اخبار اقتصادية

اخبار اقتصادية (88)

تشهد قيمة الريال اليمني اليوم الخميس ولليوم الثالث ثباتاً أمام العملات الأجنبية .

حيث أكدت مصادر مصرفية في كل من صنعاء وعدن أن سعر صرف الدولار الأمريكي ثابت عند مستوى 500 ريال يمني فيما يتراوح سعر الريال السعودي بين 120 و130 ريالا يمنياً .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

سجلت الصادرات الألمانية خلال العام الماضي 2018م رقماً قياسياً جديداً للعام الخامس على التوالي وإن كانت وتيرة نمو الصادرات قد تراجعت بشدة.

واظهرت بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني الصادرة اليوم الجمعة ان الصادرات الألمانية زادت خلال العام الماضي بنسبة 3 بالمائة إلى حوالي 1,318 تريليون يورو، بعد زيادتها بنسبة 6,2 بالمائة عام 2017م.

وتضررت الصادرات الألمانية في الأشهر الأخيرة من العام الماضي بشكل خاص، من الظروف غير المواتية وتراجعت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بنسبة 4,5 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، وذلك بعد الأداء الضعيف لها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويخيم القلق على قطاع الصناعة الألماني بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي والخلافات التجارية الدولية وتداعيات خروج بريطانيا المنتظر من الاتحاد الأوروبي.

في الوقت نفسه زادت واردات ألمانيا خلال العام الماضي بنسبة  5,7 بالمائة لتصل إلى مستوى قياسي قدره   1,090 تريليون يورو، لتزيد الواردات بوتيرة أسرع من وتيرة زيادة الصادرات.

 وأدى ذلك إلى تراجع الفائض التجاري لألمانيا خلال العام الماضي إلى 227,8 مليار يورو، بعد أن كان الفائض التجاري في عام 2017 م قد وصل إلى 247,9 مليار يورو، بواقع حوالي 20 مليار يورو.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أفادت مصادر محلية متطابقة من محافظة عدن جنوب اليمن عن وصول 10 حاويات جديدة تحمل حسب المصادر مبلغ 24 مليار و120 مليون ريال يمني من فئة الـ 200 ريال، وتأتي هذه الطبعة الجديدة بعد وصول ما يزيد عن ترليون ريال قامت حكومة هادي برئاسة بن دغر بطباعتها خلال عام 2018 بشكل غير شرعي ودون غطاء.

وتتسبب هذه المبالغ في مفاقمة معاناة المواطن اليمني وضرب قيمة الريال اليمني، وتعد عملية غير شرعية ووجه من أوجه النهب والتزوير لمقدرات الشعب اليمني حيث لا يعرف أحد مصير هذه المبالغ وأين تذهب بالإضافة إلى دورها الكارثي في تدمير الاقتصاد اليمني ودور طباعة العملة في التدهور الحاصل في القوة الشرائية للريال اليمني امام الدولار.

وتستمر حكومة هادي بضوء اخضر سعودي اماراتي في اتخاذ إجراءات عقابية جماعية بحق أبناء الشعب اليمني كافة تستهدف الاقتصاد وتستخدم لقمة العيش كسلاح حرب لتركيع الشعب اليمني وتعميق معاناته في ظل تنصل المرتزقة من الإيفاء بأي التزامات تجاه الشعب اليمني من صرف مرتبات او توفير خدمات في ظل نقل وظائف البنك المركزي إلى عدن.

ويرى خبراء اقتصاديون أن هذه العملة المزورة لها تداعيات خطيرة جداً على الامن الغذائي والاستقرار الاقتصادي للشعب اليمني وتعد بشكل كلي مخالفة للقوانين وتعرض من قام بها للمساءلة امام المحاكم اليمنية والدولية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية يحيى آل إسحاق، إيقاف التعامل بالدولار الأمريكي، بين البلدين فيما يتعلق بالمبادلات التجارية، التي تجري بين البلدين.

ذكرت وكالة "مهر" الإيرانية، إنه تم إلغاء عملة الدولار في المبادلات التجارية بين العراق وإيران، مضيفا: "سيتم الاستعاضة عن الدولار الأمريكي بعملات أخرى مثل اليورو، والريال الإيراني، والدينار العراقي".

وقال رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية، إن معظم التبادلات التجارية ستتم بعملات بديلة، مضيفا: "قسما آخر من المبادلات بين المصدرين الإيرانيين مع التجار العراقيين، سيتم بنظام المقايضة التجارية، أو بأشكال توافقية بين الطرفين".

وتابع: "حجم انتقال الأموال بين بغداد وطهران عن طريق المصارف، قليل جدا، رغم وجود تعاملات بين البلدين قيمتها 8 مليارات دولار".

ولفت يحيى آل إسحاق إن حل القضايا المصرفية بين البلدين يجب أن يكون من أولويات الاقتصاد الإيراني الرئيسية، وذلك لإزالة العقبات الخاصة بإنشاء مصرف إيران عراقي مشترك.

وذكر آل إسحاق إن العراق يعد ثاني أكبر شريك تجاري لإيران بعد الصين، مشيرا إلى أن صادرات إيران إلى العراق تختلف كثيرا عن الصادرات الإيرانية إلى الصين.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في أغسطس الماضي، إن بغداد ترفض أية عقوبات اقتصادية على أية دولة خاصة دول الجوار، موضحا أنها خطأ جوهري واستراتيجي.

وفي وقت سابق أكد العبادي التزام بلاده بعدم التعامل بالدولار الأمريكي مع إيران، وليس بالعقوبات الأمريكية، مشددا على موقف العراق الرافض لفرض العقوبات.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات ضد إيران تشمل مجالات عدة من بينها التحويلات البنكية بالعملة الأمريكية، ومجال المعادن والألمنيوم، والصلب، وغيرها، بينما تطال مجالات الطاقة والنفط في نوفمبر المقبل.

وانسحبت الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران في مايو الماضي، معلنة استئناف عقوبات اقتصادية صارمة ضد طهران، فيما شهدت العملة الإيرانية المحلية تدهورا كبيرا في قيمتها أمام العملات الأجنبية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 22

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين