آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (1978)

كشفت مصادر عسكرية واستخباراتية ان دفعة مقاتلين من حزب الاصلاح تضم 200 مقاتل وصلت الى ليبيا للقتال في صفوف قوات حكومة الوفاق .

واوضحت ان حزب الاصلاح في مأرب ارسل المقاتلين الى تركيا تحت غطاء انهم جرحى لتلقي العلاج , ومن هناك تم نقلهم الى طرابلس .

واضافت المصادر ان حزب الاصلاح يحاول توطيد التحالف العسكري  مع تركيا في القتال الى جانبها في ليبيا , تمهيدا لاستدعائها للتدخل في اليمن على غرار استدعاء التحالف السعودي الاماراتي الذي انقلب على الحزب .

واشارت المصادر الى ان قوات حفتر اسرت عدد من المقاتلين اليمنيين من حزب الاصلاح الذين يقاتلون في صفوف حكومة الوفاق  بينهم  ( طه الاهدل – طالب كان يدرس في تركيا , و محمد ردمان وعبدالرزاق ردمان وكلاهما من مديرية الرجم في المحويت ) .

كما لفتت المصادر الى ان وسطاء ليبيين طلبوا فدية مالية تصل الى 200 ألف دولار للإفراج عن الأسرى  اليمنيين الثلاثة لدى قوات حفتر

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

دعت البعثة الأمريكية في العاصمة السعودية الرياض رعاياها بأخذ الحيطة والحذر من هجمات بالصواريخ والطائرات.

وجاء في تحذير البعثة الأمريكية في الرياض، بعد هجمات بالصواريخ الطائرات المسيرة على مواقع عسكرية حساسة في العاصمة السعودية الرياض.

وحثت البعثة الأمريكية رعاياها على مراجعة الاحتياطات التي يجب عليهم اتخاذها على الفور في حالة وقوع هجوم والبقاء يقظين في حالة وقوع هجمات أخرى في المستقبل.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كشف “خالد الجبري”، نجل ضابط الاستخبارات السعودي السابق “سعد الجبري”، المقيم في كندا، أن شقيقيه “عمر” و”سارة” مختفيان قسرياً في السعودية منذ 3 أشهر حتى الآن.

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أن في مثل هذا اليوم قبل 3 سنوات كان شقيقاه “عمر” (18 عاماً) و”سارة” (17 عاماً) في طريقهما إلى أمريكا ليفاجآ بمنعهما من السفر من قبل السلطات السعودية، وأن عائلته عملت خلال السنوات الماضية على كل القنوات المباشرة لحل الموضوع دون جدوى.

وتابع قائلاً: إن القضية تصاعدت قبل 3 أشهر لتصل إلى “إخفاء قسري”، حيث تم القبض على شقيقه وشقيقته يوم 16 من مارس/آذار الماضي من منزل العائلة بالرياض، ولا يُعرف مصيرهما إلى الآن.

واختتم تغريدته قائلًا: “اللهم رد كل غائب إلى أهله، وكل غريب إلى وطنه”.

وكشف تحقيق “واشنطن بوست” أن ممارسة منع السفر إلى الخارج أوسع بكثير مما هو معترف به بشكل عام، فهو “جزء من نظام أكبر للقمع المنظم في المملكة” وفق الصحيفة، حيث يستخدم ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” هذا الإجراء وغيره، لتعزيز سلطته.

وقبل أيام، قال مكتب عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الجمهوري “ماركو روبيو”، إن “هناك من يستخدم أبناء سعد الجبري كرهائن لإجبار والدهما للعودة إلى السعودية”.

ووفق "وكالة الصحافة اليمنية" ”سعد الجبري” كان لسنوات واحدًا من كبار ضباط المخابرات السعودية ومستشاراً لوزير الداخلية وولي العهد السابق الأمير “محمد بن نايف” الذي يعتقله ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” حاليا، كما كان لسنوات خبيرًا في الذكاء الاصطناعي الذي لعب أدوارًا رئيسية في معركة المملكة ضد “القاعدة” وفي تنسيقها الأمني مع الولايات المتحدة.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن، اليوم الثلاثاء، إن عدد الحجاج هذا العام قد يقتصر على حوالي ألف من المواطنين والمقيمين، سعيا لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأعلن وزير الحج السعودي أنه سيتم السماح "لنحو ألف" شخص بأداء الحج هذا العام، وذلك بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجدّ، بينما يتواصل تفشي الوباء في المملكة والعالم.

وأوضح الوزير في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء" الأعداد إن شاء الله قد تكون في حدود آحاد الآلاف.. ما زلنا في مرحلة المراجعة قد تكون ألفا أو أقل أو أكثر بقليل".

وأضاف أن الحج لن يكون متاحا هذا العام للقادمين من الخارج، وإن الوزارة ستطبق معايير صحية صارمة لدى الموافقة على المشاركين فيه، مع استبعاد من تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

ومن جانبه، أعلن وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة في المؤتمر أن الحج سيقتصر هذا العام على من هم دون 65 عاما، ولا يعانون من أي أمراض مزمنة.

وسيخضع المشاركون في الحج لفحص فيروس كورونا المستجد قبل وصولهم إلى مكة المكرمة، وسيطلب منهم الحجر المنزلي بعد عودتهم من أداء الفريضة.

اختيار الحجاج

 وستكون هذه هي المرة الأولى في التاريخ الحديث التي لا يشارك فيها مسلمون من خارج المملكة في أداء الفريضة، التي شارك فيها 2,5 مليون شخص العام الماضي.

ولم يوضح بنتن آلية اختيار الحجاج ولكنه قال إن السعودية تعمل مع "جميع البعثات الدبلوماسية الموجودة في المملكة، لمعرفة الأعداد من غير السعوديين والمقيمين الذين تنطبق عليهم الشروط التي حددتها وزارة الصحة.

وتحاول المملكة احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، مع ازدياد كبير في الحالات المسجلة يوميا وحالات الوفاة منذ تخفيف إجراءات حظر التنقل في البلاد اواخر الشهر الماضي.

ونقلت مواقع إعلامية عن مصادر قولها" في المستشفيات السعودية تمتلئ أسرة العناية المركزة بشكل سريع، مع تزايد أعداد العاملين في مجال الصحة المصابين".

وسجلت السعودية حتى الآن أكثر من 161 ألف إصابة بالفيروس بينما تجاوز عدد الوفيات 1300.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين