صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : كانون1/ديسمبر 2020

متابعة: محمد علي المطاع

 

يمنات:

دوت انفجارات عنيفة في مطار عدن الدولي، ظهر اليوم الأربعاء 30 ديسمبر/كانون أول 2020، بالتزامن مع وصول حكومة معين عبدالملك.

ووقع الانفجار أثناء نزول أعضاء الحكومة من الطائرة، حيث شوهدت انفجارات أثناء البث المباشر لقناة الحدث السعودية.

وشوهد الدخان وهو يتصاعد من صالة الاستقبال في المطار، فيما تقول مصادر ان الانفجارات تزامنت مع اطلاق نار كثيف.

وتفيد مصادر صحفية ان عشرات الضحايا سقطوا جراء الانفجارات، وهرعت سيارات الاسعاف لنقل الضحايا.

وحتى وقت كتابة الخبر لا يعلم مصير أعضاء الحكومة.

* * *

قالت مصادر صحفية ان أكثر من “20” ضحية جراء تفجيرات مطار عدن، وصلوا إلى مستشفيات النقيب وأطباء بلا حدود والبريهي، بينهم خمسة قتلى.

وأشارت المصادر أن من بين الضحايا مدير سجن المنصورة المركزي نقيب اليهري ووكيل محافظة عدن بدر معاون، ونائب وزير النقل ناصر الشريف.

وأكدت المصادر ان أغلب الضحايا من المدنيين الذين قدموا لاستقبال أعضاء الحكومة.

وفيما لا يزال مصير أعضاء الحكومة غامضاً، تقول مصادر انهم لم يصابوا بأذى، وتم نقلهم بعد الانفجارات إلى قصر معاشيق الرئاسي.

ولم تدل مصادر رسمية بتصريحات تبين عدد الضحايا ومصير أعضاء الحكومة.

* * *

وصل ظهر اليوم الأربعاء 30 ديسمبر/كانون أول 2020، معين عبدالملك ووزراء في حكومته إلى مطار عدن الدولي.

ووصل معين وحكومته على متن طائرة سعودية، قادمين من الرياض، بعد ساعات من تعيين الرئيس هادي، مديراً جديداً لشرطة محافظة عدن.

وبالتزامن مع وصول الحكومة خرجت المنظومة الكهربائية عن الخدمة، ما تسبب في انفطاع الكهرباء عن مختلف مديريات المحافظة.

 

وكالة الصحافة اليمنية:

اتهم نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي “هاني بن بريك” ”تركيا وقطر” بالوقوف خلف تنفيذ الهجوم الذي استهدف مطار عدن جنوب اليمن.

وقال بن بريك في تغريدة على حسابه على “تويتر” إن الحوثي عدو ظاهر، فمن يرفع شعار الموت لن يكون إلا عدواً للبشر دون شك، ولكن من العجلة رمي التهمة للحوثي، فليس الحوثي، المتضرر الوحيد من اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة”.

وأضاف الذين صرخوا ألماً من الاتفاق وإعلان الحكومة كثر، وهناك رجال نظام قطر وتركيا وصراخهم كان الأشد.

* * *

اتهمت وزارة إعلام “حكومة هادي”، اليوم الأربعاء، الميليشيا التابعة للاحتلال الإماراتي، بالوقوف وراء تفجيرات مطار عدن الدولي، أثناء وصول طائرة تقل “حكومة هادي”.

ووجه محمد قيزان وكيل وزراة إعلام “حكومة هادي” الاتهامات إلى قوات “الانتقالي” في مداخلة له على قناة الجزيرة منذُ قليل.

وحمل قيزان، قوات التحالف مسؤولية حماية المطار، و”حكومة هادي”.

وتأتي هذه الاتهامات بعد ساعة واحدة، من اتهام القيادي في “المجلس الانتقالي الجنوبي”، بضلوع حزب الإصلاح وراء تفجيرات مطار عدن.

ويتبادل “الانتقالي” والإصلاح الاتهامات بالضلوع وراء الجهة التي تقف وراء الانفجارات.

* * *

كشفت مصادر إعلامية مطلعة اليوم الأربعاء عن موقع الصواريخ التي استهدفت مطار عدن الدولي.

وأكد موقع “الأيام” أن الصواريخ التي استهدفت “حكومة هادي” أثناء وصولها إلى مطار عدن انطلقت من المنطقة الخضراء في مديرية دار سعد.

من جهة أخرى أوضح نائب مدير أمن عدن الموال لـ”الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، أبو بكر جبر، لقناة “الغد المشرق”، أن نوعية الصواريخ التي استهدفت المطار من نوع “كاتيوشا”.

يأتي استهداف مطار عدن الدولي عقب تهديدات اطلقها نائب رئيس “الانتقالي” هاني بن بريك، في “تويتر” أمس الأول لـ”حكومة هادي”، بعدم الحديث عن مصطلح الوحدة اليمنية.

وهددت مليشيا “الانتقالي” مطلع الأسبوع، بقيادة أبو همام اليافعي بإغلاق مطار عدن الدولي.

وخلفت الانفجارات التي استهدفت مطار عدن 22 قتيلاً و50 جريحاً.

* * *

هز انفجار ضخم ، اليوم الأربعاء، مطار عدن الدولي، أثناء وصول طائرة تقل رئيس ووزراء “حكومة هادي”.

وأكدت مصادر خاصة، بأن الانفجارات في مطار عدن كانت جراء استهداف صالة المسافرين بالمطار بثلاثة صواريخ.

وأوضحت المصادر، بأن الانفجار، أدى إلى مقتل واصابة 27 في حصيلة أولية.

وأشارت المصادر، إلى أن الانفجارات حصلت أثناء نزول “شلال شائع” من الطائرة.

واتهمت وسائل إعلام موالية لـ”حكومة هادي” الميليشيا التابعة للإمارات باستهداف المطار.

وفي أول تصريح على الحادث، قال معين عبدالملك رئيس “حكومة هادي”، بأن الحادث الذي استهدف مطار عدن، كان عمل إرهابي يستهدف الحكومة.

* * *

قالت مصادر مطلعة في مطار عدن أن اشتباكات عنيفة صاحبت الثلاثة الانفجارات التي هزت مطار عدن.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات المصاحبة للإنفجارات أدت الى سقوط العشرات من القتلى والجرحى.

واظهرت مقاطع الفيديو أصوات الاشتباكات العنيفة داخل مطار عدن حيث قامت مجاميع من قوى الانتقالي باغلاق البوابة الرئيسية للمطار.

وكانت مصادر أولية قد أعلنت عن إحصائية اوليه لبعض أسماء القتلى منهم مدير سجن المنصورة المركزي “نقيب اليهري” ووكيل محافظة عدن “بدر معاون” ونائب وزير النقل “ناصر الشريف”.

 واوضحت المصادر أن الانفجارات ادت إلى مقتل 27 وإصابة 50 آخرين كـ حصيلة أولية..

* * *

كشفت مصادر إعلامية تابعة لـ”حكومة هادي”، اليوم الأربعاء، تفاصيل جديدة حول قصف ميليشيا “المجلس الانتقالي الجنوبي” الممولة من الإمارات، لقصر معاشيق الرئاسي في مدينة عدن المحتلة.

وأشار “أنيس منصور” المستشار الإعلامي السابق في سفارة “حكومة هادي” في الرياض، في تغريدة له على موقع “تويتر”، اليوم الأربعاء، إلى أن قصر معاشيق تعرض لقصف صواريخ من منطقة الممدارة بمدينة عدن.

وأكد منصور، بأن قصف قصر معاشيق ومطار عدن، رسالة واضحة من الإمارات، إلى “حكومة هادي” بسرعة مغادرتها محافظة عدن.

وقال منصور، ” بعد ساعات من انفجار مطار عدن، الاستهداف للمعاشيق بصواريخ من منطقة الممدارة، طلب واضح من الامارات بمغادرة ثلثي الحكومة حفاظاً على سلامتهم وبقاء معين ووزراء الانتقالي فقط”.

وكانت “حكومة هادي” عادت ظهر اليوم إلى مطار عدن الدولي، بعد أن أدت اليمين الدستورية في العاصمة السعودية الرياض.

* * *

أدان نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ “حسين العزي” جريمة استهداف مطار عدن، محملاً كافة الفصائل المرتهنة للتحالف مسؤولية حياة الأبرياء.

وقال “العزي”  – في تغريدة له رصدتها وكالة الصحافة اليمنية –: ”نتضامن مع أسر الضحايا وندين بشدة كل فصائل المرتزقة لعدم استشعارهم المسؤولية تجاه حياة الأبرياء”.

ودعا “العزي” الفصائل المتصارعة في عدن إلى أن يصفوا حساباتهم بعيداً عن المواطنين والمنشآت العامة وعلى كل أهلنا هناك اليقظة والحذر فهؤلاء اللصوص والفاسدين والارهابيين التي تتألف منهم حكومة الفنادق لن يتورعوا عن سفك الدم”.

 

البوابة الأخبارية اليمنية "YNP":

هز انفجار عنيف ظهر اليوم الأربعاء، مطار عدن الدولي ـ جنوبي اليمن ـ بالتزامن مع وصول طائرة على متنها أعضاء حكومة المحاصصة، والوفد الإعلامي المرافق لها ما أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى.

واستقبلت الانفجارات الهائلة وزراء حكومة المحاصصة في مطار عدن الدولي التي ادت الى مقتل وجرح العشرات بينهم مسؤولين.

ودوت الانفجارات في المطار الدولي لحظة وصول حكومة المحاصصة الى مطار عدن الدولي ما ادى الى حالة من الارتباك الكبير.

وقالت مصادر محلية إن انفجارات كبيرة صاحبها إطلاق نار وقع داخل صالة مطار عدن، بينما كانت الطائرة التي تقل رئيس وأعضاء حكومة المحاصصة في مدرج المطار.

وأضافت المصادر أن الانفجارات التي وقعت أثناء وصول الوزراء من الطائرة، أوقعت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى.

 وأكدت مصادر مطلعة إصابة عدد من المسؤولين في الانفجارات التي استهدفت مطار عدن الدولي.

وقالت المصادر ان الاصابات كانت في صفوف المسؤولين الذين كانوا في استقبال حكومة المحاصصة.

واضافت أن مدير سجن المنصورة قتل وان من بين المسؤولين المصابين ناصر شريف نائب وزير النقل, محمد نصر شاذلي وكيل اول محافظة عدن.

كمل قتلت وكيلة وزارة ضمن مسؤولين آخرين في الانفجارات التي استهدفت مطار عدن الدولي.

وقالت مصادر محلية ان وكيلة وزارة الاشغال ياسمين العواضي ضمن قتلى الانفجارات التي هزت مطار عدن لحظة وصول الحكومة الجديدة.

إلى ذلك قالت مصادر ان حصلية ضحايا الانفجارات ارتفعت الى 22 قتيلاً و65 جريحاً.

واشارت المصادر ان هناك معلومات عن إصابة محافظ عدن احمد لملس.

وكشفت مصادر تفاصيل الانفجارات التي استهدفت مطار عدنوقالت ان الانفجارات وقعت لحظة بدء وزراء حكومة المحاصصة بالنزول من سلم الطائرة.

واشارت الى ان الانفجارات استهدفت صالة الاستقبال ومدرج المطار.

واضافت ان مدرعات سعودية سارعت الى تأمين نزول الوزراء من الطائرة ونقلهم عبر مدرعات عسكرية الى قصر المعاشيق.

على الصعيد ذاته وفي أول تعليق لحكومة المحاصصة بين الانتقالي والشرعية قال ناطق الحكومة اليمنية المقيمة بالخارج "راجح بادي"، أن تفجيرات مطار عدن "عمل غادر وجبان كان يستهدف الحكومة بكاملها".

وأكد "بادي" في تصريحات تلفزيونية أنه "لم يصب أي من أعضاء حكومة المحاصصة، وتم نقلهم من قبل القوات السعودية الى مكان آمن".

وأضاف أن الحكومة ستباشر عملها من الغد، مطالباً "بلجنة تحقيق دولية تكشف للعالم والرأي العالمي والمحلي حقيقة هذا العمل الغادر".

وأوضح "بادي" "أن استهداف حكومة بكاملها لا يمكن أن يقف وراءه أفراد أو جهة لا تمتلك إمكانيات بسيطة", في اشارة الى وقوف الامارات وراء الانفجارات.

وأضاف بادي بقوله: ان هذا "عمل إرهابي كبير تقف وراءه جهة تمتلك امكانيات كبيرة وقلب وعقل إجرامي من الدرجة الأولى".

وأكد "بادي" أن "عدن مازالت بحاجة لجهد أمني كبير ومكثف وتوحيد الأجهزة الأمنية".

من جهته أكد نائب الرئيس هادي المقيم بالرياض علي محسن الأحمر أن حادثة استهداف حكومة المحاصصة في مطار عدن لن تثني ما أسماها بالشرعية عن استكمال تطبيع الأوضاع وعودة الحكومة.

وتوعد الأحمر الجهة التي تقف وراء الانفجار وقال إنها لن تكون بمنأى عن العقاب وستنال جزاءها العادل.

وأوضحت مصادر أمنية، نجاة وزراء حكومة المحاصصة من الانفجارين اللذين وقعا في مطار عدن.

وذكر شهود عيان ووسائل إعلام أن أعضاء الحكومة، ومنهم رئيس الوزراء معين عبدالملك، نقلوا بسلام إلى القصر الرئاسي بالمدينة.

* * *

قالت مصادر طبية في مدينة عدن ان الإحصائية الأولية لضحايا انفجارات المطار وصل الى 87 قتيلاً وجريحاً.

موضحة انه تم تسجيل 13 قتيلاً و65 جريحاً والعدد في تزايد مستمر.

واضافت أن مدير سجن المنصورة قتل وان من بين المسؤولين المصابين ناصر باشريف نائب وزير النقل, محمد نصر شاذلي وكيل اول محافظة عدن.

* * *

أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية الغاء رحلاتها من مطار عدن بعد التفجيرات التي استهدفت المطار اليوم الأربعاء اثناء وصول حكومة المحاصصة الى المطار.

وقالت شركة اليمنية في بيان صادر عنها الاربعاء: انه سوف يتم الغاء رحلة 30 ديسمبر إلى القاهرة رقم 613 حتى اشعار آخر.

وأضافت انه بالنسبة للرحلة 601 يومنا هذا في 30 ديسمبر سيتم تحويلها إلى مطار سيئون.

وكانت طائرة تابعة للأمم المتحدة، قد حولت مسارها بعد تفجير استهدفت مطار عدن.

وقالت مصادر ملاحية ان الطائرة الأممية كانت في طريقها الى مدرج الهبوط في مطار عدن, غير انها غيرت مسارها بعد الانفجارات التي ضربت المطار.

* * *

نفى القيادي البارز في حركة انصار الله ( الحوثيين) محمد البخيتي علاقتهم بالانفجارات التي استهدفت مطار عدن لحظة وصول حكومة المحاصصة الى المطار.

وقال محمد البخيتي محافظ ذمار في حديث لقناة الجزيرة: لا علاقة لنا بهجوم عدن واتهامنا به أسطوانة مشروخة.

 

سبوتنيك:

أفاد مصدر يمني لوكالة "سبوتنيك"، بأن حصيلة ضحايا قصف مطار عدن، قد ارتفعت إلى 10 قتلى وأكثر من 20 جريحاً.

وكان مصدر محلي قد صرح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، بأن انفجاراً وقع داخل صالة مطار عدن تزامناً مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة.

وأضاف أن "هناك عدداً كبيراً من القتلى والجرحى في صالة استقبال مطار عدن".

وتزامن الانفجار مع تجمع كبير من العاملين في المطار والمسؤولين الذين كانوا في انتظار وفد الحكومة في مدرج المطار وتحديداً أمام الطائرة.

بعد قصف مطار عدن... نقل وزراء الحكومة اليمنية إلى قصر معاشيق الرئاسي.

وفي السياق، قال معين عبدالملك، رئيس مجلس الوزراء اليمني، إن حكومته سوف تمارس عملها رغم التحديات ولن تتراجع.

وأكد عبد الملك أن "العمل الإرهابي الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب على الدولة".

وأضاف "سنواصل عملنا حتى إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة".

ووجه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الاتهام لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ الهجوم على مطار عدن بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة، والذي خلف قتلى وجرحى.

وغرد الإرياني عبر "تويتر"، "نطمئن أبناء شعبنا العظيم أن جميع أعضاء الحكومة بخير، ونؤكد أن الهجوم الإرهابي الجبان الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لمطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني".

* * *

وأفادت مصادر أهلية في مدينة عدن بسماع دوي انفجار آخر قرب قصر معاشيق الذي انتقلت إليه الحكومة اليمنية بعد استهداف مطار عدن.

وأفادت وكالة الأنباء "رويترز" بحدوث انفجار آخر داخل "قصر معاشيق" الذي دخلت إليه الحكومية اليمنية بعد استهداف مطار عدن لحظة وصول أعضاء الحكومة بطائرة مدنية قادمة من السعودية.

وأشار موقع "عدن الغد" بحدوث انفجار عنيف في محيط قصر المعاشيق بمدينة عدن، وشوهدت عدد من الأطقم الطبية تتجه إلى بوابة القصر.

* * *

الجدير ذكره انه سمع اثناء مشاهدة الفيديوهات المنشورة اطلاق نار كثيف باتجاه صالة المطار التي حدث فيها الانفجار الأول.

م.م

 

روابط فيديوهات لحظة انفجار مطار عدن:

http://www.ypagency.net/326281

 

https://twitter.com/AlHadath/status/1344230959286263810?s=19

 

https://twitter.com/skynewsarabia/status/1344266990534451202?s=08

 

https://twitter.com/BBCArabic/status/1344271599298629632?s=19

 

https://twitter.com/AIChdtv/status/1344297037387464704?s=19

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

نقلت بنغلاديش الدفعة الثانية من لاجئي الروهينغا -بما يزيد على 1800 لاجئ- أمس الثلاثاء، إلى جزيرة "بهاسان تشار" النائية في خليج البنغال، حيث تجري إعادة توطينهم رغم مخاوف أثارتها جماعات حقوقية.

وتخطط الحكومة لتوطين نحو 100 ألف من لاجئي الروهينغا في الجزيرة المعزولة، بهدف تخفيف الازدحام في مخيمات اللاجئين التي يعيش فيها أكثر من مليون شخص.

وفي وقت سابق، أعلنت الأمم المتحدة أن السلطات في بنغلاديش لم تسمح لها بتقييم الجوانب الفنية في الجزيرة المعرضة للغرق، لذلك رفضت المشاركة في نقل اللاجئين للجزيرة التي ظهرت وسط مياه البحر قبل 20 عاما فقط.

كما أعربت المنظمة الدولية عن قلقها إزاء السماح للاجئين باتخاذ "قرار حر ومستنير" حول الانتقال من عدمه، وحثت منظمة العفو الدولية و"هيومن رايتس ووتش" الحكومة على إلغاء الخطة.

من جهته، قال الدكتور طاهر الأراكاني رئيس المؤتمر العام لاتحاد روهينغا أراكان، إن نقل اللاجئين إلى هذه الجزيرة ربما يشكل فرصة لميانمار لتهجير من تبقى من الروهينغا إلى خارج البلاد.

وأضاف في مقابلة سابقة مع الجزيرة، إن "بهاسان تشار" جزيرة لا تتوفر فيها مقومات العيش، وهي معرضة للأعاصير بشكل مستمر.

وتصر السلطات على أن لاجئي الروهينغا جميعا يريدون أن يعاد توطينهم وأنهم لم يتعرضوا لأي ضغوط، غير أن العديد من الجماعات الحقوقية والنشطاء يقولون إنهم أجبروا على الذهاب.

يذكر أن السلطات أرسلت مجموعة أولى تضم 1642 شخصا أوائل ديسمبر/كانون الأول الجاري، رغم مطالبات جماعات حقوقية بوقف العملية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

هاجم مستوطنون صهاينة، منازل الفلسطينيين وممتلكاتهم في نابلس وبيت لحم بالضفة الغربية المحتلة

 وأكد مسؤولون بملف الاستيطان أن مستوطنين هاجموا منازل المواطنين وسياراتهم غرب دير شرف غرب نابلس، وأغلقوا الشارع الرئيس في بلدة حوارة جنوب نابلس وأشهروا السلاح في وجوه المارة، قبل أن يرشقوا مركباتهم بالحجارة، دون أن يبلغ عن إصابات

 وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال وفّرت الحماية للمستوطنين الذين رفعوا الأعلام الصهيونية ولافتات عنصرية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

وافقت الخارجية الأمريكية على بيع ثلاثة آلاف قنبلة ذكية التوجيه إلى السعودية في صفقة تصل قيمتها إلى 290 مليار دولار، في إشارة واضحة للرغبة الأمريكية مواصلة المشاركة في العدوان والمجازر المرتكبة بحق الشعب اليمني منذ ست سنوات.

وقال "البنتاغون" في بيان الثلاثاء: إن الصفة ستشمل 3000 قنبلة نوع GBU-39 صغيرة القطر (SDB I) وحاويات ومعدات دعم وقطع غيار ودعم فني.

وزعم أن "البيع المقترح سيحسن قدرة السعودية على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية من خلال زيادة مخزوناتها من الذخائر بعيدة المدى والدقيقة جو-أرض".

وأضاف أن "حجم الذخيرة يسمح بالوصول إلى الأهداف بدقة مع أضرار جانبية أقل"، موضحا أن شركة بوينغ هي المقاول الرئيسي للصفقة مع السعودية.

وأخطرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاغون الكونغرس بالصفقة المحتملة أمس الثلاثاء، وتعتبر الولايات المتحدة أكبر مصدري السلاح للسعودية تليها بريطانيا ثم فرنسا.

واستشهد وجرح حولى 45 ألف مدني يمني جراء القصف المباشر لتحالف السعودي الأمريكي منذ بداية العدوان من واشنطن في 26 مارس 2015، وجل الضحيا سقطوا جراء الأسلحة والذخائر الأمريكية، كما تسبب التحالف على اليمن بأسوأ كارثة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.

وتعيد الصفقة الذاكرة للمجزرة السعودية الأشهر بحق طلاب حافلة ضحيان، في 9 أغسطس 2018، التي تم ارتكابها بصاروخ أمريكي الصنع نوع بزنة 227 كيلوغرام موجّه بأشعة الليزر تم بيعه للسعودية كجزء من صفقة أسلحة وافقت عليها وزارة الخارجية الأمريكية.

وأثبت الأرقام المتسلسلة لأجزاء الصاروخ تعود لشركة "لوكهيد مارتن" المتخصصة في الصناعات العسكرية الأمريكية، وبشكل خاص نموذج (MK82 )، وهو يرمز إلى الصاروخ الموجه بأشعة الليزر.

وأطلق التحالف الصاروخ من طائرة أمريكية الصنع على الحافلة التي كانت تقل عشرات الأطفال وأدت إلى استشهاد أكثر من 50 شخصا معظمهم أطفال وجرح حوالى 80 آخرين.

وفي مجزرة مشابه استخدمت السعودية ذات الصواريخ الأمريكي في مجزرة عزاء آل الرويشان، حيث أطلقته السعودية الصواريخ على صالة العزاء في صنعاء أكتوبر عام 2016 ما أدى إلى سقوط مئات الشهداء والجرحى.

جرائم التحالف طالت البشر والحجر

في إحصائيات مستقلة كشف مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، الأسبوع الفائت، إحصائية جرائم العدوان خلال 2100 يوم من العدوان الأمريكي السعودي على اليمن التي وصلت إلى 43 ألفا و400 شهيد وجريح، بينهم 17042 شهيدا بينهم 3804 طفلا و2389 امرأة، فيما بلغ عدد الجرحى 26355 بينهم 4128 طفلا و2801 امرأة.

وأوضح المركز أن عدد المنشآت المدمرة والمتضررة في البنية التحتية لليمن بلغ 9526 منشأة، مشيرا إلى أن العدوان تسبب في تدمير وتضرر 15 مطارا و16 ميناء و305 محطة ومولدات كهربائية و545 شبكة ومحطة اتصال.

وأكدت الإحصائية أن العدوان تعمد تدمير واستهداف 2181 خزان وشبكة مياه، و1974 منشأة حكومية و4490 جسر.

وفيما بتعلق بالمنشآت الاقتصادية فقد بلغت المنشآت الاقتصادية المدمرة والمتضررة نتيجة العدوان 22913 منشأة اقتصادية، كما تسبب العدوان في تدمير وتضرر 393 مصنعا و289 ناقلة وقود و11365منشأة تجارية و411مزارع دجاج ومواشي.

ولفتت الإحصائية إلى أن العدوان تعمد تدمير 7229 وسيلة نقل و463 قارب صيد و899 مخزن أغذية و392 محطة وقود و678 سوقا و794 شاحنة غذاء.

 

وبينت أن عدد المنازل المدنية المدمرة والمتضررة جراء العدوان بلغ 569283 منزلا، مضيفة أن العدوان أدى إلى تدمير 177 منشأة جامعية و1393 مسجدا و366 منشأة سياحية و389 مستشفى ومرفقا صحيا.

كما أشارت إلى أن العدوان تعمد تدمير واستهداف 1099 مدرسة ومركزا تعليميا و7005 حقلا زراعيا و133 منشأة رياضية و245 موقعا أثريا و47 منشأة إعلامية.

ومن المثير للسخرية أن الخارجية الأمريكية نفسها دعت شريكتها السعودية للتحقيق في بعض الجرائم المرتكبه بحق الشعب اليمني، كما جاء على لسان المتحدثة باسمها حين دعت النظام السعودي للتحقيق في حادثة باص ضحيان، كما أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس حينها زعم أنه كلَّف قائداً عسكرياً بالتوجه إلى الرياض لتقصّي ما جرى في حادثة حافلة الطلاب والعمل على اتخاذ تدابير في المستقبل لتفادي تكرار حدوث، في محاولة لذر الرماد على العيون وتضليل الرأي العام الساخط على الجرائم، أما في الخفاء والعلن فإن أمريكا والسعودية تواصلان شراكتهما في الإجرام بحق الشعب اليمني.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

كشف مستشار لهادي منع الإمارات (تسعة) وزراء في الحكومة الجديدة من العودة إلى عدن، ونقلت وسائل إعلامية عن أنيس منصور قوله إن من بين الوزراء الممنوعين من دخول عدن نائف البكري وأحمد عوض بن مبارك وابراهيم حيدان والمقدشي وبدر العارضة

 مشيرا إلى أن السعودية  تجري مفاوضات جديدة من الإمارات بشأن تسهيل دخول الوزراء المحسوبين على "الاخوان"

 وكشف منصور عن  شروط اماراتية لم يحددها  مقابل السماح  بدخول هؤلاء  ضمن طاقم حكومة معين.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

استهدفت انفجارات عنيفة مطار عدن لحظة وصول أعضاء ورئيس حكومة المحاصصة بين هادي والانتقالي إلى المطار الدولي بمدينة عدن المحتلة.

 وأفادت المصادر بأن الانفجارات وقعت لحظة بدء وزراء حكومة المحاصصة بالنزول من سلم الطائرة، مشيرة إلى أن الانفجارات استهدفت صالة الاستقبال و مدرج المطار. ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات بينهم بعض المسؤولين الذين كانوا في استقبال  الحكومة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أصدرت المحكمة الجزائية في العاصمة السعودية الرياض، أمس الإثنين، حكما نهائياً بحق الناشطة والمدونة السعودية مياء الزهراني.

وفرضت المحكمة الجزائية عقوبة السجن لمدة 5 سنوات و8 أشهر على الناشطة الزهراني، مع وقف التنفيذ نصف المدة.

وقال حساب “معتقلي الرأي”، في بيان مقتضب على موقع “تويتر”، أمس الإثنين، إن الحكم الصادر بحق الزهراني هو ذات الحكم على الناشطة لجين الهذلول.

وأضاف البيان، أن قرار السجن الصادر ضد مياء الزهراني مماثل للقرار الصادر ضد لجين الهذلول.

لكن أسرة الهذلول كشفت أن هناك حكماً صادراً ضدها بالمنع من السفر لمدة 5 سنوات، وذلك بالإضافة إلى الحكم بسجنها 5 سنوات.

وأشار البيان، إلى أنه يمكن للزهراني احتساب الحُكم منذ بداية الاعتقال، ويتم الإفراج عنها مطلع أبريل 2021 القادم.

واعتقلت السلطات السعودية الناشطة مياء الزهراني عام 2018.

وتعتبر المعتقلة من مشاهير “السوشيال ميديا” وتتمتع بشعبية كبيرة ولم تصدر سلطات آل سعود أي تعليق حول سبب اعتقالها.

وقالت مصادر حقوقية إن اعتقال مياء الزهراني جاء على خلفية تضامنها مع المعتقلة نوف عبدالعزيز.

وسبق أن وجه 7 سفراء حقوقيين أوروبيين انتقادات حادة إلى سلطات آل سعود، بسبب استمرار احتجاز ما لا يقل عن 5 ناشطات في مجال حقوق المرأة.

وقال سفراء حقوق الإنسان في (بريطانيا وهولندا وألمانيا والسويد وإستونيا ولوكسمبورج وفنلندا)، في بيان مشترك.

“ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء استمرار اعتقال ما لا يقل عن 5 ناشطات في مجال حقوق المرأة في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف البيان: “نأسف لإحالة قضيتي لجين الهذلول وسمر بدوي الآن إلى المحكمة الجنائية الخاصة بقضايا الإرهاب والأمن الوطني”.

وأكد السفراء الأوروبيون أن “النشاط السلمي والدفاع عن حقوق المرأة ليس جريمة. يمكن للمدافعين عن حقوق الإنسان أن يكونوا شريكًا قويًا للحكومات في معالجة المخاوف داخل المجتمع”.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" أضاف السفراء: “إننا ننضم إلى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان والمقررين الخاصين وهيئات المعاهدات في إعادة تأكيد دعوتنا للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، بمن فيهم الناشطات في مجال حقوق المرأة”.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

شنت وسائل اعلام اماراتية، الثلاثاء، هجوماً على قطر متهمة اياها بالسعي للانقلاب على "اتفاق الرياض" الذي تدعمه السعودية في اليمن.

ونقل موقع العين الاماراتي عن مصادر عسكرية قولها إن الدوحة بدأت فعلاً تفكيك "الشرعية" عبر ضم مجنديها إلى معسكرات خارج سيطرة "الجيش" في اشارة إلى المعسكرات التي تنشئها قيادات ممولة من قطر كحمود المخلافي في تعز واحمد الميسري في ابين وصالح الجبواني في شبوة إلى جانب علي محسن والاصلاح في حضرموت والجوف ومارب.

وافادت المصادر بنجاح قطر من ضم 12 ألف من مقاتلي هادي إلى 4 معسكرات استحدثهم المخلافي مؤخراً في الريف الجنوبي الغربي لتعز والمطلة على باب المندب والمخا، مشيرة إلى أن الهدف من هذا التحشيد اسقاط الساحل الغربي والجنوب.

ووفق "YNP" تشهد "الشرعية" انقسام غير مسبوق بفعل التجريد المستمر من التحالف لهادي وحليفه محسن وسط مخاوف اماراتية من استغلال خصومها في المنطقة لهذه الفجوة واعادة توجيهها بشكل ارتدادي على التحالف خصوصاً في ظل التقارب المرتقب بين الرياض والدوحة.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

هاجمت قيادية سابقة في الحراك الجنوبي، حكومة “هادي” والمجلس الانتقالي، مُندِّدة بالوضع المتردي الذي تعيشه المحافظات الجنوبية.

وتساءلت القيادية سلوى بن بريك -في تصريح صحافي لوكالة عدن الاخبارية – عن إمكانية التشكيلة الوزارية الجديدة في إدارة كافة المؤسسات في المحافظات الجنوبية، وماذا ستقدِّمه للشعب؟

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" أكدت بن بريك أن ما يحدث في الجنوب كذب ونفاق سياسي وبيع شعارات فقط.. لافتة إلى أن الانتقالي حقق أهدافه بالحصول على مناصب وزارية متناسياً أهدافه المُعلنة حين تشكيل المجلس.

مُشدِّدة على ضرورة أن يكشف الانتقالي عن مصير المعتقلين والمخفيين قسراً بأسرع وقت ممكن، من أجل التخفيف من معاناة أمهاتهم.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

شن طيران العدوان السعودي الأمريكي، اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات عنيفة على العاصمة صنعاء وضواحيها ومحافظة صعدة.

وأفاد مصدر أمني بأن طيران العدوان شن غارتين على مطار صنعاء الدولي، كما شن غارة على منطقة الكسارة بمديرية همدان، مخلفاً أضراراً مادية.

وفي محافظة صعدة شن طيران العدوان غارتين على وادي آل أبو جبارة، وثلاث غارات على منطقة الفرع بمديرية كتاف.

واستهدف طيران العدوان بغارتين وادي لِيَة بمديرية الظاهر، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين حتى اللحظة.

وحسب "يمني برس" يأتي ذلك في سياق الممارسات العدوانية والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني على مدى ست سنوات.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الصفحة 1 من 27

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين