الإثنين, 10 حزيران/يونيو 2019 17:49

الرباعي مَنْ قال لا في وجه من قالوا نعم مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

     الأستاذ الفقيد الكبير محمد عبد الرحمن الرباعي أستاذ من أساتذة أجيال الخمسينات وحتى اليوم. رحل إلى عدن خمسينيات القرن الماضي. تتلمذ عليه في أبين العشرات، ومنهم الزعيمان الوطنيان: سالم ربيع علي، وعلي صالح عباد (مقبل). ومنذ البدء ارتبط هذا المعلم الفذ بالحركة السياسية، فأسهم إلى جانب رفاقه: الشاعر علي عبد العزيز نصر، وطه مصطفى، وأمين هاشم، وإبراهيم الوزير في تأسيس اتحاد القوى الشعبية (حزب الشورى سابقاً)، ونحى منحىً ماوياً في الاتجاه الماركسي تحت تأثير انتصار الثورة الصينية، وربما أيضاً للتميز عن الاتحاد اليمني، وبسبب الخلافات مع زعامات حزب الأحرار بعد فشل حركة 48 .

أصدر الأستاذ كتيباً صغيراً عن توجهه الماوي، وخلافاته مع الاتحاد اليمني حديث النشأة كامتداد لحركة الأحرار وباختلاف معها أيضاً. ظل الرباعي حاضراً في العمل السياسي يتبوأ العديد من المواقع بعد ثورة الـ 26 من سبتمبر، وأصبح قطباً في القوى الثالثة بزعامة إبراهيم الوزير. تميز موقف الرباعي بعد المصالحة الوطنية 1970 في الـ ج. ع.ي بالرفض المبدئي للحرب. وقف ضد حربي 72و 79 ، وهي حرب كان يدفع بها النظام في صنعاء ومن ورائه السعودية؛ لضرب النظام التقدمي في عدن، وتصفية الحركة الوطنية في الشمال، ولم يكن موقفه ضد الحرب بعامة معزولاً عن موقفه أيضاً ضد حرب الجمهوريين والملكيين في الشمال.

موقف الرباعي ضد الحرب موقف مبدئي وأصيل؛ فقد تجلى بصورة أقوى من الموقف من حرب 94 ضد الجنوب، وضد الوحدة السلمية.

منذ بداية تشكل القوى الثالثة منتصف ستينيات القرن الماضي كان الرباعي من أكثر السياسيين معارضة للحكم العسكري؛ فقد عارض المشير عبد الله السلال، ولم يكن على وفاق كبير مع الشهيد إبراهيم الحمدي، أما بالنسبة لعلي عبد الله صالح فكان الوحيد الذي رفض التصويت للانتخاب الصوري لعلي عبد الله في مجلس الشعب. كل الأعضاء الموجودين أجمعوا على انتخاب صالح في مجلس الشعب عام 79، ووقف العلم المفرد محمد عبد الرحمن الرباعي ضد العسكري صالح الذي انتخبته الدبابة وطلقة الرصاصة قبل الأصوات الخانعة والزائفة في مجس شعب معين من قبل الحاكم.

 كان الفقيد -يرحمه الله- زعيماً ديمقراطياً، وأفنى عمره في الدعوة للحكم المدني والإصلاح السياسي، وله موقف ضد انقلاب 21 سبتمبر، وضد الحرب الأهلية والإقليمية والدولية المفروضة على اليمن، ودفع الثمن إهمالاً وتجاهلاً، ولكنه اختيار مبدئي واعٍ وأصيل؛ فرحم الله الرباعي الذي قال: "لا", ومات.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 170 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين