صوت الشورى أون لاين

صوت الشورى أون لاين (145)

الجمعة, 21 شباط/فبراير 2020 14:23

(دردشة دستورية - الحلقة 10)

كتبه

الأستاذ أحمد: بسم الله نبدأ درس اليوم

إن المنهج الرباني الذي نزل على عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم  من الرحمن الرحيم الذي جعل الشورى مُلزمة منذ خلق السموات والأرض وجعل الإنسان خليفته فيها، إن الشورى رحمة بعبادة من جبروت الطواغيت الذين حكموا الإنسان في عصور غابرة لقوله تعالى ( اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (43) فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ (44) قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَىٰ (45) قَالَ لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ (46)فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ ۖ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ ۖ وَالسَّلَامُ عَلَىٰ مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَىٰ (47)إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَىٰ مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (48) قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَىٰ (49) قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَىٰ كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ (50) قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَىٰ (51))وقولة تعالى ( اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ (17) فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَىٰ أَن تَزَكَّىٰ (18) وَأَهْدِيَكَ إِلَىٰ رَبِّكَ فَتَخْشَىٰ (19) فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَىٰ (20) فَكَذَّبَ وَعَصَىٰ (21) ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَىٰ (22) فَحَشَرَ فَنَادَىٰ (23) فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰ (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَىٰ (25) إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَىٰ (26) وقوله تعالى{ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ }) ( قال ابن عباس أي إذا دخلوا بلداً عنوة أفسدوه أي خربوه وجعلوا أعزة أهلها أذلة أي وقصدوا من فيها من الولاة والجنود فأهانوهم غاية الهوان إما بالقتل أو بالأسر قال ابن عباس قالت بلقيس (إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ )قال الله عز وجل (وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ) ولكن الشورى هي المنقذة من حكم الطواغيت في كل عصر وزمان وقد جات الشورى على لسان ملكة اليمن الذي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القران الكريم وهي بلقيس التي شاورت قومها قائلة (يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ) أي مجلس البرلمان في عصرها والملاء أي القادة وعظماء الحكم آنذاك حيث قال الله سبحانه وتعالى واصفاً ذلك الحوار العظيم (قَالَتْ يَاَيُّهَا الْمَلَؤُا أَفْتُونِى فِى أَمْرِى مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتّى تَشْهَدُونِ) - أي تكونوا على اطلاع والقرار بيدكم - إن ذلك الحوار الذي جاء بين الملوك وكبار الأمراء قمة الشورى ولا مكان للطواغيت في هذا الكون، إن الشورى ملزمه حتى بين الزوج وزوجته من أصغر شيء إلى أكبر شيء بينهم لقوله عز وجل (ۗ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا ) وقد ترك الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولاية الأمر بعده لمن تولي الأمة الإسلامية من صحابته العظام وتولى الأمر بعدة أبوبكر الصديق بالبيعة المطلقة وكانت أعظم شورى وأعظم حوار في تاريخ الأمة الإسلامية في سقيفة بني ساعده، وكذلك تولى الخلفاء الراشدين ذلك الأمر بالشورى والبيعة المطلقة ولا أظن أن الصناديق في هذا العصر أصدق من تلك البيعة العادلة التي كانت في عهد الخلفاء ولكن ضاعت في عصر من العصور ودخلت الأمة الإسلامية في ظلمات لعدم تمسكهم بالشورى والعدل والعزة والكرامة لهذه الأمة وقد ضاعت على الامة العربية والاسلامية عند مقتل الخليفة الرابع وتحولت الأمة الى  خُدّاماً وليس أحراراً وعليهم السمع والطاعة لطغاة الامة العربية والاسلامية، وأُلغيت مبادئ الشورى التي جاء بها نبي الرحمة لتسود في المجتمع المسلم، وأخذت الأحداث في التقلبات حتى وصل طغاة العصر إلى قيادة البلدان العربية والإسلامية بعد مخاض عسير بين القوة السياسية في الحربين العالميتين الأولى وثانية ووقعت الأمة العربية والإسلامية تحت الاستعمار المباشر لفترة من الزمن وفق اتفاقية سايكس بيكو والأن نحن تحت الاستعمار وعملاه، ان تسلط الغرب والشرق الذين لديهم حماة لمصالحهم من أبناء الأمة العربية والإسلامية  وبذلك  الغرب والشرق سلبوا الحرية منا التي منحنا إياها رب الكون. وهناك ترابط وتشابك للذين يستقرون بالخارج الذين يريدون أن يعيدوا الظلم والاستبداد كما كان في الاستعمار المباشر وفصل القمة عن القاعدة وهذا ما يخطط له الاستعمار وأعداء الأمة العربية والإسلامية. إن الشورى في الإسلام هي أساس الحكم ولولا ذلك لم يكن لهذا الدين أن يصمد طوال أربعة عشر قرناً وسوف يستمر حتى قيام الساعة وعندما قُبضت روحه ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ إلى الرفيق الأعلى ترك ولاية الأمر بعده لمن تُوليه الأمة على الخلافة وتبايعه، وقد تولاها من تولاها من الخلفاء الراشدين بالبيعة العامة ولم يتركها لأحدٍ بعده إلا لمن توليه الأمة  وقد كان يقول الخليفة أعينوني على ذلك بخير وإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم أي في حالة خروجه عن مبادئ الإسلام التي علمهم إياها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم. وكانوا يخشون أن يُصيب أي من مخلوقات الله على وجه الأرض أذى أو أن تتعثر دابة في الطريق فيحاسبهم الله عليها، ذلك ما علمنا التاريخ وفي وقتنا الذي نعيشه الأن نريد أن يُطبق علينا الحكم الإسلامي ونحن والحمد لله ليس لدينا أي ديانات غير الإسلام وإذا وجدت فهي أقلية قليلة جداً لا تعد وعلينا أن نُذّكر بالمنهج الرباني (فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَىٰ (9)) ولعلها عبرة لمن اعتبر للذين لا يخافون الله ولم يمشوا على المنهج الرباني  بقوله تعالى (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ (41)يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا (42) فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا (43) إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَا (44) إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَا (45)كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا (46))

 

 

 

الأستاذ أحمد: الحمدلله انتهينا من الدرس والأن نفتح باب النقاش بين الحاضرين.

 

حامس: الذي فهمنا من الدرس عمل فرعون الذي جعل أهل مصر أذلة وعبيد وعلى واستكبر في الأرض وقال إنه ربهم الأعلى وأن جميع الأنهار تجري من تحته، فهكذا هم الطغاة في كل عصر ومكان وهم وجوه قبيحة ونتنة والأمة الاسلامية تحتاج إلى توجيه شامل من أجل التحرر والعزة لأبنائها ولا يكون ذلك إلا برجوع روح الإسلام التي اوصلتهم للحداثة والعزة بعون الله سبحانه وتعالى.

 

خالد: تطرق الأخ حامس إلى عمل فرعون وقومه ولكن أنا سوف أتحدث عن بلقيس وعدلها حيث أن بلقيس أبت أن تتخذ القرار من ذات نفسها بل أرجعت الأمر إلى قومها وشاورتهم ليدلوها إلى الصواب ولكنهم تحدثوا بلغة العزة والقوة (قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ)، نلاحظ أن الشورى كانت سائدة بين الفرقاء في ذلك العصر.

 

عامر: إن درس اليوم كان فيه شيء من الوضوح عن حكام العرب وأنهم جاؤوا عن طريق الاستعمار فهم عملاء له فكيف نريدهم أن يقدموا شيء للأمة وهم خدام لأعداء الأمة.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الجمعة, 14 شباط/فبراير 2020 17:38

(دردشة دستورية - الحلقة 9)

كتبه

الأستاذ أحمد: السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته نبدأ درسنا لليوم.

وعند اختيار رب العالمين بنقل روحة الطاهرة محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى الملاء الأعلى بعد اكمل الرسالة وإن الأمه الإسلامية سوف تكون على عهدة ونهجة في العدل والشورى والامن ووالخ وأداء العبادات التي فُرضت على عباده فقبض الله روح نبيه الكريم صلى الله عليه وعلى آله وسلم إليه وترك الأمر شورى بينهم وقال جل شأنه في توجيه أمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام إن عليهم الاستجابة لما أُمروا به من الله تعالى في محكم كتابه حيث قال: (وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) وذلك يشمل الفرد المسلم الذي آمن بكل ما جاء به الرسول عليه أفضل السلام إيمانا صادقاً واستجاب لما أُمر به وأمن إيمانا صادقاً لا ريب فيه وأقام الصلاة إقامة صادقة لا ريب فيها وأتبع خطوات رسوله عليه أفضل الصلاة والتسليم في الشورى حيث شاور رفاقه رفاق الدرب والنضال والفداء من أبناء أمة الإسلام وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر فذلك وجبت طاعته لقوله عز وجل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ) لقد جعل الله سبحانه وتعالى طاعته وطاعة رسوله مثل طاعة ولي الأمر وتكون طاعة والي الأمة إذا عمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما ثبت عن الخلفاء الراشدين عند توليهم أمر المسلمين وسوف نذكرها من أجل تكون عبرة للأمة الإسلامية حيث قال أبو بكر رضي الله عنه (أما بعد أيها الناس فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أريح عليه حقه إن شاء الله، والقوى فيكم ضعيف حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم) وقال الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه (ألا فاعلموا أيها الناس ، أن هذه الشدة قد أضعفت ،أي تضاعفت ولكنها إنما تكون على أهل الظلم والتعدي على المسلمين. أما أهل السلامة والدين والقصد، فأنا ألين إليهم من بعضهم لبعض, ولست أدع أحدا يظلم أحدا أو يعتدي عليه ، حتى أضع خده على الأرض ، وأضع قدمي على خده الآخر ، حتى يذعن للحق .وإني بعد شدتي تلك لأضع خدي أنا على الأرض لأهل الكفاف وأهل العفاف أيها الناس، إن لكم علي خصال ، أذكرها لكم ، فخذوني بها لكم علي ألا أجتبي شيئا من خراجكم وما أفاء الله عليكم إلا من وجهه ولكم علي إن وقع في يدي ألا يخرج إلا في حقه .ولكم علي أن أزيد عطاياكم وأرزاقكم إن شاء الله تعالى ولكم علي ألا ألقيكم في التهلكة ولكم علي أن أسد ثغوركم إن شاء الله تعالى ولكم علي إن غبتم في البعوث ( أي في المعارك) فأنا أبو العيال حتى ترجعوا إليهم فاتقوا الله ، وأعينوني على أنفسكم بكفها عني ، وأعينوني على نفسي بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإحضار النصيحة فيما ولأني الله من أموركم وقال الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقد كان امامة أهل بيعة الرضوان، وأهل بدر وأحد ، فلم يستطع أن يتكلم، فنزل من على المنبر يرتعد، ثم قال كلمة هي من أحسن الكلمات في التاريخ: (إنكم في حاجة إلى إمام عادل خير من خطيب فصيح ) أما الخليف الرابع الإمام علي كرّم الله وجهه ورضي عنه فقال في خطبته عند توليه الخلافة (( أمّا بعد ، فاِنّه لمّا قبض رسول الله صلّى الله عليه وعلى اله وسلم اِستخلف الناس أبابكر ، ثمّ اِستخلف أبوبكر عمر فعمل بطريقته ، ثمّ جعلها شورى بين ستّة فأضئ الامر اِلى عثمان فعمل ما انكرتم فعرفتم ثمّ حصر وقتل ، ثمّ جئتموني طائعين فطلبتم الىّ ، واِنّما أنا رجل منكم لي مالكم وعلىّ ما عليكم ، وقد فتح الله الباب بينكم وبين اهل القبلة وأقبلت الفتن كقطع الليل المظلم ، ولا يحمل هذا الامر اِلا أهل الصبر والبصر والعلم بواقع الامر ، واِنِّى حاملكم على منهج نبيّكم ، ومنفذ فيكم ما أمرت به اِن استقمتم لي وبالله المستعان ، ألا اِنّ موضعي من رسول الله بعد وفاته كموضعي منه أيّام حياته ، فأمضوا لما تؤمرون ، وقفوا عندما تنهون عنه ، ولا تعجلوا في أمر حتّى نبيّنه لكم ، فاِن لنا عن كل امر تنكرونه عذرا، ألا واِنّ الله عالم من فوق سمائه وعرشه أنّى كنت كارها للولاية على أمّة محمّد صلى الله علية واله وسلم حتى أجتمع رأيكم على ذلك ، لأنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ,أيما والِ ولى الامر من بعدى أقيم على حد الصراط ونشرت الملائكة صحيفته ، فاِن كان عادلاً أنجاه الله بعدله ، واِن كان جائراً انتقص به الصراط حتى تتزايل مفاصله ثمّ يهوى اِلى النار ، فيكون أول ما يتقيها به أنفه وحر وجهه، ولكنِّى لما اجتمع رأيكم لم يسعني ترككم ، ثمّ ألتفت رضى الله عنه يميناً وشمالاً وقال : ألا لا يقولن رجال منكم غداً قد غمرتم الدّنيا ،فاتخذوا العقار وفجّروا الأنهار وركبوا الخيول الفارهة واتخذوا الوصائف الرقيقة ،وصار ذلك عليهم عاراً وشنارا اِذا ما منعتم ما كانوا يخوضون فيه ، وأصرتهم اِلى حقوقهم التي يعملون فينقمون ذلك ويستنكرون ويقولون حرمنا اِبن أبى طالب حقوقنا ، ألا وأيما رجل من المهاجرين والانصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم يرى ان الفضل له على من سواه لصحبته فاِن الفضل النير غداً عند الله ، وثوابه وأجره على الله ، وأيما رجل استجاب لله وللرسول فصدّق ملته ودخل في ديننا واِستقبل قبلتنا فقد اِستجوب حقوق الاِسلام وحدوده ، فأنتم عباد الله والمال مال الله يقسم بينكم بالسويّة ، ولا فضل فيه لاِحد على احد وللمتقين عند الله غداً حسن الجزاء وأفضل الثواب ، لم يجعل الله الدنيا للمتقين اجرآ ولا ثواباً ، وما عند الله خير للأبرار ، واِذا كان غداً اِن شاء الله فاغمدوا علينا ، فاِن عندنا مالاً نقسّمه فيكم ولا يتخلفن أحد منكم عربي ولا عجمي كان من أهل العطاء اِلا حضره اِذا كان مسلماً حراً ، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ))

 

 

 

الأستاذ أحمد: الحمدلله أكملنا درس اليوم ونفتح باب النقاش.

 

شبيب: هذا درس مهم يُعلم المسلم كيف كان العدل والأمانة عند الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم فهم مدرسة وسيرتهم لابد أن تُدرس للأمة الإسلامية في بقاع الأرض.

 

محمد: في خُطب الخلفاء الراشدين عند توليهم الخلافة مدرسة بكاملها وفيها عبر وعظة لمن يريد أن يحمل الأمانة في الشباب القادم والحاضر ويجب علينا أن نبلغ أبناء الأمة بهذه الدروس وننشرها في المدارس والجامعات ليعرف الشباب والشابات واقع الأمة وماضيها وتكون هذه الدروس نور لمستقبلهم.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

انطلقت دوره الخط العربي بمعهد الإبداع اليمني للتدريب والتنمية والتي ستستمر لمده ستة أيام  بمشاركه ١٥ متدرب ومتدربة

مع المدرب القدير عبد الكريم لطف الله

وفي تصريح لموقع صوت الشورى أون لاين أشار المدرب أن هذه الدورة تهدف إلى إكساب المتدربين مهارة تحسين خط الكتابة وتعريف المتدربين على أنواع الخطوط وقواعدها وطرقها وأنواعها

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الأحد, 02 شباط/فبراير 2020 15:52

(دردشة دستورية - الحلقة 8)

كتبه

الأستاذ أحمد: نبدأ درسنا لليوم.

إن أعداء الأمة العربية والإسلامية يخططون لنزع الحرية التي جاء بها مُنقذ البشرية من الظلمات إلى النور والذي ذاق الأمرين حتى تحقق العدل والشورى لهذه الأمة بعد أن أقامت أركان الإسلام الخمسة التي يعرفها كل مسلم ويمشي على ضوئها في جميع أموره، لقد حُرّرت الأمة العربية والإسلامية من العبودية إلى نور الحياة والعدل والشورى والصدق والأمانة وقول الحق ولولا ذلك لما قام هذا الدين الذي اخرج الأمة من الظلمات إلى النور استجابة إلى قول الله سبحانه وتعالى (فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ أَفَلَا تَتَّقُونَ). إن الإسلام نظم الحياة الشاملة فيما بين الإنسان وربه، وعلاقة المجتمع والعلاقة بالعالم ونظم حياة المسلمين من الفرد والمجتمع إلى الدولة عبر الثقافة العقلية للمسلم والعقيدة الروحية للفرد والمجتمع. إن الشورى التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأُمر بها من قِبل الرحمن الرحيم خالق الكون جلت قدرته في عهده صلى الله وعليه وعلى آله وسلم، أُمر بمشاورة أمته وكان الأمر شورى بينهم في كل شأن من شؤون الحياة ما عدا التبليغ الذي خصّه الله به ولو لا ذلك لم تكن الدعوة لهذا لدين وقد قال الله جل شأن في توجيهه إلى نبيه الكريم (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ). إن الشورى التي أمر بها نبي الرحمة في مشاورة أمته والتي كان يشاور بها صحابته رضي الله عنهم حتى قال احد صحابته: هل أُمرت يا رسول الله بهذا الموقع من الله سبحانه وتعالى أم هي الحرب والمكيدة ؟ قال: بل الحرب والمكيدة، فغير رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الموقع استجابة إلى رأي الصحابي وإجماع باقي الصحابة رضوان الله عليهم، وكذلك حفر الخندق استجابة للشورى أثناء غزوة الأحزاب على المدينة وقد جعل الله سبحانه وتعالى الشورى مُلزِمة على نبيه وأمره أن يعفوا عنهم وأن يأمرهم باللين ولا يغلظ عليهم بالقول ولا بالحديث، وأمره أن يستغفر لهم. وطالما كانت الشورى ملزمة على نبي الرحمة وأُمر بها فهي ملزمه في كل عصر من العصور ولنا في رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم عبرة وعظة بأنه لا مكان للطواغيت في هذه الأمة ان يحكموا الا بالشورى وهي مُلزمه للحاكم والمحكوم ورسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان ينزل علية الوحي من عند رب العباد  ويأمر لما يريد الله سبحانه وتعالى ولكن الله غفور رحيم بعبادة أمر رسوله عليه أفضل السلام أن يُعلم أمته طريقة الشورى في عهده حتى يكون قدوة حسنه وعند إكمال الرسالة وتبليغ الأمة الإسلامية قال قولته المشهورة ( ألا هل بلغت قالوا : نعم قال اللهم فاشهد فليبلغ الشاهد الغائب)

 

الأستاذ أحمد: نفتح باب النقاش في درس اليوم.

 

همدان: الاسلام نظام متكامل سياسياً واقتصادياً وقضائياً ويبين التعامل بين العبد وربه وبين أفراد الأمة الإسلامية وهو نظام عالمي بامتياز وجب على كل فرد في الأمة نشره وبالأخص هذه الدروس الشيقة التي يلقيها علينا الأستاذ أحمد.

 

فيصل: لقد أشرت يا أستاذ أحمد في درس سابق عن الشورى وهي ملزمة في كل شأن من شئون الأمة وعل كل فرد من الحاضرين أن يبلغ جميع اقرباءه، إنا في حدث عظيم ودروس عظيمة وجب الاهتمام بها ونشرها بين الأمة.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 من ضمن المشروع الوطني لتأهيل الشباب الذي يتبناه المعهد العصري للتنمية البشرية بالمحافظة ولجعل كوادره في الصدارة  عقد ورشه. عمل في تقنيات التعليم والتعليم  النشط بمشاركه أربعة عشر متدربا ومتدربة ( كادر المعهد في اللغة الانجليزية) والتي هدفت لإكساب المتدربين الكثير من المهارات والخبرات

والتي كانت بصحبه المدرب المتألق إسماعيل الصيف.

وفي تصريح لموقع صوت الشورى أون لاين أشار المدرب أن الورشة تهدف إلى مساعده المتدربين على استخدام الألعاب في تدريس اللغة الانجليزية وأيضا التعرف على طرق تدريس حديثه لاستخدام المعينات في التدريس

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الأربعاء, 29 كانون2/يناير 2020 14:42

(دردشة دستورية - الحلقة 7)

كتبه

الأستاذ أحمد: بسم الله نبدأ الدرس.

إن الأمة العربية وبالأخص شبة الجزيرة العربية كانت تعيش في تيه من أمرها قبل نزول الوحي على محمد ـ صلى الله عليه وعلى اله وسلم وكان القوي يأكُل الضعيف والعصبية المقيتة والبغضاء والغوغاء والتشرد والفرقة الشاسعة بين القبائل والقتل والثأر والنهب والسلب وسبي النساء واستعبادهن ورق للرجال والنساء وكانوا لا يفقهون شيء من القول وعندما أوحى الله ملك الملوك مدبر الكون وخالق كل كائن حي على وجه المعمورة إلى نبي الرحمة برسالة خالدة لإخراج الأمة من الظلمات إلى النور ومن التيه إلى الصحوة ومن عصبية القبيلة إلى عصبية الاسلام ومن عبادة الاوثان الى عبادة الرحمن كما قال تعالى (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ) وخرجت الأمة العربية من الظلمات إلى النور بنور مضيء وإشراقات فذة بدلاً من التيه والتفرقة المقيتة فبدأوا الجهاد العادل لإخراج الأمم من الظلمات إلى النور، ومن الظلم الى العدل، ومن الفقر الخير، ومن النهب الى الأمن، ومن الحرب إلى السلام والاستقرار، ومن التسلط إلى الشورى تحت راية الإسلام وبنوا الدولة الإسلامية وأقاموا الحدود التي أمرهم الله بها ولا يمكن أن تقوم دولة الإسلامية إلا بتطبيقها ولا يسود العدل والأمن إلا بإقامة ذلك . وفقاً لما أمر به الله ورسوله ـ صل الله عليه وعلى اله وسلم ، والقرآن وسنة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ صريحتان بالعقوبات ولم يدع لأحد من البشر أن يُشرع ذلك وقد وضحت كوضوح الشمس لمن يريد أن يكون على بصيرة من أمره ويذكره التاريخ بأحرف من نور وينال الحسنة في الدنيا والآخرة والله جل شأنه قال ( مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِّنْهُم بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ " [المائدة : 32] . وقال تعالى: إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) المائدة: 33]. مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ﴿المائدة ٣٢﴾ قوله تعالى(وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) سورة النساء) وقال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : قتل المؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا . وروي عن عبد الله قال: قال رسول الله: صلى الله عليه وعلى آله وسلم أول ما يحاسب به العبد الصلاة وأول ما يُقضى بين الناس في الدماء. وروى إسماعيل بن إسحاق عن نافع بن جبير بن مطعم عن عبد الله بن عباس أنه سأل سائل فقال: يا أبا العباس، هل للقاتل توبة؟ فقال له ابن عباس كالمتعجب من مسألته: ماذا تقول! مرتين أو ثلاثا. ثم قال ابن عباس: ويحك! أنى له توبة! سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول: يأتي المقتول معلقاً رأسه بإحدى يديه متلبباً قاتله بيده الأخرى تشخب أوداجه دماً حتى يوقفا فيقول المقتول لله سبحانه وتعالى رب هذا قتلني فيقول الله تعالى للقاتل تعست ويذهب به إلى النار قال رسول الله صلى الله عليه وعلى أآه وسلم: (لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق ولو أن أهل سماواته وأهل أرضه اشتركوا في دم مؤمن لأدخلهم الله النار) وقال تعالى: " وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " [المائدة: 38] والرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ((والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)) صدق الله ورسوله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم. ومن أجل ذلك أقام مجتمع خالي من الشوائب وإرسى دعائم العدل والأمن والشورى والتكافل الاجتماعي والتعليم والصحة وكل ما هو خير وسلام للأمة العربية والإسلامية. وبعد أن طبقوا ذلك في الجزيرة العربية اتجهوا الى فتح البلدان المجاورة، بعد أن أطاحوا بكل الديانات المقيتة التي كانت سائدة في الجزيرة العربية ودمروا دول الكفر والإلحاد حتى إخراج الأمم المجاورة من حكم الفرد إلى حكم الأمة ومن وجور الاديان الى عدل الإسلام وفقاً لحكم إسلامي عادل الذي جاء به نبي الأمة محمد ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ وحرروا الأمم من عبودية المخلوق إلى عبودية الخالق الذي خلق الإنسان في أحسن تقويم.

الأستاذ أحمد: الحمدلله نختم درسنا اليوم ونبدأ النقاش.

همدان: الحمدلله أن الإسلام وحد الأمة تحت رايته وأعلى كلمة التوحيد وفتح البلدان وذلك فيه العزة للأمة لتكون راية الاسلام هي الخفّاقة بين الأمم.

شبيب: العدل يكمن في الآيات القرآنية التي حكمت القصاص في القاتل وغيره الذين يسعون في الأرض بالفساد ولقد أمر رسول البشرية صلى الله عليه وعلى آله وسلم بتنفيذ الحكم الذي أُنزل في القرآن حتى لو كان الفاعل فاطمة رضي الله عنها.

فيصل: إن عزة الأمة لا يمكن أن تقوم إلا بتطبيق النظام الإسلامي لأن فيه عزة الإنسان وأمته وصون لكرامته لأنه نظام عادل منزّل من عند الرحمن الرحيم.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الأربعاء, 29 كانون2/يناير 2020 14:16

رجل الخير النادر !!

كتبه

إنه مؤسسة متكاملة !! ينافس الصليب والهلال وبرامج الأغذية والمنظمات المحلية والأجنبية لأنهم تجار بالنكبات والآلام بينما هو مخلص صادق يحمل بين جنباته قلباً نابضاً بخدمة الناس وضميراً حياً يسعى لإدخال السرور على القلوب المكلومة والمحتاجة !!

إنه الوالد فيصل بن عبده ثوابة أحد أبناء وأعيان مديرية برط بمحافظة الجوف !!

رجل سبعيني يتحرك بنشاط الشاب الثلاثيني !! يملك رسالة واحدة ويحمل هدفاً سامياً محوره مساعدة الناس وتخفيف آلامهم !! يضرب مثالاً حياً للتحرك الواعي المستوعب والمستشعر مسئوليته !!

كالأم تريزا التي وضعها الغرب في واجهة عملة الفضة ( الفرانصي ) كرمز للإنسانية نظير خدمتها الناس وتحركها من أجلهم وإحساسها بمعاناتهم !! هكذا هو الوالد فيصل ولو ثمة استشعار لوُضع له مجسم على مدخل برط !!

رجلٌ لديه طاقات من الصبر والتحمل عجيبة !! لا يكل ولا يمل ولا يُحبط ولا يضعف عزمه مادام تحركه لله وخدمة البسطاء !!

تتخفف أحماله وأثقاله وأوجاعه حين ينجح في تحركه ويحقق أهدافه !!

إنه من مديرية مطحونة بالجهل والفقر والحاجة ولذا فإنه يحمل همَّ فقرائها كرسالة عظيمة يؤمن بها إيماناً مطلقاً يترجمه النشاط الدؤوب !!

يطرق أبواب المؤسسات الحكومية والخاصة ( الصحة , البنوك , شركات الاتصالات , المنظمات والجمعيات , أطباء العيون , الجراحون ووووووووو ) بعزم الواثق ولذا يحقق نجاحات مبهرة .

تحمله رجلاه من مكان إلى آخر وفي يده شمطة سوداء صغيرة ( هي نشاطه وجمعيته ومنظمته ومؤسسته ) بها أوراق معاملات يطوف بها المؤسسات علَّه يحصل على مقابلة أو وعد واستجابة !!

حين يجد أملاً في مكان ما يزوره عشرات المرات متحدياً الملل والضجر وأساليب المسئولين وفاعلي الخير في تطفيش الطارقين أبوابهم !!

الوالد الشيخ فيصل ذو دين حقيقي وله أخلاق عالية وصدر واسع رغم تقدمه في السن وتحركاته الكثيرة !!

حين تلقاه وترى منظره وهو بالدجلة والعسيب والقبع والشمطة تعتقد أنه شيخ نافذ يركب سيارة مدرعة بينما الحقيقة تحكي أنه فقير وقد لا يجد قوت يومه أو حق المواصلات لكنه من أغنى الناس وأثراهم بعمله ونشاطه وتحركه وإنجازاته وما صنع في مديريته !!

الذي أعلمه أن الوالد فيصل رعاه الله قد حقق الكثير من المنجزات والأعمال الخيرية الإنسانية ومنها :

- مخيمات طبية عديدة في برط وصنعاء لمعالجة العيون واللوز وإجراء العمليات وكذا مخيمات لمرضى السل والأمراض النفسية والعصبية !!

- الرعاية الطبية لحالات مرضية فردية كثيرة ومساعدتها نقداً وعلاجاً .

- الإتفاق مع أطباء متخصصين لإجراء عمليات ومعاينات لفقراء بتخفيضات كبيرة وأحياناً مجانية .

- يسعى بكل ما أوتي من قوة لتأمين العلاجات الشهرية للمرضى المصابين بعلل مزمنة .

- يقود حملات توزيع السلال الغذائية والبطانيات على الفقراء والمحتاجين .

- رعاية أسر وعوائل الشهداء .

نقطة نظام موجهة لقيادة هيئة الزكاة : حين تتعاونون مع الوالد فيصل فكونوا على ثقة أنكم تضعون يدكم في يد شريفة جُلُّ همها خدمة الناس وأنكم وُفقتم بوضع حق الله في محله .

كم أحترم هذا الرجل وأقدره وأغبطه وأسأل الله له التوفيق والإعانة والحفظ والرعاية .

بقلم راجي عفو مولاه / الحسين بن أحمد السراجي شفاه الله .

الإثنين 2 جمادى الآخرة 1441ه الموافق 27 يناير 2020م .

#الحسين بن أحمد_السراجي

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

دشن المعهد العصري للتنمية البشرية اليومأحد أقوى البرامج التدريبية في محافظة حجه (برنامج منحة برينور)لتعلم اللغة الإنجليزية الذي يهدف إلى تأهيل ألف  متدرب ومتدربة في اكتساب اللغة الإنجليزية والذي سيستمر لثمانية أشهر وفي تصريح لموقع صوت الشورى أون لاين  صرح نائب المعهد عبد الله فرحان أن  السبب من إقامة هذا البرنامج في المحافظة لان اللغة الانجليزية لغة العصر ولحاجه اغلب شرائح المجتمع للتدريب والتأهيل وأيضا لا ننسى وضع بلادنا هذه الأيام وما تمر به من ظروف صعبه الأمر الذي جعل اغلب الأسر ليس لها ألقدره على دفع تكاليف التدريب فتم اعتماد هذا البرنامج للتخفيف عليهم ولتعلم كل ما هو جديد وبنفس الجودة

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الأربعاء, 22 كانون2/يناير 2020 11:38

(دردشة دستورية - الحلقة 6)

كتبه

الأستاذ أحمد: بسم الله نفتتح درس اليوم.

إن من أقول بعض المفكرين بغياب أي سند لوجوب الخلافة في العقل ولا في الشرع وأنها في الأغلب قامت بالقوة، إن ذلك خلط واضح بين وجود نظام الخلافة بعد وفاة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وبين طريقة اختيار الخليفة، كما لم يقبلوا بما انتهى إليه عدد من المفكرين والفقهاء من أن الإسلام نظام ديني روحاني بحت، وروح حكم وعدل وشورى وامن وسلام الخ. ونسرد في ذلك شواهد وأدلة واقعية شرعية ووقائع تاريخية نثبت من خلالها أن الإسلام عرّف الدولة منذ عهده الأول، وأن الرسول (صلّى الله عليه وعلى اله وسلّم) مارس مهام الحاكم وفق الشورى مع صحابته رضي الله عنهم فمن الطبيعي أن الإسلام نظام متكامل فنؤكد أن من الضرورة الانتخاب من قِبل الأمة ووضعت شروط من قبل المفكرين والفقهاء عن الناخبين والمرشحين وإجراءات الانتخابات من الشعوب، ومن حيث الشكل لا يختلف كثيراً عما تقرّه الديموقراطية الغربية في الوقت الحالي، وما ينفرد به الإسلام هنا لا يزيد عن وضع مبادئ أرسخ وأعمق لضمان العدل والحرية. وإذا كانت الممارسة التاريخية في أغلبها قد ضربت هذه المبادئ في مقتل، فإنها لم تمت ولن تموت، لأن النص المؤسس الذي ينطوي عليها وهو القرآن الكريم باقٍ إلى قيام الساعة. وسوف نوضح عن الأحداث العظيمة التي حدثت بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ونسميها بالاسم العصري ونقول ان تلك الديمقراطية التي حدثت عندما تولى الصديق رضي الله عنه وذلك الحوار العظيم الذي جرى في سقيفة بني ساعده وغيرها من الحوارات التي جرت قبل تولي الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم وأرضاهم هي الديمقراطية الصحيحة ولم تكن صناديق الاقتراع واللجان والأوراق والأقلام في هذا العصر الحديث أصدق من ذلك لا في حرية الاختيار ولا في صدق الترشيح. إن غالبية الامة الاسلامية والحمد لله يدينون بدين الإسلام اليوم ولم تكن الجاهلية هي السائدة كما كان قبل الإسلام.

 

الأستاذ أحمد: الحمدلله وصلى الله على رسولنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم نفتتح باب النقاش.

شبيب: الحمدلله اليوم استفدنا بأن الإسلام نظام متكامل وصالح للتطبيق في كل مكان وزمان.

علي: إن الحوار الذي حدث قبل تولي الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم كان بنّـاء كما أوضحت أستاذ احمد وفي الحقيقة إنه أصدق من الانتخابات الورقية الأن.

عبدالله: إن العصر اليوم أفضل مما كان عليه قبل الإسلام لأنه يوجد كثير من المسلمين في العالم العربي وأنحاء العالم وبإمكان الدروس أن تنتشر في صفوف المسلمين بصورة أسرع بسبب سرعة التواصل عما كانت عليه في ذلك العصر.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بقلم الشيخ عزيز بن طارش سعدان شيخ قبلي الجوف برط ذو محمد

http://www.alalampress.net/news.php?id=4031

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

برعاية كريمة من المنظمة اليمنية للسلم  الدائم وبالشراكة مع مركز قدرات للتنمية دشن معهد الإبداع اليمني للتدريب والتنمية عصر اليوم برنامج الرخصة الدولية للجودة الإدارية بصحبه المدرب محمد الدماقي  والذي سيستمر لمده أسبوع بمشاركه  عشرين متدرب ومتدربة 

وفي تصريح لـ ( موقع صوت الشورى أون لاين ) أشار المدرب أن هذا البرنامج يستهدف الناشطين في العمل الإداري والمنظمات المحلية والدولية وكذا الراغبين باكتساب مهارات وخبرات جديدة من خريجي المعاهد العلمية والجامعات ويهدف البرنامج لتأهيل الشباب لسوق العمل  وتعريفهم أيضا بمهارات إدارة الجودة والموارد البشرية والمخازن والمشتريات

وكما أشار محمد حميد مدير المعهد أن هذا البرنامج يهدف إلى إلحاق المتدربين بسوق العمل وتجعل لدى المتدربين خبره في الأمور الإدارية والمالية

يأتي هذا البرنامج في إطار أنشطة المعهد وسعيه لكل مايخدم الشباب في المحافظة

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 11

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين