الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2019 16:55

تقرير: واشنطن فقدت هيمنتها العسكرية في المحيط الهادئ وجيشها منهك وغير جاهز مميز

كتبه  صوت الشورى / وكالات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قال تقرير لمركز دراسات أسترالي، نشر أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة لم تعد تهيمن عسكريا على المحيط الهادئ، وحذر من أنها قد تعاني في الدفاع عن حلفائها في مواجهة الصين.

وجاء في تقرير لمركز الدراسات حول الولايات المتحدة في جامعة سيدني أن الجيش الأميركي "قوة في طور الضمور" و"منهكة بشكل خطير" و"غير جاهزة" للمواجهة مع الصين، كما اتهم معدو التقرير واشنطن بـ"الإفلاس الإستراتيجي".

وبحسب التقرير، فإن تراجع الهيمنة العسكرية يحمل تداعيات خطيرة بالنسبة لحلفاء الولايات المتحدة مثل أستراليا وتايوان واليابان التي تعتمد على الضمانات الأمنية الأميركية.

وقد تفاقمت في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب المخاوف من تخلي الولايات المتحدة عن الدفاع عن حلفائها في مواجهة أي عدوان صيني.

لكن التقرير الأخير خلص إلى أن واشنطن ستعاني في الدفاع عن حلفائها حتى ولو أرادت ذلك.

وقد جاء في التقرير الذي اتّهم معّدوه الولايات المتحدة بـ"الإفلاس الإستراتيجي" أن الحروب في الشرق الأوسط على مدى عقود، والانحياز وضعف الاستثمار يعرّض حلفاء واشنطن في المحيط الهادئ للخطر.

وحذّر التقرير من أن "الصين، وعلى العكس من ذلك، تزداد قدرة على تحدي النظام الإقليمي بالقوة نتيجة استثمارها الكبير في المنظومات العسكرية المتطوّرة".

يشار في هذا السياق إلى أنه في عهد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، ارتفعت الميزانية العسكرية الرسمية للصين بنحو 75 بالمائة إلى 178 مليار دولار، علما أنه يسود اعتقاد بأن الرقم الحقيقي أكبر بكثير.

وقد استثمرت الصين في الصواريخ البالستية البالغة الدقة وأنظمة مكافحة التدخل التي من شأنها إعاقة الوصول السريع للجيش الأميركي إلى المناطق المتنازع عليها.

وبحسب التقرير فإن "غالبية قواعد الولايات المتحدة والحلفاء والمطارات والمرافئ والمنشآت العسكرية الواقعة في غرب المحيط الهادئ" تفتقر للبنى التحتية المدعّمة، وهي تواجه خطرا محدقا.

ويمكن استغلال هذه الأفضلية للسيطرة على مناطق في تايوان والجزر الخاضعة لليابان وبحر الصين الجنوبي قبل وصول القوات الأميركية.

وكان وزير الدفاع الأميركي الجديد، مارك إسبر، قد أعلن، السبت، أنّ الولايات المتّحدة تُريد الإسراع في نشر صواريخ جديدة في آسيا، خلال الأشهر المقبلة إذا كان ذلك ممكنًا، لاحتواء توسّع النفوذ الصيني في المنطقة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 4504 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين