الإثنين, 08 نيسان/أبريل 2019 13:21

اختطاف النساء منهجية ونظام سعودي مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)

سقط االقناع وانكشف الستار للنظام السعودي ومرتزقته وتماهى المكياج من على وجوههم الملطخة بجرائم الانسانية ووصمة عار ستظل باقية على جبينهم لعنو اينما ثقفو هكذا هو النظام السعودي  ومرتزقته واسيادهم يقدمون برنامجهم واخلاقياتهم  ونظام حكمهم الاجرامي بــ اختطاف النساء والاطفال او التعزير والتشهير بالاسرى او الذبح  والسحل وكل ذلك دليلهم ونظام ينهجون عليه.

ما قام به مرتزقة العدوان السعودي  من عملية اختطاف لمرأة وطفلتيها والتي لم تتجاوز اعمارهن سن السادسة بـقرية البقعة  بالتـحيتا وتدمير منزلهن واخذهن الى مكان مجهول هذه  هي بحق جريمة كبرى  ووصمة عار ستظل باقية على جبين العدوان ومرتزقته.

وليست المرة الاولى التي يقوم بها  العدوان السعودي او مرتزقته  بمثل هكذا جرائم اختطاف فهناك ابشع من جريمة  سبقتها كـ اختطاف واغتصاب بنت الخوخة التي يندى لها جبين الانسانية وجريمة اختطاف الطفلة بثينة بعد تدمير منزلها وقتل كل افراد اسرتها بغارات الطيران وجريمة اختطاف العشرات من النساء والاطفال .

هذه الجرائم وسابقتها اصبحت اخلاق هذا النظام العدواني ليقدمها كبرنامج ومنهج  للعالم كـنظام حكمه إن سيطر او حكم او مد نفوذه الاجرامي  فلا منظمات حقوقية  تنفع لتردع ولا شخصيات قيادية او انظمة ترد على مثل هكذا جرائم سوى الادانات فقط لاغير.

هذه هي الحقيقة لهذه  الجرائم فلم نلمس لها من المنظمات الحقوقية كمنظمة حقوق المرأة او منظمة الطفولة او أي منظمة حقوقية  سوى الادانات فقط لاغير هذه هي الحقيقة وان تجاهلها الكتاب والحقوقيون.

العالم اجمع يسمع ويرى كل الجرائم الكبرى بحق الانسانية ولكنه في حقيقة الامر اصم ابكم كأن على آذانهم وقر وعلى أعينهم غشاوة لا يعلمون شيئا.

هذه الاعمال القذرة وغيرها لا تقابلها للرد عليها الادانات او الانتقادات اوغيرها من المبررات لأن ذلك كله كلام لايسمن ولا يغني من جوع والحل للردع لمثل هكذا جرائم لايكون إلا بالجهاد والقتال وتحمل المسؤلية الكاملة من كل حر وشريف لايقبل الضيم والهوان والذل لإنهاء هذه الجرائم وما شاكلها والله من ورائهم محيط.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 80 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين