الثلاثاء, 01 تشرين1/أكتوير 2019 10:43

صدمة أرامكوا تفقد الرياض النطق مميز

كتبته 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

بعد طول انتظار ظهر الناطق الرسمي لتحالف احتلال اليمن الاثنين في مؤتمر صحفي أكد المؤكد ووضح الموضح..

بعد صمت طويل خرج مهرج تحالف الاحتلال ليعترف ضمنيا بصحة عملية نصر من الله لكنه قلل منها بكلام إنشائي فقط فيما لم يقدم صورة أو معلومة أو وثيقة أو مقطع مصور يثبت تقليله من العملية التي زلزلت التحالف ومشغله الدولي..

ما جدوى المؤتمر الصحفي الذي قدمه المالكي ناطق التحالف؟ لقد بنى ردوده على استهلالات الصحفيين الذين كانوا في ضيافته ومنهم يمنيون يعملون بتركيا والرياض وهم منذ الخطوة الأولى من نافحوا معه وشرعنوا لعدوانه ولسفك الدم اليمني الطاهر.

رغم أن ناطق الجيش اليمني العميد يحيى سريع قدم صور ومقاطع كشفت جيوش ورق المملكة وحلفائها والتي سقطت وتتساقط بشكل مخز بيد قلة من رجال الرجال في جبهات العزة والكرامة عن الأرض والعرض.

كان الرأي العام ينتظر من ناطق التحالف أن يقدم جديدا يفند رواية ناطق الجيش اليمني العميد يحيى سريع لا أن يظهر بهذه الصورة المرتبكة والباهتة والهزيلة والتي تدين التحالف وتؤكد رواية ناطق الجيش اليمني  العميد سريع.

بصراحة كانت عملية نصر من الله كبيرة جاءت لإسقاط هيبة التحالف والسعودية من الوعي الجمعي في الشارع المحلي والدولي.. تظهر السعودية عاجزة عن التبرير لتلك الصور التي أوردها ناطق الجيش يحيى سريع والتي ألقمت الرياض وحلفاءها المحليين والإقليميين والدوليين حجرا..

أنها نظرية الصدمة.. حيث جرجر الجيش اليمني المسنود باللجان الشعبية العقل السعودي ومشغليه للاعتقاد أن السعودية لا تخسر مع الكبار فما بالكم مع اليمنيين الذين خرجوا من أزمة إلى أخرى اكبر منها، آخرها شن عمل عسكري لبلع اليمن في أسبوع.. ليتفاجؤوا بصلابة الجيش ومقدرات العقل اليمني في إدارة الحرب والأزمات حسب إمكانياته المتاحة ليحقق ضربات موجعة تذهل الصديق قبل العدو.

فبعد ما يقارب من خمس سنوات بدأ الرد اليمني محدودا بعد تحمل ضربات مدمرة لكنها لم تكسر الظهر اليمني بقدر ما رفعت من معنوياته وزادت من قواه.. ليبدأ بالتصعيد خطوة خطوة حتى وصل لمرحلة توازي الردع وسط تحالف كوني واقتصاد ضخم وحصار قاتل..

ومع نظرية الصدمة التي تعرض لها ملك النفط وحلفاؤه المحليون والإقليميون والدوليون خرست الألسن وابتلع ملك النفط وغلمانه ألسنتهم ليخرج ناطقهم المشؤوم المالكي ليسقط ورقة التوت الأخيرة التي تخفي سوءة دول التحالف.

يلاحظ أن مؤتمر ناطق الجيش اليمني العميد سريع اختطف اهتمام كل محطات التلفزة الإخبارية العالمية بمختلف اللغات فيما مؤتمر ناطق التحالف المالكي لم يحظى بأي اهتمام سيما بعد أن ظهر مؤتمره الصحفي مفرغا من محتواه وعرضه مشوها وساذجا يستخف بعقول المتلقي وهذا ما جعل القنوات الدولية والعربية تعزف من تغطيته .

 

كان واضحا أن التحالف بقيادة السعودية كان مصدوما حتى طوابير الزور التي كانت ترابط أمام ماكينات القصف الإعلامي التابعة للتحالف نامت قبل أن تحتاج لهم الرياض بنصف ساعة.. فيما ظهر محللون سطحيون اكتفوا بوصف عملية نصر من الله بأنها فيلم هندي.

النظام السعودي أصيب بهزيمة نفسية مصورة بدليل أن ناطق التحالف حاول لفت الأنظار إلى خطر مفترض ووهمي عبر ادعاء وجود زوارق حربية مفخخة.. من هو؟ لم يتم تحديده مطلقا.. بل أراد أن يقول إن هناك عدوا لا نعرف من هو لكنه إيران.. طبعا إيران تلك تقع وراء مؤخرته وليس هنا في اليمن بدليل انك تبحث عنه في اليمن منذ ما يقارب خمسة أعوام ولم تجد غير الجيش الحافي المسنود بلجان الشعب الذي سيفتح عليك أبواب الجحيم.

عقلية العطاء التي تتسم بها قيادة القوى المناهضة لتحالف الاحتلال تكشف بما لا يدع مجالا للشك أنها تنطلق من قضية وحضارة وتاريخ وموروث ضخم عكس عقلية العقال الخليجي الصحراوي العقيم يتجلى ذلك بسلسة الإجراءات والتكتيكات.. فبعد كشف عملية نصر من الله بادر لإطلاق 350أسيرا يتبعون التحالف في اليوم الثاني في وقت ما خرج ناطق التحالف المالكي ليشكك بالعملية الكبرى نصر من الله بخطاب إنشائي بلا دليل جعله مسخرة أمام الصديق قبل العدو.

لقد انتزعت القيادة اليمنية التي تواجه تحالف الاحتلال احترام الرأي العام بطرحها الموضوعي وبمبادراتها السلمية وبمقدراتها العسكرية التي بدأت تمثل كابوسا ليس للسعودية وحسب بل ولحلفائهم الإقليميين والدوليين.

العد التنازلي لترنح الجمل السعودي على وشك الوصول إلى الصفر حيث السقوط الكبير.. لأن هذا الجمل السعودي يخوض معاركه بدون قانون وبدون أخلاق عكس القوى المناهضة للتحالف والتي تخوض معركتها وفق منظومة أخلاق وقيم وهذا ما جعلها صلبة تحطم عليها مشروع ملك النفط التدميري.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 8861 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين