آخر الأخبار

صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : تشرين1/أكتوير 2021

في احدث جريمة تشهدها مدينة عدن _ تعرض الطالب / عمار علي عبدالله الجمرة _ وهو في طريق عودته لمواصلة دراسته في جمهورية المانيا الاتحادية _ لسيناريو اجرامي مماثل لما تعرض له المغترب العائد من الولايات المتحدة الاميركية الشهيد عبدالملك السنباني مع فارق ان تنظيم الاجرام وعصابته بادواتها الرسمية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نفذت جريمتها القذرة مع الجمرة بعد وصوله عدن قادما من صنعاء للمغادرة الى المانيا _ فيما كانت جريمة قتل وتعذيب الشهيد السنباني فور عودته من اميركا عبر مطار عدن الدولي ..

واوضح والد الطالب المجني عليه / عمار علي عبدالله الجمرة _ ان نجله نجا من ذات مصير السنباني بفضل من الله _ وان ولده تعرض لنهب كامل ماكان بحوزته من مبالغ مالية وهي عشرة الاف دولار اميركي والفين ريال سعودي هي مصاريف الدراسة والاقامة بألمانيا ومصروف السفر ولم يتركوا له فلسا واحدا وذلك بعد الاعتداء عليه وتهديده واهانته وتعذيبه واستجوابه من قبل طقم امني مسلح استوقف السيارة التي كانت تقل نجله في قلب مدينة عدن وقبيل وصوله الى الفندق بدقائق فقط ..

ولفت والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة _ انه استأجر سيارة خاصة لتقل نجله من صنعاء الى عدن _ تفاديا لأي مشاكل او تأخير وانه وبحسب صورة سند ايصال قد استأجر سيارة خاصة من شركة ارحب لتأجير السيارات بصنعاء يوم ١٢ اكتوبر تشرين اول الجاري وبمبلغ  مئاتي دولار اميركي وان ذات الشركة هي من تم عبرها حجز فندق اقامة نجله في عدن وان الشركة وحدها لديها معلومات سفر ولده ووجهته وما يحمل معه كون استئجار سيارة خاصة بنظام  في اي بي الذي تقدمه ارحب للسفريات الى منافذ البلاد يجعلنا اكثر امنا عليه ..

واشار الجمرة الى ان رحلة نجله من صنعاء الى عدن مرت بسلام وسلاسة ودون اي تعثير او تعكير وان ماحدث كان بعد دخول السيارة التي تقل نجله الى داخل مدينة عدن وقبيل دقائق فقط من وصول نجله الى الفندق الذي حجزته شركة ارحب للسفريات ، وان طقما مسلحا تحرك من باب احد مراكز الشرطة في عدن لايقاف السيارة التي تقل نجله وكان هنالك علم وتنسيق مسبق ، وانه فور اعتراض السيارة وايقافها فوجيء نجله الطالب عمار علي عبدالله الجمرة توجه الافراد اليه بالاعتداء اللفظي والجسدي وهم يستجوبونه فاخبرهم انه طالب يدرس في المانيا الاتحادية وانه قادم من صنعاء عقب زيارة لاسرته استمرت شهرين وانه في طريقه للتوجه الى المانيا لاستكمال ومواصلة دراسته ..

ونقل والد الطالب عمار علي عبدالله الجمرة عن ماحدثه ولده المجني عليه ان ولده اكد لهم انه طالب وحسب ولا علاقة له بالسياسة مطلقا ، الا ان افراد تلك الدورية اصروا على توجيه اتهامات له بانه حوثي وعلى تفتيشه وكافة اغراضه وهاتفه ، ووجدوا صورة لشقيته الصغرى طفلة لاتتجاوز العشر سنوات وفي الصورة الى جوارها الي كلاشينكوف _ وبعدها كثفوا من تعذيبه وتهديده لفظيا ونفسيا وجسديا ..

ونوه والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة _ الى ان نجله تعرض للتهديد بالقتل وقد تم تصويب السلاح عدة مرات على راسه اثناء استجوابه من افراد تلك الدورية المسلحة وان تهديدات بالسجن والاخفاء وبتر الاطراف والدفن حيا والاحراق والاغراق قد تعرض لها نجله الذي سلم لهم كل ما بحوزته واخذوا كل  مابحوزته من نقود ولم يتركوا له فلسا واحدا وكان ذلك في يوم ١٤  أكتوبر تشرين اول الجاري _ ذكرى الثورة المجيدة ..

وواصل الجمرة حديثه بان تلك الدورية المسلحة بعد كل ذلك تركوا نجله بعد ان سلبوه كل مابحوزته من نقود ولم يتركوا له فلسا واحدا وكان نجله قريبا من الفندق الذي حجزت له شركة ارحب ، وعندها اتصل الى صنعاء بوالده الذي يروي ماحدث ، وشرح لوالده ماحصل وبانه لم يعد يملك حق العشاء والاقامة في الفندق ، وافاد والده انه قام بتحويل مبلغ مصروف لنجله ونصحه بالهدوء والبقاء مكانه حتى موعد الرحلة للمغادرة وقد تواصل والده باصدقاء ومعارف له في عدن ظلوا الى جواره حتى غادر المطار متجها الى القاهرة _ فرانكفورت ..

وأضاف والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة انه وكافة افراد عائلته واسرته تعرضوا لارهاب وخوف وقلق على ولدهم استمر ليومين بلياليها بعد معرفتهم بماجرى له وانه لم يغمض لهم جفن حتى أطمأنوا انه غادر عدن ووصل الى القاهرة في طريقه الى فرانكفورت بالمانيا الاتحادية ..

واردف والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة انه ونجله قرروا عدم القيام باي بلاغ رسمي _ عقب الحادثة عندما كان نجله مايزال في عدن _ كون من تقطعوا عليه وعذبوه واعتدوا عليه وسلبوا كل مابحوزته من نقود هم افراد طقم دورية امنية يرتدون لباسا عسكريا رسميا ، والطقم التابع للامن ،فكيف يبلغ ومن يبلغ ، وكانت سلامته اهم في ذلك الوقت وتلك اللحظة وكان همه وهمنا ان يغادر سالما ، وكان خوفنا وهاجسنا على حياته اكبر وهو كان مدركا لذلك ولم يقوم حينها باي بلاغ خوفا على حياته من القتل ان قدم بلاغ ولمن ؟ سيقدمه في تلك اللحظات العصيبة عليه وعلينا جميعا ..

وناشد والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة المجلس السياسي الأعلى ممثلا بالمشير الركن / مهدي المشاط وحكومة الانقاذ ممثلة بدولة الدكتور / عبدالعزيز بن حبتور _ رئيس الوزراء ومعالي اللواء / عبدالكريم اميرالدين الحوثي وزير الداخلية ومعالي اللواء/ عبدالحكيم الحمادي رئيس جهاز المخابرات والامن ومعالي القاضي / محمد الديلمي _ النائب العام وذلك في فتح تحقيق فيما تعرض له نجله من جرائم اعتداء وارهاب ونهب وسلب وتعذيب باعتبار القضية _ قضية راي عام ..

ولم يستبعد والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة_ ان ماحدث لنجله يقف وراءه تنظيم اجرامي عصابي لديه متعاونون يقدمون له المعلومات حول الضحايا ، متسائلا : لماذا لم يتم توقيف عمار الا قبيل وصوله الفندق ؟ ومن اين لتلك الدورية والطقم الذي اعترضه وافراده معلومات عن وجوده داخل السيارة وقد اصبح في قلب مدينة عدن ؟ ولماذا انتهت جريمة الاعتداء عليه واستجوابه وتعذيبه بنهب كل مالديه من نقود ؟ وأسئلة كثيرة كنت اتمنى من شركة ارحب لتاجير السيارات وهي التي نقلت نجلي وحجزت له بالفندق بعدن ان تتجاوب وتقوم بتحقيق داخلي وباشراك الجهات الامنية والقضائية المختصة كون ماحدث جريمة ضمن سلسلة جرائم وقضية راي عام تهدد الامن القومي والوطني والاجتماعي والمجتمعي للجمهورية اليمنية ومواطنيها وتستدعي كشف وفضح مثل هكذا جرائم وتنظيماتها العصابية واطرافها لتحقيق العدل في المجتمع ولردع المجرمين والاقتصاص للضحايا وفقا للشرع والقانون ..

يشار الى ان والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة قد ارفق صورة سند قبض من شركة ارحب لتاجير السيارات بقيمة مئاتين دولار اميركي وبتاريخ ١٢ اكتوبر تشرين اول الجاري ،،،

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أي خلل أو فوضى أو عبث يعيشه سوق الدواء - والذي يعد سوقاً يرتبط مباشرة بحياة الناس - ينعكس مباشرة على واقع حياة الناس وصحتهم.. فما الضابط لسوق الدواء في اليمن ومن الجهة المسؤولة عن ذلك؟

زيادات سعرية أثقلت كاهل المواطن المثخن بجراحات غائرة شملت هذه الزيادة تقريباً جميع الأدوية العلاجية بما فيها المنقذة للحياة.. وسط غياب للضمير والرقابة معاً وإلا فما معنى ذلك؟

 حاجة السوق المحلية فاق كل ما يتصوره الطب والأمن الدوائي  لكل نوع من أنواع الأدوية  مجردة من  مقاييس منها الجودة والتسعيرة وعدد الأصناف البديلة وأيضا والأهم وجود البديل من التصنيع المحلي لشركات الأدوية اليمنية كإجراء حكومي فعّال لتشجيع الصناعات المحلية على حساب الصناعات الخارجية.

 الهيئة العليا للأدوية  والمستلزمات الطبية  التي أنشئت  بقرار جمهوري في سنة (1971) تعدُّ من أقدم الجهات الرسمية في المحيط العربي والاسلامي.. فمن وقت لآخر تفاجئنا بعزمها على طرح قرارات فعّالة وبنّاءة للتحكم في السوق وضبط عملية البيع والشراء فيها وتسجيل الأدوية ومراقبتها وغير ذلك مما يعطي المواطن  دفعة حياة وأمل لعودة الأوضاع العلاجية إلى نصابها ووضع معايير ومقاييس لتسجيل شركات وأصناف جديدة وغير ذلك من سياسات عامة وخاصة لتجريد السوق من سلبياتها والمحاولة الوصول للمثالية في العرض والطلب..

ولكننا نتفاجأ بين ليلة وضحاياها أن الأمر يتغير فجأة ويتلاشى ويختفي من أجندة وزارة الصحة والهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية  وكأن شيئاً لم يكن, فنظرتها سريعة لموضوع تسعير الأدوية وإن ظهرت بشكل جزئي إلا أن الأمر إما ان يكون حسب أهواء المستورد أو أن الموضوع غير واضح على الإطلاق.

وخير دليلٍ على إغراق سواق الدواء بما هب ودب من قبل تجار الأدوية أمام مرأى ومسمع من الجهات المعنية في الهيئة العليا للأدوية  هي أعداد  شركات الأدوية غير المحصورة خاصة الهندية والجنوب أسيوية لا مثيل لها في السوق اليمنية، حتى الشركات العربية الجيد منها وغير الجيد..

وتبقى التسعيرة المحددة لأسعار الأدوية هي الشغل الشاغل لدى المواطن اليمني لإنقاذه من جشع تجار الأدوية والتي تقف امامها الهيئة  العليا للأدوية  في موقف العاجزة في إنزالها للمستهلك  والمتفرجة وكأن الامر لا يعنيها..

 ويبقي السؤال هل أصبح تجار الأدوية هم من يهيمنون على قرارات الهيئة العليا للأدوية  والتي أنشئت من أجل حماية المستهلك،  أم انها ستبقي صماء بكماء لا تري لا تسمع لا تتكلم  (أُذن من طين وأخرى من عجين)..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في تقارير

أي خلل أو فوضى أو عبث يعيشه سوق الدواء - والذي يعد سوقاً يرتبط مباشرة بحياة الناس - ينعكس مباشرة على واقع حياة الناس وصحتهم.. فما الضابط لسوق الدواء في اليمن ومن الجهة المسؤولة عن ذلك؟

زيادات سعرية أثقلت كاهل المواطن المثخن بجراحات غائرة شملت هذه الزيادة تقريباً جميع الأدوية العلاجية بما فيها المنقذة للحياة.. وسط غياب للضمير والرقابة معاً وإلا فما معنى ذلك؟

 حاجة السوق المحلية فاق كل ما يتصوره الطب والأمن الدوائي  لكل نوع من أنواع الأدوية  مجردة من  مقاييس منها الجودة والتسعيرة وعدد الأصناف البديلة وأيضا والأهم وجود البديل من التصنيع المحلي لشركات الأدوية اليمنية كإجراء حكومي فعّال لتشجيع الصناعات المحلية على حساب الصناعات الخارجية.

 الهيئة العليا للأدوية  والمستلزمات الطبية  التي أنشئت  بقرار جمهوري في سنة (1971) تعدُّ من أقدم الجهات الرسمية في المحيط العربي والاسلامي.. فمن وقت لآخر تفاجئنا بعزمها على طرح قرارات فعّالة وبنّاءة للتحكم في السوق وضبط عملية البيع والشراء فيها وتسجيل الأدوية ومراقبتها وغير ذلك مما يعطي المواطن  دفعة حياة وأمل لعودة الأوضاع العلاجية إلى نصابها ووضع معايير ومقاييس لتسجيل شركات وأصناف جديدة وغير ذلك من سياسات عامة وخاصة لتجريد السوق من سلبياتها والمحاولة الوصول للمثالية في العرض والطلب..

ولكننا نتفاجأ بين ليلة وضحاياها أن الأمر يتغير فجأة ويتلاشى ويختفي من أجندة وزارة الصحة والهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية  وكأن شيئاً لم يكن, فنظرتها سريعة لموضوع تسعير الأدوية وإن ظهرت بشكل جزئي إلا أن الأمر إما ان يكون حسب أهواء المستورد أو أن الموضوع غير واضح على الإطلاق.

وخير دليلٍ على إغراق سواق الدواء بما هب ودب من قبل تجار الأدوية أمام مرأى ومسمع من الجهات المعنية في الهيئة العليا للأدوية  هي أعداد  شركات الأدوية غير المحصورة خاصة الهندية والجنوب أسيوية لا مثيل لها في السوق اليمنية، حتى الشركات العربية الجيد منها وغير الجيد..

وتبقى التسعيرة المحددة لأسعار الأدوية هي الشغل الشاغل لدى المواطن اليمني لإنقاذه من جشع تجار الأدوية والتي تقف امامها الهيئة  العليا للأدوية  في موقف العاجزة في إنزالها للمستهلك  والمتفرجة وكأن الامر لا يعنيها..

 ويبقي السؤال هل أصبح تجار الأدوية هم من يهيمنون على قرارات الهيئة العليا للأدوية  والتي أنشئت من أجل حماية المستهلك،  أم انها ستبقي صماء بكماء لا تري لا تسمع لا تتكلم  (أُذن من طين وأخرى من عجين)..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

 

كشف ناطق الجيش اليمني عن عملية ربيع النصر الكبيرة والواسعة التي نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية في محافظتي شبوة ومأرب وتمكن خلالها من تحرير عدد من المديريات والتقدم في ما تبقى من مديريات مأرب ووصلت طلائع الجيش إلى مشارف المدينة..

تأتي عملية ربيع النصر ضمن سلسلة عمليات استراتيجية نفذها الجيش واللجان الشعبية خلال الفترة الماضية والتي تم خلالها تحرير مساحات واسعة من الارض اليمنية وغيرت كثيرا في المعادلات العسكرية حيث امتدت عملية ربيع النصر إلى محافظتي شبوة ومأرب وتكون بهذا قد نقلت المعركة إلى عمق ما تبقى من الارض لتحالف الاحتلال و ميليشياته وقد تحققت كل تلك الانجازات الميدانية رغم كثافة الغارات الهستيرية لطائرات تحالف الاحتلال والتي فشلت في ايقاف تقدم الجيش نخو أهدافه حيث سقطت اراض واسعة من محافظة مأرب رغم التضاريس الصعبة والواسعة التي لم تمنع من سقوط كل تلك المديريات حيث اصبحت طلائع الجيش إلى مشارف مدينة مأرب التي اصبح اسقاطها مسألة وقت.

 هذه الانجازات الكبيرة والمتسارعة اظهرت تغيرا كبيرا في موازين القوى على الارض حيث يتمتع الجيش اليمني ولجانه الشعبية بمعنويات عالية وقدرة قتالية تتطور كل يوم بالمقابل حالة الانهزامية والمعنويات المنهارة لمليشيات تحالف الاحتلال التي اصبحت تفر من امام الجيش واللجان قبل بداء المعركة وقد اظهرت الوثائق التي تم الحصول  عليها من معسكرات تحالف الاحتلال مشاركة الجماعات التكفيرية والقاعدة بالقتال تحت قيادة التحالف الذي استخدم كل اوراقه وقواته بهذه المعركة الخاسرة والتي ظل على مدى سبع سنوات يراهن عليها في اخضاع الشعب اليمني لإرادته ولمصالحه المحرمة غير ان كل رهانه خسرت وسينتصر اليمن كونه صاحب الأرض والحق في الدفاع المشروع على الارض والعرض والكرامة....

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في تقارير

 

كشف ناطق الجيش اليمني عن عملية ربيع النصر الكبيرة والواسعة التي نفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية في محافظتي شبوة ومأرب وتمكن خلالها من تحرير عدد من المديريات والتقدم في ما تبقى من مديريات مأرب ووصلت طلائع الجيش إلى مشارف المدينة..

تأتي عملية ربيع النصر ضمن سلسلة عمليات استراتيجية نفذها الجيش واللجان الشعبية خلال الفترة الماضية والتي تم خلالها تحرير مساحات واسعة من الارض اليمنية وغيرت كثيرا في المعادلات العسكرية حيث امتدت عملية ربيع النصر إلى محافظتي شبوة ومأرب وتكون بهذا قد نقلت المعركة إلى عمق ما تبقى من الارض لتحالف الاحتلال و ميليشياته وقد تحققت كل تلك الانجازات الميدانية رغم كثافة الغارات الهستيرية لطائرات تحالف الاحتلال والتي فشلت في ايقاف تقدم الجيش نخو أهدافه حيث سقطت اراض واسعة من محافظة مأرب رغم التضاريس الصعبة والواسعة التي لم تمنع من سقوط كل تلك المديريات حيث اصبحت طلائع الجيش إلى مشارف مدينة مأرب التي اصبح اسقاطها مسألة وقت.

 هذه الانجازات الكبيرة والمتسارعة اظهرت تغيرا كبيرا في موازين القوى على الارض حيث يتمتع الجيش اليمني ولجانه الشعبية بمعنويات عالية وقدرة قتالية تتطور كل يوم بالمقابل حالة الانهزامية والمعنويات المنهارة لمليشيات تحالف الاحتلال التي اصبحت تفر من امام الجيش واللجان قبل بداء المعركة وقد اظهرت الوثائق التي تم الحصول  عليها من معسكرات تحالف الاحتلال مشاركة الجماعات التكفيرية والقاعدة بالقتال تحت قيادة التحالف الذي استخدم كل اوراقه وقواته بهذه المعركة الخاسرة والتي ظل على مدى سبع سنوات يراهن عليها في اخضاع الشعب اليمني لإرادته ولمصالحه المحرمة غير ان كل رهانه خسرت وسينتصر اليمن كونه صاحب الأرض والحق في الدفاع المشروع على الارض والعرض والكرامة....

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

سقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح ضحايا جريمة سعودية جديدة بمحافظة صعدة شمال اليمن.

وأوضح مصدر أمني بالمحافظة أن قوات العدو السعودية استهدفت بنيرانها المدنيين في منطقتي المفتح والعزة بمديرية منبه الحدودية ما اسفر عن مقتل مواطنان وإصابة اثنين آخرين.

ولفت المصدر إلى أن طيران التحالف شن غارة على مديرية رازح.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" تأتي هذه الجريمة بعد أقل من 24 ساعة من ارتكاب السعودية جريمة مماثلة بذات المديرية تحديداً في منطقتي آل الشيخ والعزة أدت إلى مقتل مواطن وإصابة 5 آخرين بينهم 4 من المهاجرين الأفارقة.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

دفعت الامارات، الاحد، بتعزيزات كبيرة إلى الهضبة النفطية  في محافظة حضرموت  استعداداً لهزيمة الاصلاح في مارب.. يتزامن ذلك مع توجيه المجلس الانتقالي انصاره في مديريات وادي وصحراء المحافظة ببدء اسقاطها من الداخل.

وافادت مصادر محلية بأن قوات من اللواء الثاني دفاع ساحلي وصلت خلال الساعات الماضية  منطقة قرن الفرس على تخوم وادي حضرموت حيث باشرت بالتمركز واستحداث مواقع جديدة ونقاط تفتيش هناك.. واللواء الساحلي يتبع المنطقة العسكرية الثانية التي يقودها فرج البحسني..

واكدت المصادر بان توجيهات اماراتية  كانت وراء هذا التحرك الذي يضاف إلى تحركات سابقة بدأت قبل اشهر باستحداث معسكرات هناك لصالح الفصائل الموالية لها.

في السياق، تداول ناشطون مذكرة بعثها عيدروس الزبيدي  رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، الموالي للإمارات، لرئيس فرعه في وادي وصحراء حضرموت تطالبه بسرعة البدء بإسقاط هذه المناطق الخاضعة لسيطرة الاصلاح..  ودعا الزبيدي  العميد سالم مبارك بن سميدع الذي يرأس ايضاً تكتل حلف ومؤتمر حضرموت، الكيان الموازي الذي استحدثه الانتقالي مؤخراً نكاية بمؤتمر حضرموت الجامع وتكتل حلف القبائل الذي فشل المجلس باحتوائه، ببدء فعاليات تطالب ببيع  المشتقات النفطية بسعر التكلفة وكذا التحريض على حماية الشركات النفطية التابعة لعلي محسن والتنسيق مع قائد لواء بارشيد الموالي للانتقالي..

ووفق "YNP" هذه التحركات تعد امتداداً لتحركات الانتقالي في محافظة شبوة المجاورة وجميعها مؤشرات عن ترتيبات الانتقالي لما بعد هزيمة الاصلاح في مارب للانقضاض عليه في الهلال النفطي جنوب اليمن.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

تجددت الإشتباكات العنيفة، اليوم الأحد، في مدينة كريتر بمحافظة عدن، جنوبي اليمن، متسببة بأضرار بالغة في ممتلكات المواطنين.

وأكدت مصادر محلية أن الاشتباكات المسلحة اندلعت بين قوات الأحزمة الأمنية التابعة للمجلس الإنتقالي، ومسلحين مجهولين في محيط منطقة "مسجد أبان" في مدينة كريتر.

وحسب "YNP" أوضحت المصادر أن الإشتباكات أدت إلى تضرر عدد من السيارات الخاصة بالمواطنين بمحيط المسجد، مشيرة إلى أن حالة من الفزع أصابت أهالي الحي.

وكانت مدينة كريتر قد عاشت أياماً دامية خلال الأسابيع الماضية، بفعل اشتباكات عنيفة بين قوات المجلس الإنتقالي الموالية للإمارات، ومنشقين عنها، أوقعت عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيين.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

طالب فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي (WGAD)، السلطات السعودية بالتوقف فوراً عما قال إنه “اعتقال تعسفي للفلسطينيين”.

جاء ذلك في تقرير صدر حول تعامل السلطات السعودية مع اثنين من الفلسطينيين تم اعتقالهم بشكل تعسفي في أبريل/نيسان عام 2019. ويرى الفريق الأممي أن “محمد وهاني الخضري، حُرما من حريتهما على أسس تمييزية، على أساس أصلهما القومي كفلسطينيين”.

ووصف التقرير احتجاز الفلسطينيين في السجون السعودية بـ”التعسفي”، مؤكداً أن السلطات السعودية “فشلت في إرساء أساس قانوني لاعتقال واحتجاز محمد وهاني الخضري”.

ولفت إلى أن “محمد وهاني تم انتهاك حقهما في التعرض للاحتجاز التعسفي، إذ أن احتجازهما في السعودية غير معقول وغير قانوني وغير مناسب وغير ضروري”.

وأشار التقرير إلى حرمانهما من من حقوقهم الأساسية في الحصول على محاكمات عادلة، وهو ما يمثل انتهاكاً جسيماً من قبل المملكة السعودية.

واتهمت المنظمة الأممية السلطات السعودية باتخاذ “إجراءات تمييزية” ضد مجموعة من 60 فلسطينياً تم اعتقالهم بشكل جماعي، حرموا من حقهم في توكيل محامٍ خاص للترافع أمام المحاكم بشأن التهم الموجهةِ إليهم.

و “محمد صالح الخضري” (83 عاما)، عين عام 1993 كأول ممثل لحركة حماس في المملكة، وأثناء احتجازه فقد جزئياً القدرة على تحريك يده اليمنى ويعتمد حالياً على ابنه المحتجز معه في إطعامه ومساعدته.

وفي أغسطس/آب ، أصدرت محكمة الجنايات السعودية أحكاما ضد عدد من المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين، تراوحت بين التبرئة والسجن 22 عاما.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" منذ بدء الحديث عن قضية هؤلاء الموقوفين، لم تصدر الرياض أي تعقيب، وعادة ما تقول إن المحاكم المختصة تتعامل مع الموقوفين لديها، وإنهم “يتمتعون بكل حقوقهم التي كفلها لهم النظام”.

يذكر ان قائد انصار الله عرض على السعوديين بتبادل المعتقلين الفلسطينيين مقابل أسرى عسكريين سعوديين تم اسرهم في الحرب العدوانية على اليمن.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

استقدم التحالف خلال اليومين الماضيين، العشرات من العناصر الإرهابية للقتال في جبهة مارب.

وأكدت مصادر محلية مطلعة أن مجاميع من العناصر الإرهابية، انتشروا في عدد من أحياء مدينة مارب، بالإضافة إلى تواجد مجاميع أخرى بالقرب من محطة بن معيلي شرق المدينة.

وبحسب المصادر أن التحالف استقدم العناصر الإرهابية من مديريات وادي حضرموت، للقتال إلى جانب مسلحيه في جبهة مأرب.

وانسحب المئات من العناصر الإرهابية الفارة من البيضاء بعد تلقيها ضربات موجعة وتطهير مديريات المحافظة إثر عملية فجر الحرية.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" يأتي ذلك بعد أن سيطر الجيش واللجان الشعبية وبمساندة من أبناء قبائل مأرب الأحرار على العبدية والجوبة خلال الأيام الماضية.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الصفحة 1 من 14

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين