صوت الشورى أون لاين

صوت الشورى أون لاين (195)

السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2019 18:07

نفحات من كتاب (الحلقة 41 )

كتبه

ان المشكلة الأكثر خطورة اليوم قائمة في أوساط المجتمعات وتتمثل في كارثة التطرف باعتباره آفة تقضي على الجميع دون استثناء. إن ما يهدد استقرار وأمن دول عالمنا الثالث واليمن إحدى عناصر هذا العالم ليس سباق التسلح المهول الذي تشهده الدول المتقدمة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين، بل التطرف ولا سواه من يمزق أنظمتنا ويفتت نسيجنا الاجتماعي ويجعلنا أشبه بقطيع ضال في أدغال كثيرة الظلام. فالتطرف بطبيعة الحال يعني الإيمان المطلق ببعض الآراء والأفكار المغلوطة التي تناقض قيم الإنسانية وسماحة ديننا الحنيف وكذا الديانات السماوية الأخرى، وبالتالي ينظر المتطرف إلى من يختلف عنه بما يعتقد بأنه ضال وعدو يجب إزالته من الوجود. أن التطرف شيء ممقوت داخل المجتمع الإسلامي وبما إننا نتكلم عن الدروس وعن التوعية للشباب فإن علينا التحذير من التطرف العقائدي الذي هو آفة المجتمع وسهام مسمومة قد تصيب الإنسان في أي وقت وبدون أي سبب، إن توعية الشباب عبر المجلات والكتب ووسائل التواصل الاجتماعي مطلوبة لمكافحة التطرف حتى ننقي شبابنا من تلك الآفة التي تفتك بالمجتمع وبالإنسان الذي كرّمه الله سبحانه وتعالى لقوله تعالى ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)) إن الإنسان عظيم عند الله سبحانه وتعالى ومن عظمته عنده أن أمر بالعدل والأمن لهذا الإنسان والشورى وهي جزء من حقوقه التي يتكون من خلالها العدل، ونحن نقتبس من كلام مفكرنا الكريم الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله توجيهات رائدة من خلال فكره العظيم الذي يتحدث عن المدرسة الشاملة ومن أجل ذلك وضحنا التطرف فيما سلف ونقتبس ما هو آت:

 

"ج – التنظيم الجهادي الثوروي:

 

يجب أن يكون مدرسة شاملة. إن على كل تنظين أن يأخذ على عاتقه عبء تحقيق الأهداف مسؤولية تربية الأعضاء وتعليمهم وتثقيفهم فيما نطلق عليه: (التثقيف الجماعي) و (التثقيف الذاتي) ونحن نعتني بالتثقيف الجماعي ما يكون بواسطة المحاضرات والكتب والنشرات والصحف، وفصول مكافحة الأمية وحلقات الدرس في الوحدات والفرق والفروع والمنظمات وغيرها من الوسائل العامة للتثقيف والتعليم والتدريب..

 

أما (التثقيف الذاتي) فهو تلك الملكة التي يحصل عليها الإنسان فيسعى دائماً وأبداً إلى تثقيف نفسه بتنمية مدراكه وتعميق فهمه لخير نفسه وشعبه والإنسانية جمعاء.

 

يجب أن تظل هذه الغاية هدفاً لكل أعمالنا وسعينا (من أجل أنفسنا والآخرين)..

 

تلك هي مهمتنا التاريخية..

 

د – التخطيط دائماً:

 

إن على التنظيم الثوروي الجهادي الشوروي التعاوني الشعبي أن يضع برنامج وتنظيماً دقيقاً لكل مرحلة كفاحية ولذلك يتوجب عليه:

 

أن يقوم بدراسة شاملة ودقيقة وعلمية للمجتمع اليمني والتركيب الثقافي والتاريخي والاقتصادي والنفسي وكل الظروف المحيطة به والمكونة له والموجهة وعليه أن يضع الخطوط الرئيسية لسير الحركة الشعبية الجهادية.

أن نضع أمام شعبنا دائماً وأبداً الهدف الحقيقي لنضالنا وجهادنا حتى يصير جزءاً من ضمير الأمة ووجودها فتحقق واقعها الحي وذلك بالعمل الدئوب من أجل تحقيق الهدف العظيم ونستطيع أن نلخصه فيما يلي: " نوضح ذلك في الحلقة القادمة انتهى الاقتباس.

إن في هذا الاقتباس دروس عن التخطيط والتنظيم والتوعية ووضحنا فيما سبق عن التطرف لأنه آفة المجتمع ومن أجل أن لا يقع الشباب في تلك التطرفات يجب توعيتهم توعية سليمة ودرس أستاذنا الكريم يجب أن يتأصل تأصيلاً سليماً ونأطره تأطيراً جيداً حتى يفهم الشباب ما معنى التخطيط والتوعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي هي الوسيلة الرئيسية فهي لغة العصر فبالامكان أن نجمع مابين صاحب المهره ومابين صاحب حجه أو صعده أو تعز أو إب أو عدن أو حضرموت أو المحويت  وووالخ في صفحة واحدة وفي شاشة واحدة ليتلقوا كل المفاهيم الفكرية التي تبعدهم عن التطرف والغلو وتثقفهم تثقيفاً صحيحاً من أجل الأمة ومن أجل الحكم وفق منهج الشورى التي هي أساس الحكم وبدونها يأتي حكم الفردية الكهنوتي الذي يقمع الشعوب ويزهق الأرواح ويسيل الدماء بدون محاكمة وإن حصلت فهي صورية وبعدها تُـذبح الضحية بدون رحمة للإنسان الذي به نعتز وأعزه الله سبحانه وتعالى. إن تثقيف الإنسان واجب ديني حتى يكون على بينه من أمره بدلاً عن تعبية الطغاة الذين يفسدون في الأرض وهم عملاء للاستعمار والاستبداد الذي هو لغة هذا العصر أوجده العملاء حتى تتثبت مسيرتهم الاستعبادية. أن للخطاب الديني غير المعتدل والذي أدى إلى بروز وانتشار خطاب الكراهية دورًا محوريًا في تفشي ظاهرة التطرف، كونه إيدولوجيات ومعتقدات ومسلمات يتشبث بها متبعوها بإيمان مطلق ويجزمون أنهم منزهون عن الخطأ وأنهم في عصمة بما هم مؤمنين به وغيرهم مجرد تائهين وضالين عن السراط المستقيم، وللإرهاب والتطرف أنواع كثيرة، منها الإرهاب السياسي، لكن الإرهاب التي تكون خلفيته دينية مزورة، يكون الأشنع والأكثر قذارة.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوت الشورى/ فاطمة عبد الرحمن الدوة

دشنت كلية المستقبل للعلوم الطبية والتقنية بمحافظة حجة اختباراتها النهائية لجميع أقسامها الطبية مختبرات، تمريض، قبالة، مساعد طبيب، صيدلة والتي ستستمر لمدة شهر وقد قالت أ.  رحاب الزهيري رئيس الكنترول بالكلية في تصريح لها لموقع صوت الشورى أون لاين أن عدد الطلاب المتقدمين للدراسة للفصل الثاني في الكلية  2018/2019. ألف ومائتين وثلاثة مابين طالب وطالبة وعدد المتقدمين للاختبارات حوالي ألف طالب حيث وأنه لازلنا في الأسبوع الأول من الامتحانات النهائية للفصل الثاني والإحصائية أولية،   وتخلف عن الاختبار مائتان وثلاثة طالب وطالبة ما بين حرمان وغياب بعذر وأخرى بغير عذر وقالت أيضا إن سير العملية الامتحانية يسير بسلاسة ويسر.

مضيفة أن الكلية لم تواجه أي صعوبات ،متمنية لجميع الطلاب بالتوفيق والنجاح..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الثلاثاء, 24 أيلول/سبتمبر 2019 14:12

نفحات من كتاب (الحلقة 40)

كتبه

إن بلادنا ضمن البلدان التي تسمى بالعالم الثالث والتي تترعرع فيها الأمية والفقر والاستبداد الذي مزق الأمة إلى طوائف متعددة حتى يستطيع أن حكم ويتحكم في الإنسان الذي خلقه الله سبحانه وتعالى حراً طليقاً لا يعبد سواه. إننا بحاجة إلى وقفة جادة من كل طوائف الشعب ورجالاته الأوفياء من أجل التوعية عن الحكم العادل الذي فيه الخلاص لهذه الأمة على أن يكون حكماً برلمانياً يمثل كل طوائف الشعب حتى لا يكون هنالك غالب ومغلوب وحتى نرفع عن الأمة حكم الطواغيت الذين هم عملاء للاستعمار وحتى لا نصتدم بالنفاق والخداع والكذب من الذين فقدوا مصالحهم مع ذلك الحاكم الذي كانوا يمجدونه ويوهموه بأنه الحاكم المطلق الذي تخافه كل الشعوب وإنه شبيه لأبيه أو لجده حتى تستمر مسيرتهم العفنة التي تسد الأنفس وتزهق الأرواح من ريحتهم النتنة، إنهم طغاة ومتكبيرين ولا بد من الخلاص منهم بالوعي لابناء الشعوب الإسلامية حتى تكون هنالك شعوب متحررة تواقة إلى المستقبل المشرق الذي فيه الخلاص لهم وللأجيال القادمة. إن إطروحات مفكرينا عديدة عن كيفية الحكم وكيف يكون، فيجب علينا إتباعها وتنقيتها حتى تصبح ملائمة لنظام برلماني حتى يُحاسب المخطيء عما اخطأه، والمسيء فيما أساء فيه وفقاً لمحكمة عادلة لا ظالم ولا مظلوم تحت سقفها إلا العدل وفق المنهج الرباني، ذلك المنهج الذي اُنزل على سيد البشر صلى الله عليه وعلى آله وسلم والذي هو سيد العادلين، كيف لا وهو معلم للبشرية وفقاً لما اُنزل إليه. وخلاصة القول إننا نقتبس كلاماً مضيئاً عن مفكرنا الكريم الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله من كتابه (لكي لا نمضي في الظلام) مايلي:

"إن الشعب المؤمن بفكرة الحق والعدل والخير، بيده وحده إعلان الثورة بجميع أشكالها على أكفان الموتى وخلق حياة جديدة..

لقد عمل الاستبداد والطاغوت في بلادنا على تمزيق وحدتنا وفرقنا شعوباً وأحزاباً ونما طيلة حكمه القذر الملَق والنفاق والخداع والكذب والجبن والحقد، ونزع الثقة في القلوب وزرع فيها الكراهية والخوف والعبودية لغير الله.

(إذاً فلنخلق أنفسنا مرة ثانية) بإصلاح ما بأنفسنا من سلبيات ومفاهيم خاطئة إلى نفسية إجابية منفتحة على الحق والخير مؤمنة بأداء الواجب..

إن بيدنا وحدنا إحداث هذه الاستقامة ولن تقف أمامنا أي قوة على الأرض..

إننا بحاجة إلى أن نصوغ أنفسنا وقلوبنا صياغة جديدة وفق مثلنا الحية الخلاقة للحياة أفضل..

إن علينا كتنظيم جهادي ثوري متحدة قلوبه وصفوفه، وأهدافه أن ندرس كل عوامل الانحطاط وركائز الوضع المخيف في بلدنا ووضع الأسس الصحيحة لحظة القضاء عليها وإبادتها وبناء مجتمع يهدف إلى مستقبل مشرق سعيد. إن الكفاح الذي يسر وفق خطة مرسومة ممنهجه سيحقق الغاية منه..

إن على كل فرد عامل في التنظيم الجهادي الثوري أن يعمل بإخلاص على إصلاح مابنفسه من مخلفات ومفاسد العهد المظلم وأن يطبعها بطابع جديد هو طابع الإيمان والصدق والشجاعه والشرف والأمانة والثقة في إخوانه وقايداته وشعبه وأمته.

إن صفات الانسان الحر تكون طابع كل عمل يقوم به... يجب أن يكون قدوة لغيره، ويجب أن يكون الهدف والمثل العليا ممثلة في تصرف كل فرد، يجب أن يعرف كل مجاهد مناظل إنما هو رسالة التاريخ والحق لخلق يمن جديد.. يمن الرسالة التي حملها ذات يوم إلى العالمين رحمة وهدى. فليرتفع كل هذا المستوى الرفيع..

إننا نريد إصلاح المجتمع وإعادة بنائه النفسي والفكري والمادي من جديد وفق الحقيقة المنوله من مصدر العلم المستيقن البعيدة عن الضنون والأوهام.

وهنا تكتمل عظمة المسئولية." انتهى الاقتباس.

إن هذه الكلمات التي كتبناها مقتبسة من كتاب (لكي لا نمضي في الظلام) فيها خطط ومنهج سوي من أجل تنظيم أنفسنا تنظيماً سليماً للخلاص من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتهما، ونحن والحمد لله نمتلك الوسيلة التي تصل إلى كل بيت وإلى كل شاشة، وهي شاشة الهاتف الذي بأيدينا لعمل مجموعات عبر الواتس أوالفيسبوك أو غيرها من الوسائل المتاحة وضم فيها الشباب والشابات التواقين إلى الخير كمجاميع صغيرة ومجاميع كبيرة، وعلى الكتاب والمحررين أن يُـنيروا أولئك الشباب بخطوط عريضة حتى يفهموا كيفية النظام البرلماني والحكم المدني بعيداً عن عسكرة الحكم، لأن تلك العسكرة أوصلتنا إلى التهلكه والعماله أو من نصّبوا أنفسهم ملوك وأمراء أوجدهم الاستعمار وحافظ عليهم وعلى تسلسل الحكم في أولادهم من أجل استعباد الأمة والزج بالاحرار في ظلمات السجون، والقتل والتشريد هو السائد في تلك الدول أو الدويلات الإسلامية التي لا يساوي عدد سكانها 400 أو 500 الف نسمة، فأي دولة هذه؟ وأي نظام هذا؟ إنهم بالمال الذين يملكونه ساعدوا على خراب المجتمع المسلم فأي ثورة تقع في أي بلد يقوموا بكل بالتنكيل بأولائك الشباب حتى لا تصل الثورة إلى بلدانهم، ولكنها قريباً إن شاء الله سوف تصلهم وتحرق ملابسهم فوق جلودهم بأيدي الشباب وبأيدي حركة الخلاص، خلاص الشعوب من عملاء الاستعمار الذين انكبوا بين يديه.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الإثنين, 23 أيلول/سبتمبر 2019 18:48

نفحات من كتاب (الحلقة 39 )

كتبه

إن على الأمة أنت تُـعد نفسها لتتولى الحكم بذاتها عن طريق صناديق الاقتراع لتنتخب من يمثلها وكل حاكم يحكمها وفقاً للاقتراع السري المباشر ولذلك لابد من دروس ومنهج منير تستنير به الأمة وهيدروس مفكرينا وروادنا في النهضة وهذا الكتاب الذي بين أيدينا ونقتبس منه أحرف مفعمه بروح الحرية كتاب (لكي لا نمضي في الظلام) لمفركنا العظيم إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله الذي أنار بفكره معظم الشعوب العربية والإسلامية. إننا بحاجة إلى حلقات دروس تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي هي ثورة في عالم المعلومات في القرن الواحد والعشرين، قرن التكنولوجيا وعصر النهضة في جميع المجالات وحتى نتوصل إلى ما وصلت إليه الشعوب المتحضرة التي قامت بالاقتراع السري المباشر والتي هي سيلة لاختيار الحاكم ولفترة محددة وبعدها يذهب ويأتي غيره ليس مثل العالم العربي والإسلامي الذي يُخلد فيها الحاكم حتى يموت أو يقتل بواسطة الطغاة انفسهم الذين اخلفوه ودعموه في الحكم وهذه هي مأساة، مأساة لنا ولشعوبنا ولو نشرنا الدروس وعرّفنا الشعوب الإسلامية بمنهجية الحكم في الإسلام ومنهجية الحكم في هذا العصر لنكتفي بدورتين لمن يحكموا أي 8 سنوات تكتفي بها الأمة حتى ترى هل هذا الحاكم ينفع أما لا وحتى لو كان صالحاً فدورتين مدة 4 سنوات لكل دورة كافية وليأتي غيره حتى تدور عجلة التنمية دورتها الحقيقية وحتى لا يتمكن حب السلطة والسيطرة من الحاكم، ولابد من إقامة المؤسسات الحاكمة التي تتحكم في البدل وفق نظام ومنهجية ثابته لاتتغير بتغير الأشخاص، يحاسب فيها الضعيف القوي حتى يخاف القوي من الضعيف لأن له حق في تلك المؤسسات وله حق المحاسبة وحق المسائلة وفق منهجية ونظام ثابت لا يتغير إلا وفق منهجية الأمة عبر ممثليها في البرلمان والشورى. تلك هي منهجية مفكرنا الذي ذهب عن هذه الحياة ولم يبقى لدينا إلا نوره ينير لنا عبر كتبه وكتيباته ونقتبس من كتابه المذكور انفاً ما هو آت: "أ- تربية ربانية دائمة ومستمرة:

إن علينا أن نعمق المثل العليا الرفيعة في روح الأمة، وإن على أي مجموعة نذرت نفسها للجهاد من أجل تحرير الانسان وإسعادة وسلامه في بلادنا وفي أي مكان أن تتعمد الوصول إلى الحكم بأي طريقة وبأي وسيلة فذلك أمر سهل يمكن تحقيقه لأي مغامر طموح. إن الشيء العظيم الخالد هو وصول الشعب إلى الحكم على هدى مثل أعلى فصلت آياته في كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه يخلق يمناً وعالماً جديداً، ولذلك فلسنا مستعجلين ولا في مجال (يانصيب) !

إن الخطة والمنهج المدروس سبيلنا لتحقيق يوم الخلاص.. يوم الشعب العظيم..

ب- واقعنا ترجمة أمينة لمفاهيمنا وقيمنا:

إن مأساة الحكم في بلادنا ليست متجسدة في شخص الحاكم ولا في جماعة المنتفعين فحسب بل إنها تكمن أساساً في الأمة نفسها.. إن الحاكم لن يسقط كسفاً من السماء بل هو نتائج بيئتنتا وأفكارنا وقيمنا ومفاهيمنا المنحرفة ومن صنع أيدينا: (ذلك إن الله لم يك مغيراً نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

و(كيفما تكونوا يولوا عليكم) على حد تعبير الرحمة المهداة صلى الله عليه وآله وسلم.

فعلينا إعادة النضر في مفاهيمنا وخلقنا وسلوكنا، في واقع حياتنا العملية حتى نلمس ينابيع الأوبئة الفتاكة ونطهرها تطهيراً ونغرس منهج الحقيقة المتضمن لمفاهيم الحياة لا الموت، مفاهيم الحرية لا العبودية، للمخاليق، مفاهيم الكرامة الإنسانية، لا المهانة والمذلة، مفاهيم الحقيقة لا مفاهيم الأكذوبة الكبرى. حين ذاك سيكون ولاة أمورنا جزءً من أنفسنا الحرية الواعية النظيفة البانية. وذلك ما تهدينا إليه الحقيقة الإسلامية.." انتهى الاقتباس.

إن هذه الكلمات التي اقتبسناها تُوحي إلى ترسيخ المفاهيم أولاً، المفاهيم التي فيها عزة للأمة وتكون بشكل دروس تُـنشر عبر الوسائل المتاحة التي نتواصل بها من أجل تسييرأمورنا اليومية، فلنقم بعمل درس لمدة نصف ساعة عن الحياة اليومية التي تهم الأمة حتى يكون نبراساً لنا وللأجيال القادمة ونرسخ مفاهيم الحكم حتى تكون الأمة هي المرجع الأساسي لتختار كل حاكم يحكمها وتختار من يمثلها في البرلمانات المحلية التي تبدأ من القرية حتى العزلة حتى المديرية حتى الأقلم حتى مجلس الأمة الذي يختار من خلاله أعضاء البرلمان وأعضاء مجلس الشورى وهو من يُـصدق على الحكومة وأعضائها وفق نظام يحكم جلساته الداخلية وإختصاصه. هذه هي أمانينا وأماني الشعوب المتطلعة إلى نور الحرية، هذا ما نهدف إليه وما يهدف إليه مفكرنا رحمه الله الذي هو رمز للحرية والعدالة الاجتماعية. إن النظام البرلماني هو المخرج الوحيد للأمة لتتخلص من حكم الفرد وتنتقل إلى حكم الجماعة التي هي المُـراقبة عن أداء من يتحكم في الأمة، وبدون نظام برلماني فلا وجود لنظام مدني إلا فردية وملكية تتحكم في أبنا الأمة العربية والإسلامية وسوف تظل الأمة مرهونة للاستعمار عبر عملائه الذين يتحكموا  في رقاب الأمة. هذه هي غايتنا وهذا هو منهجنا.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوت الشورى / فاطمة عبد الرحمن الدوة 

بالشراكة مع مؤسسة الحمدي للتنمية الإنسانية دشن معهد الإبداع اليمني للتدريب والتنمية في محافظة حجة اليوم الاثنين 23\9/2019دبلوم صيانة وبرمجة الهواتف الذكية والذي أقيم لأول مرة في مدينة حجة وقد قال مدير المعهد محمد حميد في تصريح لصوت الشورى أون لاين إن هذه هي الدفعة الثانية التي سيتم تدريبها وأتمنى أن تكون مخرجاتها قوية كسابقتها وقال أيضا إن عدد المتدربين في هذا الدبلوم خمسة وخمسين متدربا ومتدربة وأوضح قائلا إن هذا الدبلوم معتمد من اكبر خمس جامعات يمنية وهن:

 جامعه الملكة أروى

جامعه اليمن والخليج

الجامعة اليمنية

جامعه اليمن

جامعه الحضارة

والذي سيستمر لمده ستة أسابيع بمعدل ساعتين يوميا

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
السبت, 21 أيلول/سبتمبر 2019 18:54

بنك سبأ يلتقي سيدات الأعمال

كتبه

عقد بنك سبأ الإسلامي اجتماعاً لملتقى سيدات الأعمال اليمنيات تحت شعار (نحو انطلاق مرحلة جديدة لدعم مشاريع سيدات الأعمال) في العاصمة اليمنية صنعاء.

وفي الافتتاح أكد مدير قطاع التمويل والاستثمار في البنك عبده أحمد الصياد، أكد الصياد على أهمية شريحة قطاع سيدات الأعمال كجزء مهم ورئيسي في قطاعات عملاء البنك.

وأشار الصياد إلى أن هذا الدور الذي يقوم به البنك هو انطلاق من رؤية ورسالة البنك الذي يسعى إلى خدمة وإرضاء كافة شرائح المجتمع اليمني وتحقيق المسئولية الاجتماعية المنوطة بالبنك كشريك رئيسي في التنمية المستدامة وكرافد مهم للاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن الأيام القادمة ستشهد مرحلة جديدة لتقديم مزيد من الدعم والمساندة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الخاصة بالنساء من خلال الشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية ممثلاً بالمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص ( ICD ).

من جانبه قدم عبده مرشد مدير إدارة تمويل قطاع الشركات في البنك نبذة تعريفية عن مشروع شجاع Brave Project ومراحله المختلفة.

من جهته استعرض معمر البحر مدير إدارة تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في البنك الجانب التنفيذي لمشروع Brave Women المتمثل بمرحلة فتح الحسابات والجهود المبذولة من إدارة البنك لتسهيل إجراءات فتح الحسابات ومعاملات الحصول على المنحة لعميلات البنك من سيدات الأعمال.

وخلال الملتقى الذي حضرته مسئولة أقسام السيدات في البنك أجريت حلقة نقاش للرد على جميع الأسئلة والاستفسارات المطروحة من قبل سيدات الأعمال المشاركات في الملتقى ومناقشة كافة المعوقات والمشاكل التي تواجههن في الوقت الحالي وتبادل الخبرات والتجارب السابقة بين سيدات الأعمال بما يمكنهن من تفعيل الاستفادة من هذه المنح.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

فاطمة عبد الرحمن الدوة

ضمن برامج المعهد البريطاني الاكاديمي بمحافظة حجة والذي يهدف الى بناء قدرات الشباب وتزويدهم بكافه المهارات والمعارف العلمية والعملية والتي من شأنها تنمية قدراتهم بما يواكب متطلبات سوق العمل بواسطة كادر تعليمي وتدريبي متميز استأنف المعهد تدشين دوراته في مجال اللغة الإنجليزية دبلوم متوسط ومتقدم وكذلك دوره التوفل. ودبلوم اإدارة الاعمال وايضا برنامج المحاسبة لغير المحاسبين وبرنامج المحاسبة العملي وكذلك. برنامج الحاسوب الآلي وكل ذلك بأسعار رمزية وخبرات عالية ومقاعد مجانية لأبناء الشهداء والنازحين وذوي الدخل المحدود.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2019 14:49

كتاب..الأسواق الشعبية في اليمن

كتبه

كتاب..الأسواق الشعبية في اليمن

تأليف الكاتب والباحث الأستاذ الأديب  يحيى محمد جحاف

صوت الشورى / علي المدومي

إنه كتاب علمي ثقافي يوثق أو يتكلم عن الأسواق في اليمن ويسلط الضوء على أماكن تواجد هذه الأسواق بمختلف جوانبها هذا الكتاب يعد بحق إضافة علمية تضاف إلى المكتبة اليمنية من حيث تناول المؤلف هذا الموضوع المهم حيث ربط تاريخ الأسواق في اليمن مع الجغرافيا مع الاقتصاد فأخرج لنا هذا الكتاب القيم النادر كما قلت

الكتاب يتكون من ستة فصول:

الفصل الأول ذكر فيه التعريف اللغوي للسوق وذكر الأهمية العلمية في دراسة الأسواق الشعبية في اليمن خاصة وتاريخ الأسواق عند العرب عامة في الجاهلية والإسلام وعلاقة هذه الأسواق بالتجارة وذكر نوعين من أسواق العرب وهي الأسواق الثابتة والموسمية  كما ذكر المؤلف أهمية ومكانة هذه الأسواق عند العرب لقد كانت الأسواق عند العرب ذات أهمية كبيرة ليست مكان فقط للبيع والشراء بل كانت هذه الأسواق عبارة عن منتدی ثقافي وحرما عند أهل الجاهلية يأمنون فيه عن دمائهم وأموالهم في أيام السلم وأيام الحرب وكانت هذه الأسواق عندهم محرمة في شهور معينة من السنة وهي الأشهر الحرم لذلك كانت أكبر وأشهر أسواقهم يقام في الأشهر الحرم مثل سوق صحار وحباشة في تهامة القديمة يقام موسمه في شهر رجب الحرام وسوق حضرموت يقام في شهر ذي القعدة وسوق عكاظ وذي المجاز في شهر ذي الحجة وكانت هذه الأسواق عبارة عن منتدى ثقافي يخطب فيها الناس خطبائهم ويشعر فيها شعرائهم فهذه الأسواق كانت عبارة عن ندوة جمعت فيها السياسة مع الاقتصاد مع الأدب والثقافة ومن أسواق اليمن المشهورة كان  سوق حباشة وهذا السوق دخلها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قبل أن يبعث بالرسالة دخلها بتجارة السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

الفصل الثاني تناول المؤلف القوانين والتشريعات التجارية اليمنية في العصور القديمة وكل ما يتعلق بالعقوبات والمحاكمات لدول اليمن القديم مثل دولة قتبان ودولة سبأ وغيرها .

الفصل الثالث تناول المؤلف فيه الأسواق التاريخية في  اليمن عبر التاريخ  حيث ذكر علی سبيل المثال سوق اسمه سوق الجريب وكان مكان هذا السوق وما حوله مدينة عظيمة وهو مقر الأمراء من آل أبي الحفاظ الحجوري الهمداني وأنجب هذا السوق أدباء وشعراء ورؤساء يذكر أن آل أبي الحفاظ هم كانوا أنصار لدولة الصليحيين التي حكمت اليمن وكان مقر هذا السوق التاريخي المسمی الجريب في جبل الشرف مطل علی منطقة تهامة عبس وميدي وهناك عدة أسواق تاريخية ذكرها المؤلف مثل سوق الاهنوم وسوق عيان في غرب مدينة حجة وسوق أدران أو ما يسمی الآن دروان  وسوق حقيل ونجرة وبني العصري في حجة  كما ذكر المؤلف أسواق اليمن المشهورة علی الإطلاق مثل سوق عدن حيث يقام موسمه في العشر الأول من شهر رمضان، وسوق صنعاء من أقدم الأسواق في الجزيرة العربية ويقام موسمه من منتصف رمضان إلی آخره ، وسوق حضرموت ويقام موسمه في نصف شهر ذي القعدة يشار أن سوق حضرموت وسوق عكاظ يقامان في يوم واحد ويسمی سوق حضرموت سوق الرابية  وسوق الشحر وسوق الجند وسوق سقطری .

الفصل الرابع ذكر فيه المؤلف خصائص الأسواق وارتباطها الأسبوعي مثل ماذكرت سوق الجريب وسوق الصلبة  حيث كان يعتبر مركز تصدير البن القادم من المناطق الجبلية إلی ميناء اللحية ومركز استيراد للبضائع العالمية, القادمة من شرق آسيا والهند كما تناول المؤلف المكاييل بمختلف أنواعها ورموزها وذكر مسميات الأسواق ووقتها الزمني وضوابط الأمن فيها وآدابها وعاداتها  وذكر الموانئ اليمنية مثل ميناء ميدي وميناء الحديدة  ومجموعة الجزر اليمنية 

الفصل الخامس تناول المؤلف في هذا الفصل الأسواق اليمنية ومكانتها وزمانها فذكر أماكن الأسواق في صنعاء مثل :

سوق الملح

سوق العنب

سوق الحب

سوق المعطارة

سوق الحلقة

سوق النحاس

سوق الختم( المصاحف)

سوق الجنابي وغيرها طبعا هذه الأسواق توجد في مدينة صنعاء القديمة، وذكر سوق الحتارش في بني حشيش وسوق الروضة في الروضة وذكر أسواق عدن مثل سوق السيلة وسوق الشيخ عثمان وذكر أسماء أسواق مشهورة في حضرموت في الحديدة ومختلف المحافظات اليمنية ففي محافظة حجة ذكر سوق مبين ويقام في يوم الأربعاء وسوق الطور يقام في يوم الجمعة وسوق بكيل الميل وأنا أضيف أسواق لم يذكرها المؤلف مثل سوق المحابشة ويقام موسمه الأسبوعي يوم الأحد وسوق المحرق يوم السبت وسوق الشاهل يوم الخميس وسوق شرس يوم الأحد وسوق الأمان ويقام يوم الاثنين.

الفصل السادس تناول المؤلف فيه الأسواق في العرف القبلي وكذلك تناول فيه الأسواق في الأمثال اليمنية علی سبيل المثال :

 

خير مالك ما نفعك

الحمد مغنم والذم مغرم

خير المال عين ساهرة لعين نائمة

 البضاعة تيسر الحاجة

وذكر بعضا من الأشعار في الحث علی السفر وطلب المال ، كما تناول في هذا الفصل أثر تحالف العدوان السعودي الأمريكي في قصفه للأسواق فذكر مجزرة العدوان علی سوق نهم في يوم السبت 27 فبراير عام 2016 حيث قصف هذا العدوان السوق وقتل من المتسوقين أكثر من 30 شهيدا وخلف جرحی ومجزرة سوق مستبأ ومجزرة سوق الخميس بلغ فيه عدد القتلی في هذا السوقی186 شهيدا و85 جريحا ودمر السوق تدميرا كليا وكم من أسواق دمرها هذا العدوان الوحشي وسقط في هذه الأسواق من شهداء وجرحی ومصابين هذا ما ذكره المؤلف في كتابه القيم الأسواق الشعبية في اليمن. 

مؤلف هذا الكتاب القيم هو من مواليد مديرية وشحة عام 1962 للميلاد التحق بجامعة صنعاء كلية الآداب عام 1988 ميلادية وعمل أيضا في الكلية البحرية في الحديدة وعدن كما عمل في الدائرة المالية للقوات المسلحة بوزارة الدفاع عضوا في إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء عضوا في أمناء مؤسسة حجة الثقافية.

الشكر والتقدير لهذا المؤلف علی جهوده وبحثه وإخراج هذه المادة العلمية التاريخية عن الأسواق الشعبية في اليمن، كما يسعني أن أشكر من أعماق قلبي الأخ العزيز وكيل محافظة حجة لشؤون الثقافية والإعلامية الأخ عادل شلي علی ما كلفني بقراءات هذه المادة العلمية الغزيرة والشكر والتقدير لكل من يقرأ هذه المادة العلمية التاريخية أو من قرأ منشوري الذي اختصرت فيه هذه المادة أو هذا  الكتاب القيم شكرا لكم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بقلم:زياد صالح النهمي

باتت أهداف قوى الاستعمار واضحة وضوح الشمس والحقيقة كشفت تماما ولم يعد هناك أي إبهام أو أدنى التباس لمن ألقى السمع وهو شهيد ...

مايدور في الجنوب من صراعات بين قوى الأذناب من دول الخليج وعلى رأسهما السعودية والإمارات كشف واقع الشرعية التي كانت  ذريعة الاستعمار وسنكشف هنا بعض حقائق مشروع قوى الاستعمار منها...

-جزيرة سقطرى الكل يعرف أن هذه الجزيرة خالية تماما من وجود الحوثيين وأنها بيد ما يسمى الشرعية والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ..

لماذا تم استعمارها والسيطرة عليها من قبل الإماراتيين ..

-المهرة لايوجد فيها حوثيين كذلك وخالية من كل من أي إشكاليات فلماذا يتم السيطرة عليها من قبل أذناب الاستعمار الإمارات ...

-ماتم تحريره حسب زعمهم من المناطق التي تم استعادتها من الحوثي هل تحكم الشرعية فيها...باب المندب والمخاء ومناطق الجنوب ووووو.. الخ

كل هذا وذاك من اجل الهيمنة وإضعاف القوى الداخلية واستثمار المناطق الحساسة في اليمن واستعمارها ....والمخجل من ذلك كله أن المرتزقة لازالوا يحلمون بشرعية ودولة ما أنذلهم وأحقرهم من مرتزقة رخاص ..

 

*مايدور في  عدن من صراعات الكيانات التي صنعوها الإمارات والسعودية من قوى المرتزقة جميعهم يوضح أكثر أنه لايوجد شرعية ولا هم يحزنون وإنما هي للتخلص من هذه المليشيات وجعل الحركة  الأكثر تجاوبا للشارع الجنوبي -الحراك الجنوبي - هي التي تسيطر  شرط أن تنفذ أهداف الاستعمار عن طريقهم وتكون هنا قد كسبت مرتين .مرة في تحقيق أهدافها ومرة أخرى في تجاوب المجتمع الجنوبي لأن القضية الجنوبية هي من أهم قضايا الحراك لكنها من بدايتها تكشف مساؤها وتشوه القضية الجنوبية من خلال طرد الشماليين بطريقة بشعة ما يكشف سوءاتها والذي أعتبره الرئيس الجنوبي الأسبق علي سالم البيض في بيان له نشرته المواقع  أنها جريمة مزدوجة الأولى أنها تشوه بأخلاق الجنوبيين وأخرى أنها تضيع القضية الجنوبية ...

*هذه الحقائق وغيرها والتي أصبحت واضحة وغير مبهمة تكشف مشروع الاحتلال لمن لازال يظن أن التحالف جاء من أجل قضيته أو شرعيته ..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

يبقى شاعر  اليمن الكبير عبدالله البردوني  في ظل عدوان همجي غاشم على بلادنا منذ اكثر من اربعة اعوام  تقوم به ادوات الصهيو امريكية ممثلة بجارة السوء السلولية  ولنا وقفة مع الشاعر البردوني الذي تنبأ   بما تكنه السعودية من أحقاد تجاه اليمنيين  ووصف فيها عظمة اليمنيين وشموخهم وإباءهم وعنفوانهم وعزتهم وكرامتهم حيث يقول في إحدى قصائده :

فليقصفوا لست مقصف

وليعنفوا أنت أعنف

لهم حديد ونار

وهم من القش اضعف.

   هكذا يصف البردوني كبرياء وصلابة وفولاذية وصمود  اليمني أمام اعظم واحدث الأليات الحربية التي  تتحطم  وتحترق بطلقات  كلاشنكوف المقاتل اليمني الحافي الذي يصنع الانتصارات العظيمة على مستوي الجبهات الداخلية وجبهات ما وراء الحدود  التي اذهلت العالم .

وكما شاهدنا في الأيام الماضية تلك المشاهد الحية التي نشرها الإعلام الحربي لإقتحام المواقع المطلة على نجران ولاحظنا   قوة الإرادة والايمان المتجذر في وعي المجاهدين  وشجاعتهم التي صدرت  أروع واعظم الملاحم  الأسطورية في نجران وجيزان وعسير وقد تنبأ شاعرنا الفذ بمثل هذه الملاحم وكانه حاضر بين هؤلاء الأبطال فيقول :

ﻭﺍﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ﺑﻪ ‏( ﺑﻨﺠﺮﺍﻥ ‏) ﺣﻴﻨﺎً

ﻭﺍﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ﺑﻘﻠﺐ ‏(ﺟﻴﺰﺍﻥ ‏) ﺣﻘﺒﺔ

ﻭﺍﻟﺘﻘﻴﻨﺎ ﻋﻠﻰ ‏( ﺍﻟﻮﺩﻳﻌﺔ ‏) ﻳﻮﻣﺎً

ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻳﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺅﻭﺱ ﻣﻜﺒّﺔ

ﺇﻧﻬﻢ ﻳﻄﺒﺨﻮﻧﻨﺎ ﻛﻲ ﻳﺬﻭﻗﻮﺍ

- ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳُﻨﻀِﺠﻮﻧﻨﺎ - ﺷﺮَّ ﻭﺟﺒﺔ

ﺧﺼﻤﻨﺎ - ﺍﻟﻴﻮﻡ - ﻏﻴﺮﻩ ﺍﻷﻣﺲ ﻃﺒﻌﺎً

ﺍﻟﺒﺮﺍﻣﻴﻞ ﺃﻣﺮﻛﺖ ‏( ﺷﻴﺦ ﺿﺒّﺔ ‏)

ﻋﻨﺪﻩ - ﺍﻟﻴﻮﻡ - ﻗﺎﺫﻓﺎﺕٌ ﻭﻧﻔﻂٌ

ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻣﻮﻃﻦٌ ﻳﺮﻯ - ﺍﻟﻴﻮﻡ - ﺩﺭﺑﻪ

ﻋﻨﺪﻩ - ﺍﻟﻴﻮﻡ - ﺧﺒﺮﺓُ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺃﻋﻠﻰ

ﻋﻨﺪﻧﺎ - ﺍﻵﻥ - ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻟﻌﺒﺔ

ﺻﺎﺭ ﺃﻏﻨﻰ، ﺻﺮﻧﺎ ﻧﺮﻯ ﺑﺎﺣﺘﻘﺎﺭٍ

ﺛﺮﻭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺘﺪﻱ، ﻛﺴﺮﻭﺍﻝ ‏( ﻗﺤﺒﺔ ‏)

ثم يصف الشاعر  هولاء الرجال المقاتين في صبرهم وثباتهم وتحملهم الشدايد وكيف انهم لا يخشون الموت ولا يهابونه يصف ذلك وكأنه يعيش معهم ويشاركهم الإنتصارات كما في قوله:

ﺻﺎﺭ ﺃﻗﻮﻯ، ﻓﻜﻴﻒ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻴﻪ

ﻭﻫﻮ ﺁﺕ؟ ﻧﻤﺎﺭﺱ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺭﻏﺒﺔ

ﻭﻧﺪﻣّﻲ ﺍﻟﺘﻼﻝ، ﺗﻐﻠﻲ، ﻓﻴﻤﻀﻲ

ﻛﻞُّ ﺗﻞّ ﺩﺍﻡٍ، ﺑﺄﻟﻔﻴﻦ ﺭﻛﺒﺔ

ﻭﻳﺠﻴﺪ ﺍﻟﺤﺼﻰ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ، ﻭﻳﺪﺭﻱ

ﻛﻞّ ﺻﺨﺮٍ ﺃﻥّ ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﺩﺭﺑﻪ

ﻳﺼﻌﺐ ﺍﻟﺜﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﻀﺤّﻲ ﻭﻳﻘﻮﻯ

ﺣﻴﻦ ﻳﺪﺭﻱ ﺃﻥّ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺻﻌﺒﺔ

ﺣﺴﻨﺎ .. ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻟﻤﻬﻤّﺔ ﺻﻌﺒﺔ

ﻓﻠﻴﻜﻦ، ﻭﻟﻨﻤﺖ ﺑﻜﻞّ ﻣﺤﺒﺔ

ﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﻮﻃﻨﺎً ﺣﻴﻦ ﻳﻤﺴﻲ

ﻭﻃﻦٌ ﺃﻧﺖ ﻣﻨﻪ ﺃﻭﺣﺶ ﻏﺮﺑﺔ

ﺣﻴﻦ ﺗﻤﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻀﺒﺔ ﺑﻌﺾ ﺻﺨﺮ

ﻭﻫﻲ ﺗﻨﺴﻰ ﺃﻥّ ﺍﺳﻤﻬﺎ ﻛﺎﻥ ﻫﻀﺒﺔ

ﻓﻠﺘﺼﻠّﺐ ﻋﻈﺎﻣﻨﺎ ﺍﻷﺭﺽ، ﻳﺪﺭﻱ

ﻛﻞّ ﻭﺣﺶ ﺃﻥّ ﺍﻟﻔﺮﻳﺴﺔ ﺻﻠﺒﺔ

ﻭﻟﻨﻜﻦ ﻟﻠﺤﻤﻰ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻮﻑ ﻳﺄﺗﻲ

ﻣﻦ ﺃﺧﺎﺩﻳﺪﻧﺎ ﺟﺬﻭﺭﺍً ﻭﺗﺮﺑﺔ

ﻣﺒﺪﻋﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﻮﻻﺩﺍﺕ، ﻟﻜﻦ

ﻣﻮﺟﻌﺎﺕ . ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻏﻴﺮ ﻋﺬﺑﺔ

ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﺗﺒﻠﻊ ﺍﻟﺼﻮﺕ؟ ﻋﻔﻮﺍً

ﻣﻦ ﺗﻮﻗّﻰ ﺇﺭﻫﺎﺑﻬﻢ، ﺯﺍﺩ ﺭﻫﺒﺔ

ﻛﻴﻒ ﻧﺴﺘﻌﺠﻞ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ! ﻭﻧﺨﺸﻰ

ﺑﻌﺪ ﻫﺬﺍ، ﻧﺒﺎﺡ ﻛﻠﺐ ﻭﻛﻠﺒﺔ

ﻫﻞ ﻳﺮﺩّ ﺍﻟﺴﻴﻮﻝ ﻭﺣﻞ ﺍﻟﺴﻮﺍﻗﻲ؟

ﻫﻞ ﺗﺪﻣّﻲ ﻗﻮﺍﺩﻡ ﺍﻟﺮﻳﺢ ﺿﺮﺑﺔ؟

ﺃﻧﺖ ﻣﻦ ﻣﻮﻃﻦ ﻳﺮﻳﺪ، ﻳﻨﺎﺩﻱ

ﻣﻦ ﺩﻡ ﺍﻟﻘﻠﺐ ، ﻟﻠﻤﻬﻤﺎﺕ ﺷﻌﺒﺔ.

 

  وهكذا نجد أن  البردوني  قد عرف بنوايا شر المملكة السلولية المصدرة للإرهاب والفكر الداعشي ودايماً ماكان يردد مقولة عبد الفتاح اسماعيل (السعودية هي العدو التاريخي لليمن)

فسلام الله عليك ايها البردوني يوم ولدت ويوم مت ويوم تبعث حيا ولا نامت اعين ال سلول ومرتزقتهم .

 

عاشت اليمن حرة..والنصر لليمن.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين