آخر الأخبار

الأحد, 14 نيسان/أبريل 2019 15:26

نهاية العملاء… البشير أنموذجا مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(2 أصوات)

ويسقط نظام البشير ليعقبه عميل أكثر طاعة…نعرف أن عمر البشير طوال فترة رئاسته للسودان وهو مخلص وذنب طائعالأسياده وعميل من الدرجة الأولى لم يظن يوما انه سيحصل له ما حصل .

لم يفهم انه في اليوم الذي صدق واخلص للأنظمة الغربية بجد وإخلاص أن ذلك مؤشر لبداية هلاك السودان ونظامه  فكان أول مشروع لهذه الأنظمة هو تقسيم السودان والذي فعلا تقسم لدويلتين وكذلك السعي في  تجنيد جيشه كمرتزقة لحماية مشاريع الاحتلال في المنطقة  كما فعل في اليمن و…..وما خفي كان أعظم إلى أن اخذوا منه كلما أرادوا ثم رموا به في المحرقة.

وهناك بعض التساؤلات : ما هو مصير السودان بعد البشير ?وكيف سيكون الوضع ?وهل سيكون هناك انتخابات حرة ونزيهة?أم سيكون مجلس انتقالي طويل المدى?وكيف ستكون قرارات مجس الأمن والأمم المتحدة?

والحقيقة أن السودان مابعد البشير ستسعى الأنظمة الأمريكية والصهيونية لإثارة الفوضى في البلد وتستغل فقر ومعانات الشعب السوداني ليستثمره الأمريكان كقوة بشرية لحماية كياناتهم ومشاريعهم في المنطقة ودعم مشروع الاحتلال الصهيوني تحت دعم النظام السعودي كل ذلك يبقى تغطية لغض الطرف عن القضية الفلسطينية وحماية هذه الأنظمة. 

إذا أرادت السودان أن تخرج من مأزقها عليها أولا: التخلص من ارتهانها للخارج

ثانيا: الحذر من الالتفاف  على الثورة من الخونة والعملاء

ثالثا:تشكيل مجلس انتقالي قصير المدى من الرجال المخلصين للبلد والإسراع في الانتخابات الرئاسية وبناء دولة مدنية عادلة.

مابعد البشير في المنطقة  اعتقد أن الدور القادم سيكون على النظام السعودي البقرة الحلوب وسيلقى مصيره كما لقي البشير مصيره وان طالت ألمده فهي لا غير كما قال ترامب البقرة الحلوب إلى أن يجف ضرعها ثم نرمي به لأطرف جزار وقد أكد أنها لاتستطيع أن تحمي نفسها لمدة أسبوع لولا الحماية الأمريكية وان غدا لناظره قريب

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 170 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
المزيد في هذه القسم : « بأي ذنب قتلت أصداء روائح »

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين