الخميس, 09 أيار 2019 22:53

الوداع المهيب..في رثاء فقيد اليمن المفكر الكبير إبراهيم بن علي الوزير مميز

كتبه 

واحزنَ قلباه ولّى الصارم العلمُ

        وغاب عن أرضنا إنسانُها الحَكَمُ

بكته أرواحُنا في لوعةٍ وجرى

         في مقلةِ الفجر من حزنٍ عليه دَمُ

نجلُ الشهيد، الشهيد الحي، من عبرتْ

        خُطاه فوق صِلالٍ ملؤها نِقمُ

بكته صنعا التي اشتاقتْ لعودتهِ

         بكاهُ في الغربة القرطاسُ والقلمُ

بكاه "غيمان" ملتاعاً، وفي ألمٍ

         بكاه – حتى استوى في حزنه- نُقُمُ

كنا نرجيه في البلوى إذا عَظُمت

        فمن نرجّي وقد أودى به السَقمُ

وكان مصدرَ إلهامٍ لأمتنا

        تهفو إلى أفقه الآمالُ والهممُ

* * *

ماذا أقول وقد حل الشتاتُ بنا

        وأطبقتْ حولنا الأخطار والظُلمُ

قرنٌ من الزمن الدامي مضـى وقضـى

        وشعبُنا في قيود الذل يلتطمُ

 

يسير من نفقٍ دامٍ إلى نفقٍ

        دامٍ، تطارده الخيباتُ والندمُ

كم ثورةٍ وئدت في مهدها، ولكم

        طاحتْ رؤوسٌ وغاصت في الدم اللممُ

تكررت صور الماضي بسوأتهِ

        فما انطوى صنمٌ إلاّ أتى صنمُ

يا سيدي يا رفيق السجن في زمنٍ

        الكل فيه سجينُ الروح متّهمُ

ما اهتزّ جفنُك يوماً والطريق مُدى

        ولا خفضت جبيناً والسيوف دمُ

أبكيكَ من كبدٍ حرّى وفي عنقي

        دينٌ يظل مع الأيام يضطرمُ

دينٌ لآبائك الأبطال من كتبَتْ

        دماؤهم صفحةً تزهو بها الأممُ.

* * *

يا إخوتي يا رفاق الحرف معذرة

        إن لم تعد بي عقود الشعر تنتظمُ

فنحن في زمنٍ مات القريضُ بهِ

        ومات في ليلهِ الإيقاع والنغمُ

لكن لي رغبةً في النفس أوجزها

        كالطيف يومض فيها الحبُ والحلمُ

لا تحملوا للثرى جثمانَ من حملتْ

        شمسُ الضحى فكرهُ والأفقُ والقممُ

ففي السموات مثواه ومرقده

        وفي قلوب البرايا تسكن القيمُ

* * *

يا صارمَ الحق، حيٌ أنتَ في وطنٍ

        أسرّه منك صدقُ القولِ والشيمُ

لا شيء بعدَك يغري الشعرَ، قد غربت

        شموسه وذوى التخييل والكلِمُ

نم يا أخا الطهر فالفردوس منتظرٌ

        ورحمة الله، والمشكاةُ، والنعمُ.

صنعاء في 29/6/2014م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 201 مره

5 تعليقات

  • تعليق ultra boost 3.0 الإثنين, 22 تموز/يوليو 2019 21:09 مشارك من قبل ultra boost 3.0

    It抯 hard to search out knowledgeable individuals on this matter, however you sound like you understand what you抮e talking about! Thanks

    تبليغ
  • تعليق adidas tubular الإثنين, 22 تموز/يوليو 2019 20:11 مشارك من قبل adidas tubular

    I'm also commenting to let you understand of the excellent discovery my cousin's daughter encountered studying your web page. She mastered a wide variety of pieces, including what it's like to possess an excellent helping heart to make folks smoothly thoroughly grasp specific problematic subject matter. You undoubtedly did more than readers' desires. I appreciate you for imparting such great, safe, informative and unique tips on that topic to Ethel.

    تبليغ
  • تعليق nike air max 97 الأحد, 21 تموز/يوليو 2019 22:01 مشارك من قبل nike air max 97

    I simply had to say thanks all over again. I'm not certain what I would've undertaken in the absence of the type of advice shown by you about such a question. Entirely was a distressing problem in my opinion, but observing a new specialized mode you dealt with the issue forced me to jump for happiness. Extremely grateful for the work and thus sincerely hope you realize what a great job that you're putting in instructing people today thru your web site. Probably you've never got to know all of us.

    تبليغ
  • تعليق yeezy السبت, 20 تموز/يوليو 2019 22:41 مشارك من قبل yeezy

    I wanted to draft you the very small observation to give many thanks yet again about the pretty methods you've provided on this site. It was simply seriously generous with you in giving openly precisely what a lot of folks would've sold as an e-book to help with making some money on their own, chiefly since you could possibly have done it in the event you desired. Those good ideas likewise acted like a fantastic way to comprehend most people have similar interest like my very own to know the truth a great deal more with regard to this matter. I am certain there are lots of more enjoyable moments in the future for those who look into your blog.

    تبليغ
  • تعليق fila online shop السبت, 20 تموز/يوليو 2019 00:34 مشارك من قبل fila online shop

    I simply needed to appreciate you again. I am not sure the things I would've undertaken without the points shared by you over such a industry. This has been the distressing concern in my opinion, nevertheless encountering a new well-written manner you processed the issue took me to weep for delight. I am just grateful for your information and thus wish you find out what a powerful job you have been providing educating most people with the aid of your web blog. I'm certain you have never got to know any of us.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين