آخر الأخبار

صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : تشرين2/نوفمبر 2019

كشفت مصادر مطلعة بشبوة أن المحافظ المعين من هادي أمهل معين عبد الملك رئيس حكومة هادي 48 ساعة لصرف مخصصات المحافظة.

واكدت المصادر ان المحافظ  محمد صالح بن عديو ابلغ حكومة هادي بوقف انتاج وتصدير النفط في حال استمر وزير مالية معين عبدالملك, سالم بن بريك, رفض صرف مستخلصات متعهدي الكهرباء والديزل بالمحافظة.

وتعيش محافظة شبوة 5 أيام متوالية على انقطاع التيار الكهربائي بعد إيقاف شركة جريكو محطاتها بسبب عدم سداد المحافظة لمديونيتها للشركة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

قالت صحيفة لافانغوارديا الإسبانية انه وبعد سنوات من القصف والموت والحرب، بدأت ملامح السلام تظهر تدريجيا في اليمن  بعدما فتحت السعودية والإمارات قنوات اتصال مع الحوثيين.

وتحدث الصحيفة الأسبانية عن مؤشرات لإحلال السلام في اليمن  تمثلت بالتصريحات الإعلامية واللقاءات السرية والمعلنة بين دول المنطقة ذات العلاقة بالشأن اليمني.

وذكر التقرير ان الاجتماع  الأخير بين  ولي العهد السعودي محمد بن سلمان و ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد , في العاصمة الإماراتية بحث وضع أسس عملية وقف إطلاق النار في اليمن.

ونوه التقرير إلى خطاب الملك سلمان السنوي أمام مجلس الشورى السعودي ، قبل بضعة أيام , وتحدث عن نوايا لإيجاد حل سياسي في اليمن، بالتزامن مع زيارة  نجله خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع إلى العاصمة العمانية مسقط ، من أجل تمهيد الطريق لعقد اجتماع مع القيادة الحوثية.

وأشار إلى أن سلطان عمان قابوس بن سعيد طوع للتوسط بين السعودية واليمن.. وأضاف التقرير أن رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي كان  قد توسط أيضا بين الرياض وطهران، مثلما فعل رئيس وزراء باكستان عمران خان، فيما طلب دونالد ترامب من الرياض الذهاب إلى طهران لتقييم خيارات الهدنة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

حذر المركز الوطني للأرصاد الموطنين في المرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية والصحراوية من الانخفاض في درجات الحرارة خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

ونبه المركز، في نشرته الجوية، اليوم السبت، الموطنين خاصة سائقي المركبات من الانخفاض في مدى الرؤية الأفقية بسبب الشابورة المائية أو الضباب خلال ساعات المساء والصباح الباكر.

كما نبه الصيادين ومرتادي البحر في أرخبيل سقطرى وجنوب البحر الأحمر وباب المندب من الرياح الشديدة وارتفاع الموج.

وأشار المركز الوطني للأرصاد إلى أن الأجواء في المرتفعات الجبلية والهضاب الداخلية ستكون صحوة وباردة أثناء الليل والصباح الباكر مع إمكانية تكون الشابورة المائية على المنحدرات الجبيلة لمحافظات “حجة، المحويت، ريمة وتعز “، بينما الأجواء صحوة إلى غائمة جزئياً أثناء النهار.

و في السواحل الجنوبية والشرقية ، وفق النشرة، ستكون الأجواء غائمة جزئيا مع احتمال هطول أمطار خفيفة ومتفرقة على أجزاء من السواحل الجنوبية، والرياح شرقية إلى جنوبية شرقية تتراوح سرعتها من 8 إلى 20 عقدة.

ولفت المركز إلى أن الأجواء في السواحل الغربية ستكون صحوة إلى غائمة جزئيا، والرياح جنوبية شرقية إلى جنوبية غربية تتراوح سرعتها من 10 إلى 25 عقدة مثيرة للأتربة والرمال خاصة على الأجزاء الجنوبية منها.

وذكرت النشرة أن الأجواء بأرخبيل سقطرى ستكون غائمة جزئياً مع فرصة لهطول أمطار خفيفة ومتفرقة فيما تترواح سرعة الرياح شمالية شرقية ما بين 10 إلى 25 عقدة، فيما الأجواء بالمناطق الصحراوية ستكون صحوة بوجه عام وباردة نسبيا أثناء الليل والصباح الباكر، والرياح شمالية شرقية إلى شرقية، خفيفة إلى معتدلة تتراوح سرعتها ما بين 5 إلى 15 عقدة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

اتهمت لجنة الاحتجاج السلمي في مديرية شحن، بمحافظة المهرة، القوات السعودية بالسعي للسيطرة على منفذ شحن الحدودي، من خلال الاستحداثات السافرة التي نفذها ما يسمى بصندوق الإعمار السعودي في المديرية.

وأدان بيان صادر عن اللجنة، الهيمنة السعودية على المنفذ واعتبرها إطباق الحصار على الشعب من أهم منافذه البرية، ونهب إيراداته التي تبلغ عشرات المليارات.

وأوضح البيان أن صندوق الإعمار شرع ببناء ثكنات للقوات السعودية العسكرية والميليشيات التابعة لها، إضافة إلى زراعة أجهزة تصنت لمراقبة المواطنين في منفذ شحن.

وبيّن أن السعودية تسعى عبر أدواتها المحلية إلى تفتيت النسيج الاجتماعي في المهرة، وزرع الشقاق بين قبائلها ونشر الفوضى وزعزعة الاستقرار وإقلاق السكينة العامة للمواطنين في مديرية شحن.

وهدد البيان بإفشال المشاريع والمؤامرات التي يقوم بها صندوق الإعمار السعودي الذي يعتبر الذراع الاستخباراتي للرياض للدخول إلى مديريات محافظة المهرة تحت ذريعة إعادة الاعمار.

وحذر بيان اللجنة المحافظ المعين من هادي (راجح باكريت) من أن المساس بالشيخ (مسلم زعبنوت) الذي كشف مؤامرة صندوق الإعمار السعودي في مديرية شحن، سوف يخلق حالة من التوتر وإشعال نار الفتنة ولن يسلم منها أحد.

وأشار إلى أن قبائل (زعبنوت) ستقف إلى جانب الشيخ مسلم بكل السبل المتاحة ولن تصمت على أي خطوة تقوم بها السعودية وميلشياتها.

ودعا بيان لجنة الاحتجاج السلمي في مديرية شحن المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى القيام بواجباتها، ورصد الانتهاكات التي تمارسها القوات السعودية والميليشيات الموالية لها في المهرة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

قالت صحيفة (الغارديان) البريطانية، إن فتح مطار صنعاء لليمنيين المرضى أمر مهم ومن أولويات خطوات الحل الساعي إلى تحقيق سلام في الأفق القريب.

وذكرت الصحيفة أن حوالي 32000 شخص كانوا يحتاجون إلى رعاية طبية في الخارج لقوا حتفهم منذ إغلاق مطار صنعاء في أغسطس 2016 وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة التي أكدت موتهم بسبب حرمانهم من الرعاية الصحية والقيود المفروضة على المجال الجوي.

وتابع التقرير الذي ورد في زاوية الاستجابة الإنسانية للصحيفة إن الحرب أدت إلى إضعاف النظام الصحي الهش في اليمن بشكل فعلي، وأن أقل من المرافق الصحية تعمل بكامل طاقتها، وهناك نقص في الأدوية، و80٪ من السكان، أي حوالي 24 مليون شخص، بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، حوالي 10 مليون منهم على شفا الموت جوعا.

وفي تصريح للأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين (جان إغلاند) قال فيه: إن إعلاق مطار صنعاء على مدى السنوات الثلاث الماضية بمثابة حكم بالإعدام على الآلاف من النساء والأطفال والرجال الذين توفوا قبل أن يتمكنوا من الحصول على العلاج في الخارج. وتأتي خطوة اليوم متأخرة للغاية بالنسبة لهم، لكن نأمل أن تنقذ أرواح يمنيين آخرين عالقين في الصراع وبدون علاج متاح في البلاد.

وأضاف: نأمل أن تغتنم أطراف الحرب هذا التقدم لقلب التيار ضد الحرب ويجب أن ينتهي الحصار والقيود المفروضة على السلع الإنسانية والواردات التجارية من الأغذية والوقود والأدوية، كون إغلاق الموانئ البحرية، ألقت اليمن في وادٍ مظلم ومعاناة لا تطاق، حيث يجب أن ينتهي النزاع حتى تتمكن ملايين الأسر من البدء في إعادة بناء حياتهم.

وواصل في سياق التصريح بالقول: إن إغلاق مطار صنعاء يعني أن الخيار الوحيد للمرضى في أكبر مدينة في اليمن وحولها والذين يحتاجون إلى علاج عاجل في الخارج هو السفر براً إلى عدن، أو سيئون في الجنوب للسفر خارج البلاد، وهي طريق شاقة قد تستغرق ما يصل إلى 24 ساعة ويتضمن عبور نقاط تفتيش متعددة.

من جهة ثانية وصف آرون برنت، المدير القطري لرعاية المنظمات غير الحكومية اليمنية، الإعلان عن إعادة فتح المطار بأنه، إشارة إيجابية للغاية، على أن أطراف الحرب يجب أن تأخذ مصلحة الشعب اليمني على محمل الجد.

وقال برنت: في حين أن فتح المطار للمرضى سيكون خطوة أولى حاسمة، يجب على التحالف بقيادة السعودية أن يذهب خطوة أخرى إلى الأمام ويفتحه على الرحلات الجوية التجارية، والتي ستجلب البضائع التجارية والإنسانية وتمنح اليمنيين الحرية في السفر إلى الخارج – وهو الأمر الذي يعتبر في معظم البلدان أمرا مفروغا منه.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن السعودية تبدو حريصة على الاستفادة من التقدم الدبلوماسي الذي أحرز الشهر الماضي مع الحوثيين، رغم أن التحالف لم يقدم إطاراً زمنياً لأيِ من التطورات.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، تطرق للحوارات الجارية بين الحوثيين والسعودية، وإعلان الرياض إطلاق سراح 200 أسير من الحوثيين، والسماح بعودة بعض الرحلات الجوية من صنعاء، مشيرة إلى أن خطوات يُنظر إليها كدليل على أن الجهود المبذولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات تكتسب زخماً.

وقال المحلل السياسي والناشط في مجال حقوق الإنسان، هشام العميسي، إنه لايزال هناك الكثير من عدم الثقة من جميع الأطراف، ولكن على عكس الجولات السابقة من المحادثات، هناك حافز حقيقي للسعودية لإلقاء ثقلها وراء المفاوضات هذه المرة.

وأوضحت الصحيفة أن الحرب أدت إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث قتل أكثر من 100000 شخص و80% من السكان يعتمدون على المساعدات للبقاء على قيد الحياة، فيما يواجه تحالف السعودية انتقادات متزايدة بشأن دورها في الحرب المتعثرة، وأصبحت الرياض معزولة بشكل متزايد في الأشهر الأخيرة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

اعتبر رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى اليوم الخميس الخطوة السعودية بأنها منقوصة، مشيراً أنها رد أولي للمبادرات التي أطلقها طرف صنعاء.

وأوضح المرتضى في اتصال مع قناة المسيرة أنه تم استلام 128 أسيراً ومعتقلاً من اللجنة الدولية للصليب الأحمر أفرجت عنهم السلطات السعودية، معتبراً هذا أول رد سعودي على مبادرات صنعاء وآملاً أن يتم إنجاز صفقة تبادل كاملة للأسرى من الطرفين.

وأكد أن طرف صنعاء قدم الكثير من المبادرات وأفرج عن أكثر من 500 أسير ومعتقل من جانب واحد بدوافع إنسانية ودون مقابل.

وأضاف "استلمنا كشوفات الأسرى وتأكدنا من 128 اسماً موجودين ومدرجين عندنا في لوائح الأسرى، لكن بالنسبة للبقية وعددهم 72 اسماً لم يعثر عليهم"، لافتاً إلى أن السعودية لديها عشرات الآلاف من المعتقلين ومن السجناء ومن جنسيات متعددة ومختلفة ونحن لا نستطيع أن نستقبل أي أسرى لا نعرف هويتهم.

وتابع أن من بين من تم استقبالهم اليوم معتقلون في مطارات تسيطر عليها قوى العدوان، موضحاً أن الأسرى الذين وصلوا منهم 30 أسيراً من جبهات الداخل وأكثر من 10 أشخاص اعتقلوا من الطرقات، فيما بقية المفرج عنهم تم أسرهم من جبهات الحدود بينهم جرحى ومعاقين.

ولفت رئيس اللجنة الوطنية للأسرى أن هذه الخطوة جيدة، آملاً أن تليها خطوات وأن يتم تنفيذ الاتفاق الموقع في السويد من قبل جميع الأطراف وأن تكون هذه الخطوة مقدمة لخطوات أخرى.

وعن حالات الأسرى المحررين قال المرتضى "للأسف الشديد هناك حالات صحية حرجة جداً، البعض منهم معاقين وأصيبوا بشلل نصفي، ومنهم الكثير مبتوري الأطراف وأيضاً هناك الكثير من الجرحى والمعاقين، مشيراً إلى أن هناك إجراءات طبية وسيتم القيام بفصح جميع الأسرى ومعالجتهم ومن ثم تسليمهم لأهاليهم"، مضيفاً أنه سيكون لهم لقاءات عبر القنوات للكشف بشكل كامل عن حالات جميع الأسرى.

هذا وقامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) ظهر اليوم بتيسير إعادة 128 أسيراً من سجون العدو السعودي في خميس مشيط إلى اليمن.

وحسب "المسيرة نت" ترى اللجنة الدولية هذا الإفراج بمثابة خطوة إيجابية. وتأمل أن يكون سبباً في الإفراج عن المزيد من المحتجزين وإعادتهم إلى أوطانهم.

وفي صنعاء، اضطلع الهلال الأحمر اليمني بدور أساسي خلال العملية حيث قام 19 متطوعاً وموظفاً، من ضمنهم 5 متخصصين في الإسعافات الأولية، بمساعدة المرضى ونقلهم في 6 سيارات إسعاف، من المطار إلى منشأة صحية للمتابعة الطبية.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

كشفت مصادر طبية في مارب اليوم الخميس عن سقوط 54 قتيلاً وجريحاً من مليشيا الإصلاح ومسلحين قبليين بينهم مدنيين في منطقة العرقين.

وذكرت المصادر أن 7 من عناصر حزب الإصلاح لقو مصرعهم، وأصيب 11 آخرين منهم، في اشتباكات مسلحة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مع قبليين من قبيلة الدماشقة الذي سقط عدد 11 قتيلاً من مسلحيها، وجرح أكثر من 17 آخرين منذ يوم أمس الأول.

وأوضحت المصادر الطبية أن هذه الحصيلة ليست نهائية، مرجحة ارتفاع الضحايا في صفوف القبائل التي تكتفي بعلاج جراحاها في مستشفيات ميدانية خشية الاعتقالات.

وأدت الاشتباكات بين مليشيا الاصلاح وقبائل الدماشقة إلى اصابة 8 مسافرين كانوا على متن حافلة نقل في خط العبر الدولي الذي تم إغلاقه نتيجة المواجهات.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" تأتي الاشتباكات إثر مطالبة أحد أبناء قبيلة الدماشقة هادي مثنى  الذي يطالب التحالف بتعويضه جراء تعرض مصنع للمياه للقصف بطائرات التحالف، رفض محافظ هادي الذي ينتمي لمليشيا الإصلاح تعويضه، أضطر إلى جمع عدد من أبناء قبيلته ليشن حرباً مفتوحة على مليشيا الإصلاح في مارب يوم أمس الأول.

 م.م

 

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

حملت وزارة حقوق الإنسان في حكومة الإنقاذ المجتمع الدولي والتحالف بقيادة السعودية والامارات مسؤولية قصف مخيم للمهاجرين الافارقة في محافظة صعدة وقتل 10 منهم وجرح 22 آخرين بينهم نساء.

وأدان مكتب وزارة حقوق الإنسان في محافظة صعدة “جريمة استهداف المناطق السكنية بقصف مدفعي سعودي على مخيم مهاجرين أفارقة في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية وقتل وجرح عشرات المهاجرين الأفارقة”.

مكتب وزارة حقوق الإنسان في صعدة، قال في بيان إدانته جريمة القصف السعودي لمخيم المهاجرين: “نحمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والتحالف السعودي الأمريكي كامل المسؤولية عن هذه الجرائم المتكررة”.

ونشر المركز الإعلامي لأنصار الله، ليل الأربعاء، أسماء وصور بعض ضحايا القصف السعودي لمخيم المهاجرين الأفارقة، الذين تم التعرف على هوياتهم، وهم:

1- سقاد قبرص لاس – 30 عاماً – اثيوبي- قتيل

2- مادور طعامي جريحة – 32 عاماً – جريح

3- معرى قراد قحصاني – 35 عاماً – جريح

4- اراح قنت حفص – 15 عاماً – جريح

5- زيتايو قويتم هيلو – 16 عاماً - اثيوبي – جريح

6- امان هيلو خير هدن – 27 عاماً – جريح

7- قرمون سقاي قبرة – 25 عاماً – جريح

8- ميكي قبرر اقزاحر – 27 عاماً – جريح

9- سقنام لوديوث – 19 عاماً – جريح

10- يلدير قرمدي – 35 عاماً – جريح

11- سلمون محمد برهاني 14 عاماً – جريح

12- سقاي جبريل سلاي سيل – 30 عاماً – جريح

13- اس قرمدي قرمدة – 19 عاماً- جريح

14- رورو روران حيزقة – 17 عاماً – جريح

15 – بدية محمد امراي – 25 عاماً – جريح

16- قرم التيت – 25 عاماً – قتيل

وكان مصدر أمني بمحافظة صعدة اعلن مساء أمس الأربعاء ، ارتفاع عدد ضحايا جريمة التحالف بحق المهاجرين الأفارقه في مديرية منبه الحدودية إلى 32 قتيلاً وجريحاً.

وأوضح المصدر إلى أن عدد القتلى وصل إلى 10 اشخاص والمصابين إلى 22 شخصاً من المدنيين من المهاجرين الأفارقة جراء قصف مدفعي سعودي على منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية.

وكان المصدر قد أعلن في وقت سابق عن وصول قتيل وجريحين من المهاجرين الأفارقة إلى مستشفى مدينة صعدة جراء القصف المدفعي السعودي على منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" كان قتل 10 مدنيين واصيب 35 آخرين من المهاجرين الأفارقه من جنسيات صومالية واثيوبية، الاسبوع الماضي إثر قصف مدفعي سعودي استهدف سوق الرقو بمديرية منبه الحدودية.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

ضمن أنشطة الأمانة العامة لاتحاد القوى الشعبية أقامت أمانة الشباب والطلاب اليوم ندوة فكرية سياسية بعنوان: الرؤى الوطنية للسلام والمصالحة الشاملة (المنطلقات، المعوقات، الطموح) حيث ركزت الندوة على ثلاثة محاور:

المحور الأول: الشباب.. حماة الأوطان وصناع التغيير والسلام أ/إبراهيم الحبيشي

المحور الثاني: معوقات السلام والمصالحة بين اليمنيين وسبل تجاوزها أ/محمد مثنى

المحور الثالث: دور الشباب في السلام والمصالحة الوطنية  د/ابتسام المتوكل

بدأت الندوة بآي من الذكر الحكيم تلتها الأستاذة سميرة حاتم، ومن ثم السلام الجمهوري.

وفي البداية رحب الأستاذ لطف قشاشة أمين أمانة الدعوة والفكر بالحاضرين وأكد على دور الشباب في بناء الأوطان ودعا إلى تحقيق المصالحة الداخلية بعيدا عن المؤامرات الخارجية وعن المغامرات التي تحاك ضد اليمن والتي سلبتها إرادتها وقراراتها واستقلالها نتيجة للخلافات السياسية الداخلية وإتاحة الفرصة للعدو الخارجي ليتدخل في شؤون اليمن ليعيث فسادا في الأرض وليجد الفرصة في نهب ثروات ومقدرات الشعب اليمني.

 

من جانبه أكد الأستاذ إبراهيم الحبيشي أمين أمانة الشباب والطلاب في المحور الأول أكد دور الشباب الكبير في مجال بناء الأمة والرقي بحضارتها في مختلف المجالات كما أكد على دور الشباب في منعطفات التاريخ منذ بداية الإسلام وحتى يومنا هذا حيث خلد التاريخ أسماء الكثير من الشباب كدلالة على دورهم في ازدهار وقوة مجتمعهم.

وقال الحبيشي إن اليمنيين  يؤملون كثيرا في الشباب لإنقاذ اليمن من وحل الحرب الدائرة في البلد وإخراجها من مستنقع الدماء إلى بر الأمان وتحقيق الدولة المدنية الحديثة وخاصة بعد مشاركتهم الفاعلة في ثورة 2011 م مطالبين بالتغيير ومحاربة الفساد والحرية والعدالة والمساواة وبناء الدولة المدنية الحديثة ،سالكين وسائل وطرق وأدوات سليمة أذهلت العالم تحت شعار ومطلب وهدف واحد هو التغيير والبناء والتنمية والمواطنة المتساوية.

وأضاف الحبيشي، هناك تحديات كبيرة أمام الشباب ولا بد عليهم أن يواجهوها وبكل قوة للحصول على التعليم والصحة والتوظيف والمشاركة في الحياة السياسية أكثر من أي وقت مضى.

وقال الحبيشي إن الواقع اليوم أكثر تعبيرا على أهمية وفاعلية الشباب فأغلب المجاهدين في جبهات القتال لصد العدوان هم من فئة الشباب ومثلما كانوا أقوى حضورا وأكثر تفاعلا في الدفاع عن الوطن وكانوا هم الوقود لهذه الحرب هم كذلك قادرون وجاهزون للمشاركة في الجبهة السياسية وبكل جدارة وحيوية ونشاط وفاعلية وبدماء جديدة وأرواح نقية لم تلوث بعد.

وفي المحور الثاني أكد الأستاذ أحمد مثنى رئيس المبادرة اليمنية للسلام والمصالحة الوطنية الشاملة أن الصراع السياسي بين القوى السياسية الفاعلة تحول إلى مرحلة خصام حاد وتم استخدام كل الوسائل الغير أخلاقية والغير وطنية عسكرا وسياسيا وإعلاميا للنيل من الآخر وبكل الطرق والوسائل ، وفاتورة هذا الصراع كلفت الوطن غاليا.

وقال مثنى إن الصراع الدولي والإقليمي شكل عائقا كبيرا للسلام والمصالحة في اليمن لا سيما وأن الصراع الهدف منه هو تحقيق المصالح والأطماع في اليمن والسيطرة على المنافذ والمواقع البحرية التي تتميز بها.

وأضاف مثنى أن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية أيضا شكلت عائقا للسلام والمصالحة الوطنية من خلال تعزيز مواردها المالية باسم الإغاثة الكاذبة والتدخل الإنساني في اليمن حيث قدر ما حصلت عليه 15 مليار دولار وفق تقارير دولية.

كما أكد مثنى أن عدم وجود مشروع بناء الدولة الوطني السياسي التنموي طويل المدى وعدم ترسيخ ثقافة القانون وعدم الوقوف بجدية أما الواقع وانعدام دور القبيلة في الواقع الاجتماعي وتجريم التواصل بالخارج وعدم تفعيل وتقوية دور الجهاز الأمني وعدم تحسين مستوى الدخل للفرد كل ذلك شكل عوائق وتحديات أمام السلام والمصالحة الشاملة بين الأطراف السياسية في اليمن.

وفي المحور الثالث تحدثت الدكتورة ابتسام المتوكل أكاديمية ورئيسة الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان عن مفهوم الشباب ومفهوم المصالحة الوطنية ومفهوم السلام اصطلاحا ولغة وقالت إن المجتمع اليمني واحد من المجتمعات التي تأكد أن نسبة الشباب عالية فيه من خلال الإحصائيات.

 وأضافت من المهم جدا الاعتراف بدور الشباب في صنع السلام محليا وعالميا ويجب إفساح المجال لهم في رسم ملامح المستقبل لما لهم من أدوار مؤثرة في المصالحة الشاملة وصنع السلام وبناء مجتمع آمن تسوده المحبة ويعم فيه الاستقرار وقالت إن المصالحة تتحقق من خلال معالجة ما خلفته النزاعات المسلحة داخل المجتمع نفسه وإن السلام أعم من المصالحة لأنه يشمل المجتمع الواحد ويتجاوزه إلى سلام بين الدول.

من جانبه قال الأستاذ شايف النعيمي أمين الأمانة السياسية في مداخلته أنه للأسف الشديد لا يوجد مشروع وطني للمصالحة وبناء الدولة المدنية الحديثة، وتساءل من هو المعني بتقديم هذا المشروع الوطني وإطلاق دعوات السلام والمصالحة الوطنية هل السياسيون أم السلطة ام المعارضة ام القبائل ام الشباب....؟!

وقال إن بناء الدولة المدنية الحديثة مسؤولية السلطة والعارضة وجميع القوى السياسية و منظمات المجتمع المدني وان الكل معني بتحقيق هذه المبادرة.

وأضاف ،هناك نخب سياسية تخلت عن الحمل السياسي ونأت بنفسها جانبا عن مشروع المصالحة وبناء الدولة المدنية الحديثة وللأسف الشديد تحولت إلى نخب تسعى لتحقيق مصالحها وهذه معضلة كبيرة ويجب على الجميع أن يكون له دور فاعل في تحقيق المصالحة الوطنية وبناء اليمن الحديث لتحقيق ما يتطلع إليه أبناء اليمن ككل...

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الصفحة 1 من 18

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين