آخر الأخبار

صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2021

فاجأ ولي العهد السعودي، (محمد بن سلمان)،المهتمين بحرب بلاده على اليمن، بالتأكيد على أنها حرب يمنية سعودية، عارضا في الوقت ذاته (الاستسلام)، بعد استعراضه ما تمر به بلاده من ظروف اقتصادية صعبة.

ووصف (بن سلمان) خلال مقابلة تلفزيونية بثتها وسائل إعلام سعودية (أنصار الله) بـ(ذي النزعة العربية) في تناقض مع إدعاء بلاده بأن الحرب كانت لمواجهة إيران التي غازلها في ذات المقابلة وعرض عليها اتفاقا جديدا ينهي ما وصفها بـ(الاشكاليات).

مغازلة (بن سلمان) لـ(أنصار الله) الذين تقترب قواتهم من السيطرة على مدينة مأرب، لم تتوقف عند الأوصاف (السياسية)، بل امتدت لعرض الجلوس على طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل يحفظ مصالح المنطقة، في إشارة إلى مفاوضات بين الرياض وصنعاء.

كما عرض ما وصفه بـ(الدعم الاقتصادي) لليمن مقابل ذلك.

وحتى لا يضع الميليشيات الموالية لبلاده في اليمن في موضع صعب استدرك (بن سلمان) هذه الهفوة بالحديث عن إمكانية تعامل السعودية مع كافة القوى والمكونات اليمنية.

لكن (محمد بن سلمان) امتدح (أنصار الله) في اليمن, وقال إن لديهم نزعة عروبية, في تغيير جذري للهجة المسؤولين السعوديين تجاه (أنصار الله).

وقال (بن سلمان) في مقابلة مع قناة (MBC) السعودية: (الحوثي في الأخير يمني، ولدية نزعة عروبية), وعبر عن أمنياته أن تكبر تلك النزعة وفق تعبيره.

ودعا ولي العهد السعودي (أنصار الله) لقبول وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وقال: (هذه ليست أوّل أزمة تمر بين السعودية واليمن. هناك أزمات مرت على أيام الملك عبدالعزيز وتمّت معالجتها، من ثم أتت أزمة أخرى في السبعينات والثمانيات وتمّت معالجتها في التسعينات، حتى أتت أزمة 2009 وتمّت معالجتها في فترة قصيرة، ومن ثم أتت الأزمة الأخيرة بعدما بات الحوثي يتوسّع من 2014 حتى وصل صنعاء في بدايات 2015 ومن ثم انقلب على الشرعية... هذا أمر غير قانوني في اليمن وغير قانوني دولياً ولا يوجد أي دولة في العالم تقبل أن تكون ميليشيا على حدودها... وشاهدنا هذا التصرف ماذا كانت انعكاساته على اليمن).

 

إيران

 

وبالمجمل لم تحمل مقابلة ولي العهد السعودي (حمد بن سلمان)، مفاجآت نوعية بخصوص مناسبة المقابلة، ذكرى إطلاق «رؤية 2030»، على عكس بعض المواقف الخارجية اللافتة في هدوء نبرتها، وتحديداً الموقف من (أنصار الله) في اليمن ومن العلاقات مع إيران، رغم أنه لم يتطرّق (ابن سلمان)، إلى التسريبات بشأن المحادثات السعودية الإيرانية في بغداد بوساطة عراقية، إلا أنه قال إن بلاده تعمل (مع الشركاء في المنطقة وفي العالم لإيجاد حلول لهذه الإشكاليات ونتمنى أن نتجاوزها وأن تكون العلاقة طيبة وإيجابية وفيها منفعة للجميع).

فعلى عكس مواقفه الحادة السابقة تجاه طهران، أبدى رغبة في إصلاح العلاقات: (إيران دولة جارة وكل ما نطمح له أن يكون لدينا علاقة طيبة ومميزة مع إيران. لا نريد أن تكون إيران في وضع صعب، وبالعكس، مزدهرة وتنمو لدينا مصالح فيها ولديهم مصالح في المملكة العربية السعودية لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار).

وأمّا الخلافات مع إيران، فحصرها ابن سلمان بـ(إشكاليات) ثلاث: (برنامجها النووي أو دعمها لميليشيات خارجة عن القانون في بعض دول المنطقة أو برنامج الصواريخ الباليستية).

 

إدارة بايدن

 

وأقرّ ولي العهد السعودي بزيادة (هامش الاختلاف) مع الولايات المتحدة تبعاً لتبدّل الإدارة، ورفض (أي ضغوطات خارجية أو التدخل في شأننا الداخلي). لكنه قلل من شأن الخلاف مع الرئيس الأميركي جو بايدن: حتى في البيت الواحد لا تجد إخوة متفقين مائة بالمائة في كل شيء... نتفق مع إدارة بايدن بأكثر من 90% من المسائل التي تتعلق بالمصالح السعودية الأميركية.

وبينما أشاد بـالشراكة الاستراتيجية الممتدة لـ 80 عاماً مع الولايات المتحدة ورأى أنها عادت بالنفع على بلاده وأيضاً على أميركا التي لولا النفط السعودي (لن تكون في وضعها الحالي اليوم)، لم تخل تصريحاته، في الوقت عينه، من ما يمكن اعتباره رسائل لإدارة بايدن: لو هذا العقد (الاتفاقيات النفطية مع واشنطن) ذهب لبريطانيا كان سيكون فيه ضغط علينا عندما كانت بريطانيا مستعمرة لأغلب الدول في المنطقة في ترسيم الحدود وفي وضعنا العام قد نواجه ضغوطاً أكثر، لكن العقد مع الولايات المتحدة أعطى مصلحة أميركية ثابتة مما جعل بريطانيا تعيد حساباتها في أي شيء أو أي ضغوط على المملكة.

وفي إطار الرسائل أيضاً، تحدّث عن (خيارات واسعة) حول العالم وصنع شراكات جديدة: اليوم الصين أعلنت أن المملكة شريك استراتيجي والهند كذلك وروسيا كذلك. لا تزال المملكة شريك استراتيجي للولايات المتحدة، نعزز مصالحنا مع الجميع بما يخدمنا وبما يخدمهم. وقال: الولايات المتحدة كانت في الخمسينات تشكّل 50 بالمائة من اقتصاد العالم، اليوم حجم الاقتصاد الأميركي يشكّل 20 بالمائة من حجم الاقتصاد العالمي.

 

«رؤية 2030» والاقتصاد

 

في القضايا الاقتصادية، استفاض الأمير السعودي في حديث الأرقام والفرص والطموحات وقدّم تقييمه الخاص لبرنامج التحوّل رؤية 2030

الذي طرحه في 2016 واعداً باستكماله. وبرّر الأزمات ، في ملف النفط وزيادة الضرائب والبطالة وتعثّر رؤية 2030، بضغوط فترة كورونا وتداعياتها، فيما برر أزمات أخرى كغلاء الوقود وضريبة القيمة المضافة بأنها ضرورية لنجاح برنامج التحوّل وضمان مستقبل أفضل.

كما جدّد التأكيد على ضرورة تقليل الاعتماد على النفط. وكشف عن نقاش يجري مع شركة طاقة أجنبية، لم يسمّها، لبيع 1% من أسهم أرامكو، وهناك جزء من أسهم أرامكو قد يتحوّل لصندوق الاستثمارات العامة، وجزء يُطرح على شكل طروحات سنوية في السوق السعودي.

وأكد أن لا خطط لاستحداث ضريبة على الدخل وأن قرار رفع الضريبة على القيمة المضافة إلى 15% هو قرار مؤقت سيدوم عاماً إلى خمسة أعوام ثم سيجري خفضها إلى ما بين 5 إلى 10%.

 

الوهابية والتطرّف

 

وتطرّق ابن سلمان في قسم من المقابلة إلى مسألة الدين في المملكة، وجدد هجومه على التطرّف معتبراً أي شخص يتبنى منهجاً متطرفاً، حتى لو لم يكن إرهابياً، فهو مجرم.

ودعا إلى الاجتهاد وعدم الاعتماد على النصوص الدينية غير الواضحة. وقال: في الشأن الاجتماعي والشخصي فقط ملتزمين بتطبيق النصوص المنصوص عليها في القرآن بشكل واضح... الحكومة ملزمة بالحديث المتواتر في الأمور الشرعية وتنظر في حديث الآحاد ولا تنظر للخبر إلا في حالات خاصة.

وعن مؤسس الدعوة الوهابية محمد بن عبد الوهاب، قال: "متى ما ألزمنا أنفسنا بمدرسة معينة أو بعالم معيّن معناه ألّهنا البشر. الشيخ محمد بن عبد الوهاب لو خرج من قبره ووجدنا نلتزم بنصوصه ونغلق عقولنا للاجتهاد ونؤلهه أو نضخمه لعارض هذا الشيء، فلا توجد مدرسة ثابتة ولا يوجد شخص ثابت، القرآن والاجتهاد مستمران... وكل فتاوى حسب كل زمان ومكان".

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

اعترفت ميليشيات الإصلاح الموالية للسعودية ، بمقتل قيادات عسكرية من الصف الأول جراء انفجارين هزا في وقت مبكر معسكر (صحن الجن) الذي يحوي مقر وزارة الدفاع  في حكومة هادي، واستهداف اجتماعا رفيع المستوى لضباط سعوديين بقادة وزارة دفاع هادي.

وأفادت وسائل إعلام تابعة لحزب الإصلاح وحكومة هادي، بمقتل مدير دائرة شؤون الضباط عبدالغني سلمان، مشيرة إلى أن سلمان قتل بضربة صاروخية استهدفت المعسكر.

وسلمان، واحد من خمسة مدراء دوائر عسكرية في وزارة الدفاع  وأربعة من قادة ألوية قوات هادي  إلى جانب ضابطين سعوديين،  وكانوا جميعا يناقشون عملية هيكلة ميليشيات الإصلاح في المحافظة، وفق لمصادر عسكرية في مأرب.

ولم يعرف مصير بقية الضباط بما فيهم السعوديون الذي تم إجلاؤهم على الفور.

كما لم تتضح بعد دوافع الانفجار الذي هز أرجاء المدينة؟.. وماذا كان صاروخا باليستيا أم قذائف أو تفجيرا من داخل المبنى؟، وكذا الجهة المنفذة، خصوصا وأنه يأتي أيضا في وقت يخوض فيه سلطان العرادة وحكومة هادي والسعودية صراعا لإعادة هيكلة ميليشيات الإصلاح في المدينة وتوريد عائدات المحافظة النفطية والتي يستولي عليها العرادة إلى البنك المركزي وسط رفض غير مسبوق للأخير.

وفي خضم الصراع، اتخذ محافظ الإصلاح بمأرب، (سلطان العرادة)، أمس الأربعاء، خطوة جريئة خارج سلطة هادي ووزارة دفاعه، بإعلان التعبئة العامة، بالتزامن مع  تطورات ميدانية وخلافات على مستوى القيادة العليا للشرعية.. فما أهداف العرادة؟.

العرادة الذي عاد توا من محافظة حضرموت المجاورة بعد رفضه لقاء معين عبدالملك، رئيس حكومة هادي الذي استدعاه في وقت سابق إلى المكلا لعقد لقاء طارئ للوقوف على الوضع في أهم معاقل الفصائل الموالية للسعودية شمال اليمن،  عقد  على عجل اجتماع بمن وصفهم أعضاء سلطته المحلية وهم قيادات أغلبهم يرتدي الزي العسكري أو الوحدات الأمنية ، وخلال اللقاء أعلن فتح باب التجنيد أو ما سماها بالتعبئة العامة التي كان يفترض أن تطلق من قبل حكومة هادي أو الجهة المختصة في وزارة الدفاع.

وبغض النظر عن تجاوز العرادة، الذي أصبح يرى في مأرب إقطاعية خاصة،  لكافة صلاحيات هادي، يحمل توقيت الإعلان عدة أبعاد أولها أنه يتزامن مع تراجع كبير في صفوف قوات هادي في ظل الانتصارات الأخيرة التي حققتها قوات صنعاء على أكثر من جبهة وتحديدا في المدخل الغربي للمدينة وسط سقوط كبار القادة العسكريين في قوات هادي ما يشير إلى أن العرادة  الذي يعد قائد جبهة مأرب وكشف عن حصيلة مرعبة لقتلى وجرحى قواته خلال الأشهر الأخيرة تجاوزت الـ80 ألف  يعاني بالفعل من نقص في العنصر البشري ما يجعل مأرب قاب قوسين من السقوط، وثانيها أن العرادة  الذي عزز خلال الأيام الأخيرة قبضته على قوات هادي بتعينات بعيدا عن (الشرعية) كتكليف عبدالله العرادة قريبه قائدا لجبهة صرواح والحسن الجلال للمنطقة العسكرية الثالثة التي لم يجف بعد حبر قرار هادي بتعيين اللواء محمد العامري  قائدا لها خلفا لمنصور ثوابه  يحاول استباق عملية الهيكلة التي تجريها السعودية لقوات هادي في مأرب بتعزيز نفوذه  داخلها عبر حشر أكبر قدر ممكن من المجندين وبما يبقي هيمنته على المؤسسة العسكرية التي ظلت بالنسبة لقادة الإصلاح وعلى رأسهم العرادة مجرد أرقام في كشوفات وألوية خالية من القوات، لكن الأهم الأن يتمثل بتحرك العرادة المتزامن  مع تصاعد الضغوط عليه لتوريد عائدات المحافظة النفطية إلى البنك المركزي سواء في صنعاء أو في عدن وأخرها الخلافات التي احتدمت بينه ومعين في المكلا وتدخل على إثرها هادي بمهاتفة العرادة  الذي تحاول أطراف محلية وإقليمية الإطاحة به  عبر تقليص نفوذه ومصدر تمويله لشراء ولاءات القبائل، فهو يحاول تبرير رفضه  توريد عائدات المحافظة التي يستولي عليها منذ بدء الحرب على اليمن في مارس من العام 2015 ويرفض حتى توريدها لبنك هادي في عدن  وسبق له وأن أفشل مبادرات أممية  لوقف القتال بمأرب فقط لأنها تتضمن بنود تتعلق بإخضاع عائدات المحافظة لسلطات الدولة.

تتعدد أهداف العرادة وتتنوع مناوراته لكن في نهاية المطاف لن يقاوم  المصير المحتوم الذي بدأ يلوح بالأفق باللقاءات بين المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث ومشايخ قبائل مأرب والهادفة جميعها للإطاحة بالعرادة عبر تجار الحروب في اليمن.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الأربعاء, 28 نيسان/أبريل 2021 20:51

مصرع جندي أمريكي في اليمن وإصابة آخرين

أعلنت القوات البحرية الأمريكية، عن مصرع أحد جنودها في اليمن وإصابة ثلاثة آخرين على الأقل بجروح.

وقال بيان للبحرية تناقلته وسائل الإعلام: إن جندياً من قوات البحرية الخَاصَّة(SEAL)  لقي مصرعَه وأصيب ثلاثة آخرون على الأقل بجروح نهايةَ الأسبوع المنصرم خلال عملية إغارة في اليمن.

ولم يحدّد البيانُ نوعَ الإغارة أَو ملابسات العملية.

 

الجدير ذكره أن أمريكا شريكٌ أَسَاسي في تحالف الحرب على اليمن، من خلال الدفع بالمئات من جنود المارينز للقتال إلى جانب القوات السعودية والإماراتية أَو عبر الدعم اللوجستي والمخابراتي ومبيعات الأسلحة.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

نفذ سلاح الجو المسير فجر اليوم، عملية هجومية على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

وأوضح متحدث القوات المسلحة (العميد يحيى سريع) أن سلاح الجو المسير استهدف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K، مؤكداً أن الإصابة دقيقة.

وأشار إلى أن هذا الاستهداف يأتي في إطار الرد المشروع على تصعيد العدوان والحصار المتواصل على الشعب اليمني.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

ذكر ناشطون عن وصول سفينة إسرائيلية إلى ساحل أبين، برفقة عدد من الضباط الإماراتيين.

وأوضح القيادي في ما يسمى “المقاومة الجنوبية” المقيم في تركيا، عادل الحسني، أن ضباط إماراتيين بينهم “أبو خليفة”، رافقوا السفينة الإسرائيلية التي وصلت الأسبوع الماضي إلى ساحل أبين، دون تحديد اسم الموقع التي نزلت فيه، أو من كان يتواجد على متنها من الطرف الإسرائيلي.

وأشار الحسني في تغريدة على تويتر، الثلاثاء، إلى أن ستة من قيادات مليشيا “الانتقالي الجنوبي”، التقوا الضباط الإماراتيين وطاقم السفينة الإسرائيلية، وقدموا لهم شرحاً عن تواجد عناصر القاعدة في مدينة شقرة الساحلية.

واتخذ الإصلاح من مدينة شقرة مقراً لقيادته العسكرية خلال المواجهات مع مليشيا “الانتقالي”، منذ سبتمبر 2019م.

وكان حزب الإصلاح قد نشر العشرات من عناصر القاعدة الذين قدموا من تركيا، بينهم قيادات على بعض معسكراته في شبوة وأبين خلال الأسابيع الماضية. بحسب مصادر مطلعة.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" تدعم الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل عناصر تنظيمي “القاعدة وداعش” في جزيرة العرب وبلاد الشام، من أجل تحقيق مصالحها الاقتصادية والعسكرية عبر التدخلات في دول المنطقة.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

بعد ساعات على اعلان محافظ الاصلاح في مارب، سلطان العرادة، فتح باب التجنيد ظهر خصمه اللدود، طارق صالح، بدعوة مماثلة ما يشير إلى معركة جديدة للهيمنة على قوات هادي.

طارق وبحسب وسائل اعلام تابعة له دعا كافة الشباب للالتحاق بقواته التي يطلق عليها "المقاومة الوطنية" مستعرضاً خلال لقاء بضباط قواته ما وصفها رؤيته العسكرية السياسية والاجتماعية في اشارة واضحة إلى أن الاصلاح لا يملك رؤية ولا مشروع..

وجاءت تصريحات طارق عقب ساعات على اعلان محافظ مارب التعبئة العامة، وجميع هذه الدعوات تتزامن مع تحركات سعودية لإعادة هيكلة قوات هادي ما يشير إلى مساعي كل طرف لتجنيد اكبر قدر ممكن من الاتباع بغية فرض هيمنته مستقبلاً على دفاع هادي.

وحسب "YNP" يحاول طارق منذ اشهر التوغل في مارب، وسبق له وان قدم للسعودية عدة عروض آخرها ارسال 4 الوية بقيادة صغير بن عزيز قائد جناحه في مارب وسط مخاوف الاصلاح من استغلال طارق لضعفه بغية الانقضاض عليه في المدينة.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أعلنت الأمم المتحدة أنها بدأت، الثلاثاء ٢٧ أبريل/نيسان ٢٠٢١، تسيير رحلات جوية منتظمة للمساعدات الإنسانية إلى محافظة مارب، شمال شرق اليمن، بالتنسيق مع أنصار الله.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للامم المتحدة، عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن “المنظمات الإنسانية على الأرض تستجيب حالياً للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في مارب، وقد بدأت الأمم المتحدة تسيير رحلات جوية منتظمة للخدمات الإنسانية إلى مارب”.

وأضاف: “حتى تعمل الخدمات الجوية الإنسانية بشكل جيد، فإنها تحتاج إلى تصريح من جميع السلطات المعنية على الأرض، ولذلك تواصلنا مع سلطات (أنصار الله) للتأكد من إمكانية حدوث ذلك”.

وحذر حق من استمرار القتال العنيف في مارب. مشيراً إلى نزوح ما يقرب من 20 ألف شخص بسبب العنف في المنطقة منذ أوائل فبراير/شباط الماضي.

وأكد أن الأمم المتحدة تواصل دعوة جميع الأطراف في اليمن إلى وقف إطلاق النار.

وحسب "يمنات" أوضح أن “خطة الاستجابة الإنسانية التي أطلقتها الأمم المتحدة لصالح اليمن هذا العام، تم تمويلها حتى الآن بنسبة 34%، أي بنحو 1.32 مليار دولار من أصل 3.85 مليار دولار”.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

استنجد “المجلس الانتقالي الجنوبي”، التابع للإمارات، بجمهورية الصين الشعبية، للضغط على “حكومة هادي”، من أجل تحسين الخدمات الأساسية في مدينة عدن.

وذكر الموقع الرسمي لـ”الانتقالي الجنوبي”، أن نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس، طالب من السفير الصيني لدى “حكومة هادي”، كانغ يونغ، الضغط على الحكومة لتحسين الاوضاع الاقتصادية ورفع المعاناة عن المواطنين في مختلف المحافظات الجنوبية.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" شدد “الانتقالي” في اللقاء المرئي مع السفير كانغ يونغ، على دور الصين في الدفع بعملية تنفيذ “اتفاق الرياض”، إلى الواقع العملي، والدفع بما اسماها العملية السياسية الشاملة، في دعم السلام وتحقيق التنمية والخدمات العامة.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أعلن الجيش الامريكي مقتل احد جنوده واصابة ثلاثة آخرين في اليمن.

وقالت البحرية الامريكية أن جندياً من قوات البحرية الخَاصَّة SEAL لقي مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح نهايةَ الأسبوع خلال عملية إغارة في اليمن.

ووفق YNP" لم يكشف البيان نوع العملية التي نفذتها هذه القوات كما لم يكشف عن تفاصيلها.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

عثرت “وكالة الصحافة اليمنية” على فيديوهات توثق الاشتباكات التي اندلعت بين فصائل جماعة الإصلاح في مديرية سامع بمحافظة تعز.

خلال الأسبوع الفائت شن القيادي فيما يسمى باللواء 22 التابع لجماعة الاخوان حملة عسكرية على نقطة تابعة للواء 35  في منطقة المواسط بمخلاف سامع ما أدى إلى مقتل اثنين من المسلحين المستهدفين وإصابة 3 آخرين.

الفيديو الموثق للأشتباكات في النقطة العسكرية يظهر وحشية الاعتداء بين فصائل الاخوان المتناحرة كما لو كان مشهداً هوليووداً.

يوم أمس الثلاثاء خرجت قوة عسكرية من اللواء 35  – التابع أيضا لمليشيا الإصلاح – بلغ تعدادها 40 طقم لحصار قرية “الهوب” وإلقاء القبض على القيادي الإصلاحي “حبيب السامعي” المطلوب بتهمة الاعتداء على أفراد اللواء في النقطة العسكرية، لكن الحملة لم تظفر ”بالسامعي”.

لم تتوقف الحملة عند هذا الحد فقد سارعت جماعة قائد اللواء 35 مدرع “عبدالرحمن الشمساني” لأقتحام منزل المواطن احمد عبده أحمد سلطان في قرية “الهوب” وتفجيره واحراقه كلياً بتهمة دعمه للمدعو “حبيب السامعي”.

مصادر محلية أكدت ان الحملة التي نفذها “الشمساني” كانت كبيرة جداً ومسنودة بعتاد عسكري وسيارات عسكرية ومدرعات كبيرة لكنها لم تفلح سوى في حرق منزل المواطن “أحمد سلطان”.

يشار إلى أن أجواء المنطقة ما زالت في حالة توتر لعدم إلقاء الحملة العسكرية القبض على القيادي المحسوب على الإصلاح  “حبيب السامعي”.

روابط الفيديو:

http://www.ypagency.net/359215

http://www.ypagency.net/359215

(عن "وكالة الصحافة اليمنية")

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الصفحة 1 من 29

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين