آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2806)

غادرت المجموعة البحرية الـ 46 التابعة للقوة البحرية الايرانية اليوم الاثنين ميناء بندرعباس متوجهة إلى خليج عدن، وذلك في مراسم حضرها قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري.

المجموعة البحرية الايرانية الـ 46 والتي تضم الفرقاطة القتالية “سبلان” والفرقاطة اللوجيستية “لافان” ستعمل ومن خلال حماية السفن التجارية الايرانية في خليج عدن ومضيق باب المندب، إلى الحفاظ علي اقتدار ايران ومواجهة مشروع التخويف من ايران (ايرانوفوبيا) واعلام الاعداء المناهض لايران.

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

سلطات الاحتلال الإسرائيلية تفرج عن عميدة الأسيرات لينا الجربوني بعد مرور 15 عاماً على السجن المتواصل، مشكّلةً بذلك أطول فترة حكم لأسيرة فلسطينية بشكل متواصل في تاريخ السجون الصهيونية.

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم الأحد عن الأسيرة لينا الجربوني عميدة الأسيرات الفلسطينيات بعد قضاءها 15 عاماً متواصلاً، كأطول فترة حكم لأسيرة فلسطينية بشكل متواصل في تاريخ السجون الصهيونية.

والجربوني 40 عاماً، كانت قد اعتقلت في العام 2002 بتهمة مشاركتها في خلية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي قامت بعمليات مقاومة بالداخل الفلسطيني وحكمت على أثرها بالسجن لـ17 عاماً، واستأنفت فيما بعد على الحكم فبقي حكمها 15 عاماً.

وهنئت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأسيرة المحررة لينا أحمد صالح الجربوني بمناسبة الإفراج عنها من سجون الاحتلال.

وقالت الحركة في بيان لها "إن الجربوني شكلت نموذجاً يحتذى في الصبر والتضحية، فكانت عنواناً للمقاومة وأيقونة للثبات والصمود، كما أكّدت من خلال مسيرتها الجهادية الطويلة على أن الشعب الفلسطيني مهما اختلفت ظروفه فهو شعب يخوض معركة تحرر وطني ضد الاحتلال وإن الأولوية ينبغي أن تكون لهذه المعركة والمواجهة التي يتوحد فيها كل الفلسطينيين".

وتستعد بلدة عرابة البطوف بالداخل المحتل لاستقبال الأسيرة المحررة بمهرجان ضخم.

وكان اسم الجربوني قد أدرج في المفاوضات في صفقة وفاء الأحرار (شاليط) لتبادل الأسرى، غير أن تعنّت السلطات الإسرائيلية حال دون الإفراج عنها رغم مرضها.

وحسب "الميادين نت" حوّلت جربوني منذ اعتقالها في العام 2001 سجن "الشارون" إلى مدرسة لتعليم وتثقيف وتوعية الأسيرات الفلسطينيات، خاصةً حديثات التجربة منهن، وتابعت المشاكل التي تعرّضن لها في السجن.

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، 11 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

 

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق في مدن الخليل وبيت لحم ورام الله والبيرة وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة واعتقلتهم.

 

من جهة اخرى يشهد المسجد الأقصى المبارك، منذ صباح اليوم الأربعاء، اقتحامات جماعية مكثفة، زاد عددها الإجمالي حتى الآن عن الـ 160 مستوطنا، بينهم المتطرفين موشيه فيجلن، ويهودا عتصيوني، اللذان يدعوان لإقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

 

وقالت وكالة الانباء الفلسطينية وفا بأن الاقتحامات مستمرة من باب المغاربة، وبحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال الخاصة، لأداء حركات وطقوس تلمودية، بحماية قوات الاحتلال، استجابة لدعوات ائتلاف "منظمات الهيكل" المزعوم لأنصارها، لمناسبة عيد "الفصح" العبري.

 

وأدى عشرات المُصلين صلاتي المغرب والعشاء من ليلة أمس، وصلاة فجر اليوم في الشوارع على مقربة من أبواب المسجد الأقصى، بعد اغلاقه بوجه المُصلين من فئة الشبان، تحسبا من اعتكافهم.

 

وكانت أجهزة الاحتلال اعتقلت المزيد من أبناء القدس القديمة طالت خمسة شبان، علماً أنها اعتقلت العشرات من أبناء المدينة المقدسة عشية بدء العيد العبري، وأبعدت أكثر من أربعين منهم، بينهم عدد من حراس الأقصى، عن القدس القديمة والمسجد الأقصى لفترات تتفاوت بين ال15 يوما، 6 أشهر.

 

في السياق، واصلت قوات الاحتلال اجراءاتها المشددة في القدس المحتلة، التي تحول وسطها ومحيط بلدتها القديمة الى ثكنة عسكرية، بفعل الانتشار الواسع للوحدات الخاصة وما تسمى حرس الحدود" بقوات الاحتلال في الشوارع والطرقات الرئيسية، في الوقت الذي نشرت فيه دوريات عسكرية وشرطية راجلة داخل البلدة القديمة، ومحيط باحة حائط البراق (الجدار الغربي للأقصى المبارك)، ودوريات راجلة أخرى، ومحمولة، وخيالة، في الشوارع والطرقات والأحياء المتاخمة لسور القدس القديمة، فضلا عن نصْب الحواجز والمتاريس الفجائية وتوقيف المواطنين ومركباتهم وتحرير مخالفات مالية بحقهم.

 

 

وتسيطر حالة من التوتر على الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس المحتلة، في ظل تعزيز الوجود العسكري فيها، وتفتيش كافة المركبات باتجاه القدس، مّا تسبب باختناقات مرورية على هذه الحواجز

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوت الشورى وكالات 

أعلن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، رغم أنه أعلن العام الماضي أنه لن يترشح بعدما نصحه المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بذلك.

قال الرئيس الإيراني السابق المحافظ محمود أحمدي نجاد إنه سيترشح الى الانتخابات الرئاسية في 19 أيار/مايو المقبل "من أجل دعم ترشيح" نائبه السابق حميد بقائي الذي سجل ترشيحه الأربعاء أيضا.

وكان أحمدي نجاد قد أعلن في أيلول/سبتمبر 2016 أنه لن يترشح للانتخابات بعدما نصحه المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بذلك. واعتبر المرشد آنذاك أنه يجب تجنب "استقطاب مسيء" في البلاد.

وأعلن أحمدي نجاد فور تسجيل طلب ترشيحه أن "المرشد الأعلى نصحني بعدم المشاركة في الانتخابات وقبلت ذلك (...) أنا ملتزم بوعدي. إن تسجيل ترشيحي يهدف فقط إلى دعم ترشيح شقيقي حميد بقائي".

ويذكر أن أحمدي نجاد تولى الرئاسة من 2005 إلى 2013. وفي حزيران/يونيو 2015، أوقف ثم أمضى سبعة أشهر في السجن حتى إخلاء سبيله. ولم تعرف أبدا أسباب سجنه.

وقد بدأت الثلاثاء عمليات تسجيل المرشحين وتستمر حتى السبت. ويحق لجميع الإيرانيين الترشح، لكن مجلس صيانة الدستور الذي يشرف عليه رجال دين محافظون، يفترض أن يوافق على لائحة المرشحين الذين سيتسجلون حتى 27 نيسان/أبريل.

ويعتزم الرئيس المعتدل حسن روحاني الذي انتخب في 2013 بدعم من المعتدلين والإصلاحيين، الترشح لولاية ثانية مدتها أربع سنوات، كما يقول المقربون منه.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين