السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2019 14:49

كتاب..الأسواق الشعبية في اليمن مميز

كتبه  صوت الشورى /خاص
قيم الموضوع
(0 أصوات)

كتاب..الأسواق الشعبية في اليمن

تأليف الكاتب والباحث الأستاذ الأديب  يحيى محمد جحاف

صوت الشورى / علي المدومي

إنه كتاب علمي ثقافي يوثق أو يتكلم عن الأسواق في اليمن ويسلط الضوء على أماكن تواجد هذه الأسواق بمختلف جوانبها هذا الكتاب يعد بحق إضافة علمية تضاف إلى المكتبة اليمنية من حيث تناول المؤلف هذا الموضوع المهم حيث ربط تاريخ الأسواق في اليمن مع الجغرافيا مع الاقتصاد فأخرج لنا هذا الكتاب القيم النادر كما قلت

الكتاب يتكون من ستة فصول:

الفصل الأول ذكر فيه التعريف اللغوي للسوق وذكر الأهمية العلمية في دراسة الأسواق الشعبية في اليمن خاصة وتاريخ الأسواق عند العرب عامة في الجاهلية والإسلام وعلاقة هذه الأسواق بالتجارة وذكر نوعين من أسواق العرب وهي الأسواق الثابتة والموسمية  كما ذكر المؤلف أهمية ومكانة هذه الأسواق عند العرب لقد كانت الأسواق عند العرب ذات أهمية كبيرة ليست مكان فقط للبيع والشراء بل كانت هذه الأسواق عبارة عن منتدی ثقافي وحرما عند أهل الجاهلية يأمنون فيه عن دمائهم وأموالهم في أيام السلم وأيام الحرب وكانت هذه الأسواق عندهم محرمة في شهور معينة من السنة وهي الأشهر الحرم لذلك كانت أكبر وأشهر أسواقهم يقام في الأشهر الحرم مثل سوق صحار وحباشة في تهامة القديمة يقام موسمه في شهر رجب الحرام وسوق حضرموت يقام في شهر ذي القعدة وسوق عكاظ وذي المجاز في شهر ذي الحجة وكانت هذه الأسواق عبارة عن منتدى ثقافي يخطب فيها الناس خطبائهم ويشعر فيها شعرائهم فهذه الأسواق كانت عبارة عن ندوة جمعت فيها السياسة مع الاقتصاد مع الأدب والثقافة ومن أسواق اليمن المشهورة كان  سوق حباشة وهذا السوق دخلها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قبل أن يبعث بالرسالة دخلها بتجارة السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

الفصل الثاني تناول المؤلف القوانين والتشريعات التجارية اليمنية في العصور القديمة وكل ما يتعلق بالعقوبات والمحاكمات لدول اليمن القديم مثل دولة قتبان ودولة سبأ وغيرها .

الفصل الثالث تناول المؤلف فيه الأسواق التاريخية في  اليمن عبر التاريخ  حيث ذكر علی سبيل المثال سوق اسمه سوق الجريب وكان مكان هذا السوق وما حوله مدينة عظيمة وهو مقر الأمراء من آل أبي الحفاظ الحجوري الهمداني وأنجب هذا السوق أدباء وشعراء ورؤساء يذكر أن آل أبي الحفاظ هم كانوا أنصار لدولة الصليحيين التي حكمت اليمن وكان مقر هذا السوق التاريخي المسمی الجريب في جبل الشرف مطل علی منطقة تهامة عبس وميدي وهناك عدة أسواق تاريخية ذكرها المؤلف مثل سوق الاهنوم وسوق عيان في غرب مدينة حجة وسوق أدران أو ما يسمی الآن دروان  وسوق حقيل ونجرة وبني العصري في حجة  كما ذكر المؤلف أسواق اليمن المشهورة علی الإطلاق مثل سوق عدن حيث يقام موسمه في العشر الأول من شهر رمضان، وسوق صنعاء من أقدم الأسواق في الجزيرة العربية ويقام موسمه من منتصف رمضان إلی آخره ، وسوق حضرموت ويقام موسمه في نصف شهر ذي القعدة يشار أن سوق حضرموت وسوق عكاظ يقامان في يوم واحد ويسمی سوق حضرموت سوق الرابية  وسوق الشحر وسوق الجند وسوق سقطری .

الفصل الرابع ذكر فيه المؤلف خصائص الأسواق وارتباطها الأسبوعي مثل ماذكرت سوق الجريب وسوق الصلبة  حيث كان يعتبر مركز تصدير البن القادم من المناطق الجبلية إلی ميناء اللحية ومركز استيراد للبضائع العالمية, القادمة من شرق آسيا والهند كما تناول المؤلف المكاييل بمختلف أنواعها ورموزها وذكر مسميات الأسواق ووقتها الزمني وضوابط الأمن فيها وآدابها وعاداتها  وذكر الموانئ اليمنية مثل ميناء ميدي وميناء الحديدة  ومجموعة الجزر اليمنية 

الفصل الخامس تناول المؤلف في هذا الفصل الأسواق اليمنية ومكانتها وزمانها فذكر أماكن الأسواق في صنعاء مثل :

سوق الملح

سوق العنب

سوق الحب

سوق المعطارة

سوق الحلقة

سوق النحاس

سوق الختم( المصاحف)

سوق الجنابي وغيرها طبعا هذه الأسواق توجد في مدينة صنعاء القديمة، وذكر سوق الحتارش في بني حشيش وسوق الروضة في الروضة وذكر أسواق عدن مثل سوق السيلة وسوق الشيخ عثمان وذكر أسماء أسواق مشهورة في حضرموت في الحديدة ومختلف المحافظات اليمنية ففي محافظة حجة ذكر سوق مبين ويقام في يوم الأربعاء وسوق الطور يقام في يوم الجمعة وسوق بكيل الميل وأنا أضيف أسواق لم يذكرها المؤلف مثل سوق المحابشة ويقام موسمه الأسبوعي يوم الأحد وسوق المحرق يوم السبت وسوق الشاهل يوم الخميس وسوق شرس يوم الأحد وسوق الأمان ويقام يوم الاثنين.

الفصل السادس تناول المؤلف فيه الأسواق في العرف القبلي وكذلك تناول فيه الأسواق في الأمثال اليمنية علی سبيل المثال :

 

خير مالك ما نفعك

الحمد مغنم والذم مغرم

خير المال عين ساهرة لعين نائمة

 البضاعة تيسر الحاجة

وذكر بعضا من الأشعار في الحث علی السفر وطلب المال ، كما تناول في هذا الفصل أثر تحالف العدوان السعودي الأمريكي في قصفه للأسواق فذكر مجزرة العدوان علی سوق نهم في يوم السبت 27 فبراير عام 2016 حيث قصف هذا العدوان السوق وقتل من المتسوقين أكثر من 30 شهيدا وخلف جرحی ومجزرة سوق مستبأ ومجزرة سوق الخميس بلغ فيه عدد القتلی في هذا السوقی186 شهيدا و85 جريحا ودمر السوق تدميرا كليا وكم من أسواق دمرها هذا العدوان الوحشي وسقط في هذه الأسواق من شهداء وجرحی ومصابين هذا ما ذكره المؤلف في كتابه القيم الأسواق الشعبية في اليمن. 

مؤلف هذا الكتاب القيم هو من مواليد مديرية وشحة عام 1962 للميلاد التحق بجامعة صنعاء كلية الآداب عام 1988 ميلادية وعمل أيضا في الكلية البحرية في الحديدة وعدن كما عمل في الدائرة المالية للقوات المسلحة بوزارة الدفاع عضوا في إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء عضوا في أمناء مؤسسة حجة الثقافية.

الشكر والتقدير لهذا المؤلف علی جهوده وبحثه وإخراج هذه المادة العلمية التاريخية عن الأسواق الشعبية في اليمن، كما يسعني أن أشكر من أعماق قلبي الأخ العزيز وكيل محافظة حجة لشؤون الثقافية والإعلامية الأخ عادل شلي علی ما كلفني بقراءات هذه المادة العلمية الغزيرة والشكر والتقدير لكل من يقرأ هذه المادة العلمية التاريخية أو من قرأ منشوري الذي اختصرت فيه هذه المادة أو هذا  الكتاب القيم شكرا لكم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 78 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين