الإثنين, 15 تموز/يوليو 2019 14:11

أمريكا تسلح حلفاءها على حدود التماس الملتهبة مع الخصوم الكبار مميز

كتبه  صوت الشورى /تقارير
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وقفت أمريكا لدعم وتسلح تايوان لاستفزاز التنين الصيني وتستعرض بأسطولها السادس في شبه الجزيرة الكورية وعلى مياه بحر الصين بعد سلسلة عقوبات اقتصادية لإذلال التنين الذي ما يزال مشغولا بقاعدته الاقتصادية التي ستمنحه ليكون القوة الاقتصادية الأولى في العالم منتصف عقد العشرينيات القادم.. كما تسلح اليابان وتتخذ من أراضيها قواعد عسكرية كبيرة كحماية من التنين الصيني الذي يعاني من مشاكل مخلفات الحرب العالمية الثانية مع اليابان.

كما تسلح السعودية والإمارات وقطر والبحرين ليتمكنا من حسم معركتهم مع من يعتقدون أذرعة إيران في المنطقة.

وبدون تجاهل ما تزال الأزمة متصاعدة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا لمواصلة تركيا التنقيب في شمال قبرص ما أزعج اليونان عدوها التاريخية لتنفجر أزمة سياسية يصعدها الاتحاد الاوروبي الذي أدان سلوك تركيا ويطالبها بالتوقف عن التنقيب على الغاز.

بعد توفر الأسباب المباشرة للحرب العالمية الثالثة لم يبقَ إلا ساعة الصفر والتي تنتظر سبباً جوهرياً لاندلاع حرب كونية ستدمر الحياة علي هذا الكوكب.

قد تدفع واشنطن بأوروبا للدفاع عن أوكرانيا والدويلات الوليدة من رحم السوفييت  لاستفزاز الروس مما قد يؤدي إلى احتكاك عسكري سيحرق أوروبا.. وستتحرك الدول الحليفة لروسيا في اسيا والشرق الاوسط وافريقيا لتوسيع النار والدمار.

في الختام ما يجري في العالم من أزمات متصاعدة تأتي على خلفية السباق بين الناتو من جهة وروسيا والصين وحلفائها من جهة أخرى للسيطرة على الأسواق ومنابع الطاقة والممرات البحرية الدولية..

فإعلان واشنطن إنشاء تحالف دولي لحماية المياه الدولية في البحر العربي والبحر الأحمر هو استهداف لإيران وحلفائها مما يعني أن طهران وموسكو وبكين لن تقفا مكتوفي الايدي ولن يسلموا رقابهم للهيمنة الامريكية والبريطانية.

صحيح أن الأنظمة الحاكمة للعالم لم تصل بعد إلى خيار الحرب والمواجهة المباشرة نظرا لكارثية الحرب.. بل إنها تقدم الخيار السياسي والدبلوماسي للخروج بتسويات تضمن مصالح ووجود كل العمالقة الدوليين.. وفشل السياسة سينجم عنه اندلاع حرب لا تبقي ولا تذر.

اليوم أصبح بحر البلطيق، في المياه الممتدة بين السواحل السويدية والبولندية والروسية والليتوانية، مزدحماً بمئات السفن الحربية وعشرات المقاتلات وآلاف الجنود، حيث تتنافس الأساطيل الغربية والروسية على تنفيذ مناورات عسكرية هناك.

نشرت شبكة القيادة الأوروبية دراسة تحذر فيها من انزلاق في حرب مسلحة بين روسيا والحلف الأطلسي، بسبب مخاطر المناورات العسكرية الاستفزازية المتبادلة، والتي زادت وتيرتها منذ الأزمة الأوكرانية.

ورغم بلوغ التوتر بين البلدان الكبرى مستويات قياسية إلا أن اندلاع مواجهة عسكرية مفتوحة يبقى أمراً غير مؤكد، فالآثار الكارثية التي ستترتب عن الحرب وستعم الكل، تمنع من نشوب هكذا مواجهات حمقاء، حيث في الغالب ستفضل هذه الدول الحلول الدبلوماسية لتجاوز خلافاتها مثلما حصل في عام 2001 عندما اصطدمت طائرة تجسس أمريكية مع طائرة مقاتلة صينية قرب جزيرة هاينان الصينية، إلا أنه في الوقت نفسه احتمال نشوب حرب يبقى وارداً، خصوصاً مع الوضع الحالي الذي تسوده المواجهة والتوتر، بحيث يمكن لأي سوء تقدير أو أخطاء عسكرية أن تؤدي إلى انزلاق في حرب عسكرية.

انطلاقًا من هذه النتيجة تتحمل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الأوروبيون مع روسيا والصين مسؤولية نزع فتيل أي حرب محتملة.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 989 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين