آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2901)

لطالما ماطل الرئيس الأمريكي بايدن، ونفى زيارته للسعودية على مدار أسابيع وأشهر، لكنه اليوم يحاول تجميل زيارته المرتقبة لـ"السعودية" التي قال أنه سيجعل منها "دولة منبوذة".

ربما أن الدعاية الأمريكية حول مواقف "البيت الابيض" من مسألة حقوق الإنسان لم تعد ذات جدوى، فتصريحات الرئيس الأمريكي (جو بايدن) وتعهده عندما كان مرشحا رئاسيا أنه سيجعل من السعودية "دولة منبوذة" وأنه لن يلتقي ولن يصافح (محمد بن سلمان)، بل وسيحاسبه بشان مقتل الصحفي (جمال خاشقجي)، ذهبت كل هذه التصريحات أدراج الرياح.

وربما أنه وبحكم ما يفعله "الزهايمر"، فإن "عجوز" البيت الأبيض الديمقراطي الذي ماطل، واستدار، ونفى زيارته للسعوديّة على مدار أسابيع وأشهر، ها هو اليوم يحاول تجميل زيارته المُرتقبة لـ(الرياض)، بالقول إنه ليس ذاهبا للسعودية للقاء (بن سلمان)، بل للمشاركة في اجتماع دولي.

كما هي العادة، يسعى "البيت الأبيض" لتبرير تغيير مواقفه حيال "بن سلمان"، بحركات مستهلكة ومبتذلة، حيث استبقت زيارة (بايدن) للقاء (بن سلمان)، بتسمية شارع السفارة السعودية بـ(واشنطن)، باسم الصحفي (جمال خاشقجي) الذي تخلص منه (بن سلمان) بوحشية وسادية.

واستمرارا في "استعباط" خلق الله، ألتقت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية (نانسي بيلوسي) بـ(اريج السدحان) التي حكم (بن سلمان) على شقيقها (عبد الرحمن) بالسجن لمدة (عشرين) عامًا ، وقد حُرمت عائلته من الاتصال به وتخشى تعرضه للتعذيب" وفق ما قالته (بيلوسي) على حسابها على (تويتر).

 يرى مراقبون أن إطلاق اسم (جمال خاشقجي) على شارع السفارة السعودية، بالإضافة إلى ما فعلته (بيلوسي) أسلوب مستهلك، لكنه ليس قديم الطراز، كان يفعله الرئيس الأمريكي السابق (دونالد ترامب)، ومازال مفيدا في التعامل مع (بن سلمان).. مشيرين إلى أن هدف (بايدن) من هذه الزيارة هو الاستمرار في بيع الاسلحة للسعودية ومحاولة الضغط عليها لإبرام عقود اقتصادية بعشرات المليارات كما كان يفعل(ترامب) الذي كان يتعامل مع السعودية كـ(بقرة مطيعة).

 

السياسي الأمريكي (مات دوس) الذي يعمل مستشارا للسياسة الخارجية في فريق السناتور الأمريكي (بيرني ساندرز) قال إنه "لا تزال حقوق الإنسان تعامل في الغالب على أنها هراوة لاستخدامها ضد خصوم الولايات المتحدة". مؤكدا بأنه "بينما يحصل شركاء الولايات المتحدة على تصريح بارتكاب انتهاكات، يكافأون بأسلحة جديدة". في إشارة لزيارة "بايدن" لـ"السعودية"، وما سينتج عنها.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كشف موقع " فلايت رادار "، الثلاثاء، عن وصول طائرة إسرائيلية إلى العاصمة السعودية الرياض.

 

وقال الموقع المهتم بحركة الطيران نقلا عن بيانات ملاحية إن طائرة خاصة للكيان الإسرائيلي وصلت الساعات الماضية، إلى الرياض بعد توقف مؤقت في الأردن.

 

 

وتأتي هذه المكاشفات، تزامنا مع تصريحات للعديد من المسؤولين الإسرائيليين عن تكثيف المحادثات مع الجانب السعودي لإعلان التطبيع خلال الأيام القادمة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قالت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية، إنها وثقت 22 اقتحاما للمسجد الأقصى المبارك من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين خلال شهر مايو الماضى، فيما تم منع رفع الأذان فى الحرم الابراهيمى 50 وقتا.

وأوضحت الوزارة، فى تقريرها الشهرى، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن أكبر عدد للاقتحامات سُجّل في التاسع والعشرين من شهر مايو، حيثُ اقتحم المسجد الأقصى أكثر من 1700 مستوطن، تزامناً مع احتفال المستوطنين بذكرى احتلال الشطر الشرقي للقدس وأدى بعضهم "سجودهم الملحمي".

وأشار وزير الأوقاف الشيخ حاتم البكري، إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل، خمسين وقتاً خلال مايو الماضي، وشرعت بتركيب أجزاء من المصعد الكهربائي بعد قصِّ "الدرج الأبيض"، في خطوة خطيرة تتعرض للتراث الإسلامي في هذا المكان الذي يتعرض بشكل يومي لانتهاكات تمسُّ بمكانته الدينية والروحية للمسلمين صاحبي الحق الوحيد في استخدامه مكاناً للعبادة لحصرية سيادتهم عليه.

وأوضح أن سلطات الاحتلال واصلت الحفريات في استراحة الحرم الإبراهيمي، ولا تزال تمارس التشويش على سماعاته، واقتحمت منطقة الباب الشرقي ووضعت طاولات وكراسي لعقد اجتماعات لجنودها.

وأكد البكري على خطورة الانتهاكات المتزايدة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد المقدسات الإسلامية والمساجد في عمل منظم وممنهج لضرب مشاعر المسلمين. حيث هدم الاحتلال مسجداً في تجمع "عرب الرماضين" الجنوبي في قلقيلية، وهاجم مستوطنون بلدة عوريف وحطموا نوافذ مسجد الرباط، واقتحم وفتش جنود الاحتلال مسجد "التقوى" بالتوانه بيطا، فيما اقتحمت أعداد كبيرة من قطعان المستوطنين محيط مسجد النبي يونس في حلحول تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، وحاولوا خلع شبابيك المسجد، وأطلق جيش الاحتلال النار بكثافة، مستهدفا مئذنة المسجد أثناء رفع أذان الفجر. كما اقتحمت قوات الاحتلال مبنى مديرية أوقاف شمال الخليل في حلحول والملاصقة لمسجد النبي يونس، وكذلك مبنى مدرسة وروضة جيل الأمل التابعة للجنة زكاة حلحول.

ووثق تقرير أعدته وزارة الأوقاف، إصابة العشرات من المرابطين المتواجدين بالمسجد الأقصى المبارك، بالاختناق ورصاص الاحتلال المعدني المغلف بالمطاط، فيما حطم رصاص الاحتلال زجاج منبر صلاح الدين الأيوبي.

كما رصد التقرير عشرات حالات الإبعاد عن المسجد الأقصى، والمضايقة للحراس والسدنة وللمصلين من إرجاع وتفتيش مذل.

وفي أريحا استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على 22 ألف دونم من أراضي بلدة السواحرة الشرقية ومقام النبي موسى جنوب أريحا، لوضعها تحت ما يسمى بـ "محمية طبيعية".

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بلغت مبيعات المنازل لليمنيين في تركيا خلال الفترة يناير-أبريل 2022م 540 عقار، بزيادة 40 % مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، وفقا لهيئة الإحصاء التركية

وحل اسم اليمن في المرتبة الثامنة ضمن الدول الأكثر شراء للعقارات في تركيا بفارق 100 عقار  فقط عن أوكرانيا التي حلت في المرتبة السابعة، وبتفوق على الكويت ب54 عقار.

ومنذ العام 2015م ارتفع  شراء اليمنيين للعقارات في تركيا بنسبة 500%  حيث يواصل قادة وعناصر حزب الإصلاح الذي يمثلون غالبية الجالية اليمنية في تركيا، بناء استثماراتهم.

وبحسب هذه الإحصائية وإحصائيات سابقة وصل عدد العقارات التي اشتراها اليمنيون منذ العام 2015م وحتى أبريل 2022م 6281 عقارا

وتتركز معظم استثمارات حزب الإصلاح في مدينة اسطنبول، وهو ما يكشف ضخامة هذه الاستثمارات.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين