آخر الأخبار

ثقافة وأدب

ثقافة وأدب (102)

إن المجتمع اليمني يعيش في ظلمات الفقر والمرض والأمية، إننا عندما نناقش شاباً خريج جامعة حاصل على شهادة البكالوريوس لا يعرف ماهي الشورى، وماهي العدالة الاجتماعية، وماهو التكافل الاجتماعي، لذلك فإننا بحاجة إلى صحوة شاملة لتفكيك ذلك الجهل وذلك المرض وذلك الفقر فبلادنا غنية برجالها وثرواتها وهنالك مفكرين وضعوا أيدهم في أقلام وكتبت تلك الأقلام كلمات حرة من أجل اليمن ومن أجل الشعوب العربية والإسلامية فعندما تلتقي كل هامات اليمن السياسية التي تتصارع على المال والجاه والمناصب لاقربائهم تشمئز القلوب والأفئدة من أولائك الذين نعتبرهم جهلاء، فلماذا لا يصنعون تاريخاً تتحدث عنه الأجيال ويعملوا من أجل اليمن وعزته وكرامته. إن ما يحدث اليوم في عدن هو نتيجة تلك النخبة الفاشلة التي تولت مقاليد الحكم من بعد 1990م، إنها فاشلة حقيقة فهي لم تستطيع أن تعمق روح الوحدة في الأجيال بل عمقت الإنفصال الذي هو آفة ليس على مجتمعنا فقط وإنما على المنطقة بشكل عام، إن الوحدة كان فيها خير لليمن وللأمة العربية والإسلامية ولكن للأسف الشديد ولسوء الإدارة أصبحت وباء على كل يمني فعندما يأتي شخص من عدن ويتهجم على أناس من المناطق الشمالية بنغمة الإنتقام وكأنه الذي أوجد البؤس لهم بينما البؤس والظلم قد عم ربوع اليمن لأنه وقع هنالك تسلط في حقبة مرت وصراع مر بين تيارات سياسية معظمها يهدف إلى مصالح شخصية، ومفكرينا وضعوا الحلول والخطط لتمشي الأمة على ضوئها وكان مفكرنا الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله الذي نتحث عنه ونقتبس من كتاباته أحد هؤلاء الرجال العظماء الذي أضاء بفكره شعاع الحرية والعدالة الاجتماعية ونقتبس من كتابه (لكي لا نمضي في الظلام) الآتي تكملة لما تحدثنا عنه في الحلقة الماضية:

 

"هـ - المجتمع اليمني :

 

إن مجتمعنا اليمني المسلم يجب أن يدرس دراسة مفصلة ودقيقة، دراسة تاريخية وإجتماعية وإقتصادية وفنية ونفسية بصدق وعمق وشجاعة، يجب أن تكتشف الأبعاد للدورة التاريخية للمشكلات القائمة اليوم التي زرعت فنمت فولدت، يجب أن نرى حاضرنا اليوم في ضوء ذلك... حتى نرى بوضوح هذه المواد المشوهه وأي أمراض اعتورته وأي سموم تنخر في كيانه.. إن أي شقاء ينال أمة، أية امة يكمن دائماً في ماضيها القريب الذي يولد حاضرها التعيس، فلن تحصد الأمة إلا ما ورعت:

 

(وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)

 

بما وقدمت أيديهم.. وتلك أحدى السنن.. إننا سنهتم بهذه الدراسة التي يجب أن تقوم على أسس علمية تظهر لنا الحقيقة وإننا نشير هنا إلى أهم نقطة يجب أن نفهمها وتلك هي الفرقة الطائفية والعنصرية التي تغذيها الدويلات المتحاربة والأهواء النفعية للفرد والجماعات أيّأً كانت دون وضع قواعد لتجعل من الخلاف في المدارس مصدر خصب ونمو لا يوجب فرقه أو عداء أو لا يجوز أن تكون وسيلة لتكون أمة أربى من أمة. إن العداء على أساس الخلاف الفكري والاجتهادي واختلاف العنصر  - هو غير مبرر – قد جعل من بلادنا مسرح لمعركة دائمة إذ اتخذ في كثير من الأحيان وسيلة للبغي وأن تكون أربى من أمة فلم تعرف بلادنا مها وحدة ولا أمناً ولا استقراراً.. إننا ندرك جيداً أثار الجروح التاريخية في يمننا الممتد من الخليج إلى البحر الأحمر.. بل في ساحة كل المسلمين.

 

لقد كانت اليمن طوال القرون زلزال لا يهدء وبركان لا يهمد. إن علينا وجوب بذل جهود دائمة لتوطيد إتحاد الشعب في المناطق المختلفة وتوثيق عرى الصداقة بين مختلف المناطق.. إن على المخلصين أن يعملوا دائماً من أجل إذماء الشعور بوحدة الشعب والأمة على أساس من التعددية في الفكر والجماعات فهما أحدى سنن الله الجميلة التي تهيء أجمل الألوان للحياة إذا فُهمتا بعمق." انتهى الاقتباس.

 

إن هذه الكلمات تشكل مجتمع متجانس مختلف الأفكار سواء السياسية أم الدينية ولعلها بنيان لتكوين مجتمع خالي من الشوائب والمنغصات التي تجبر الإنسان أن يقتل أخاه الإنسان من أجل جاه أو منصب، وهذه الصراعات ليست من مباديء الإسلام في شيء وإنما جاءت بأفكار غريبة أتى بها الاستعمار وغرسها في داخل المجتمع من أجل إشعال الفتنة في أي وقت يراه وفي أي بلد يريد تدميره وبواسطة من يدّعون أنهم يناظلون من أجل الحكم الإسلامي فيقومون بتدمير تلك الشعوب باسم الدين وباسم العقيدة وهذا ليس من مباديء الإسلام وإنما مباديء الإسلام غرس المحبة وتعليم الناس الحكم العادل الذي تعيش تحت ظله كل القوى السياسية والفكرية حتى تسستظل بمظلته ويكون هو المرجع في حالة الاختلاف، والاختلاف لا يؤدي إلى التناحر والقتال كما هو حاصل الأن فالاخوان في مأرب مدججين بالسلاح وأنصار الله في صنعاء مدججين بالسلاح والمجلس الانتقالي في عدن مدججين بالسلاح وكل ذلك لقتل الإنسان اليمني الذي يسيل دمه في كل جبال اليمن ووديانها من أجل مرتزقة يعيشون هنا أو هناك، وهذا السلاح مهما استخدم لقتل البشر في الأخير لا بد من جلوس الجميع على طاولة واحدة يتقاسمون الكعكة وفقاً لمصالحهم بعيدين عن مصالح الشعب اليمني وعلينا فهم الدرس والتعمق في مفاهيمه ليس من أجلهم وإنما من أجل اليمن ولن نصدق تلك الأفكار التي تتناحر هنا وهناك فالجميع عملاء ومرتهنه للخارج بغض النضر عن أفكارهم ومبادئهم التي يدعون بها، ونحن نهدف إلى مجتمع خالي من تلك الأفكار، مجتمع تعيش فيه كل القوى والتيارات الإسلامية وغيرها وفقاً للعدل والأمن والسلام. هذا ما نريده ونتمناه ولنا لقاء في الحلقة القادمة بإذن الله.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

انطلقت اليوم الدورة التدريبية في مجال الإعلام "الإلقاء والتقديم الإذاعي" التي ينظمها المعهد البريطاني الاكاديمي فرع محافظة حجة بمشاركة ٢٠ متدرباً ومتدربة من شباب المحافظة مع المدرب الإعلامي الأستاذ عبدالسلام الأعور.

تهدف الدورة التي تستمر لمدة اسبوع إلى إكساب المشاركين مهارات الإلقاء والتقديم والتعامل مع المايك وكذا استخدام لغة الجسد وأهميتها في التقديم إلى جانب سلامة اللغة ومخارج الحروف والتنويعات الصوتية ومهارات تقسيم النصوص كما تتطرق إلى آليات وطرق وتقنيات التقديم الإذاعي والتلفزيوني والجماهيري.

تأتي هذه الدورة في إطار توجهات المعهد إلى فتح دورات نوعية جديدة تلبي احتياجات شباب محافظة حجة وترتقي إلى مستوى تطلعاتهم في تعلم مهارات جديدة تؤهلهم لسوق العمل في مختلف المجالات المهنية والإبداعية.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تفقد وزير التعليم الفني والتدريب المهني  غازي أحمد علي محسن ومعه أمين عام المجلس المحلي بمحافظة حجة إسماعيل أحمد المهيم الأربعاء , سير العمل في مشروع محو أمية الإسعافات الأولية المجاني للشباب, الذي تنفذه وزارة التعليم الفني والتدريب المهني في عدد من كليات المجتمع بالمحافظة.

وأستمعا إلى شرح من مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني سلطان الشرقي حول حول المشروع الذي ينفذ في أربع كليات خاصة هي المستقبل وأبن الهيثم وأبن حيان وتهامة ويستهدف 1200 طالب وطالبة في مجال الإسعافات الأولية للجروح والصرع والتسمم بأنواعة.

وأكد وزير التعليم الفني والتدريب المهني حرص الوزارة على تنفيذ المشروع بمحافظة حجة لما تكتسبه المحافظة من أهمية في الصمود والتحدي لمواجهة العدوان ولكونها تقع على خطوط التماس وقريبة من الجبهات,, معبراً عن أمله في أن يتحول هذا المشروع من وزاري خاص بوزارة التعليم الفني والتدريب المهني إلى مشروع تتبناه الدولة بما يكفل وجود كوادر مؤهلة في الاسعافات الاولية في كل بيت .

وبين أن الوزارة خصصت 20 بالمائة من المشروع لتدريب وتأهيل أبناء الشهداء والجرحى ضمن خطة الاستجابة الطارئة وخطط ومشاريع مصفوفة التعليم الفني في الرؤية الوطنية والمؤسسات التابعة لها.

·        إلى ذلك اطلع وزير التعليم الفني والتدريب المهني وأمين محلي حجة على سير امتحانات الفصل الدراسي الثاني بكليتي المستقبل وأبن حيان للعلوم الطبية والتقنية بمدينة حجة.

وطافا باقسام الكليتين,, مستمعان إلى شرح من القائمين عليهما حول التجهيزات المتوفرة والمخرجات المؤهلة التي تسهم في رفد السوق المحلية من الطلاب والطالبات.

و أكد وزير التعليم الفني والتدريب المهني حرص  الوزارة على تصحيح اوضاع العملية التعليمية في المعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع الحكومية والخاصة سيما في التخصصات الطبية التي تلامس حياة الناس,, مشدداً إلزام جميع الكليات الخاصة بعدم قبول التسجيل الطلاب الملتحقين خارج إطار نظام البوابة الألكترونية الموحد الذي أطلقته الوزارة.

·        عقب ذلك إفتتح وزير التعليم الفني وأمين محلي حجة المعرض السنوي الرابع لمخرجات وإنجازات المركز الأوروبي للتنمية البشرية واللغات والكمبيوتر والذي يستمر شهر.

تضمن المعرض نحو 150 فلما وثائقيا لمخرجات طلاب المركز في مجالات اللغة الإنجليزية وبرامج تطبيق الحاسوب خلال العام الماضي.

وإستمع الوزير غازي وامين محلي حجة من مدير المركز المهندس عبدالله الحداد إلى شرح حول أنشطة المركز التأهيلية والتدريبية ,, مشيدا بالتعاون بين المركز ومكتب التعليم الفني بحجة والتسهيلات التي يقدمها لتأهيل وتدريب الكوادر المحلية من أبناء المحافظة .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بالشراكه مع مبادره شباب المستقبل لرياده الاعمال ومرور محافظه حجه دشن اليوم الخميس 3/10/2019 المعهد البريطاني الاكاديمي للغات والكمبيوتر والتنميه البشريه بحضور المقدم عبدالرحمن القعادي نائب مدير مرور حجه دوره قياده السيارات وقد قال نائب مدير المرور في تصريح له هنا ان سبب اقامه الدوره هو التقليل من الحوادث المروريه التي سببها القياده العشوائيه وكما قال مدير المعهد أ. احمد الدولي موضحا  سبب افتتاح الدوره افتتحنا هذه الدوره للطلب المتزايد عليها من ابنائنا الشباب وعدم توفرها بالمحافظه و ستستمرهذه الدوره لمده عشره ايام  لعدد سبعه وثلاثين متدرب ومتدربه

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الثلاثاء, 01 تشرين1/أكتوير 2019 13:04

كسرة خبز

كتبته

امرأة اربعينية كل يوم تأتي لهذا المكان في الحي القريب مني في الصباح الباكر لتبحث عن كسرة خبز من القمامة كي تطعم اولادها الجوعى وعندما اقتربت منها غطت وجهها فسألتها ما اسمك فلم تجبني فقلت لها وما الذي يجبرك ان تأتي باكرا لهذا المكان كل يوم فقالت: لي ستة من الاولاد ثلاثة منهم يلتحقون بالمدرسة الفترة الصباحية ينتظروني كي اعطيهم ما يسد رمقهم من هذا البرميل فقلت لها ولماذا لا تطلبي الخبز من جيرانك او من اي منزل قريب منك تنهدت بحرقه ثم قالت لا أريد احدا  يعير اولادي ويقول لهم والداتكم شحاته ثم اردفت قائلة تصدقين يا ابنتي ان هذا البرميل اصبح لي الملاذ والسند فهو احن من بعض البشر على الاقل انه لا ينهرني عندما اخذ منه كسرة خبز كلامها  نزل عليا كصاعقه فمشيت دون ان اشعر اني تركتها دون ان اكمل حديثي معها عذرا ايتها الام لان الحكام العرب يحصلون يوميا على مئات براميل النفط والفقراء يوميا يبحثون في براميل القمامة فهذا الوطن لا يقرا الم الفقراء ولا يكتب اسماءهم. اصم لا يسمع انينهم اعمى لا يرى جراحهم ابكم لا يهدئ خواطرهم مشلول لا يزور بيتهم سيأتي يوما ايتها الام وتقفين امام جبار السموات والارض لتخبريه بمن ظلمك...

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2019 18:07

نفحات من كتاب (الحلقة 41 )

كتبه

ان المشكلة الأكثر خطورة اليوم قائمة في أوساط المجتمعات وتتمثل في كارثة التطرف باعتباره آفة تقضي على الجميع دون استثناء. إن ما يهدد استقرار وأمن دول عالمنا الثالث واليمن إحدى عناصر هذا العالم ليس سباق التسلح المهول الذي تشهده الدول المتقدمة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين، بل التطرف ولا سواه من يمزق أنظمتنا ويفتت نسيجنا الاجتماعي ويجعلنا أشبه بقطيع ضال في أدغال كثيرة الظلام. فالتطرف بطبيعة الحال يعني الإيمان المطلق ببعض الآراء والأفكار المغلوطة التي تناقض قيم الإنسانية وسماحة ديننا الحنيف وكذا الديانات السماوية الأخرى، وبالتالي ينظر المتطرف إلى من يختلف عنه بما يعتقد بأنه ضال وعدو يجب إزالته من الوجود. أن التطرف شيء ممقوت داخل المجتمع الإسلامي وبما إننا نتكلم عن الدروس وعن التوعية للشباب فإن علينا التحذير من التطرف العقائدي الذي هو آفة المجتمع وسهام مسمومة قد تصيب الإنسان في أي وقت وبدون أي سبب، إن توعية الشباب عبر المجلات والكتب ووسائل التواصل الاجتماعي مطلوبة لمكافحة التطرف حتى ننقي شبابنا من تلك الآفة التي تفتك بالمجتمع وبالإنسان الذي كرّمه الله سبحانه وتعالى لقوله تعالى ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)) إن الإنسان عظيم عند الله سبحانه وتعالى ومن عظمته عنده أن أمر بالعدل والأمن لهذا الإنسان والشورى وهي جزء من حقوقه التي يتكون من خلالها العدل، ونحن نقتبس من كلام مفكرنا الكريم الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله توجيهات رائدة من خلال فكره العظيم الذي يتحدث عن المدرسة الشاملة ومن أجل ذلك وضحنا التطرف فيما سلف ونقتبس ما هو آت:

 

"ج – التنظيم الجهادي الثوروي:

 

يجب أن يكون مدرسة شاملة. إن على كل تنظين أن يأخذ على عاتقه عبء تحقيق الأهداف مسؤولية تربية الأعضاء وتعليمهم وتثقيفهم فيما نطلق عليه: (التثقيف الجماعي) و (التثقيف الذاتي) ونحن نعتني بالتثقيف الجماعي ما يكون بواسطة المحاضرات والكتب والنشرات والصحف، وفصول مكافحة الأمية وحلقات الدرس في الوحدات والفرق والفروع والمنظمات وغيرها من الوسائل العامة للتثقيف والتعليم والتدريب..

 

أما (التثقيف الذاتي) فهو تلك الملكة التي يحصل عليها الإنسان فيسعى دائماً وأبداً إلى تثقيف نفسه بتنمية مدراكه وتعميق فهمه لخير نفسه وشعبه والإنسانية جمعاء.

 

يجب أن تظل هذه الغاية هدفاً لكل أعمالنا وسعينا (من أجل أنفسنا والآخرين)..

 

تلك هي مهمتنا التاريخية..

 

د – التخطيط دائماً:

 

إن على التنظيم الثوروي الجهادي الشوروي التعاوني الشعبي أن يضع برنامج وتنظيماً دقيقاً لكل مرحلة كفاحية ولذلك يتوجب عليه:

 

أن يقوم بدراسة شاملة ودقيقة وعلمية للمجتمع اليمني والتركيب الثقافي والتاريخي والاقتصادي والنفسي وكل الظروف المحيطة به والمكونة له والموجهة وعليه أن يضع الخطوط الرئيسية لسير الحركة الشعبية الجهادية.

أن نضع أمام شعبنا دائماً وأبداً الهدف الحقيقي لنضالنا وجهادنا حتى يصير جزءاً من ضمير الأمة ووجودها فتحقق واقعها الحي وذلك بالعمل الدئوب من أجل تحقيق الهدف العظيم ونستطيع أن نلخصه فيما يلي: " نوضح ذلك في الحلقة القادمة انتهى الاقتباس.

إن في هذا الاقتباس دروس عن التخطيط والتنظيم والتوعية ووضحنا فيما سبق عن التطرف لأنه آفة المجتمع ومن أجل أن لا يقع الشباب في تلك التطرفات يجب توعيتهم توعية سليمة ودرس أستاذنا الكريم يجب أن يتأصل تأصيلاً سليماً ونأطره تأطيراً جيداً حتى يفهم الشباب ما معنى التخطيط والتوعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي هي الوسيلة الرئيسية فهي لغة العصر فبالامكان أن نجمع مابين صاحب المهره ومابين صاحب حجه أو صعده أو تعز أو إب أو عدن أو حضرموت أو المحويت  وووالخ في صفحة واحدة وفي شاشة واحدة ليتلقوا كل المفاهيم الفكرية التي تبعدهم عن التطرف والغلو وتثقفهم تثقيفاً صحيحاً من أجل الأمة ومن أجل الحكم وفق منهج الشورى التي هي أساس الحكم وبدونها يأتي حكم الفردية الكهنوتي الذي يقمع الشعوب ويزهق الأرواح ويسيل الدماء بدون محاكمة وإن حصلت فهي صورية وبعدها تُـذبح الضحية بدون رحمة للإنسان الذي به نعتز وأعزه الله سبحانه وتعالى. إن تثقيف الإنسان واجب ديني حتى يكون على بينه من أمره بدلاً عن تعبية الطغاة الذين يفسدون في الأرض وهم عملاء للاستعمار والاستبداد الذي هو لغة هذا العصر أوجده العملاء حتى تتثبت مسيرتهم الاستعبادية. أن للخطاب الديني غير المعتدل والذي أدى إلى بروز وانتشار خطاب الكراهية دورًا محوريًا في تفشي ظاهرة التطرف، كونه إيدولوجيات ومعتقدات ومسلمات يتشبث بها متبعوها بإيمان مطلق ويجزمون أنهم منزهون عن الخطأ وأنهم في عصمة بما هم مؤمنين به وغيرهم مجرد تائهين وضالين عن السراط المستقيم، وللإرهاب والتطرف أنواع كثيرة، منها الإرهاب السياسي، لكن الإرهاب التي تكون خلفيته دينية مزورة، يكون الأشنع والأكثر قذارة.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوت الشورى/ فاطمة عبد الرحمن الدوة

دشنت كلية المستقبل للعلوم الطبية والتقنية بمحافظة حجة اختباراتها النهائية لجميع أقسامها الطبية مختبرات، تمريض، قبالة، مساعد طبيب، صيدلة والتي ستستمر لمدة شهر وقد قالت أ.  رحاب الزهيري رئيس الكنترول بالكلية في تصريح لها لموقع صوت الشورى أون لاين أن عدد الطلاب المتقدمين للدراسة للفصل الثاني في الكلية  2018/2019. ألف ومائتين وثلاثة مابين طالب وطالبة وعدد المتقدمين للاختبارات حوالي ألف طالب حيث وأنه لازلنا في الأسبوع الأول من الامتحانات النهائية للفصل الثاني والإحصائية أولية،   وتخلف عن الاختبار مائتان وثلاثة طالب وطالبة ما بين حرمان وغياب بعذر وأخرى بغير عذر وقالت أيضا إن سير العملية الامتحانية يسير بسلاسة ويسر.

مضيفة أن الكلية لم تواجه أي صعوبات ،متمنية لجميع الطلاب بالتوفيق والنجاح..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الثلاثاء, 24 أيلول/سبتمبر 2019 14:12

نفحات من كتاب (الحلقة 40)

كتبه

إن بلادنا ضمن البلدان التي تسمى بالعالم الثالث والتي تترعرع فيها الأمية والفقر والاستبداد الذي مزق الأمة إلى طوائف متعددة حتى يستطيع أن حكم ويتحكم في الإنسان الذي خلقه الله سبحانه وتعالى حراً طليقاً لا يعبد سواه. إننا بحاجة إلى وقفة جادة من كل طوائف الشعب ورجالاته الأوفياء من أجل التوعية عن الحكم العادل الذي فيه الخلاص لهذه الأمة على أن يكون حكماً برلمانياً يمثل كل طوائف الشعب حتى لا يكون هنالك غالب ومغلوب وحتى نرفع عن الأمة حكم الطواغيت الذين هم عملاء للاستعمار وحتى لا نصتدم بالنفاق والخداع والكذب من الذين فقدوا مصالحهم مع ذلك الحاكم الذي كانوا يمجدونه ويوهموه بأنه الحاكم المطلق الذي تخافه كل الشعوب وإنه شبيه لأبيه أو لجده حتى تستمر مسيرتهم العفنة التي تسد الأنفس وتزهق الأرواح من ريحتهم النتنة، إنهم طغاة ومتكبيرين ولا بد من الخلاص منهم بالوعي لابناء الشعوب الإسلامية حتى تكون هنالك شعوب متحررة تواقة إلى المستقبل المشرق الذي فيه الخلاص لهم وللأجيال القادمة. إن إطروحات مفكرينا عديدة عن كيفية الحكم وكيف يكون، فيجب علينا إتباعها وتنقيتها حتى تصبح ملائمة لنظام برلماني حتى يُحاسب المخطيء عما اخطأه، والمسيء فيما أساء فيه وفقاً لمحكمة عادلة لا ظالم ولا مظلوم تحت سقفها إلا العدل وفق المنهج الرباني، ذلك المنهج الذي اُنزل على سيد البشر صلى الله عليه وعلى آله وسلم والذي هو سيد العادلين، كيف لا وهو معلم للبشرية وفقاً لما اُنزل إليه. وخلاصة القول إننا نقتبس كلاماً مضيئاً عن مفكرنا الكريم الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله من كتابه (لكي لا نمضي في الظلام) مايلي:

"إن الشعب المؤمن بفكرة الحق والعدل والخير، بيده وحده إعلان الثورة بجميع أشكالها على أكفان الموتى وخلق حياة جديدة..

لقد عمل الاستبداد والطاغوت في بلادنا على تمزيق وحدتنا وفرقنا شعوباً وأحزاباً ونما طيلة حكمه القذر الملَق والنفاق والخداع والكذب والجبن والحقد، ونزع الثقة في القلوب وزرع فيها الكراهية والخوف والعبودية لغير الله.

(إذاً فلنخلق أنفسنا مرة ثانية) بإصلاح ما بأنفسنا من سلبيات ومفاهيم خاطئة إلى نفسية إجابية منفتحة على الحق والخير مؤمنة بأداء الواجب..

إن بيدنا وحدنا إحداث هذه الاستقامة ولن تقف أمامنا أي قوة على الأرض..

إننا بحاجة إلى أن نصوغ أنفسنا وقلوبنا صياغة جديدة وفق مثلنا الحية الخلاقة للحياة أفضل..

إن علينا كتنظيم جهادي ثوري متحدة قلوبه وصفوفه، وأهدافه أن ندرس كل عوامل الانحطاط وركائز الوضع المخيف في بلدنا ووضع الأسس الصحيحة لحظة القضاء عليها وإبادتها وبناء مجتمع يهدف إلى مستقبل مشرق سعيد. إن الكفاح الذي يسر وفق خطة مرسومة ممنهجه سيحقق الغاية منه..

إن على كل فرد عامل في التنظيم الجهادي الثوري أن يعمل بإخلاص على إصلاح مابنفسه من مخلفات ومفاسد العهد المظلم وأن يطبعها بطابع جديد هو طابع الإيمان والصدق والشجاعه والشرف والأمانة والثقة في إخوانه وقايداته وشعبه وأمته.

إن صفات الانسان الحر تكون طابع كل عمل يقوم به... يجب أن يكون قدوة لغيره، ويجب أن يكون الهدف والمثل العليا ممثلة في تصرف كل فرد، يجب أن يعرف كل مجاهد مناظل إنما هو رسالة التاريخ والحق لخلق يمن جديد.. يمن الرسالة التي حملها ذات يوم إلى العالمين رحمة وهدى. فليرتفع كل هذا المستوى الرفيع..

إننا نريد إصلاح المجتمع وإعادة بنائه النفسي والفكري والمادي من جديد وفق الحقيقة المنوله من مصدر العلم المستيقن البعيدة عن الضنون والأوهام.

وهنا تكتمل عظمة المسئولية." انتهى الاقتباس.

إن هذه الكلمات التي كتبناها مقتبسة من كتاب (لكي لا نمضي في الظلام) فيها خطط ومنهج سوي من أجل تنظيم أنفسنا تنظيماً سليماً للخلاص من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتهما، ونحن والحمد لله نمتلك الوسيلة التي تصل إلى كل بيت وإلى كل شاشة، وهي شاشة الهاتف الذي بأيدينا لعمل مجموعات عبر الواتس أوالفيسبوك أو غيرها من الوسائل المتاحة وضم فيها الشباب والشابات التواقين إلى الخير كمجاميع صغيرة ومجاميع كبيرة، وعلى الكتاب والمحررين أن يُـنيروا أولئك الشباب بخطوط عريضة حتى يفهموا كيفية النظام البرلماني والحكم المدني بعيداً عن عسكرة الحكم، لأن تلك العسكرة أوصلتنا إلى التهلكه والعماله أو من نصّبوا أنفسهم ملوك وأمراء أوجدهم الاستعمار وحافظ عليهم وعلى تسلسل الحكم في أولادهم من أجل استعباد الأمة والزج بالاحرار في ظلمات السجون، والقتل والتشريد هو السائد في تلك الدول أو الدويلات الإسلامية التي لا يساوي عدد سكانها 400 أو 500 الف نسمة، فأي دولة هذه؟ وأي نظام هذا؟ إنهم بالمال الذين يملكونه ساعدوا على خراب المجتمع المسلم فأي ثورة تقع في أي بلد يقوموا بكل بالتنكيل بأولائك الشباب حتى لا تصل الثورة إلى بلدانهم، ولكنها قريباً إن شاء الله سوف تصلهم وتحرق ملابسهم فوق جلودهم بأيدي الشباب وبأيدي حركة الخلاص، خلاص الشعوب من عملاء الاستعمار الذين انكبوا بين يديه.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الإثنين, 23 أيلول/سبتمبر 2019 18:48

نفحات من كتاب (الحلقة 39 )

كتبه

إن على الأمة أنت تُـعد نفسها لتتولى الحكم بذاتها عن طريق صناديق الاقتراع لتنتخب من يمثلها وكل حاكم يحكمها وفقاً للاقتراع السري المباشر ولذلك لابد من دروس ومنهج منير تستنير به الأمة وهيدروس مفكرينا وروادنا في النهضة وهذا الكتاب الذي بين أيدينا ونقتبس منه أحرف مفعمه بروح الحرية كتاب (لكي لا نمضي في الظلام) لمفركنا العظيم إبراهيم بن علي الوزير رحمه الله الذي أنار بفكره معظم الشعوب العربية والإسلامية. إننا بحاجة إلى حلقات دروس تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي هي ثورة في عالم المعلومات في القرن الواحد والعشرين، قرن التكنولوجيا وعصر النهضة في جميع المجالات وحتى نتوصل إلى ما وصلت إليه الشعوب المتحضرة التي قامت بالاقتراع السري المباشر والتي هي سيلة لاختيار الحاكم ولفترة محددة وبعدها يذهب ويأتي غيره ليس مثل العالم العربي والإسلامي الذي يُخلد فيها الحاكم حتى يموت أو يقتل بواسطة الطغاة انفسهم الذين اخلفوه ودعموه في الحكم وهذه هي مأساة، مأساة لنا ولشعوبنا ولو نشرنا الدروس وعرّفنا الشعوب الإسلامية بمنهجية الحكم في الإسلام ومنهجية الحكم في هذا العصر لنكتفي بدورتين لمن يحكموا أي 8 سنوات تكتفي بها الأمة حتى ترى هل هذا الحاكم ينفع أما لا وحتى لو كان صالحاً فدورتين مدة 4 سنوات لكل دورة كافية وليأتي غيره حتى تدور عجلة التنمية دورتها الحقيقية وحتى لا يتمكن حب السلطة والسيطرة من الحاكم، ولابد من إقامة المؤسسات الحاكمة التي تتحكم في البدل وفق نظام ومنهجية ثابته لاتتغير بتغير الأشخاص، يحاسب فيها الضعيف القوي حتى يخاف القوي من الضعيف لأن له حق في تلك المؤسسات وله حق المحاسبة وحق المسائلة وفق منهجية ونظام ثابت لا يتغير إلا وفق منهجية الأمة عبر ممثليها في البرلمان والشورى. تلك هي منهجية مفكرنا الذي ذهب عن هذه الحياة ولم يبقى لدينا إلا نوره ينير لنا عبر كتبه وكتيباته ونقتبس من كتابه المذكور انفاً ما هو آت: "أ- تربية ربانية دائمة ومستمرة:

إن علينا أن نعمق المثل العليا الرفيعة في روح الأمة، وإن على أي مجموعة نذرت نفسها للجهاد من أجل تحرير الانسان وإسعادة وسلامه في بلادنا وفي أي مكان أن تتعمد الوصول إلى الحكم بأي طريقة وبأي وسيلة فذلك أمر سهل يمكن تحقيقه لأي مغامر طموح. إن الشيء العظيم الخالد هو وصول الشعب إلى الحكم على هدى مثل أعلى فصلت آياته في كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه يخلق يمناً وعالماً جديداً، ولذلك فلسنا مستعجلين ولا في مجال (يانصيب) !

إن الخطة والمنهج المدروس سبيلنا لتحقيق يوم الخلاص.. يوم الشعب العظيم..

ب- واقعنا ترجمة أمينة لمفاهيمنا وقيمنا:

إن مأساة الحكم في بلادنا ليست متجسدة في شخص الحاكم ولا في جماعة المنتفعين فحسب بل إنها تكمن أساساً في الأمة نفسها.. إن الحاكم لن يسقط كسفاً من السماء بل هو نتائج بيئتنتا وأفكارنا وقيمنا ومفاهيمنا المنحرفة ومن صنع أيدينا: (ذلك إن الله لم يك مغيراً نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).

و(كيفما تكونوا يولوا عليكم) على حد تعبير الرحمة المهداة صلى الله عليه وآله وسلم.

فعلينا إعادة النضر في مفاهيمنا وخلقنا وسلوكنا، في واقع حياتنا العملية حتى نلمس ينابيع الأوبئة الفتاكة ونطهرها تطهيراً ونغرس منهج الحقيقة المتضمن لمفاهيم الحياة لا الموت، مفاهيم الحرية لا العبودية، للمخاليق، مفاهيم الكرامة الإنسانية، لا المهانة والمذلة، مفاهيم الحقيقة لا مفاهيم الأكذوبة الكبرى. حين ذاك سيكون ولاة أمورنا جزءً من أنفسنا الحرية الواعية النظيفة البانية. وذلك ما تهدينا إليه الحقيقة الإسلامية.." انتهى الاقتباس.

إن هذه الكلمات التي اقتبسناها تُوحي إلى ترسيخ المفاهيم أولاً، المفاهيم التي فيها عزة للأمة وتكون بشكل دروس تُـنشر عبر الوسائل المتاحة التي نتواصل بها من أجل تسييرأمورنا اليومية، فلنقم بعمل درس لمدة نصف ساعة عن الحياة اليومية التي تهم الأمة حتى يكون نبراساً لنا وللأجيال القادمة ونرسخ مفاهيم الحكم حتى تكون الأمة هي المرجع الأساسي لتختار كل حاكم يحكمها وتختار من يمثلها في البرلمانات المحلية التي تبدأ من القرية حتى العزلة حتى المديرية حتى الأقلم حتى مجلس الأمة الذي يختار من خلاله أعضاء البرلمان وأعضاء مجلس الشورى وهو من يُـصدق على الحكومة وأعضائها وفق نظام يحكم جلساته الداخلية وإختصاصه. هذه هي أمانينا وأماني الشعوب المتطلعة إلى نور الحرية، هذا ما نهدف إليه وما يهدف إليه مفكرنا رحمه الله الذي هو رمز للحرية والعدالة الاجتماعية. إن النظام البرلماني هو المخرج الوحيد للأمة لتتخلص من حكم الفرد وتنتقل إلى حكم الجماعة التي هي المُـراقبة عن أداء من يتحكم في الأمة، وبدون نظام برلماني فلا وجود لنظام مدني إلا فردية وملكية تتحكم في أبنا الأمة العربية والإسلامية وسوف تظل الأمة مرهونة للاستعمار عبر عملائه الذين يتحكموا  في رقاب الأمة. هذه هي غايتنا وهذا هو منهجنا.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

صوت الشورى / فاطمة عبد الرحمن الدوة 

بالشراكة مع مؤسسة الحمدي للتنمية الإنسانية دشن معهد الإبداع اليمني للتدريب والتنمية في محافظة حجة اليوم الاثنين 23\9/2019دبلوم صيانة وبرمجة الهواتف الذكية والذي أقيم لأول مرة في مدينة حجة وقد قال مدير المعهد محمد حميد في تصريح لصوت الشورى أون لاين إن هذه هي الدفعة الثانية التي سيتم تدريبها وأتمنى أن تكون مخرجاتها قوية كسابقتها وقال أيضا إن عدد المتدربين في هذا الدبلوم خمسة وخمسين متدربا ومتدربة وأوضح قائلا إن هذا الدبلوم معتمد من اكبر خمس جامعات يمنية وهن:

 جامعه الملكة أروى

جامعه اليمن والخليج

الجامعة اليمنية

جامعه اليمن

جامعه الحضارة

والذي سيستمر لمده ستة أسابيع بمعدل ساعتين يوميا

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 8

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين