الثلاثاء, 10 أيلول/سبتمبر 2019 17:44

حكومة هادي والانتقالي يحشدان قواتهما باتجاه أبين وشبوة وتوقع نشوب معركة فاصلة

كتبه  صوت الشورى - متابعات:
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ما تزال حركة الآليات العسكرية مستمرة إلى محافظة شبوة، منذ الأحداث العسكرية الأخيرة التي شهدتها المحافظة نهاية الشهر الماضي.

وخلال اليومين الماضين وصلت عشرات الآليات العسكرية إلى مدينة عتق، قادمة من محافظة مارب المجاورة.

وتؤكد مصادر محلية أن قاطرات محملة أسلحة ثقيلة بينها دبابات عبرت طريق العبر خلال اليومين الماضيين باتجاه مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.

وأكد مواطنون مشاهدتهم صباح اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر/أيلول 2019، قاطرات تحمل دبابات ومدفعية في مداخل مدينة عتق.

وتسيطر قوات حكومة هادي على كامل محافظة شبوة منذ أواخر شهر أغسطس/آب 2019.

وتأتي هذه التحركات العسكرية بالتزامن مع حالة التوتر التي تشهدها محافظة أبين المجاورة لمحافظة شبوة، بين قوات حكومة هادي وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

ومع استمرار توافد التعزيزات إلى مدينة عتق، تقوم قوات حكومة هادي بتعزيز انتشارها العسكري في مديريات محافظة شبوة، خصوصاً المديريات الساحلية والمديريات القريبة من محافظتي حضرموت وأبين.

وتدفع حكومة هادي ببعض التعزيزات القادمة من محافظة مارب، باتجاه محافظة أبين عبر محافظة شبوة، لتعزيز مواقعها هناك، خصوصاً في منطقة العرقوب الجبلية المحاذية لمدينة شقرة الساحلية.

ورغم الاعلان السعودي عن محادثات بين حكومة هادي والانتقالي في مدينة جدة، غير أنه لم يعلن شيء عما يدور في تلك المحادثات، وحقيقة جلوس الطرفين للتفاوض، فيما يؤكد مسئولي حكومة هادي عدم حضور الحكومة على طاولة التفاوض، ورفضها التفاوض قبل انسحاب قوات الانتقالي من المقار الحكومية والمعسكرات في عدن وأبين ولحج.

ووفقاً لـ"يمنات" وبينما تنقل قوات حكومة هادي تعزيزات عسكرية إلى عتق وتعزز مواقعها في شبوة وأبين، يدفع الانتقالي بتعزيزات إلى أبين، خصوصاً إلى مدينتي شقرة وجعار وزنجبار، وهو ما  يساهم في رفع منسوب التوتر بين الطرفين، ويجعل من احتمال نشوب معركة فاصلة في محافظة أبين غير مستبعد، بل ومتوقعاً خلال أيام في حال لم يتم احتواء ما يدور من تصعيد على الأرض.

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 31 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين