آخر الأخبار

الخميس, 04 نيسان/أبريل 2019 12:15

أنتم شركاء في انتشار الوباء!! مميز

كتبته 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

إلى المجلس السياسي الأعلى ،إلى رئيس وأعضاء مجلس الوزراء، إلى رئيس وأعضاء مجلس النواب، إلى أمين العاصمة إلى كل سلطات الدولة ، أنتم مسؤولون كامل المسؤولية بل أنتم شركاء في انتشار وباء الكوليرا ، مهما كانت مبرراتكم وذرائعكم ، إلا أنها ستكون واهية وغير مقنعة ، وإن كان المواطن المسكين والمغلوب على أمره ينظر إليكم وينتظر منكم أن تتحركوا من أجل القضاء على هذه الجائحة التي تفتك بالمواطنين ، ولست هنا متحاملة عليكم إن قلت لكم أنكم شركاء في قتل اليمنيين بل انتم والعدوان سيان ووجه لعملة واحدة ، كيف لا وأنتم تقفون متفرجين ولا تحركون ساكنا تجاه هذا الوباء القاتل.

لا يكفي أن توجه وزارة الصحة في حكومة المجلس السياسي الأعلى  في صنعاء بعمل مخيمات طبية لمعالجة الحالات المصابة بوباء الكوليرا أو الحالات المشتبه بها ومن جانب آخر تغض الطرف عن مصدر ومنبع الوباء ولا يكفي أن تحصي عدد الحالات المصابة والمشتبه بها ، بل يجدر بها أن تعلن حالة الطوارئ وتوجه نداء للأمم المتحدة والمنظمات العالمية والدولية في جميع أنحاء العالم ليقوموا بدورهم الإنساني للقضاء على الأمراض المنتشرة في اليمن بفعل الحرب ، كما يجب عليها أن تحد من انتشار تلك الأمراض بالقضاء على العوامل المساعدة في انتشارها ولا سيما تلك التي تسبب في انتشار الجراثيم مثل المياه الملوثة ومياه المجاري .

ففي أمانة العاصمة صنعاء وتحديدا في مديرية بني الحارث يقوم أصحاب المزارع بشفط مياه المجاري لري أراض شاسعة بمياه المجاري الملوثة والتي تساعد بنسبة 90 % في انتشار أمراض كثيرة وعلى رأسها وباء الكوليرا ، وحسب خبراء في الصحة فإن مياه المجاري تعتبر سببا رئيسيا في انتشار وباء الكوليرا ، ناهيك عن انتشار الرائحة الكريهة التي تعم مناطق عدة في بني الحارث  بسبب شفط المجاري وري الخضروات والمزروعات على مرأى ومسمع من سلطات الدولة العاجزة تماما عن كبح جماح هذا الوباء الخطير .

ولا يختلف اثنان على أن تحالف العدوان بقيادة السعودية هو من صدر هذا الوباء إلى اليمن بطريقة مباشرة بفعل الغارات والسموم المنبعثة منها ولكن ليس مبررا لنا لنقف مكتوفي الأيدي في كبح جماحه والحد من العوامل التي تساعد في انتشاره.

وبحسب ما يردده المواطنون في تلك المديرية المنكوبة ،فهناك احتمالان اثنان لعدم تحرك سلطات الدولة لوقف المزارعين من استخدام مياه المجاري ، وهما إما أن الدولة ليس لها علم بما يجري متغاضية عما يحدث وكأنها غير موجودة ولا تبسط يدها على الجزء الشمالي من أمانة العاصمة فحدودها إلى مطار صنعاء الدولي فقط، والاحتمال الثاني أن هناك مسؤولين مستفيدون مما يحدث أي أنهم يتقاضون أموالا كرشاوى وأتاوات من أصحاب المزارع وكلا الاحتمالين يؤديان إلى نتيجة واحدة هي قتل المواطن .

ألا تستحون على أنفسكم ، أيها القائمون على هرم الدولة من أقصاه إلى أدناه ، والله إنها مهزلة بمعنى الكلمة ، وكأنكم عائشون في عالم آخر ، يفترض بكم أن تجعلوا حياة المواطن فوق كل اعتبار لا أن تكونوا شركاء في قتله ، لماذا لا تقوم السلطات المعنية بزيارة مديرية بني الحارث والإطلاع عن كثب على ما يجري من العبث واللامبالاة بحياة اليمنيين ،ومنع المزارعين المستهترين من شفط مياه المجاري وتحميلهم المسؤولية ومحاكمتهم لينالوا جزاءهم الرادع وليكف أمثالهم من قتل اليمنيين بهذه الطريقة المزرية التي لا تقل عن القتل بالطائرات والصواريخ .

يا هؤلاء ، إما أن تقوموا بمسؤوليتكم في حماية المواطن وإما أن تعلنوا فشلكم وتفسحوا المجال لغيركم ، ألا يكفي ما يعانيه المواطن من ويلات الحرب والحصار والدمار وانعدام الراتب .

نصيحة أقدمها لكم ، اتقوا الله في المواطن اليمني وقوموا بمسؤولياتكم كما يجب ...

 ومن هنا أتوجه بالشكر الجزيل  لوزير المياه المهندس نبيل الوزير لما تقوم به وزارة المياه والبيئة وبتوجيهات منه من جهود جبارة في مكافحة هذا الوباء والحد من انتشاره وأتوجه له بالقول : يا معالي الوزير هلا قمت بزيارة إلى مصدر ومنبع الوباء في مديرية بني الحارث ، وتوجه بإغلاق هذا المصدر نهائيا ، سيكون لك الأجر الكبير عن كل مواطن يقطن في تلك المنطقة بل وعن كل مواطن يمني لأن في ذلك إنقاذ لحياة آلاف المواطنين ،،،،

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 11826 مره آخر تعديل على الخميس, 04 نيسان/أبريل 2019 13:01

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

55 تعليقات

  • تعليق Kiara الإثنين, 04 تشرين2/نوفمبر 2019 18:20 مشارك من قبل Kiara

    Hey There. I found your blog using msn. This is a very well written article.
    I'll make sure to bookmark it and come back to read more of your
    useful information. Thanks for the post. I'll certainly return.

    تبليغ
  • تعليق Lois الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 18:04 مشارك من قبل Lois

    I for all time emailed this blog post page to all my friends, since if
    like to read it afterward my contacts will too.

    تبليغ
  • تعليق Renate الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 17:31 مشارك من قبل Renate

    I'm really impressed with your writing skills as well as with the layout on your blog.
    Is this a paid theme or did you customize it yourself?
    Anyway keep up the excellent quality writing, it's rare to
    see a nice blog like this one today.

    تبليغ
  • تعليق Ferne الخميس, 26 أيلول/سبتمبر 2019 20:54 مشارك من قبل Ferne

    I blog frequently and I really thank you for your content.

    Your article has truly peaked my interest. I will take a note of
    your website and keep checking for new information about once a week.

    I opted in for your Feed too.

    تبليغ
  • تعليق Ulysses الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 22:05 مشارك من قبل Ulysses

    Right here is the right webpage for everyone who hopes to understand this topic.

    You know so much its almost hard to argue with you (not that I actually will need to…HaHa).
    You definitely put a brand new spin on a subject
    which has been written about for decades. Great stuff, just excellent!

    تبليغ
  • تعليق Faustino الإثنين, 16 أيلول/سبتمبر 2019 15:50 مشارك من قبل Faustino

    I am really loving the theme/design of your
    website. Do you ever run into any web browser compatibility problems?
    A small number of my blog visitors have complained about my blog not working correctly in Explorer but looks great
    in Chrome. Do you have any advice to help fix this problem?

    تبليغ
  • تعليق Ariel السبت, 07 أيلول/سبتمبر 2019 00:22 مشارك من قبل Ariel

    I'm not positive the place you're getting your information, but good
    topic. I must spend a while learning much more or
    figuring out more. Thank you for excellent info I was searching for this information for my mission.

    تبليغ
  • تعليق Celina الخميس, 05 أيلول/سبتمبر 2019 14:36 مشارك من قبل Celina

    For hottest information you have to pay a quick visit internet and
    on web I found this web page as a most excellent site for hottest
    updates.

    تبليغ
  • تعليق golden goose الخميس, 18 تموز/يوليو 2019 00:30 مشارك من قبل golden goose

    I want to show some thanks to the writer for bailing me out of this particular issue. Because of researching throughout the search engines and getting proposals which are not helpful, I believed my life was well over. Existing without the solutions to the difficulties you've sorted out by means of this website is a critical case, and the kind which could have in a negative way affected my entire career if I had not come across your web site. Your own skills and kindness in maneuvering every part was precious. I'm not sure what I would have done if I hadn't come across such a solution like this. I can also at this point relish my future. Thanks for your time so much for the specialized and amazing help. I won't hesitate to suggest your web blog to anybody who needs counselling about this situation.

    تبليغ
  • تعليق kobe shoes الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2019 16:21 مشارك من قبل kobe shoes

    Thanks for all your valuable efforts on this site. My mum takes pleasure in managing investigation and it's obvious why. All of us hear all about the dynamic method you give invaluable techniques by means of the blog and invigorate contribution from visitors on the subject while our own simple princess is certainly studying a whole lot. Enjoy the remaining portion of the new year. You have been performing a really great job.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين