الخميس, 01 آب/أغسطس 2019 16:46

كلمة محمد النعيمي عضو المجلس السياسي الأعلى في فعالية تأبين الفقيد المرحوم محمد الرباعي

كتبه  خاص - صوت الشورى:
قيم الموضوع
(0 أصوات)

القى الأستاذ محمد صالح النعيمي عضو المجلس السياسي الأعلى كلمة مرتجلة في فعالية تأبين أمين عام اتحاد القوى الشعبية المناضل محمد عبدالرحمن الرباعي، فيما يلي نصها:

                                          بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حقيقة الامر لا يستطيع المرء ان يتكلم بعدما سمعناه عن تاريخ الرجل ومواقفه السياسية ووطنيته التي تميزت عن كل الوطنيين.

الأستاذ محمد الرباعي تميز نضاله منذ شبابه، وهو مناضل ذا بعد استراتيجي في تفكيره ودقيق في مصطلحاته وحكيم في تقييمه للمواقف السياسية والقرارات السياسية يتعامل مع المواقف والقضايا بماذا ستنتج هذه القضايا وهذه المواقف وهذه القرارات وهذه الاتفاقات وهذه المصالحات بما تنتج من مصلحة وطنية وما ستعكس من بعد استراتيجي قد يبنى عليها مكاسب تنعكس على حاضر ومستقبل الشعب اليمني.

تميز الرجل بتفكيره الاستراتيجي والاستقراء السياسي بحيث يعد من القلة القليلة التي يتميز بها السياسيون.

اليوم نستحضر مع بعض الاخوة الزملاء هنا بما طرحة بعد عودته  من السفر العلاج في احد اجتماعات المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك، حين سأل المجتمعون: هل لحكومة الوفاق برنامج سياسي؟.. وكرر السؤال ثلاث مرات ولم يرد عليه أحد.. فرفع صوته: هل لحكومة الوفاق برنامج سياسي؟. فأجابه الدكتور ياسين وقال: لا.. فكان رده: إذاً حكومة لفاق وليس وفاق!!.

كان هذا الرجل الحكيم يدرك الابعاد وجزئياتها ومفاصلها ماذا ستنتج هذه الاتفاقات وهذه المواقف للقوى السياسية، اذا لم يكن هناك مرجعية تحكم أداء هذه الحكومة فمعنى ذلك أنها ليست  حكومة وفاق وانما لفاق ، لانه يدرك معنا غياب المرجعية التي تحكم مسار أدائها ومنجزاتها والمكاسب التي ستحققها للشعب اليمني أين المرجعية المفترضة من هذه الحكومة هل هي موجودة .. أدرك الرجل انها غير موجودة فقال: لفاق وليس وفاق.

وننظر الى النتائج، اللفاق الى أين أوصلتنا وما نحن فيه من ازمات.. هذا الرجل وهو يدير احزاب اللقاء المشترك كان بارعاً ومهندساً في صياغة القواسم المشتركة..

 في احد الاجتماعات اثناء اشتداد الازمة السياسية بين المعارضة والسلطة في عام 2010 م تقريباً جاء وفد سوري لزيارة اليمن كوسيط بين احزاب اللقاء المشترك وبين السلطة فاشتد الخلاف اثناء الاجتماع وارتفعت الأصوات بين رئيس الوفد السوري عبدالله الاحمر وقيادة احزاب المشترك كان الخلاف على تعريف المعارضة التي كانت ضمت إليها ضمن مخرجات اللجنة الوطنية التي سميت برئاسة باسندورة.

لان علي عبدالله صالح كان يصر على أساس احزاب المشترك فقط ، واثناء هذا التوتر كان هذا الاجتماع سيخرج بالفشل ولكن تدخل الاستاذ الرباعي رحمة الله علية وتقدم بمقترح ، تسمى احزاب اللقاء المشترك وشركائه، وحزب المؤتمر وحلفائه.. فرفع رئيس الوفد السوري عبدالله الأحمر الصوت وقال: هو هذا!! وكانت هذه التسمية هي  نتيجة لهذا المقترح ونتيجة لما تميز الرجل كمهندس للقواسم المشتركة والتوافق السياسي  يخاطب الاشياء بمسمياتها وأبعادها وليس بقشورها وسطحيتها كان عندما تنشد الاحزاب إلى مرجعية المصالح الخاصة والحزبية على حساب المصالح الوطن، كان يحرص أن لا يأتي الاجتماع القادم إلا وقد زار هذه الشخصيات وقيادات الاحزاب حتى يزيل عوامل الخلاف ويوجد بديلها القواسم المشتركة.. هذه المدرسة التي تميز بها وتميزت به رحمه الله.

في زيارتنا له وهو على فراش مرضه كان يقول: ليتني وانا بينكم استطيع ان اعمل شيئاً لهذا البلد ولهذا الشعب، لتحريك المياه الراكدة لنعمل على جمع اليمنيين لحل خلافاتهم بينهم البين لكييقةتوا مبرر العوا على شعبهم ويصونا مقدراته التيبنوها على مدى العقود الماضية ، ولكن قدر الله لي ان اكون قعيد الفراش..وقال احرصوا على تنمية تراكم ما انجزه الشعب اليمني، الشعب اليمني انجز الشيء الكثير والكثير بهذا الصمود وهذا الثبات وهذا الايمان وبهذه القدرة وهذا الاقتدار، لا تتركوا هذا يذهب سدى..

وكان في مرضه يستنهض ايمانه وقدراته وتجربته وخبرته التي عاشها على مدى ما يناهز ثمانون عاماً في حياته النضالية

قال وصف انجرار بعض القوى الساسية  الى صف العدوان كما ذكر الاخ محمد الزبيري عندما دعي الى مؤتمر الرياض قال : كيف بنا ان نهبط بالطائرة في مطار الرياض كمدعوين لهذا الاجتماع  وفي نفس الوقت الطائرة الحربية تقلع من مطار الرياض لقصف صنعاء كيف ستكون تلك المعادلة في الميزان الوطني والشعبي؟!، وكيف لهذه الموقف من بعض القوى السياسية وتعاملها مع شعبها وبهذا السخف وبهذه السطحية.. وقال والله لتلعنا الاجيال القادمة لو عملنا هكذا مواقف ويلعنا التاريخ لو فعلنا ذلك.

رحمة الله عليه كان مدرسة وقد ربما لا يدرك ابعادها وقدراتها وبعدها النضالي والسياسي الا رفاق عايشوه وتاريخ قرأوه ومواقف اثبت التاريخ انها صحيحة وانها حقيقة وان من استعجل وحصر فكره بمصالح أو منافع ذاتية، او رفع  شعارات عناوين وطنية، ولكن مضمونها هو الذاتية والبعد الحزبي أو الشخصي فذلك فهم قاصر وفاشل وما باقي إلا ما يخدم الوطن والشعب اليمني والتاريخ سيحكم على الجميع.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 19 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين