آخر الأخبار

حقوقنا

حقوقنا (41)

رحب مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بموافقة أطراف النزاع في اليمن على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ليز تروسيل، في مؤتمر صحفي، الجمعة، بجنيف، إن المكتب في اليمن، جمع بين 2 أبريل الماضي وأول يونيو الجاري، معلومات أولية تشير إلى مقتل ما لا يقل عن 19 مدنيا وإصابة 32 آخرين في 20 حادثة عنف مرتبطة بالنزاع.

وأضافت المتحدثة أن أغلبية هذه الخسائر نتجت عن ألغام أرضية، بما في ذلك ألغام مرتجلة، وعن متفجرات من مخلفات الحرب، محذرة من أن مخاطر هذه الأجهزة تهدد حياة المدنيين، وغالبا لفترات طويلة من الزمن، وتؤدي إلى سقوط قتلى أو تتسبب بإصابات خطيرة خاصة الأطفال، والذين قتل 3 منهم وأصيب 12 آخرون بهذه الطريقة في هذه الفترة.

وحثت جميع الأطراف في النزاع على التعاون مع فرق إزالة الألغام لأغراض إنسانية، وتوفير وصولها الكامل والآمن إلى كافة المناطق المعنية، كما دعت جميع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية المنخرطة في النزاع في اليمن، إلى توفير التمويل الكافي لعمليات إزالة الألغام وأنشطة التوعية بخطر الألغام لا سيما في المدارس.

وأوضحت أنه وعلى الرغم من الهدنة فإن مفوضة حقوق الإنسان وثقت 4 حوادث لإطلاق النار من قبل قناصة، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص، كما وثقت حادثتين أصابت فيهما أسلحةٌ أطلِقت من طائرات بدون طيار 4 مدنيين.

ودعت المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان أطراف النزاع إلى بذل الجهود؛ لضمان إعادة فتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز التي يحاصرها أنصار الله منذ العام 2015.

وقالت إن الوضع الإنساني في المنطقة مزرٍ حاليا، حيث يواجه السكان تحديات هائلة، للحصول على المياه وشراء الطعام والوصول إلى الخدمات الطبية.

وحذرت تروسيل من أن التقارير تفيد بأن الأطراف في النزاع قد تعيد تجميع صفوفها تحسبا لاستئناف العمليات العسكرية، داعية إلى الالتزام ببنود الهدنة بحسن نية، وإلى الامتناع تماما عن حملات التجنيد الهادفة إلى استقطاب الأطفال، مؤكدة أنها ممارسة غير قانونية تتعارض مع الالتزامات التي تعهدت بها جميع الأطراف.

وأكدت المتحدثة أن مفوضية حقوق الإنسان ستستمر في رصد وتوثيق الأضرار التي تلحق بالمدنيين، بسبب بقايا العنف المرتبط بالنزاع وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وكان المبعوث الأممي الخاص لليمن هانس جروندبرج، قد أعلن، الخميس الماضي، عن أنه تم الاتفاق على تمديد الهدنة الحالية لمدة شهرين إضافيين.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حرباً مستمرة تسببت في اليمن بمصرع أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو غير مباشر، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب وصف الأمم المتحدة.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أدانت وزارة حقوق الإنسان الجريمة النكراء التي ارتكبها طيران العدوان بحق المدنيين في الحي الليبي بأمانة العاصمة ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن استهداف منازل المدنيين الأبرياء جريمة تضاف إلى سجل النظامين السعودي والإماراتي اللذين تجاوزا كل القيم والمبادئ الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية.

وجددت التأكيد على الدعم الأمريكي المباشر لدول العدوان وارتكابها الجرائم والمجازر بحق الشعب اليمني بضوء أخضر من الإدارة الأمريكية وبسلاح أمريكي وتواطئ دولي.

ودعت الوزارة المنظمات الإنسانية والحقوقية، والشارع الأمريكي وكل شرفاء وأحرار العالم، إلى رفع الصوت ورفض الدعم والإسناد الأمريكي لدول العدوان التي ترتكب جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن . 

وشددت على أن كل جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم، ولن يستطيع المتورطون فيها مواجهة تبعات إجرامهم بحق الشعب اليمني ، أو الإفلات من العقاب.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

كشفت مصادر إعلامية عن تقرير حقوقي رصد  (مائتين وتسعة عشر) انتهاكا وجريمة ارتكبتها الإمارات وأدواتها بحق أبناء محافظة شبوة خلال السنوات الماضية، وأوضح التقرير الصادر عن رابطة أبناء شبوة المتضررين من جرائم الإمارات أنه وثق عدداً من الجرائم التي ارتكبتها أبو ظبي وميليشياتها التي كانت تسيطر على المحافظة؛ حيث رصد جرائم في مديريات مرخة والصعيد، وميفعة، ورضوم، والروضة، وتعددت الجرائم بين قتل وسجن وإخفاء وتهديم منازل واعتداء جسدي واغتصاب ومصادرة أملاك..

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

حمّلت وزارة حقوق الإنسان في حكومة المجلس السياسي الأمم المتحدة وهيئاتها ومنظماتها العاملة في بلادنا المسؤولية الكاملة لما تنويه دول تحالف العدوان  بقيادة السعودية من التصعيد الإجرامي، وممارستها الإرهابية على أبناء الشعب اليمني، وممتلكاتهم ومنشآتهم الخدمية.

 وأشارت الوزارة في بيان إلى أن استمرار تحالف العدوان ، وعلى مدار الساعة، في استهداف المدنيين والأعيان المدنية في مختلف المحافظات يؤكد أنها لا تريد إحلال السلام والأمن لليمن ولا للمنطقة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
الصفحة 1 من 11

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين