عربي ودولي

عربي ودولي (1701)

أكدت السفارة البريطانية في إيران أنه لن يتم زيادة العدد الاجمالي لقواتها في الخليج.

وفي تغريدة لها عبر تويتر قالت السفارة إن "ما صدر في مذكرة وزارة الدفاع البريطانية يدل على أن عدد السفن التي تم إرسالها إلى الخليج متطابق مع إجراء روتيني واضح وأنها ستحل مكان سفن أخرى".

وأضافت التغريدة "بناء على ذلك فإن العدد الإجمالي لجميع قواتنا في المنطقة لن يزيد وهو مخالف لما جاء في بعض وسائل الإعلام".

وكانت معلومات قد تحدثت نقلاً عن مصادر أمنية بريطانية عن إبحار ما بين 15-30 سفينة في الخليج رافعة العلم البريطاني، وستعبر مضيق هرمز بمعدل 3 سفن يومياً.

وقالت لندن في 12 تموز/ يوليو إن السفينة "دنكان" ستظل في الخليج بينما ستخرج السفينة مونتروز من المهمة لأعمال صيانة مخططة سلفاً.

ووفقاً لـ"الميادين نت" سترسل قيادة البحرية الملكية لبريطانيا 100 جندي من القوات الخاصة إلى منطقة الخليج، وتتمثل مهمتهم في حماية السفن البريطانية بعد تصاعد التوتر في المنطقة، بحسب صحيفة تايمز، التي قالت إن مهمة توفير الأمن للسفن مسؤولية قوات المشاة البحرية، فرقة كوماندوز 42، ومقرها بليموث.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلن الحرس الثوري في إيران إيقاف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود بشكل غير قانوني "مهرّب" في مياه الخليج الأحد الماضي.

وبحسب التلفزيون الإيراني فقد تم توقيف الناقلة جنوب جزيرة "لارك" في الخليج.

وأعلنت القوات التابعة للقوة البحرية في حرس الثورة في إيران تكذيب إدعاء بعض وسائل الإعلام الغربية التي تدعي إيقاف إيران لسفينة غربية في المياه الخليجية، مؤكدةً أنه بعد عملية رصد ومراقبة تم القاء القبض على سفينة أجنبية تحمل مليون ليتر وقود مهرب قرب جزيرة "لارك" الإيرانية في الخليج كانت تنوي تهريبها.

وحسب "الميادين نت" أوضحت أن "هذه السفينة لديها قدرة على استيعاب مليوني ليتر وقود، وقد تم ايقافها يوم الأحد الماضي بعد التنسيق وأخذ الموافقة من المراجع  القضائية وقد كان على متنها 12 شخصاً وكانت في طريقها باتجاه سفن اجنبية بعيدة في المياه لتنقل لهم الوقود المهرّب من قوارب إيرانية".

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

قال المتحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي اليوم الثلاثاء إن أي تصعيد في التوتر بمنطقة الخليج بين الدول الغربية وإيران ليس في مصلحة أحد، وذلك بعد تهديدات من إيران بالرد على احتجاز ناقلة نفط.

وقال المتحدث الرسمي ”كان موقفنا دوماً ثابتاً: التصعيد في الخليج ليس في مصلحة أحد وأكدنا ذلك مراراً للإيرانيين“.

كان الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي قد قال في وقت سابق إن إيران سترد على ”القرصنة“ الإيرانية بسبب احتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق في مطلع يوليو تموز.

ورداً على سؤال بشأن تقارير ذكرت أن بريطانيا سترسل سفينة حربية ثالثة وسفينة إمداد إلى الخليج، قال المتحدث ”لدينا وجود دائم في المنطقة“.

وكانت مراسلة لصحيفة تايمز البريطانية قالت إن بريطانيا سترسل سفينة حربية ثالثة وسفينة إمداد إلى الخليج، لكن تلك الخطوة لا علاقة لها بأزمة إيران.

وذكرت المراسلة لوسي فيشر على تويتر ”الفرقاطة كنت من الطراز 23 ستنتشر في سبتمبر، والسفينة ويف نايت ستصل الشهر القادم“.

(عن "رويترز")

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وقفت أمريكا لدعم وتسلح تايوان لاستفزاز التنين الصيني وتستعرض بأسطولها السادس في شبه الجزيرة الكورية وعلى مياه بحر الصين بعد سلسلة عقوبات اقتصادية لإذلال التنين الذي ما يزال مشغولا بقاعدته الاقتصادية التي ستمنحه ليكون القوة الاقتصادية الأولى في العالم منتصف عقد العشرينيات القادم.. كما تسلح اليابان وتتخذ من أراضيها قواعد عسكرية كبيرة كحماية من التنين الصيني الذي يعاني من مشاكل مخلفات الحرب العالمية الثانية مع اليابان.

كما تسلح السعودية والإمارات وقطر والبحرين ليتمكنا من حسم معركتهم مع من يعتقدون أذرعة إيران في المنطقة.

وبدون تجاهل ما تزال الأزمة متصاعدة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا لمواصلة تركيا التنقيب في شمال قبرص ما أزعج اليونان عدوها التاريخية لتنفجر أزمة سياسية يصعدها الاتحاد الاوروبي الذي أدان سلوك تركيا ويطالبها بالتوقف عن التنقيب على الغاز.

بعد توفر الأسباب المباشرة للحرب العالمية الثالثة لم يبقَ إلا ساعة الصفر والتي تنتظر سبباً جوهرياً لاندلاع حرب كونية ستدمر الحياة علي هذا الكوكب.

قد تدفع واشنطن بأوروبا للدفاع عن أوكرانيا والدويلات الوليدة من رحم السوفييت  لاستفزاز الروس مما قد يؤدي إلى احتكاك عسكري سيحرق أوروبا.. وستتحرك الدول الحليفة لروسيا في اسيا والشرق الاوسط وافريقيا لتوسيع النار والدمار.

في الختام ما يجري في العالم من أزمات متصاعدة تأتي على خلفية السباق بين الناتو من جهة وروسيا والصين وحلفائها من جهة أخرى للسيطرة على الأسواق ومنابع الطاقة والممرات البحرية الدولية..

فإعلان واشنطن إنشاء تحالف دولي لحماية المياه الدولية في البحر العربي والبحر الأحمر هو استهداف لإيران وحلفائها مما يعني أن طهران وموسكو وبكين لن تقفا مكتوفي الايدي ولن يسلموا رقابهم للهيمنة الامريكية والبريطانية.

صحيح أن الأنظمة الحاكمة للعالم لم تصل بعد إلى خيار الحرب والمواجهة المباشرة نظرا لكارثية الحرب.. بل إنها تقدم الخيار السياسي والدبلوماسي للخروج بتسويات تضمن مصالح ووجود كل العمالقة الدوليين.. وفشل السياسة سينجم عنه اندلاع حرب لا تبقي ولا تذر.

اليوم أصبح بحر البلطيق، في المياه الممتدة بين السواحل السويدية والبولندية والروسية والليتوانية، مزدحماً بمئات السفن الحربية وعشرات المقاتلات وآلاف الجنود، حيث تتنافس الأساطيل الغربية والروسية على تنفيذ مناورات عسكرية هناك.

نشرت شبكة القيادة الأوروبية دراسة تحذر فيها من انزلاق في حرب مسلحة بين روسيا والحلف الأطلسي، بسبب مخاطر المناورات العسكرية الاستفزازية المتبادلة، والتي زادت وتيرتها منذ الأزمة الأوكرانية.

ورغم بلوغ التوتر بين البلدان الكبرى مستويات قياسية إلا أن اندلاع مواجهة عسكرية مفتوحة يبقى أمراً غير مؤكد، فالآثار الكارثية التي ستترتب عن الحرب وستعم الكل، تمنع من نشوب هكذا مواجهات حمقاء، حيث في الغالب ستفضل هذه الدول الحلول الدبلوماسية لتجاوز خلافاتها مثلما حصل في عام 2001 عندما اصطدمت طائرة تجسس أمريكية مع طائرة مقاتلة صينية قرب جزيرة هاينان الصينية، إلا أنه في الوقت نفسه احتمال نشوب حرب يبقى وارداً، خصوصاً مع الوضع الحالي الذي تسوده المواجهة والتوتر، بحيث يمكن لأي سوء تقدير أو أخطاء عسكرية أن تؤدي إلى انزلاق في حرب عسكرية.

انطلاقًا من هذه النتيجة تتحمل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الأوروبيون مع روسيا والصين مسؤولية نزع فتيل أي حرب محتملة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 426

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين