آخر الأخبار

صوت الشورى أون لاين - مواضيع تم قسمها حسب التاريخ : تشرين1/أكتوير 2019

قال مارتن غريفيث المبعوث الدولي إلى اليمن، إن هناك مؤشرات ملموسة تدعو للتفاؤل في إنهاء الحرب في البلاد المستمرة في منذ خمس سنوات.

وتحدث غريفيث لـصحيفة "الشرق الأوسط " عن 5 مؤشرات لهذا التفاؤل في اليمن أولها تراجع أعمال العنف وإطلاق سراح سجناء ومحتجزين والسماح للسفن المحملة بالنفط الوصول للحديدة  والسماح لوكالات الإغاثة بالوصول إلى الدريهمي واتفاق الرياض الذي يمثل خطوة أولى نحو سلام دائم..

وأشار غريفيث في حوار ستنشره الصحيفة في عددها اليوم الخميس إلى أن هذه المؤشرات "داعية للأمل"، و"تعكس حسن النوايا بين الأطراف المعنية، وتحقق تغييرات ملموسة وتقدماً حقيقياً على الأرض"، مؤكداً أنه دور بن سلمان محوري في تيسير التوصل إلى حلول بشأن نقاط اختلاف أساسية بين الأطراف.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

قالت السودان إنها سحبت عشرة آلاف من جنودها المشاركين في الحرب المتواصل على اليمن منذ نحو خمسة أعوام .. وزعم نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دقلو أن بلاده سحبت عشرة آلاف جندي من القوات السودانية المشاركة في تحالف الاحتلال على اليمن .

وتداولت العديد من المواقع الإخبارية السودانية منها موقعا السودان اليوم و وباج نيوز  تصريحات دقلوا المعروف بـحميدتي والتي قال فيها إنه أبلغ الاجتماع الثلاثي السيادي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير بالقصر الرئاسي في بلاده بسحب عشرة آلاف من القوات السودانية المشاركة في الحرب على اليمن . وأضاف: أنّ عشرة آلاف من قوات بلاده انتهت مدتهم باليمن، وعادوا إلى السودان . زاعماً أن حكومته لن ترسل قوات بديلة عنهم إلى اليمن ولفت إلى أن الانسحاب التدريجي للقوات السودانية المشاركة في الحرب على اليمن قد بدأ فعليًا ..

الأمر الذي اعتبره مراقبون خدعة تم تدبيرها في سياق مراوغات وخداع دول تحالف الاحتلال .. موضحين أن هذه التصريحات تماثل تصريحات الأمارات التي زعمت مراراً أنها سحبت قواتها من اليمن لكن الواقع يشهد غير ذلك .. وأضافوا أن تصريحات المدعو حميدتي مجرد تضليل للرأي العام السوداني ولقوى الحرية والتغيير جراء مطالبتهم المستمرة بحسب القوات السودانية من اليمن .. وتابعوا: أن تلك التصريحات قد تكون جاءت بتوجيهات من أبو ظبي كون القوات السودانية المشاركة في الحرب على اليمن تعمل تحت إمرة وتوجيهات الإمارات وليس الخرطوم كما يحاول المدعو حميدتي الترويج له .. والأيام القادمة كفيلة بكشف حقيقة مزاعم حميدتي أو بطلانها ..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

كشف تقرير سري النقاب عن بيع بريطانيا ضباطا إنجليز للعمل لدى النظام السعودي كمرتزقة.. وقالت الصحيفة في تقرير مطول بعنوان (مهام فريق جنود بريطانيا السريين في المملكة) إن الجيش البريطاني أرسل فريق من الجنود رفيعي المستوى للعمل في القوات المسلحة السعودية مشيرة إلى تورط تلك القوات في أحداث البحرين واليمن.

وأضافت صحيفة Daily Maverick أن البرنامج البريطاني الذي ظل لفترة طويلة سراً من البرلمان والبريطانيين يتضمن إرسال بعثة عسكرية للعمل لدى الحرس الوطني السعودي لتدريب السعوديين في مجال الأمن الداخلي أي القمع السياسي لمعارضي النظام .. وهو ما يثير القلق حقا.

وقالت الصحيفة إن الجنود البريطانيين مدرجون في فرع من الجيش السعودي متورط في الحرب المدمرة في اليمن.

حيث تقوم البعثة العسكرية البريطانية لدى الحرس الوطني السعودي بتدريب قوة الحماية الفعلية لبيت آل سعود الحاكم التي تم تأسيسها في عام 1964وهي قوة مؤلفة من 130 ألف جندي مع جنود من قبائل موالية للأسرة الحاكمة ، منفصلة عن الجيش السعودي النظامي. دورها الرئيسي هو الدفاع عن النظام من الانقلاب.

دور في البحرين واليمن

وقالت الصحيفة بان عمل البعثة العسكرية البريطانية ساهم في تدريب في ما يسمى الأمن الداخلي بكيفية التعامل مع الثورات المناهضة للحكومات الموالية للنظام السعودي خارج المملكة .. حيث تم نشر أعضاء من الحرس الوطني السعودي المدربين - بريطانيا- في البحرين في مارس 2011 لدعم النظام البحريني في حملته على الاحتجاجات الشعبية

وأضافت أن وزارة الدفاع البريطانية اعترفت في وقت لاحق بذلك حيث قالت  من المحتمل أن يكون بعض أعضاء الحرس الوطني السعودي الذين تم نشرهم في البحرين قد تلقوا بعض التدريب المقدم من البعثة العسكرية البريطانية.

وأشارت صحيفة Daily Maverick انه بالرغم من أن وزارة الدفاع قد أكدت أن الأفراد العسكريين البريطانيين المتواجدين في الحرس الوطني السعودي لا يشاركون مطلقًا في اليمن إلا أن العميد هيو بلاكمان ، الذي كان القائد البريطاني في الحرس الوطني السعودي من 2015 إلى 2017  أي أول عامين من حرب اليمن..  قد اعترف بأن خدماته في الحرس الوطني السعودي قد تضمنت إعطاء تعليمات وتوجيهات للحرس الوطني على جميع مستويات القيادة ...بما فيها العمليات العسكرية على الحدود اليمنية الجنوبية .

وقالت الصحيفة أنه من الطبيعي والمعروف بأن الحرس الوطني السعودي المدرب من قبل ضباط بريطانيين يشاركون فعلا في حرب اليمن على الحدود وربما داخل الأراضي اليمنية.. فعلى سبيل المثال أكد العقيد (كيفن لامبرت) وهو ضابط في الجيش الأمريكي أن الحرس الوطني ينفذ عمليات قتالية في النزاع اليمني.

وأشارت Daily Maverick إلى أن الحكومة البريطانية لا تكشف عن هويات أفرادها في الحرس الوطني ومع ذلك ، يعتقد أن القائد الحالي هو العميد تشارلز كالدر الذي كان حتى وقت قريب مستشارًا للدفاع في المفوضية العليا البريطانية في نيجيريا المتواجد كفريق عسكري بريطاني يقدم المشورة للقوات النيجيرية بشأن عمليات مكافحة التمرد ضد جماعة بوكو حرام الإرهابية.

حيث تولى قيادة ذهب العميد تشارلز كالدر مباشرة من هذه العمليات إلى قائد عسكري في المملكة العربية السعودية في حالة حرب في اليمن.

وتابعت بأن :(سالف كالدر) شغل مكان العميد (جاكمان) الذي عمل كقائد في الحرس الوطني السعودي في يونيو 2015 ، بعد ثلاثة أشهر من بدء تدخل السعودية في اليمن. حيث عين (جاكمان) في السفارة البريطانية في ليبيا ، لتولى فريق التدريب العسكري كقائد عسكري بمهام مساعدة الجيش الليبي من خلال دمج الثوار السابقين ، واحتراف المؤسسة على نطاق أوسع وكذلك تولي مهام تخطيط وقيادة عملية إجلاء جميع المواطنين البريطانيين والمقيمين من ليبيا.

وقالت الصحيفة أن (جاكمان) كان قبل العمل لدى الحرس الوطني السعودي ملازمًا في الحرس الملكي الاسكتلندي الذي يعمل في البوسنة وكوسوفو. واستمر في قيادة مجموعة قتال مدرعة قوامها 1400 جندي خلال غزو المملكة المتحدة للعراق عام 2003.

وتكشف التقارير الكثير من الحقائق حول حرب السعودية والإمارات في اليمن التي تخوضها الدولتان منذ عام 2015 بآلاف المرتزقة والشركات الأمنية سيئة السمعة أهمها بلاك ووتر.

وبدأت الرياض وأبو ظبي الحملة على اليمن لاستعادة الشرعية من الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء. وكان التوقع أن تكون الحرب خاطفة لكنها طالت وعظمت خسائر الدولتين البشرية والمادية، واحتاجت لجهود الكثير من المرتزقة، بينهم إيريك برنس (مؤسس بلاك ووتر) سيئة الصيت وشركة غلوبال إنتربرايزس الكولومبية وغيرهما.

وأشار موقع لوبلوغ -المعني بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة- إلى أن الإمارات والسعودية يستعملان جيشا خاصا من المتعاقدين في حرب اليمن، وأن الإمارات نشطت منذ بداية الحرب في توظيف مقاولين عسكريين في اليمن وليبيا، نظرا لضعف قدراتها العسكرية الذاتية.

وتشير تقارير أمنية وإعلامية غربية إلى أن بلاك ووتر أصبحت منذ سنوات شريكا أساسيا للإمارات -وبدرجة أقل السعودية- داخليا وخارجيا، وأن هذا التعاون تعزز خلال سنوات الربيع العربي، جراء خوف أبو ظبي والرياض من انتقال عدواه إليهما، ثم برز خاصة في حرب اليمن.

واكتسبت بلاك ووتر سمعة سيئة إثر فضائح عمليات القتل والتعذيب بالعراق في أعقاب الغزو الأميركي، وتعرضت للتضييق من قبل إدارة الرئيس باراك أوباما عام 2009، لكن مؤسسها تمكن من إعادة نشاطها تحت مسميات أخرى، بينها أكاديمي. وحصل على عقود مجزية لحماية المنشآت وتحصين المنظومات الأمنية بالإمارات، لتمتد مساهمته إلى حرب اليمن منذ بدء عملية عاصفة الحزم.

وكانت قد كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن إرسال الإمارات -عن طريق برنس وشركته- 450 مرتزقا من أميركا اللاتينية (بنما والسلفادور وتشيلي وكولومبيا) قبل أن يزداد العدد لاحقا إلى أكثر من 1500.

من جهتها، كشفت صحيفة تايمز البريطانية في تقرير لها عن استئجار أبو ظبي مئات المرتزقة من كولومبيا كجزء من جيش خاص وفرته بلاك ووتر كما أشار موقع كاونتر بانتش الأميركي أيضا إلى أن المئات من العناصر من كولومبيا وبنما والمكسيك وتشيلي يقاتلون إلى جانب الإمارات في اليمن.

وأكدت الصحيفة أن بلاك ووتر حصلت عام 2010 -قبل حرب اليمن بخمس سنوات- على عقد من أبو ظبي بقيمة خمسمائة مليون دولار تتولى بمقتضاه حماية أنابيب النفط والأبراج المهمة، وتوفير الدعم اللوجستي للجيش الإماراتي واحتواء الاحتجاجات الداخلية.

وكانت غارديان البريطانية قد ذكرت في تقرير لها بتاريخ 15 مايو/أيار 2011 أن برنس وقع اتفاقا مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بقيمة 529 مليون دولار استقدمت شركته بموجبه ودربت ثمانمائة عنصر -معظمهم من كولومبيا وجنوب أفريقيا- للقتال تحت قيادة القوات الإماراتية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

اندلعت اشتباكات عنيفة بين عصابات مسلحة منضوية في مليشيات حكومة هادي, في مدينة تعز، بسبب خلافهم على أرضية منهوبة.

وتحدث مصدر أمني إن الاشتباكات التي اندلعت في شارع الثلاثين، بين عصابة أشرف العوني من اللواء 170دفاع جوي، وعصابة أخرى يتبعون اللواء 17مشاة، بسبب خلافهم على أرضية منهوبة في تلك المنطقة

ونجم عن الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين إصابة حارس جامع الثلاثين بإصابات خطرة، بالإضافة إلى اثنين من مسلحين العصابتين.

وأشار المصدر، إلى استمرار التوتر القائم بين العصابتين، وتحشيد مسلحيهم إلى شارع الثلاثين.

وأضاف بالرغم أن منطقة الثلاثين التي اندلعت بها الاشتباكات، تقع بالقرب من العديد من المقرات الأمنية للقوات الشرطة والجيش، إلا أنه لم يتم ضبط المسلحين.

ووثقت منظمة حقوقية، في وقت سابق، أكثر من 361 منزلا و274 أرضية تم نهبها وبيع معظمها، من قبل العصابات المسلحة المنضوية في جيش الشرعية.

وتعيش مدينة تعز حالة من الانفلات الأمني، وانتشار العصابات المسلحة وتزايد معدلات الجريمة .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أدى مستوطنون يهود، اليوم الأربعاء، طقوسا وشعائر تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد شهود عيان، بأن نحو 10 مستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، بحماية من شرطة الاحتلال من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا دينية في باحاته بشكل استفزازي، حيث شهدت ساحات الأقصى أجواء من التوتر عقب أداء المستوطنين الصلاة الجماعية في منطقة باب الرحمة، وواصلوا الصلاة والهتاف خلال اقتيادهم من قبل أفراد من الشرطة والضباط خارج الأقصى، كما طالبت الشرطة من الحراس والمصلين بالابتعاد عنهم.

في سياق متصل، أبعدت شرطة الاحتلال حارس المسجد الأقصى إيهاب أبو غزالة عن المسجد اليوم الخميس، حيث اعتقل أمس بحجة تصوير أفراد من الشرطة الإسرائيلية خلال اقتحامها مصلى باب الرحمة.

وللمسجد الأقصى المبارك 15 بابا، منها عشرة أبواب مفتوحة وخمسة مغلقة. أما المفتوحة فهي: باب الأسباط وباب حطة وباب العتم، وتقع هذه الأبواب الثلاثة على السور الشمالي للمسجد الأقصى، وباب المغاربة وباب الغوانمة وباب الناظر وباب الحديد وباب المطهرة وباب القطانين وباب السلسلة، وهذه الأبواب السبعة تقع على السور الغربي للمسجد، وكلها مفتوحة وتستعمل من قبل المصلين المسلمين باستثناء باب المغاربة الذي صادرت قوات الاحتلال مفاتيحه عام 1967 ومنعت المسلمين من الدخول منه إلى الأقصى.

 وأما الأبواب المغلقة، فهي: الباب الثلاثي والباب المزدوج والباب المفرد وباب الرحمة وباب الجنائز، وتقع هذه البوابات في السور الجنوبي والسور الشرقي للأقصى.

يذكر أن المقدسيين، أعادوا فتح مصلى باب الرحمة في شهر فبراير الماضي بعد 16 عاما على إغلاقه من قبل شرطة الاحتلال.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

اختطفت قوات “هادي” ومليشيا حزب الإصلاح نجل رئيس المجلس المحلي الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات في محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر مسلحة من قوات “هادي” حزب الإصلاح اعتقلت همام علي محسن السليماني، نجل رئيس الانتقالي الجنوبي، يوم أمس الثلاثاء، وهو في طريقه إلى مدينة عتق عاصمة المحافظة، واقتياده إلى جهة مجهولة.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" تشن قوات “هادي” وحزب الإصلاح حملة اعتقالات واسعة موالية للانتقالي الجنوبي، في حين تشن مليشيا الانتقالي الجنوبي حملة اعتقالات مماثلة لقيادات عسكرية موالية لهادي في عدن، وأبين.

 م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

أفادت مصادر محلية أن عناصر مسلحة تابعة للإمارات هاجمت مقر محافظ “هادي” في محافظة سقطرى.

وأكدت المصادر أن المسلحين الموالين للانتقالي الجنوبي، قطعوا شوارع في عاصمة جزيرة سقطرى حديبو، واعتدوا على المواطنين.

وحسب "وكالة الصحافة اليمنية" ذكر المصدر أن عناصر من المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً بجزيرة سقطرى يقود تمرداً على الشرعية بقطع الطرقات والسعي للاستيلاء على مكاتب وزارية ومنها مبنى المحافظة.

 م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

وصفت صحيفة “ميدل ايست آي” البريطانية، حادثة شجار بين مسؤولين يمنيين، بالطفولية والحماقة.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن مسؤولين يمنيين تسببا في ردود فعل غاضبة بعد انتشار مقطع مصور لصفع كل منهما الآخر في فندق فاخر بمدينة القاهرة.

 ويظهر المقطع المصور السفير اليمني بالقاهرة، محمد مارم، يضرب مستشار الوفد اليمني لجامعة الدول العربية “محمد معوضه” قبل أن يرد عليه الآخر بالمثل.

وحسب "يمنات" أشارت الصحفية في تغطيتها للحدث، بأن السفير اليمني في القاهرة محمد مارم، يواجه ردود فعل غاضبة بعد انتشار المقطع المصور، قائلة أن هذه هي المرة الثانية التي يثير فيها “مارم” الجدل بين اليمنيين خلال الأشهر القليلة الماضية، بعد توجيه اتهامات له بالفساد وسرقة منح دراسية حكومية وتقديمها لأبناء أصدقائه.

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية

اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن سبب المشاكل في العلاقات بين بلاده وكل من السعودية والإمارات، يكمن في اهتمام تركيا الأكبر بمشاكل العالم الإسلامي.

وقال تشاووش أوغلو، في حديث لقناة الجزيرة، أمس الأربعاء: لا مشكلة لدينا مع السعودية والإمارات، ولكن نرى أن البلدين لديهما مشاكل معنا.

وأضاف تشاووش أغلو أن الانزعاج الذي تشعر به السعودية والإمارات من تركيا يعود إلى اهتمام بلاده بشؤون الأمة الإسلامية أكثر منهما.

وحمل وزير الخارجية التركي السلطات السعودية المسؤولية عن التوتر القائم بين البلدين على خلفية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، يوم 2 أكتوبر 2018، في قنصلية بلاده باسطنبول على يد فريق خاص من المملكة.

وقال في هذا السياق: الرياض حولت قضية خاشقجي إلى أزمة، لأننا لم نقم بالتغطية على الجريمة ولم نأخذ نقودا كآخرين.

وتابع تشاووش أوغلو: أردنا أن نعمل مع السعودية في إطار قضية خاشقجي من أجل تحقيق العدالة، لكنهم لم يتعاونوا معنا.

كما اعتبر أنه يجب محاسبة السعودية على ما فعلته في اليمن بعد أن دخلته وأفسدته، في إشارة إلى عمليات التحالف العربي بقيادة المملكة.

وانتقد تشاووش أغلو كذلك موقف المملكة من القضية الفلسطينية وخاصة المدينة المقدسة، وقال في غضون ذلك إن أمريكا وإسرائيل تضغطان على السعودية التي تضغط بدورها على الأردن والفلسطينيين للسكوت عن الوضع في القدس.

وخلال تطرقه إلى العلاقات مع الإمارات، اتهم تشاووش أغلو أبو ظبي باستقبال إرهابي اسمه محمد دحلان، الذي سبق أن كان قياديا في حركة فتح، وأردف: هو هرب إليكم لأنه عميل لإسرائيل.

وتابع: الإمارات حاولت أن تأتي بدحلان بدلا من أبو مازن ونحن نعرف جميع هذه الأمور.

كما ألمح تشاووش أوغلو إلى دور السعودية والإمارات في الأزمة الاقتصادية التي شهدتها تركيا مؤخرا، وقال: هناك دول عربية شاركت في ضرب الليرة التركية بشرائها الدولار وضخ الليرة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في عربي ودولي

بدأت السعودية، اليوم الأربعاء، تحريك الورقة القبلية في المهرة.. يأتي ذلك قبيل حفل رسمي لتوقيع اتفاق تقاسم مع الإمارات.

وأعلن مشايخ قبائل موالون للرياض بيانا يهاجمون فيه جبهة الإنقاذ الوطني الجنوبي التي يقودها علي الحريزي وآخرون.

وأشار هؤلاء في بيان لاجتماعهم إلى أن الجبهة لا تمثل المهرة ولن يسمح بتواجدها في أراضي المحافظة.. يأتي البيان عقب لقاء  صحفي بعلي الحريزي دعا فيه إلى طرد  قوات الاحتلال السعودي، والتصدي لاتفاق الرياض باعتباره مؤامرة. ومن شأن التحرك السعودي الأخير ، بحسب مراقبين، إغراق المحافظة في  المزيد من الصراعات وبما يخدم الأجندة السعودية الهادفة لمد أنبوب للنفط عبر أراضي المحافظة وبما يسمح لها بتصدير النفط عبر بحر العرب بدلا عن مضيق هرمز.

من جهة ثانية صعد أنصار المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات , ضد السلطة المحلية الموالية لحكومة هادي في جزيرة سقطرى اليمنية .

وهاجم العشرات من أنصار الانتقالي بوابة ديوان محافظة أرخبيل سقطرى ونصبوا الخيام أمام المبنى للمطالبة بإقالة المحافظ رمزي محروس المعين من هادي.

وقطع مسلحو الانتقالي عددا من الطرق في وقت كان المحافظ محروس يعقد اجتماعا مع اللجنة الأمنية لمناقشة التصعيد الإماراتي في الجزيرة .

وقال مصدر محلي إن الوضع مازال متوترا وسط تهديدات من المحافظ بقمع المسلحين الموالين للانتقالي .

وكانت السلطة المحلية في سقطرى قد شددت الإجراءات الخاصة بدخول الإماراتيين إلى الجزيرة , والجمعيات الإماراتية التي تدخل الجزيرة تحت غطاء العمل الإنساني, وطالبت بحصول الزوار الأجانب على فيزا و التنسيق مع السلطة المحلية بشأن العمل الإنساني .

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
نشر في اخبار محلية
الصفحة 1 من 26

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين