آخر الأخبار

السبت, 23 شباط/فبراير 2019 11:39

وداعا صديقي العزيز...شوقي يوسف الحكيمي. مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

- عرفته عام 2000م تقريبا مدرسا بقسم الآثار ، كلية الآداب، جامعة صنعاء، يلقاك بابتسامة تخفي خلفها جبالا من الحزن .

- ظل شوقي يوائم بين الدراسة والتدريس، ويكتفي من راتبه بالقليل الذي يسد حاجته، ويرسل الباقي لأولاده في قرية الأحكوم بتعز.

- لم يكن لشوقي من دخل سوى راتبه، وحين انقطعت المرتبات، تقطعت به السبل، ولاذ ببعض أصدقائه الطيبين الذين تقاسموا معه المسكن وكسرة الخبز ، ورغم بؤس الإقامة بصنعاء، فقد كان يؤثر أبناءه على نفسه، فيرسل إليهم ما قد يتحصل عليه من مال لقاء إنتاجه الفكري في بعض المواقع الإليكترونية مهما كان زهيدا.

- سياسيا ..اختار شوقي اتحاد القوى الشعبية ليناضل في صفوفه، وعمل إداريا في مقره الرئيسي لسنوات، ونشر في صحيفة الشورى وصوت الشورى وموقع صوت الشورى أونلاين عددا من المقالات والكتابات التاريخية، ولم يفلح أي من قادة الانشقاقات المدعومة من سلطة النظام الحاكم لتفريخ الاتحاد في استقطابه، فقد ظل وفيا للنهج الذي اختاره ، عصيا على تجار المبادئ، رافضا عروضهم الترغيبية رغم فقره وشدة حاجته.

- يشهد كل من عرفه بطيب قلبه، ونقاء روحه،  وزهده في الحياة، فلم يجرح أحدا، ولا أعرف أحدا شكا منه بسوء.

- قبل حوالي أسبوع تقريبا التقيته، وأخبرني أنه أنجز  أطروحته للدكتوراه وسلمها لمشرفه الأستاذ الدكتور يوسف محمد عبدالله، وبانتظار تعيين لجنة الحكم والمناقشة....لكن أيادي المنية كانت أسرع، فأصيب - كما قال الأطباء بأنفلونزا الطيور - ولم يمهله المرض غير يومين فقط قضاهما في المستشفى، وانتقل إلى رحمة الله تعالى.

- نعزي أنفسنا برحيل شوقي ونعزي أهله وأصدقاءه ومحبيه، ونسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وعظيم مغفرته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 252 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين