آخر الأخبار

عربي ودولي

عربي ودولي (2019)

احتشد العديد من أبناء الجالية اليمنية وعدد اخر من الناشطين العرب والالمان، أمام السفارة السعودية بالعاصمة الألمانية برلين، للتنديد باستمرار العدوان والحصار الجائرين على اليمن.

وخلال الوقفة الإحتجاجية، رفع المشاركون شعارات تطالب بخروج السعودية والإمارات من اليمن، وتندد بالمشاركة الأمريكية في العدوان على اليمن، مطالبين تلك الدول بوقف تدخلها في الشأن اليمني.

واستعرضت الكلمات التي القيت خلال الوقفة الى حجم الضحايا الذين سقطوا نتيجة العدوان، وما يسببه الحصار المفروض على البلاد من أزمة حانقة، لا سيما في ظل اصرار تحالف العدوان على الاستمرار في منع السفن النفطية من الوصول الى ميناء الحديدة.

كما جرى رفع العديد من صور الاطفال الذين سقطوا في اليمن نتيجة الغارات السعودية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قالت صحيفة “إزفيستيا” الروسية إن الدفاعات الجوية السعودية فشلت في اعتراض معظم الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية التي أطلقتها قوات صنعاء بهجمات مركبة على المملكة خلال فترة الحرب على اليمن.

ووفقا للصحيفة أشار الخبير العسكري الروسي “فلاديسلاف شوريجين” إلى أن العالم يشهد تطورا سريعا لوسائل هجوم صنعاء، لافتا إلى أنه في وقت سابق استخدمت صنعاء الصواريخ الباليستية، التي جزء منها جاء من ترسانة الجيش اليمني والأخرى محلية الصنع، في ضرب أهداف داخل العمق السعودي.

واعتبر الباحث البارز في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، “بوريس دولجوف” أن الهجمات على السعودية تؤثر على أسعار النفط العالمية، وفقا للصحيفة الروسية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أكد موقع "أخبار إسرائيل" الناطق باللغة الإسبانية، أمس الثلاثاء، إن العلاقات بين اسرائيل ودول الخليج تتنامي يوما بعد أخر وخصوصا مع دولة الإمارات.

وقال الموقع أن الصفقة التاريخية التي تم توقيعها في 2 يوليو ستشهد قيام شركة الدفاع والفضاء الإسرائيلية الرائدة ، وصناعات الطيران الإسرائيلية و بتطوير أحدث التقنيات والأبحاث في الإمارات العربية المتحدة.

  وأضاف الموقع أن هذا الاتفاق الذي يعد الأول من نوعه بين الشركات الإسرائيلية ودول الخليج يمثل أكثر من اتفاقية تتعلق بالوباء، باعتباره جزء من العلاقات المتنامية بين إسرائيل والخليج.

وأكد أن إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تعملان عن كثب منذ شهر يونيو ، وسيتم الإعلان عن صفقة قريبا.

ولفت الى أن الإمارات أرسلت في الأشهر الأخيرة، مساعدات انسانية الى اسرائيل على متن طائرتين تحملان شعار الاتحاد للطيران.

وأن سفير الأمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة كتب مقالاً في صحيفة يديعوت أحرونوت اليومية الرائدة في إسرائيل يوم 11 يونيو، وقد ساعد ذلك على تمهيد الطريق للاتفاق الحالي.

وأشار الموقع أن وزارة الدفاع الإسرائيلية واجهت أزمة الفيروس التاجي بالاعتماد على تكنولوجيا الجيش ووزارة الدفاع وخبراتهما.

وبحسب الموقع، تعتبر دولة الأمارات شريك جيد لقطاع التكنولوجيا العالية في إسرائيل. وعلى هذا النحو ، تتناسب IAI و Rafael و Group 42 بشكل جيد مع الطريقة التي حاولت بها إسرائيل التعامل مع الوباء.

وأشارت وكالة الأنباء الإماراتية إلى أن هذه المبادرة المشتركة ستجمع بين بعض الفاعلين الأكثر نشاطاً في الاستجابة الإقليمية للفيروس التاجي.

ويقول تقرير الإمارات العربية المتحدة إن هذا المزيج من الأصول البشرية والتكنولوجية سيسرع من تقديم الحلول المبتكرة.

ووصف موقع إسرائيل اليوم، دولة إيران بانها الأكثر عدوانية وتميل إلى أن تكون معادية لإسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

موكدا إن الخطر الإيراني، والعلاقات الودية مع أمريكا ، تجعل إسرائيل والإمارات العربية المتحدة شريكين طبيعيين، وأن الاتفاق الذي التي تم الاعلان عنه بين الدولتين في الحقيقة يوضح الانفتاح المتزايد بين اسرائيل والامارات.

ترجمة من موقع أخبار اسرائيل الناطق باللغة الاسبانية

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

جدد مركز ابحاث الأمن القومي الاسرائيلي (انسايت) التحذير من تنامي القدرات العسكرية لليمن، معربا عن خيبة الامل في السعودية التي تقود حربا ضد من سماهم المركز “الحوثيين”.

وقال المركز، المتخصص في اعداد دراسات استراتيجية لتأمين الكيان الصهيوني، الاحد: “إن عجز السعودية عن حسم الحرب مع الحوثيين في اليمن بات يهدد أمن إسرائيل القومي”.

محذرا من تنامي القدرات العسكرية لليمنيين، بقوله: إن الحرب التي تقودها السعودية في اليمن منذ 5 سنوات حوّلت الحوثيين إلى قوة لديها مُقدّرَات بإمكانها تهديد العمق الإسرائيلي”.

وتأتي هذه التحذيرات، بعد ايام على نشر صحيفة “كلكلست” الصهيونية تحقيقا صحفيا، قالت فيه: إن “محمد بن زايد قال ليهود امركييين: الامارات واسرائيل تقاتلان في نفس الخندق”.

وفقا لتحقيق الصحيفة الصهيونية الذي نشر نهاية يونيو بعنوان “سلطان الضلال”، فإن “عداء ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد الهائل للاسلام السياسي، يعد قاسما مشتركا بينه وإسرائيل”.

وقالت الصحيفة: إن “محمد بن زايد يدير السعودية عن بعد حتى لا تسقط بيد تيار الصحوة الذي يعتبره أخطر من ايران، وهذا ما دفعه لتمويل المعارضة لعزل المرسي بوساطة السيسي”.

الصحيفة الصهيونية أشارت في تحقيقها إلى “السياسة المزدوجة التي يتبعها بن زايد تجاه إيران على اعتبار أنه يخشى تخلي ترامب عنه، مما جعله يحافظ على نمط علاقة ثابت مع طهران”.

ونقلت عن يوئيل جوزنسكي مدير الدراسات الخليجية في مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي مطالبته بأن “تواصل تل أبيب الضغط على واشنطن لعدم تزويد الإمارات بسلاح نوعي”.

يُذكر أن السيد عبدالملك الحوثي، كان اكد سعي اليمن إلى “تطوير صواريخ تصل إلى الضفة الاخرى من البحر الاحمر” في إشارة إلى الكيان الصهيوني، وسبق أن حذر الكيان من “ضربات مؤلمة”.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين