صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : آب/أغسطس 2020

عبر المبعوث الاممي لدى اليمن مارتن غريفيت عن قلقه الشديد ازاء نقص الوقود على المواطنين القاطنين في مناطق سيطرة المجلس السياسي الاعلى.

ودعا الاطراف للعمل مع مكتبه للوصول لحل يضمن حصول المواطنين على احتياجاتهم من الوقود وصرف الايرادات على رواتب موظفي القطاع العام.

مشيرا في بيان صدر  الاحد, الى إنَّ لنقص الوقود آثاراً كارثية إنسانية واسعة الانتشار على المدنيين.

واوضح غريفيث الى انه ناقش بالتفصيل مع الطرفين للوصول إلى حل يضمن تحقيق أولويتي ضمان قدرة اليمنيين على الحصول على احتياجاتهم من الوقود والمشتقات النفطية من خلال ميناء الحديدة، واستخدام الإيرادات المرتبطة بذلك لدفع مرتبات موظفي القطاع العام.

مطالبا الاطراف للاجتماع ومناقشة الية صرف رواتب الموظفين من ايرادات سفن المشتقات النفطية.

يذكر ان تحالف العدوان  يمنع دخول سفن الوقود الى ميناء الحديدة رغم استكمال التراخيص.

ومع ذلك لم تصدر الامم المتحدة ولا مبعوثها الاممي أي موقف ازاء ازمة الوقود التي القت بظلالها على مناحي الحياة في المناطق التي لا تقع تحت سيطرة تحالف العدوان .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الأحد, 30 آب/أغسطس 2020 17:24

حصن الخطام

يعتبر من الحصون الشامخة والنادرة .

- شيد على ربوة مستوية بأعلى جبل سيد من جهة الغرب وتطل على وادي شرس من جهة الغرب وعلى وادي اللجم في الجنوب الغربي

 ويقع هو ومحل سيد على ربوتان مستويتان تمثلان أعلى قمتان على حافة الجبل .

ويمثل هو وقصبة الفوقين الحاميتان لمحل سيد الذي كان يرمز للسيادة وتم اختيار موقعه الاستراتيجي بعناية فائقة للسيطرة على وادي شرس وطرق التجارة ومراكز التعدين في المنطقة.

- يتخذ الحصن شكل رباعي مساحته حوالي 12 إلى 14 متر وارتفاعه من 12 إلى 14 متر بنيت اساساته واركانه من الصخور الصلبة والضخمة التي يتجاوز بعضها متر ونصف وتزن أكثر من نصف طن ولايدري ماهي الآلات التي تم قص تلك الصخور بها والرافعات التي استخدمت لرفعها.

 إلى أعلى الحصن.

- تعرض الحصن للإهمال والعبث فنهارت سقوفه إلى الداخل .

- للحصن باب جنوبي شرقي مقابل لمحل سيد لازال مردمه السميك الذي قطع بمهارة واحتراف شاهد على قوة ومهارة من قاموا بقطعه ورفعه ، سدته الأحجار التي سقطت من سقف الحصن وأعلى اركانه الخارجية والداخلية.

يفتح على ميدان واسع تم تسويته وتشييده للعروض ، وباعلى التل الجنوبي خرائب متصلة بالطابق الثاني من الحصن وفيها آثار لالات طحن الطعام ومدافن وبرك وبقايا خزفية وقبور ليست باتجاه القبلة.وبقايا على نشاطات حرفية.

ويمتد الميدان حوالي 20 متر

وتسنده حامية مرتفعة مبنية من نفس الصخور التي بني بها الحصن .

وباعلاها ممر يعبر إلى الجانب الشرقي للحصن ويعبر منه إلى الجانب الغربي حيث توجد ساحة صغيرة يتخذها أهل محل سيد مصلى ايام العيد .

  وهناك ممر صغير يربط بين الجانب الغربي والجنوبي للحصن.

وينتهي الميدان الجنوبي التابع للحصن من جهة الجنوب الشرقي بشعاب الخطام التى تنحدر للاسفل بشدة ، مما يحول دون عبور أكثر من شخص من الشعبة وتم تسوية مابين المنحدر الوعر والميدان وكانه كان في ذلك المكان باب الدخول إلى الميدان .

- يعتبر حصن الخطام من اقدم الحصون وأشهرها في الروايات الشعبية لدى أبناء المنطقة .

 ويعتبره الكثيرون احد الحصون السبعة المشهورة على مستوى اليمن .

 وطبيعة البناء تدل على أن عمره التاريخي يعود إلى مرحلة ما قبل الإسلام وظل يستخدم إلى عهود قريبه.

وإن من قام ببنائه بتلك الطريقة الفنية المذهلة وعلى تلك الربوة العالية وتحصينه بتلك الطريقة يتجاوز المهام العسكرية إلى مهام تتعلق بالتعدين ولهذا حرصت الدول التي سخرته لتلك المهمة على اخفائه عن الناس.

وتشييده في ذلك المكان الذي لاترقى اليه حتى النسور لغاية أبعد من المهام العسكرية المتعلقة بالسيطرة وبسط النفوذ ، ويتعدى ذلك إلى القيام بمهام متعلقة بالتعدين وأسرار هذا الأمر الذي ظل طلسما مخفيا عن العامة ولهذا لم يسمح لأحد بالاقتراب من حصن الخطام.

ولهذا جلب اليه أمهر العاملين في مجال التعدين من ديانات وجنسيات متعددة وهذا سبب  آختلاف قبورهم عن المسلمين.

ورغم ان هذه الفرضية تحتاج هذه للكثير من البحث والتنقيب داخل مبنى الحصن ورفع اطنان كبيرة من الصخور عن ارضيته ليتم معرفة انفاقه والاستخدامات المختلفة له ، والتنقيب في الخراب التي تقع بأعلى ميدان الحصن..

الا انه لايوجد مايدحضها إلا بالتنقيب والبحث.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قالت مصادر مطلعة إن ما يسمى بالمجلس الانتقالي طلب من قواته رفع الجاهزية في محافظة لحج.

وأوضحت المصادر أن اللواء الرابع حزام التابع  للانتقالي في طور “الباحة والقبيطة وحيفان” رفع مستوى الجاهزية القتالية وحالة التأهب القصوى في صفوف عناصره.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" لفتت المصادر أن لجوء الانتقالي لهذه الخطوة جاء نتيجة توسع سيطرة الإصلاح التي تخوض معارك مع طارق عفاش في ريف محافظة تعز وتحديداً في التربة ومحيطها المحاذية لمحافظة لحج.

الجدير ذكره أن هذه التطورات جاءت بعد ساعات من استدعاء السفير السعودي محمد آل جابر، الحاكم الفعلي للمحافظات الجنوبية المحتلة لمحافظ  هادي في لحج احمد التركي.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

قالت مصادر صحفية، اليوم الأحد 30 أغسطس/آب 2020، ان الدبلوماسية اليمنية، فردوس الضلعي، التي اختفت في محافظة عدن، قبل أيام، وصلت إلى العاصمة صنعاء.

ونقلت المصادر عن مصدر مقرب من أسرة فردوس حسين الضلعي، أنها وصلت إلى منزل أسرتها بالعاصمة صنعاء. مؤكداً أنها كانت قد ارتابت وشعرت بالقلق على سلامتها وأمنها خلال فترة وجودها في محافظة عدن.

وأشار المصدر أن الضلعي اضطرت إلى مغادرة عدن بشكل سري بالتعاون مع عدد من أبناء محافظة عدن، الذين تعاونوا معها وحافظوا على سلامتها وحياتها.

وعبر المصدر عن شكر أسرة الضلعي و تقديرها لكل من تضامن معها من منظمات المجتمع المدني واتحادات وحقوقيين ومحاميين وكافة وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية.

كما عبر المصدر عن الشكر والتقدير للسفير جمال عوض، مدير مكتب وزارة الخارجية بعدن، وقيادة وزارة الخارجية بصنعاء على الاهتمام والمتابعة الصادقة.

وكانت أسرة فردوس الضلعي، قالت في وقت سابق بأن ابنتهم اختفت في ظروف غامضة بعد ساعات من عودتها من القاهرة عبر مطار عدن الدولي، يوم الجمعة الماضي 21 أغسطس/آب 2020. موضحة انها توجهت إلى فندق ساعة مكة و حجزت تذكرة على “شركة الأولى” لتقلها إلى صنعاء. مشيرة إلى إن موعد المغادرة من عدن إلى صنعاء كان الساعة السابعة من صباح السبت الماضي، لكن الرحلة وصلت إلى صنعاء مساء السبت و لم تكن فردوس مع المسافرين، في حين كان اسمها موجودا في كشف ركاب الباص، غير أنها لم تصعد إليه في عدن. منوهة إلى أن الأسرة تواصلت مع شخص من عدن يدعى فارس مثنى يعمل في الصليب الأحمر للذهاب إلى الفندق و التأكد من وجودها، لكنه أفاد بأن الفندق أكد أن “فردوس” نزيلة لديهم و عندما ذهبوا إلى غرفتها و طرقوا باب غرفتها، لم ترد، ففتحوا الغرفة ليجدوا جميع أغراضها، ما يدل على أنها كانت تستعد للمغادرة. لافتة إلى أنه عند متابعة الكاميرات وجدوا أنها خرجت عند الساعة 5:45 فجر يوم السبت من الفندق و كان في يدها كيس صغير أصفر اللون و كانت كأنها تنتظر شخصا لتسلمه هذا الكيس، و أنها كانت تمشي إلى أن غابت عن نطاق الكاميرا.

(عن "يمنات")

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

دفعت ميليشيا الإصلاح اليوم الأحد، بتعزيزات كبيرة نحو محافظة أبين جنوب اليمن.

ووزع نشطاء محليين من مديرية شقرة عدة صور تظهر فيها تعزيزات لميليشيا الإصلاح الى منطقة الشيخ سالم بأبين.

وقال النشطاء ان الهدف من التعزيزات نحو الشيخ سالم هو للسيطرة على  المناطق التي تم الاستيلاء عليها خلال الأيام الماضية بعد تكبيد مليشيا الانتقالي التابعة للإمارات خسائر كبيرة.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" نوه النشطاء أن ميليشيا الاصلاح تخوض مواجهات عنيفة مع مليشيا الانتقالي الجنوبي منذ اعلان المجلس الانتقالي انسحابه مما يسمى باتفاق الرياض.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أغلق محتجون عسكريون، صباح اليوم الأحد ٣٠ أغسطس/آب ٢٠٢٠، بوابات معسكر التحالف وميناء الزيت، غرب محافظة عدن.

ويطالب المحتجون العسكريون بصرف مرتباتهم الموقوفة منذ أشهر.

وقالت مصادر محلية ان المحتجين اغلقوا ٣ بوابات لمعسكر التحالف بمدينة الشعب، ولم يبقوا سوى بوابة واحدة، فيما اغلقوا بوابتين لميناء الزيت بالبريقة، ما تسبب في منع خروج ناقلات النفط.

وحسب "يمنات" أكد بيان صادر المحتجين ان هذا الاغلاق سيكون جزئياً إلى الظهيرة. مهدداً باستمرار الاغلاق اذا لم يتم الاستجابة للمطالب.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أعلنت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أن القيادي الفلسطيني “محمد الخضري” (81 عاماً) ونجله “هاني”، المعتقلان منذ أكثر من عام في السعودية، محرومان من الاتصال بمحام، ويتعرضان لانتهاكات جسيمة في إطار حملة قمعية تشنها سلطات المملكة.

وأكدت المنظمة، في بيان، أن الرجلين يتعرضان لانتهاكات جسيمة لحقوقهما الإنسانية، بما في ذلك تعرضهما لـ“الاخفاء القسري والاعتقال التعسفي والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي في الحبس الانفرادي”، مشيرة إلى مخاوف جدية بشأن صحة “الخضري” المُصاب بمرض السرطان.

ودعت “أمنستي” العاهل السعودي، إلى ضمان الإفراج عن “الخضري” فوراً دون قيد أو شرط، وأكدت على ضرورة توفير الحماية له، ومنحه الرعاية الطبية المناسبة على الفور.

و”الخضري” معتقل حالياً في سجن الحائر بالرياض، فيما يُعتقل نجله في سجن ذهبان قرب جدة، بعد اعتقالهما بشكل تعسفي في الرابع من أبريل/نيسان 2019، وهو طبيب وسياسي متقاعد يقيم في السعودية، منذ ما يقرب من 30 عاماً، وكان يشغل منصب ممثل حركة حماس في المملكة.

ومثل القيادي الفلسطيني في محاكمة جماعية أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بـ“مكافحة الإرهاب” في السعودية، وذلك على خلفية تهم “ملفقة” حسب توصيف أمنستي.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" ذكر حساب معتقلي الرأي على “تويتر”، الذي يتابع ملف المعتقلين في السجون السعودية، أنه سيتم تقديم “الخضري” وعدد من الشخصيات الفلسطينية والأردنية للمحاكمات في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض الشهر المقبل، بتهمة دعم كيان إرهابي، ويقصد به دعم “المقاومة” الفلسطينية.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

استعرض اجتماع موسع اليوم الأحد برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، التقارير المعدة بشأن حجم الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية لأنظمة المياه والصرف الصحي جراء السيول.

واطلع الاجتماع الذي ضم نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف باستيان فينقو، على تفاصيل حجم الأضرار على مستوى المحافظات، متضمنة الأضرار الجزئية والكلية.

وأشارت التقارير إلى أن السيول تسببت في تعطيل وجرف العديد من الأنظمة للبنى التحتية في مجال المياه والصرف الصحي ومحطات المعالجة، بالإضافة إلى أنظمة الضخ.

كما شملت الأضرار العديد من شبكات الصرف الصحي وتسببت السيول في انهيار للكثير من المناهل بالإضافة إلى تعطل المعدات ومحطات الضخ الخاصة بشبكات الصرف الصحي وإمدادات المياه.

وفي الاجتماع أكد وزير المياه والبيئة، أهمية التسريع في إصلاح المنشآت المائية المتضررة جراء السيول والعمل على صيانة شبكات الصرف الصحي.. مستعرضاً جملة من الأضرار الصحية والبيئية نتيجة أي تأخير في أعمال الصيانة ما يتطلب التحرك الفوري في تنفيذ الإصلاحات بما يكفل تجنب اختلاط السيول بشبكات الصرف الصحي.

ووجه الهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة، القيام بدورها تجاه الأضرار التي تلحق بمنشآت المياه والصرف الصحي سنوياً نتيجة السيول ووضع خطط مستدامة تتضمن المعالجات المستقبلية لهذه الإشكالية.

وأكد المهندس الوزير، أن الوزارة لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات تجاه أي تقصير سواء ما يتعلق بالإصلاحات المطلوبة أو في مستوى تقديم الخدمات للمواطنين.

من جانبه أكد نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيفـ، حرص المنظمة على تحقيق الاستجابة الطارئة لوضع المعالجات السريعة للأضرار التي تمثل أولوية قصوى.. لافتاً إلى ضرورة عقد اجتماع طارئ يضم الخبراء من جانبي الوزارة والمنظمة لإعداد تقرير في غضون يومين يتضمن مصفوفة بالإصلاحات العاجلة.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" حضر الاجتماع وكيل الوزارة المساعد عبدالسلام الحكيمي ورئيس الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف شهاب ناصر ووكيل الهيئة العامة للموارد المائية عبدالكريم السفياني وعدد من مدراء العموم بالوزارة وأعضاء غرفة عمليات الطوارئ.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الأحد, 30 آب/أغسطس 2020 15:08

(انقلاب) الحسين و (شرعية) يزيد

الفرعنة والتسلط في عالمنا قديمان قدم الصراع بين الحق والباطل، وما حدث مع الإمام الحسين وآل بيته في كربلاء على أيدي أعوان يزيد ومرتزقته، ليس إلا امتدادا لهذا النوع من الصراع، الذي لم يتوقف حتى اليوم.

فحين استتب الأمر لمعاوية بن أبي سفيان، فقد فكر مليا في التملص من بنود الصلح مع الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، فعهد إلى نجله يزيد بالخلافة، وفرضها بقوتي السيف والمال، وسط استنكار عدد من كبار صحابة رسول الله عليه السلام، في مكة والمدينة، وعلى رأسهم الحسين بن علي رضي الله عنه، الذي لم يكتف برفض مبايعة يزيد، بل حرَّض الأمة على التصدي لهذه البدعة المنكرة في الحكم، التي وصفها أحدهم بقوله: والله ما أردتم الخيار لأمة محمـد وإنما جعلتموها كسروية وقيصرية، كلما مات هرقل قام هرقل.

وحين قالها الحسين: ” والله لم أخرج بطرا ولا أشرا “، ” بل أريد الإصلاح في أمة جدي ” ، فقد كان معنيا بمواجهة الانحراف الأخطر في الحكم الإسلامي وإعادته إلى مسار ” الشورى” بالمفهوم القرآني، متوكلا على الله وعلى عهود شيعة أبيه وغالبيتهم في كوفة العراق.

غير أن تحالف الشر والعدوان كان مستيقظا لخطورة معارضة يزيد والطعن في شرعية خلافته، فسارع إلى مهاجمة ثورة الحسين وهي في مهدها، متهما إياه وكل من يرفض البيعة والطاعة بالتمرد والردة والخروج على ولي الأمر والانقلاب عليه، وسخَّر لهذا الغرض جهازا كبيرا للدعاية والتضليل، مصحوبا بأموال ووعود تتدفق على قادة الجند وأمراء الولايات وعلى أعيان القبائل ورجال الدين حتى تباطأ بقية الصالحين، فلم يخرج مع الحسين من أهل مكة والمدينة سوى قلة مؤمنة، اصطفاها الله عز وجل للشهادة بين يدي حفيد رسول الله وذريته الطاهرين.

صاح فرعون عصره متوعدا ومهددا بقطع الرؤوس والأنسال ونثر بين يدي جنده الأموال والآمال، فسكرت أبصار القوم ولبوا نداء من لم يعرف عنه سوى مراقصة القرود ومعانقة الخمور والفجور في مواجهة الخصوم، وهرعوا إلى ساحة الإجرام يقتلون الكبار والصغار ويأسرون النساء والأطفال ويتضرعون إلى الله أن ينصرهم على الحسين و” الانقلابيين ” من حوله، فليست هذه الحرب إلا بأمر الله، كما يصورونها للسذج في الماضي والحاضر، ولا بأس أن يقتل 24 مليون يمني، في صالح مليون ” داعشي ” تقطر سيوفهم بدماء الأبرياء، ثم يتساءل أحدهم في خشوع مصطنع: هل تجوز الصلاة في ثوب بللته الدماء؟!

قالوا بالأمس، إن الحسين قد شذ عن الجماعة حين لم يبايع، أما هم ففي أعناقهم بيعة ليزيد وله عليهم السمع والطاعة، وقالوا اليوم إن هادي هو الرئيس الشرعي والمنتخب – مع أنه كان المرشح الوحيد ولفترة محددة -، وقال من يترحمون عليه: لو كانت الشرعية مجرد عصا لتوكأت عليها..!، فإن قلت لهم: لا شرعية لقاتل سفاح ؟، ردوا عليك كما قال أسلافهم: ماذا يريد آل محمـد .. النبوة والسلطة معا؟، هذا محال.

لكن المحال حقا أن تهدي من ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون، وصدق الله العظيم إذ يقول: ” أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ” الحج: 46.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في أقلام حرة

اتهمت السلطات الأمريكية يمنيين اثنين يحملان الجنسية الأمريكية بمحاولة تصدير مجموعة من أجهزة الرؤية الليلية بدون ترخيص.

وجاء في دعوة رفعها المدعي العام في شمال كاليفورنيا ديفيدل أندرسون إن المواطنيّن اليمنييّن فارس عبده العياني وزوجته سبأ محسن ضيف الله مطلع أغسطس الجاري وتم فتحها أمس أول إن المتهمين حاولا إرسال مجموعة من مناظير بندقية إلي سلطنة عمان في حاويات الشحن المغادرة من ميناء أوكلاند. وأوضحت الدعوى أن المتهمين يمنيان يقيمان بصورة شرعية في أمريكا وأن تهمتها خرق قوانين تصدير الأسلحة ومحاولة تهريبها.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي
الصفحة 1 من 26

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين