الخميس, 23 أيار 2019 20:10

واشنطن تقول إنها تريد ردع ايران.. فهل يهرب ترامب من شبح العزل إلى الحرب؟!

كتبه  متابعة: محمد علي المطاع
قيم الموضوع
(0 أصوات)

متابعة: محمد علي المطاع

أعربت عضو مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، فريدريكا ويلسون، عن اعتقادها بأن الرئيس، دونالد ترامب، يمكن أن يشن حرباً على إيران لا لشيء إلا لأنه يريد تجنب عزله عن منصبه.

ونقلت صحيفة The Hill الأمريكية عن ويلسون قولها: “أعتقد أن رئيس الولايات المتحدة قريب الآن من أن يبدأ الحرب بدون موافقة الكونغرس، لأنه يخشى عزله. وجميعنا ندرك أن شعبنا سيعترض على عزل الرئيس في حالة نشوب الحرب”.

ورأت النائبة أن ثمة علاقة مباشرة بين واقعية خطر العزل وتوجه ترامب لقرار شن الحرب على إيران، قائلة: “إذا رأى أن خطر العزل أصبح محدقاً وأن الشعب يدعم هذه الخطوة، فسيتورط في الحرب”.

وأصبح عزل ترامب عن منصبه موضوع مناقشة كبيرة في المعسكر الديمقراطي في مجلس النواب، حيث يدعو بعض أعضائه إلى بذل جهود ملموسة من أجل عزله، فيما يقترح البعض الآخر التركيز على ضمان هزيمة ترامب في انتخابات الرئاسة عام 2020.

يذكر أن النقاشات حول هذا الموضوع لم تنته إثر نشر تقرير المحقق الخاص، روبرت مولر، بشأن ملف “التدخل الروسي” المزعوم، والذي توصل إلى استنتاج أن حملة  ترامب لم تنسق خطواتها مع موسكو على أبواب انتخابات عام 2016، الأمر الذي أفقد معارضي الرئيس الحالي حجة قوية لصالح عزله.

يذكر أن الديمقراطيين لا يستطيعون عزل ترامب بمفردهم، بل سيحتاجون لتحقيق ذلك إلى تأييد جزء كبير من النواب الجمهوريين، وهو أمر غير وارد حالياً.

وأرسلت الولايات المتحدة مؤخراً مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن”، رفقة قاذفات من طراز B-52، إلى منطقة الخليج، وذلك بذريعة وجود “تهديدات إيرانية” على القوات الأمريكية وحلفائها.

وحسب "يمنات" مع أن ترامب قال مؤخراً إنه لا يريد شن الحرب على إيران، إلا أنه أكد أكثر من مرة أن الولايات المتحدة لن تتردد في الرد “بقوة عظيمة” على أي تحرك ضدها من قبل طهران.

ونقل موقع "الميادين نت" ان رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي  أعلنت أن تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب "بعرقلة العدالة ورفضه مذكرات الاستدعاء من مجلس النواب قد تشكل جرائم تستدعي عزله".

وقالت بيلوسي خلال مؤتمر صحافي "لسنا الآن بعد في مرحلة عزل لكن الأهم الآن هو تقديم الحقائق للشعب الأميركي وعدم التستر عليها والكشف عن مخالفات الرئيس وعرقلته للعدالة".

ورأت أن "إجراءات العزل تكرّس حالة الانقسام داخل المجتمع الأميركي". وأضافت: "ما أغضب الرئيس ترامب هو تأييد المحكمة للكشف عن ملفاته المالية وتعمد إفشال اجتماعنا أمس في البيت الأبيض بذريعة كلامي حول تستره على الحقائق".

وأوضحت بيلوسي أن "البيت الأبيض لديه حقيبة خاصة مليئة بالحيل جاهزة للاستخدام عند الحاجة، والرئيس ضليع في لعبة حرف الأنظار". وأشارت إلى أن "تصرفات الرئيس بعرقلة العدالة ورفضه مذكرات الاستدعاء من مجلس النواب قد تشكل جرائم تستدعي عزله".

كما نقل موقع "الميادين نت" أن كبير مفتشي أسلحة الدمار الشامل السابق في العراق سكوت ريتر أكد أن الولايات المتحدة ليست جاهزة للحرب مع إيران ولا تريدها.

وكشف في مقابلة مع الميادين أن الإدارة الأميركية تتعمّد استخدام معلومات من جهاز الاستخبارات الإسرائيلي من أجل تبرير حربها.

وأوضح أن "الإدارة الأميركية تتعمد في المبالغة في نشر معلومات استخبارية ملفقة ومشوّهة بشأن التهديدات الإيرانية عندما تتلقى الولايات المتحدة معلومات من أجهزة استخبارات أخرى مثل الاستخبارات الإسرائيلية فلا مجال للاعتماد على ما تم جمعه بل يجب تحليل ما قدمته إسرائيل من معلومات".

وأضاف أن "الاعتماد على مثل هذه المعلومات سمح لأشخاص مثل جون بولتون ومايك بومبيو بتشويه الحقائق وقرع طبول الحرب وهذا ما يحدث الآن،  فإدارة ترامب تتعمد في تحليلها على معطيات مشبوهة وخاطئة ومن ثم تخرج باستنتاجات مغلوطة ليس هناك أي تهديدات عسكرية إيرانية ضد الولايات المتحدة".

ونقل موقع (رويترز) أن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان أكد يوم الخميس أن الوزارة تبحث إمكان إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط كأحد سبل تعزيز حماية القوات الأمريكية هناك في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

وقال شاناهان ”ما نبحثه هو: هل هناك ما يمكن أن نفعله لتعزيز حماية القوات في الشرق الأوسط؟... قد يتضمن الأمر إرسال قوات إضافية“.

لكن شاناهان رفض في التصريحات التي أدلى بها للصحفيين خارج مقر وزارة الدفاع (البنتاجون) التقارير التي أشارت إلى أن أعداداً محددة من القوات قيد البحث في هذه المرحلة.

كما نقل موقع "الميادين نت" أن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني كيوان خسروي يعلن عن ازدياد زيارات مسؤولين أجانب من مختلف البلدان إلى ايران بتفويض أميركي، ويشير إلى أنه "سوف لن تكون هناك مفاوضات بأي شكل من الأشكال".

كما نقل موقع "الميادين نت" أن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني كيوان خسروي أعلن عن ازدياد زيارات مسؤولين أجانب من مختلف البلدان إلى إيران بتفويض أميركي.

ولفت خسروي إلى أنه يجري الإعلان عن بعض هذه الزيارات إعلامياً فيما يبقى البعض الآخر سرياً.

وأوضح خسروي أنه "تم ابلاغ الوفود جميعًا بدون استثناء برسالة الشعب الايراني المبنية على الاقتدار والمنطق والمقاومة والصمود"، مؤكداً أنه "سوف لن تكون هناك مفاوضات بأي شكل من الأشكال".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني كشف الثلاثاء الماضي عن وساطة عرضها عليه 5 من زعماء العالم خلال العام الماضي للقاء ترامب، وقبلها 8 طلبات تلقاها من الإدارة الأميركية لإجراء مفاوضات ثنائية.

وفي الوقت نفسه، أشار مكتب الرئيس الإيراني إلى أن هناك بعض الدول بدأت تسعى للحفاظ على الاتفاق النووي ومنع حدوث اي اشتباك في المنطقة، إلاّ أنه شدد في الوقت نفسه على أن "وساطة عدد من الدول لا تعني التفاوض مع واشنطن، بالتزامن مع إعلان البنتاغون أن "واشنطن تريد ردع إيران لا الدخول في حرب معها".

وكان نائب قائد حرس الثورة الإيراني العميد علي فدوي قال إن "السفن الأميركية في المنطقة تحت الرصد الكامل من قبل الجيش الإيراني والحرس".

وبين حشد القوات وتوجس وقوع الحرب واستبعادها والمطالبة بعزل الرئيس الأمريكي.. يبرز السؤال: هل يهرب ترامب من شبح العزل إلى الحرب؟!

م.م

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 73 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين