أن نشر ملف التوريث وملفات أخرى عن فساد هذه القوى. استعرت معركتهم معه، وحاولوا إسكات صوته، لكنهم فشلوا، فقد وجدوا أنفسهم أمام صحفي من طراز فريد لم تجد نفعا في استقطابه وشراء مواقفه أساليب الترغيب ومغريات المال والسلطة ، لذلك لجأوا إلى أساليب الترهيب ، فأودعوه السجن مرااات، ومارسوا معه البطش…
    مكتوب عن الخميس, 19 آذار/مارس 2020 16:37 في أقلام حرة إقراء 78 الوقت

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين

المتواجدون حاليا

334 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع