آخر الأخبار

الثلاثاء, 09 تموز/يوليو 2019 13:59

الإمارات تسحب قواتها من الحديدة بعد أشهر من المعارك الضارية مميز

كتبه  صوت الشورى / وكالات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أعلنت وكالة فرانس برس نقلا عن مسؤول إماراتي أن بلاده بدأت  في خفض عدد قواتها في عدة مناطق في اليمن"

لكن هذا لا يعني قرار  إنهاء مشاركتها في الحرب على اليمن ، الذي استمرت منذ عام 2015 وتسببت في سقوط عشرات الضحايا وارتكاب مزيد من الجرائم التي لاقت  إدانات دولية متزايدة ودعوات لوقف مبيعات الأسلحة إلى الإمارات وحليفتها السعودية في كل من أوروبا والولايات المتحدة.

أرجع المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته قرار "إعادة الانتشار" التي تبنتها الإمارات "لأسباب إستراتيجية وتكتيكية" ، مضيفًا أن أبو ظبي ستنتقل من "إستراتيجية القوة العسكرية" إلى إعطاء الأولوية "لخطة السلام" في اليمن.

فيما ارجع محللون سبب خفض  القوات المسلحة في الحديدة تحديدا لفشلها لأكثر من عام في السيطرة على المدينة ومينائها الذي لا يزال تحت سيطرة الحوثيين برغم  المعارك العنيفة التي تدور في المنطقة.

مسؤول عسكري في الحكومة المعترف بها دولياً في اليمن أكد أن الإمارات العربية المتحدة "أخلت بالكامل معسكر الخوخة جنوب الحديدة وسلمته إلى قوات يمنية قبل بضعة أيام وسحبت جزءًا من أسلحتها الثقيلة من المنطقة أيضا".

لكن المسؤول أشار إلى أن "القوات الإماراتية ما زالت تدير الساحل الغربي بشكل كامل مع القوات اليمنية في إطار عمليات التحالف العسكرية بقيادة السعودية".

وفي نهاية الشهر الماضي ، ذكرت رويترز أن التوترات في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران دفعت الإمارات إلى تقليص وجودها العسكري في اليمن.

ونقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية لم تسمها قولها إن الإمارات تفضل أن تكون تحت تصرفها قواتها ومعداتها في حالة نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران ، في أعقاب الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ، وتدمير طهران لطائرة أمريكية بدون طيار.

مسؤول إماراتي رفيع المستوى صرح لرويترز "بأن الإمارات لن تنسحب من اليمن" ، مضيفًا أنها ما تزال أيضا ملتزمة بالكامل بالتحالف العسكري مع السعودية ولن تترك ثغرة في اليمن.

ولم يقدم المسؤول المزيد من التفاصيل حول عمليات إعادة الانتشار العسكرية أو الشخصيات المعنية. كما أنه لم يكشف عما إذا كان هذا يحدث داخل اليمن أم خارجها.

المسؤول الإماراتي أكد أن الإمارات تخطط لخفض عدد قواتها في اليمن منذ أكثر من عام وأنها نسقت حركتها مع السعودية حليفها الرئيسي ،كما أن القرار تمت مناقشته باستفاضة مع الرياض وليس وليد اللحظة كما قد يتخيل البعض.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 2151 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين