آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2806)

أعلن وزير الدفاع التركي، فيكري إيشيق، أن موسكو وأنقرة تأهلتا إلى المرحلة النهائية من المفاوضات بشأن تزويد الجيش التركي بمنظومات "إس-400" الروسية للدفاع الجوي.

وقال إيشيق، في تصريحات صحفية أدلى بها الجمعة : وصل العمل على (موضوع) إس-400 مرحلته النهائية، لكن ذلك لا يعني أن هناك استعدادا لإبرام العقد صباح يوم غد ".

وأضاف : من الواضح أن تركيا في حاجة ضرورية إلى إس-400 ومع ذلك لم تقدم الدول الأعضاء في الناتو أي اقتراح مالي فعال بهذا الخصوص ..............

 

وكان رئيس شركة "روستيخ" الروسية، سيرغي تشيم يزوف، أعلن، في مارس الماضي أن تركيا في إطار المفاوضات حول شرائها منظومات "إس-400"، عبرت عن رغبتها في الحصول على قرض روسي لتمويل الصفقة .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوتت أغلبية أعضاء المجلس البلدي في مدينة برشلونة الإسبانية لصالح قرار يفرض احترام حقوق الإنسان على الدول التي تعود إليها الشركات والمؤسسات التي سيوقَع معها أي اتفاق في المستقبل.

ويشمل القرار الشركات التي لها علاقة مع الاحتلال العسكري لفلسطين، وكذلك سيتم طلب تشكيل مركز متابعة في حكومة كاتالونيا لدراسة العقود التي توقعها شركات الاستثمار الكاتالونية في الخارج.

وأقر النص الذي تم الاتفاق عليه بشرعية النضال السلمي الذي أقرته حركة المقاطعة ومنظمات المجتمع المدني الفلسطيني عام 2005، ويؤكد على أن مدينة برشلونة تقطع صلتها بأي نوع من "الأبارتهيد" الذي تمارسه دوله الاحتلال، وتطلب منها تطبيق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

ويعد تبني هذا القرار من قبل مدينة برشلونة التي يبلغ عدد سكانها مليون وسبعمائة ألف نسمة إنجازا كبيرا وخطوة ايجابية، وبه يصل عدد المدن التي تبنت المقاطعة في اسبانيا إلى 70 مدينة.

ومن الجدير بالذكر أن الأحزاب التي أيدت المقاطعة هي "حزب برشلونة العامة" و"حزب الاتحاد الشعبي" و"الحزب الاشتراكي الكاتالوني" و"اليسار الجمهوري"، وهذه الأحزاب تشكل الأغلبية في مقاعد المجلس.

 

وقد رحبت حركة المقاطعة العالمية بهذا القرار من مدينة برشلونة والذي يهدف إلى فرض السلام والعدالة والمساواة في الأراضي المحتلة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلن نائب مندوب كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، أن بلاده سترد بالمثل على أي هجوم صاروخي أو نووي.

وقال الدبلوماسي الكوري الشمالي:"إذا تجرأت الولايات المتحدة واختارت العمل العسكري فإن كوريا الشمالية مستعدة للرد على أي شكل من أشكال الحرب الذي قد ترغب فيه الولايات المتحدة"، مضيفا "سنقوم بأعنف عمل مضاد ضد المستفزين".

وأكد المسؤول الكوري الشمالي، أن بلاده اتخذت إجراءات لـ"الدفاع عن النفس"، وصفها بأنها تعكس تصميم بيونغ يانغ على "مواجهة أي هجوم نووي أو بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات بالمثل".

وأكد نائب مندوب كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، أن بلاده تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة، موضحا "بالنسبة للتجربة النووية فقد تم إعلانها، وستجري في الوقت والمكان الضروريين".

في المقابل، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يأمل في التوصل إلى حل سلمي للمشكلة النووية لكوريا الشمالية ورفض التعليق على احتمال توجيه ضربة لكوريا الشمالية.

وقال ترامب في حديث لقناة " فوكس نيوز":" لا أود الحديث عما أفعله أو أفكر به. لن أتصرف مثل الإدارات السابقة التي كانت تعلن:"سنفعل هذا وذاك خلال 4 أسابيع" – هذا أمر عديم الجدوى وأنا آمل بأن تحل المشكلة بطرق سلمية".

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تحت عنوان مؤتمر علماء الأمة الوطني، عقد مجلس وحدة المسلمين مؤتمراً علمائياً في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، بمشاركة عدد من النخب الدينية والثقافية، الذين حضروا لمناقشة آخر التطورات التي تشهدها باكستان والعالم الإسلامي.

وفي المؤتمر أكد المشاركون على ضرورة الحفاظ على وحدة العالم الإسلامي، ونبذ الاقتتال الدائر بين الدول الإسلامية، وذلك من خلال تحكيم العقل، وأن أولوية الصراع ضد العدو الأكبر أميركا وإسرائيل.

يقول السيد علي الموسوي، عالم دين باكستاني، "إن تفشي الحروب باسم الدين والإسلام، تظهر مدى الفساد الذي وصل لبعض المؤسسات الدينية والعلماء الذين يحكمون زوراً وتلفيقاً باسم الدين، ومن هنا انطلقت فكرة هذا المؤتمر لأن مواجهة هذا التفكير والذهنية الدموية لا تكون إلا من خلال العلماء الذين ينبغي أن يتصدوا لمنابر العلم الفتنوية، بمنابر أصيلة تعبر عن جوهر الإسلام.

ونقل موقع "المسيرة نت" أن الشيخ راجا ناصر عباس، أمين عام مجلس وحدة المسلمين، أكد على أن "السعودية أم التكفير والتطرف العالمي، منذ ثلاثة أعوام وأطفال اليمن يقتلون ويذبحون في أفجع المجازر، وعلى مرأى من عيون العالم، اليمن مفجوعة بأبنائها، وحكام آل سعود يتفاخرون بظلمهم ضد الشعوب المستضعفة، ناهيكم عن تورطها في سوريا والعراق".

وشدد على القول: "لذا إذا أردتم إن تنهوا التكفير لا بد أن نواجه السعودية ونوقفها عند حدها، فعالمنا الإسلامي ما عاد يحتمل دموية أو اقتتالاً، كما لا نقبل أن نتعاون مع هذا النظام الفاجر في تحالف مشبوه، لذا على الحكومة الباكستانية إعادة النظر بقيادة راحيل شريف للتحالف الصهيوأمريكي".

م.م

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين