آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2806)

قتل  شخص وأصيب سبعة آخرون بجروح اليوم جراء تفجيرين إرهابيين منفصلين جنوب العاصمة العراقية بغداد.

وقال مصدر أمني عراقي لوسائل إعلامية عراقية : “إن عبوة ناسفة انفجرت قرب سوق شعبي بمنطقة السيد عبد الله التابع لقضاء المحمودية جنوب بغداد ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين”.

وأضاف المصدر: “إن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة جراء انفجار عبوة ناسفة قرب محال تجارية في منطقة الوردية التابعة لقضاء المدائن جنوب بغداد”.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” أعلنت في وقت سابق اليوم عن مقتل واصابة 1115 مدنيا عراقيا خلال شهر مارس الماضي.

إلى ذلك أعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل إرهابي انتحاري يرتدي حزاما ناسفا شمال العاصمة العراقية.

وقالت القيادة في بيان لها: “إن قوة من اللواء 22 تمكنت بعملية استباقية نوعية وبالتنسيق مع الأمن الوطني من قتل إرهابي يرتدي حزاما ناسفا في قضاء الطارمية شمال بغداد”.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلنت مصر أنها اتفقت مع السعودية على عقد "مشاورات سياسية" بين البلدين في القاهرة قريباً تتناول "العلاقات الثنائية وكافة القضايا الإقليمية".

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها السبت أن الوزير المصري سامح شكري ونظيره السعودي عادل الجبير اتفقا في مكالمة هاتفية الجمعة على "عقد جولة مشاورات سياسية بين البلدين في القاهرة قريباً لبحث مسار العلاقات الثنائية وكافة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وذكر البيان أيضاً أن وزيري الخارجية بحثا في الاتصال الهاتفي "الإعداد للزيارتين القادمتين للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى السعودية والملك سلمان إبن عبدالعزيز إلى مصر". لكنه لم يشر إلى موعد محدد لهذه المشاورات.

ويأتي الإعلان عن هذه المشاورات بعد لقاء جمع الرئيس المصري مع الملك السعودي الأربعاء الماضي على هامش القمة العربية في عمّان، حيث تبادلا الدعوة لزيارة البلدين.

وحسب "الميادين نت" يأتي الإعلان عن المشاورات بعد توتر العلاقات بين البلدين أخيراً، بعد توقف شركة أرامكو السعودية عن توريد 700 ألف طن شهرياً من المشتقات النفطية إلى مصر  في تشرين الأول/ أكتوبر 2016، نتيجة توتر سياسي بين البلدين في عدد من الملفات الإقليمية، أهمها السوري واليمني.

وكانت مصر صوّتت قبل ذلك على قرار اقترحته روسيا في الأمم المتحدة حول سوريا، وعارضته السعودية بقوة.

وكان الملك سلمان قام بزيارة إلى مصر في نيسان/ أبريل 2016 ووقع على اتفاقية تمنح بموجبها مصر السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر، وعلى حزمة من اتفاقات الاستثمار تجاوزت قيمتها 16 مليار دولار. لكنّ المحكمة الإدارية العليا المصرية عادت في منتصف شهر كانون الثاني/ يناير الماضي وثبتّت قراراً قضائياً ببطلان توقيع الاتفاقية.

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أدان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بشدة قرار تل ابيب بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية هي الأولى منذ أكثر من 25 عاماً.

جونسون اتهم إسرائيل بـ"تقويض عملية السلام بشكل خطر كما آفاق حلّ الصراع في الشرق الأوسط على أساس قيام الدولتين".

 وحسب "الميادين نت" دعا الوزير البريطاني إسرائيل "إلى عدم اتخاذ خطوات تؤدي إلى عرقلة إحلال السلام في المنطقةوتؤزم علاقاتها مع العالم العربي".

 وكان ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قال الجمعة إنّ الأمين العامّ "يشعر بخيبة أملٍ من قرار إسرائيل بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية".

وأكد دوجاريك أنّ الأمين العامّ يندّد بجميع الأعمال الأحادية، مثل  قرار بناء المستوطنة الذي من شأنه ان يهدّد السلام ويقوّض حلّ الدولتين  وأضاف أنّ الأنشطة الاستيطانية تعتبر غير قانونية بحسب القانون الدّوليّ وتشكل عقبة أمام السلام.

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال جيمس جونز القائد السابق لقوات حلف الناتو بأن دول الخليج العربية بحاجة إلى "ناتو خليجي" لصد خطر إيران الذي وصفه بـ"الوجودي" ولم يستبعد انضمام الولايات المتحدة إلى هذا الحلف.

وأضاف الجنرال الأمريكي أنه "يطرح هذا الاقتراح كفكرة، زاعماً بأنه كلما عملت دول الخليج واتحدت ضد الخطر الوجودي، أصبحت أقوى عسكرياً وحسنت الاتصالات وتبادل المعلومات الأمنية بينها، لتعتمد استراتيجية وتكتيكاً مشتركاً يجعل واشنطن ترحب بالعمل مع بلدان الخليج العربية في كيان من هذا النوع".

كما زعم جونز الذي عمل قائداً لسلاح البحرية ومستشاراً للأمن القومي في عهد الرئيس باراك أوباما، أن ما أسماه بالإرهاب خطر عالمي يحتاج إلى تحالف دولي لإزالته.

وفيما واشنطن تعكف في إطار بحثها عن حل إقليمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على حشد جبهة موحدة تضم إسرائيل والقوى العربية السنية في وجه إيران عدو واشنطن اللدود، فإن بنيامين نتنياهو وفي سياق هذا الطرح، كان واضحاً في اقتراحه المنادي بـ"مقاربة إقليمية" لإنهاء ما وصفه صراع الشرق الأوسط مشيداً بما وصفها "فرصة غير مسبوقة تتمثل في تخلي بعض الدول العربية عن اعتبار إسرائيل عدواً، بل صارت ترى فيها حليفاً في مواجهة إيران و"داعش"، القوتين التوأمين في الإسلام /المتطرف/ واللتين تهددان الجميع" على حد وصفه.

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين