آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2901)

أكد  البيت الأبيض ، الاحد، نشر قوات أمريكية وصفتها بـ" مجهزة للقتال" في اليمن .. يتزامن ذلك مع استمرار تعثر  زيارة الرئيس الأمريكي  جو بايدن إلى الخليج والتي يسعى من خلاله  للحصول على دعم لانتخابات التجديد النصفي ما يشير إلى محاولة واشنطن  تقديم عربون جديد للسعودية في اليمن.

ونشرت البيت الأبيض مذكرة بعثها الرئيس جو بايدن إلى الكونجرس يبلغه بنشر هذه القوات دون أن يحدد قوامها ..  وحاول بايدن تمويه الرسالة  بالحديث عن أن عمل هذه القوات يتمحور حول  محاربة "القاعدة وداعش" إضافة إلى تقديم  مشورة عسكرية  ومعلومات للتحالف الذي تقوده السعودية.

وتضمنت الرسالة أيضا تبرير  حول عمل القوات الامريكية المنتشرة في السعودية والتي قال بايدن انها لحماية المصالح الامريكية  عبر توفير  قدرات دفاعية  جوية وصاروخية  وتشغيل الطائرات الامريكية العسكرية ..

وتأتي رسالة بايدن ردا على مطالبة الكونجرس  بانهاء كافة الدعم للتحالف الذي تقوده السعودية.

ولم يتضح بعد ما اذا كان بايدن الذي جدد التأكيد على أنه لم يضع الرياض على اجندة جولته المرتقبة في المنطقة يحاول التهديد برفع الدعم عن التحالف أم   طمأنة السعودية  في محاولة لكسر حالة الجمود بين الطرفين التي تسبب بها وعد بايدن بانهاء الحرب على اليمن وعزلة السعودية  ، لكن تزامن الحديث عن نشر قوات أمريكية في اليمن مع عودة السعودية للتحشيد عسكريا هناك يشير إلى   محاولة الرياض  الضغط لتحقيق مكاسب عسكرية في اليمن قبل  تحديد ما اذا كانت ستقدم دعم كافي لبايدن في جولته الجديدة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كشفت عدد من وسائل  الاعلام العبرية، تفاصيل جديدة حول تقارب إسرائيلي سعودي وصفقة سياسية قريبة.

وكشف موقع عبري ناطق باللغة الإسبانية, معلومات جديدة عن جهود للتطبيع بين السعودية وإسرائيل، مقابل إتمام نقل مصر لجزيرتي تيران وصنافير إلى السيادة السعودية, وتحضير الأرضية لـ”حدثٍ دبلوماسي بين الطرفين مع أبعادٍ اقتصادية وأمنية غير عادية”.

وأكد موقع "Naticias de Israel" الناطق بالإسبانية, إنّ السعودية على وشك فتح مجالها الجوي بشكل واسع أمام شركات الطيران الإسرائيلية”، ولفت أنّ “هذه الخطوة تأتي في إطار صفقة سعودية إسرائيلية أميركية، وهي جزء من عملية سياسية أعمق وأشمل”.

وفي مقابل هذه الخطوة، بحسب موقع “Naticias de Israel”، ستعطي “تل أبيب الضوء الأخضر لنقل جزر تيران وصنافير الى السيادة السعودية”.

وقال الموقع إنّ “الاتصالات بين تل أبيب والرياض وواشنطن باتت في مراحل متقدمة جداً، لكن لم يتم التوصّل إلى اتفاقات نهائية بعد”.

وقال الموقع إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تتوسط بهدوء بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل ومصر بشأن المفاوضات التي، إذا نجحت، يمكن أن تكون خطوة أولى على طريق تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل.

ونوه الموقع إلى أن إسرائيل أعطت موافقتها من حيث المبدأ على إعادة الجزر إلى المملكة العربية السعودية ريثما يتم التوصل إلى اتفاق بين مصر والمملكة العربية السعودية بشأن استمرار عمل القوة المتعددة الجنسيات للمراقبين المسؤولين عن تسيير دوريات في الجزر وضمان استمرار حرية الملاحة في المضيق، دون عوائق.

الموقع العبري الناطق بالإسبانية أشار إلى أنّ “إسرائيل والسعودية تقيمان منذ سنوات طويلة علاقات غير رسمية وتعاون سري، لكنّ التحالف بين الدولتين على وشك أن يظهر إلى النور على خلفية التهديد الإيراني الذي يخشون منه، وفي ظل رغبة السعودية في تسوية العلاقات الباردة مع الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن تتخذ عملية التطبيع بين إسرائيل والسعودية خطوة أخرى”.

ولفتت الموقع العبري, إلى أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو الذي يدفع بشكل أساسي نحو عملية التطبيع.

وفي السياق ذاته.

الى ذلك توقعت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن يعلن الرئيس الأميركي، خلال جولته الشرق أوسطية المقبلة “ترتيبات أمنية جديدة تسمح لمصر بنقل السيطرة على جزيرتي تيران وصنافير في مضيق تيران إلى السعودية”.

وأفادت الصحيفة بأنّ “السعودية ستسمح لشركات الطيران الإسرائيلية بالتحليق في مجالها الجوي”.

وحالياً، يمكن فقط للرحلات الجوية الإسرائيلية المتوجهة إلى الإمارات والبحرين التحليق في أجواء المملكة، إضافة إلى الرحلات التابعة لشركة طيران الهند، المتوجهة من الأراضي الإسرائيلية ، والعائدة إليها.

واشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل تريد أيضًا من السعوديين السماح برحلات جوية مباشرة من إسرائيل إلى المملكة العربية السعودية للمسلمين في إسرائيل الذين يريدون الذهاب لأداء فريضة الحج إلى مدينتي مكة والمدينة المقدستين.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كشف تحقيق صحفي مطول مشترك، نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تفاصيل الدور الأمريكي في قصف واستهداف اليمن.

وذكر التحقيق الذي أعدته صحيفة "واشنطن بوست" بمشاركة معهد حقوق الإنسان التابع لكلية كولومبيا، للمرة الأولى، أن الولايات المتحدة الأمريكية دعمت غالبية أسراب سلاح الجو التي شاركت في الحملة الجوية على اليمن.

وأوضح التحقيق أن دول العدوان لديها ما مجموعه 39 سرباً من الطائرات المقاتلة التي كانت قادرة على شن غارات جوية في اليمن، وقد شارك ما لا يقل عن 19 من هذه الأسراب في قصف الأراضي اليمنية.

وأشار إلى أن واشنطن وقعت عقود بيع طائرات وذخائر ومعدات 38 سرباً من إجمالي 39 سرباً.

وقدم التحقيق صورة أوسع عن عمق واتساع دعم واشنطن للعدوان على اليمن، وكشف أن جزءاً كبيراً من الغارات الجوية على اليمن كانت بإشراف أمريكي وبواسطة طائرات أمريكية وطيارين دربهم جيش الولايات المتحدة .

كما وثق التحقيق أكثر من 3 آلاف صورة ونشرة إخبارية وتقارير إعلامية ومقاطع فيديو، تؤكد التورط الأمريكي في الحرب والعدوان على اليمن.

الجدير ذكره أن هذا التحقيق أكد ما كان مؤكداً من قبل بالنسبة للشعب اليمني بأن الحرب على اليمن أمريكية بامتياز، وهو ما كشفته الأحداث والوقائع وبقايا الصواريخ والقنابل، غير أنه يفضح المزاعم الأمريكية بالحرص على السلام، ويشهد على زيف ادعاءاتها.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ما تزال حبال الحرب الدائرة في أوكرانيا تمتد الى مسافات ومنحنيات أبعد من المتوقع في ظل متغيرات ميدانية وسياسية متسارعة..

 

فبعد مائة يوم من التطورات الحرب أوكرانيا تشهد تسارعات مضطردة في المسارين العسكري والدبلوماسي، في وقت أشار فيه الرئيس الأوكراني إلى تغير في الموقف الروسي خلال المفاوضات السياسية.

 

في سياق المساعي الدولية لخفض التصعيد، أُجريت مكالمة هاتفية ثلاثية مطولة بين كل من المستشار الألماني أولاف شولتز والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

وفي المسار ذاته أكد مستشار الرئيس الأوكراني استمرار المفاوضات بين الوفدين الأوكراني والروسي وكان لافتا تصريح الرئيس الأوكراني بأن روسيا تبنّت نهجا مختلفا عن توجّهاتها في المفاوضات السابقة مشيرا إن موسكو التي كانت تكتفي بإصدار إنذارات ابدت بعض التحولات الإيجابية في المفاوضات.

 

ميدانيا، تتخذ التطورات العسكرية منحى تصعيدياً على مستوى التصريحات والعمليات العسكرية منها ما صرح به  سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي بالقول إن القوافل التي ستنقل السلاح إلى أوكرانيا ستكون هدفا مشروعا للقوات الروسية، وأضاف أن موسكو حذرت واشنطن من خطورة مدّ أوكرانيا بالأسلحة.

 

كما كشفت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير 3687 منشأة عسكرية أوكرانية منذ انطلاق العملية العسكرية هناك

 

 فيما ذكرت المواقع الاخبارية أنه سمع دوي انفجارات عدة في خيرسون و لفيف التي شهد مطارها قصفا عنيفا

 

وفي تصعيد خطير ومواجهه تعد الاولى من نوعها مع حلف الناتو  قصف الجيش الروسي معسكرا غرب أوكرانيا يعمل فيه مدربون أجانب تابعين للحلف قدموا من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا ودول البلطيق لتدريب الاوكرانيين

 

وافادت الانباء ان الصواريخ الروسية على المعسكر خلف تسعة قتلى و57 جريحا في الموقع العسكري.

 

انسانيا توقع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، احتدام القتال وتفاقم المأساة الإنسانية في أوكرانيا في الأيام القادمة مضيفا ان عدد الضحايا المدنيين مستمر في الارتفاع وستشهد الأيام القادمة مزيدا من المآسي

 

الى ذلك قالت سلطات مدينة سومي الأوكرانية: لن تكون هناك ممرات إنسانية في المنطقة ،  من جانبه قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ان حجم المساعدات الأمنية التي قدمتها بلاده لأوكرانيا تجاوز 1.2 مليار دولار مؤكدا ان العالم مصمم على محاسبة بوتين بسبب الحرب في اوكرانيا ..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين