آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2896)

أعلنت الشرطة السويدية، اعتقال (ستةٍ وعشرين) شخصا بعد اشتباكات اندلعت خلال تظاهرات احتجاجية، على خلفية حرق جماعة متطرفة للقرآن الكريم الأسبوع الماضي.. وكانت قد اندلعت اشتباكات خلال الساعات الماضية للمرة الثانية خلال أربعة أيام، احتجاجا على مسيرات نظمتها جماعة "الخط المتشدد" المناهضة للهجرة والمعادية للإسلام، بقيادة السياسي الدنماركي، (راسموس بالودان). والذي اقدم على إحراق نسخة من القران تحت حماية الشرطة وقالت الشرطة إن عناصرها جرحوا ثلاثة أشخاص بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية خلال الاشتباكات.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى المبارك، لتأمين الاقتحامات الجماعية للعصابات الصهيونية المتطرفة تلبية لدعوات أطلقتها منظمات الهيكل المزعوم، مناسبة ما يسمى عيد الفصح العبري.. وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة المسجد الأقصى، في محاولة لإخراج المصلين والمعتكفين من باحاته تهيئة لاقتحامات المستوطنين الاستفزازية.. وأضافت بأن عددا من قناصة شرطة الاحتلال انتشروا فوق أسطح المسجد الأقصى وفوق البنايات المجاورة له.. وكانت عصابات الهيكل المزعوم الصهيونية قد دعت إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى المبارك مناسبة عيد الفصح "اليهودي، والذي بدأ صباح الجمعة الفائتة ويستمر حتى الخميس القادم..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

في الوقت الذي يشتد الصراع بين الفلسطينيين والعدو الصهيوني بعد اقتحام الصهاينة للمسجد الاقصى  ابتعدت الامارات بنفسها بعيدا عن قضايا الامة وتماهت في التطبيع وهنأت اليهود بعيد الفصح..

سيكتب التاريخ في صفحات الزمن أنه في الوقت الذي تدافع ثلة من ابناء فلسطين عن الأرض والعرض والمقدسات في الأراضي المحتلة  باعت دويلة الإمارات القضية الفلسطينية برمتها والمسجد الأقصى بثمن بخس وارتمت في احضان اليهود الصهاينة بابتذال رخيص..

وستعرف الأجيال القادمة أن هذه الدويلة التابعة للصهاينة تمادت في انخراطها بعار التطبيع والتحالف الشامل مع الكيان  إلى أبعد مدى لو تجاهلت اعتداءات كيان العدو وتمنت  له السلام والامان وهو من دنس المسجد الأقصى واصر بكل  وقاحة على الاحتفال بما يسمى عيد الفصح  في باحاته.

وفي اليوم الذي اقتحمت فيه قوات الاحتلال المسجد الأقصى الشريف واعتدت على مئات المصلين الآمنيين  نشرت السفارة الإماراتية لدى كيان العدو تغريدة تتمنى فيها للصهاينة القتلة “السلام والمحبة”.

هذا الانبطاح الفاضح أثار موجة غضب عارمة في الأوساط العربية والإسلامية حيث عبر الكثير من نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم الشديد  لهذا السلوك الشاذ والمتصهين الأرعن للإمارات مؤكدين أن الكلمات تعجز عن وصف ما فعله النظام الإماراتي في حق ابناء الشعب الفلسطيني المظلوم.

عدد  من الأنظمة والأحزاب العربية والإسلامية عبرت عن إدانتها الشديدة لإقدام قوات الاحتلال الصهيوني على اقتحام  المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، واعتقال المئات منهم، في وقت تنغمس الإمارات إلى أقصى الحدود في التطبيع..

يأتي ذلك في الوقت الذي دعت فيه مؤسسات مقدسية، للاعتكاف في المسجد الأقصى لإفشال الاقتحامات التي يخطط لها العدو الصهيوني وما تسمى بجماعات الهيكل في أيام عيد الفصح خلال الأسبوع الجاري.. وقالت تلك الجماعات الصهيونية المتطرفة إن اقتحام الأقصى سيبدأ من صباح الأحد وسيستمر حتى الخميس المقبل  

وكان خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أكد أن المعــركة مع الاحتلال والمستوطنين ما تزال قائمة في الأقصى، لأن عيد الفصح لدى الاحتلال مستمر لمدة أسبوع..

ويأتي هذا الإعلان بعد يوم دامٍ في المسجد الأقصى جراء الهجمة الشرسة لقوات الاحتلال على المصلين والمعتكفين في باحات الأقصى، والتي أدت لإصابة أكثر من (مائةٍ وستين) مقدسياً واعتقال أكثر من (أربعمائة وسبعين) معتكفاً وترك دمارا كبيرا في ممتلكات المسجد الأقصى.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تداول ناشطون، وثيقة جديدة  بشان تجريم دعوات الانفصال في اليمن  من شأنها إنهاء  مستقبل الانتقالي الذي يشارك في ما يسمى مشاورات الرياض.

 وتعود الوثيقة إلى بداية انطلاق المشاورات الأسبوع الماضي، وتشير في  ثناياها إلى اتفاق كافة المشاركين على تجريم  دعوات الانفصال في اليمن.

 الوثيقة التي أشارت المصادر أن من يقف وراء تسريبها هو السفير السعودي (آل الجابر)، جاءت عشية أنباء عن خلافات جديدة مع الانتقالي بعد رفض السعودية  ورقته بشان القضية الجنوبية كمحور.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين