الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 12:30

مقتل شاب غدرا بالعاصمة صنعاء وأسرته تناشد النائب العام مميز

كتبه  صوت الشورى /خاص
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قتل شخص في العقد  الثالث من العمر عمداً  إثر تعرضه لطلقة نارية من قبل المدعو  عمر النمر بالعاصمة صنعاء يوم الاثنين الأول ٢٥/ ٣/ ٢٠١٩م

وعلى تلك الجريمة  النكراء ناشدت أسرة ماجد حميد مهدي بالعاصمة صنعاء اليوم رئيس الجهاز القضائي  (النائب العام )  إنصافهم والتوجيه في تطبيق القانون بحق قاتل نجلهم عمداً دون وجه حق.

وطالبت أسرة المجني عليه ماجد حميد  مهدي السلطة القضائية والأمنية  بتطبيق العدالة وتنفيذ حكم القصاص بحق الجاني وقاتل إبنهم المدعو  (عمر النمر ) .

،،،،،

وعلى ذات القضية ،تقدمت نقابة موظفي النيابة العامة بإصدار بيان لها معبرة عن إدانتها واستنكارها للجريمة التي تعرض لها الأخ ماجد حميد  مهدي  مطالبة الجهاز القضائي والنيابة العامة سرعة محاسبة الجاني وإصدار حكم القصاص عليه لافتة إلى أن هذه الجريمة أثارت السخط بين أوساط المجتمع اليمني كونها تمثلت في استدراج القاتل لماجد والغدر به .

كما دعت نقابة موظفي النيابة العامة في بيانها الجهات النقابية والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والإتحادات إلى التضامن مع قضية مقتل ماجد حميد مهدي .

ومن خلال الإطلاع على القضية إتضح أن ماجد حميد مهدي  البالغ من العمر ٣٥ عاماً ، متزوج وله أسرة مكونه من ثلاثة أبناء ويشغل عدة مناصب أولها دور قضائي في مكتب النائب العام و رئيساً  لقسم المِنح والبعثات بدائرة التأهيل والتدريب وعضو نقابة موظفي النيابة العامة مسؤول الصحة والسلامة،  والأمين العام المساعد للمنظمة الوطنية (معاً لإنقاذ الوطن) -مسؤول العلاقات العامة والتنسيق ،  وعضو اتحاد شباب اليمن . وهو أيضاً طالب بكلية الشريعة والقانون -الجامعة اليمنية مستوى رابع.

حيث أنه كان يتمتع  بصفات  التنوع والإئتلاف المجتمعي وكذلك إجتماعي لدرجة أنه كان من الأشخاص المؤثرون إيجاباً فيمن من حولهم ، فقد كان قريباً من كل الناس ، حتى أنه كسب بطيبته وفن تعامله قلوب الكثير من البشر وعُرف بأخلاقه وتواضعه وصفاته الحميدة وبالابتسامة التي كان يرسمها على محياة طوال حياته  كان الصديق لمن لا صديق له كان الأخ لمن لاأخ له كان الأبن البار لكل أمٍ وأب ليس لهم أبناء كان كريم الفعل ونبيل الصفات .

وكان دائم التواصل باصدقائة واصحابه إذ كان يشاركهم أفراحهم وأحزانهم ، وله مواقفه الإجتماعية التي وضع من خلالها بصماته على مختلف المجالات وكان  يحظى بقاعدة شعبية جعلت منه مصدر ثقة لكل من حوله ، على مستوى أسرته وأهل بيته ، و جيرانه ، وأصدقائه في العمل ، وزملائه في الجامعة .

ولأنه أصبح مصدراً للثقة ، قام زملائه بانتخابه وتنصيبة  رئيساً للجنة التحضيرية لحفل تخرجهم الذي كان قد قررت الجامعة  إقامته بعد إمتحانات شهر إبريل مع بداية شهر مايو من هذا العام بديلاً عن المرشح الآخر زميله والذي يدعى (عمرلطف النمر) الذي أبدى حقده الدفين  لماجد عندما تم اختياره بدلاً عنه  ، خصوصاً أنهم عانوا كثيراً من عمر النمر لانه كان كثير السلوكيات والسلبيات وكثير المشاكل مع زملائه في الجامعة ، وبسبب تعنته وتمشكله الدائم تم تغيير ماجد ليحل بدلآ عنه.

وهنا أصبح المجني عليه هو ماجد حميد مهدي وصار ضحية غدر سببها  الحقدو الغل الدفين من قبل الجاني الذي قتله  (عمر.لطف.النمر)حيث قام الجاني باستدراج المجني عليه  إلى البيت وذلك عبر إتصالات هاتفية من كبائن عامة ، حيث طلب فيها أن يلتقي به كي  يسلم له الختم والأوراق والسندات المتعلقة  بالحفل ، والذي لم يكن يعلم ماجد حينها ما يدبر له صديقة من مكيدة وغدر ، ولم يكن يعلم أنه سيكون ضحية سبب لا معنى له ، سيؤدي إلى قتله .

وبعد صلاة العصر  خرج ماجد من منزله الذي يقع في منطقة  حده وتحرك بسيارته ومعه زميله شمسان شملان ، واتجه في طريقه نحو صديقه القاتل  الجاني عمر النمر الذي أبدى إنزعاجه عندما رأى شمسان بمعية ماجد بقوله ((كان من المفترض أن لا تجلب شمسان معك وتأتي بمفردك )) فرد ماجد عليه بقوله ((هذا شمسان أخونا وهو يعرف بكل شيء بيننا )).

وانتقل شمسان إلى المقعد الخلفي ، ليجلس مكانه الجاني عمر النمر ، وطلب عمر من ماجد التحرك الى قرية السواد حيث المنزل ليسلمه ما يتعلق بالحفل ، وحين  وصلوا إلى منزل الجاني عمر النمر  الذي يقع في العاصمة صنعاء بمديرية سنحان قرية السواد ، و قد كان إبن خال الجاني المجرم متواجد بداخل الحوش وانظم إليهم فور وصولهم المنزل .

ومن ثم طلب الجاني القاتل / عمر النمر من ماجد أن يدخل معه الى  البيت ليكملا حديثهما وأبقاء شمسان في السيارة خارج المنزل ، لاكن ماجد أصر على أن يدخل شمسان معه ليشهد دور الإستلام والتسليم ،  و رفض  قائلاً للجاني عمر (( لاداعي لدخول المنزل أذهب وأتني بالأوراق  وأنا سأنتظرك ونتحدث في  السيارة )) ثم قام الجاني بفتح باب حوش المنزل وأدخلهم بالسيارة وصعد ، وصعد معه إبن خاله وبدأ يسلم جزء من الأوراق والمتعلقات بلجنة التحضير للحفل ، ثم دخل الجاني الى المنزل  وعاد الى السيارة ودار حواره سريعاً مع ماجد ، حتى أقترب الجاني عمر النمر من ماجد وأصبح كتفه الأيسر بجانب كتف ماجد الأيمن وأخرج مسدسه ومن دون رحمة وبلا ضمير وانعدام للإنسانية وضعه ملامساً صدر ماجد وضغط على الزناد لينهي على حياته و فارق ماجد الحياة .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 6925 مره آخر تعديل على الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2019 15:05

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

3209 تعليقات

  • تعليق balenciaga shoes الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 12:46 مشارك من قبل balenciaga shoes

    My husband and i got quite delighted that Albert managed to complete his inquiry by way of the precious recommendations he discovered from your own web pages. It's not at all simplistic to simply choose to be giving freely thoughts which usually many others might have been trying to sell. And we take into account we have got you to give thanks to for that. Most of the illustrations you made, the straightforward blog navigation, the relationships your site assist to foster - it's mostly astounding, and it is leading our son in addition to our family recognize that the concept is exciting, which is certainly rather indispensable. Thank you for the whole thing!

    تبليغ
  • تعليق balenciaga الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 09:47 مشارك من قبل balenciaga

    My spouse and i got lucky when Edward could finish off his investigations through your ideas he made using your blog. It's not at all simplistic to simply find yourself releasing points which the others may have been trying to sell. We really realize we have got the writer to give thanks to for that. The specific illustrations you have made, the straightforward website navigation, the relationships your site give support to engender - it's got mostly superb, and it is making our son in addition to us do think this subject matter is awesome, and that is pretty important. Many thanks for all!

    تبليغ
  • تعليق coach outlet الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 09:00 مشارك من قبل coach outlet

    I have to express appreciation to this writer for bailing me out of this crisis. Because of checking throughout the world-wide-web and finding notions which are not productive, I assumed my entire life was gone. Living without the presence of approaches to the problems you have resolved as a result of this report is a serious case, and those that could have adversely damaged my career if I hadn't discovered your blog. Your good ability and kindness in controlling every part was invaluable. I don't know what I would've done if I hadn't encountered such a stuff like this. It's possible to now look ahead to my future. Thanks for your time very much for your skilled and amazing guide. I will not be reluctant to endorse your web sites to any individual who needs to have tips about this subject matter.

    تبليغ
  • تعليق balenciaga sneakers الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 06:05 مشارك من قبل balenciaga sneakers

    I as well as my buddies ended up reading through the good thoughts located on your web site while unexpectedly I had a horrible feeling I never expressed respect to the web blog owner for those secrets. Those people are actually so stimulated to see them and now have truly been making the most of those things. Many thanks for turning out to be quite helpful and then for utilizing varieties of good subjects most people are really desperate to learn about. My very own sincere regret for not expressing gratitude to you earlier.

    تبليغ
  • تعليق moncler outlet الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 22:44 مشارك من قبل moncler outlet

    I in addition to my pals ended up reading the excellent ideas located on the blog while at once I had an awful suspicion I had not expressed respect to the blog owner for those strategies. Most of the ladies appeared to be as a result glad to see them and have in effect in actuality been loving these things. Appreciate your simply being so accommodating and for picking out such ideal information most people are really desperate to be informed on. My sincere apologies for not expressing appreciation to you sooner.

    تبليغ
  • تعليق moncler outlet الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 22:22 مشارك من قبل moncler outlet

    I wish to express my thanks to this writer for rescuing me from this particular trouble. As a result of exploring through the the net and finding proposals that were not beneficial, I was thinking my life was done. Existing minus the answers to the problems you have solved through your site is a serious case, and ones that would have adversely damaged my career if I had not discovered your site. Your personal expertise and kindness in handling all the stuff was excellent. I don't know what I would've done if I hadn't discovered such a stuff like this. I can also at this point look forward to my future. Thank you very much for the high quality and sensible guide. I won't hesitate to refer the sites to anyone who requires guide about this subject.

    تبليغ
  • تعليق Adidas Yeezy الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 17:19 مشارك من قبل Adidas Yeezy

    fdibpspww,Thanks a lot for providing us with this recipe of Cranberry Brisket. I've been wanting to make this for a long time but I couldn't find the right recipe. Thanks to your help here.

    تبليغ
  • تعليق Yeezy الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 11:58 مشارك من قبل Yeezy

    wxknef,Very informative useful, infect very precise and to the point. I’m a student a Business Education and surfing things on Google and found your website and found it very informative.I LOve your Blog!

    تبليغ
  • تعليق Yeezy الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 03:28 مشارك من قبل Yeezy

    gozbrnoyxw,Thanks for sharing this recipe with us!!I LOve your Blog!

    تبليغ
  • تعليق vapormax الثلاثاء, 17 أيلول/سبتمبر 2019 02:51 مشارك من قبل vapormax

    My wife and i ended up being now relieved when Albert managed to complete his researching using the precious recommendations he acquired while using the site. It is now and again perplexing to just possibly be freely giving instructions that many men and women might have been selling. We realize we have got you to appreciate for that. These explanations you made, the easy web site menu, the relationships you will help instill - it's got everything fantastic, and it's really aiding our son and us imagine that that matter is interesting, and that's wonderfully vital. Thank you for the whole thing!

    تبليغ

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين