آخر الأخبار

الخميس, 31 كانون2/يناير 2019 16:39

أمانة الدعوة والفكر تقيم ندوة بعنوان ( رؤية الاتحاد حول مشروع الدولة الحديثة المقدم من المجلس السياسي الأعلى ) مميز

كتبه  صوت الشوري / خاص
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صوت الشورى – خالد الشريف

أقامت أمانة الدعوة والفكر ضمن برنامج ( قراءة في كتاب ) ندوة بعنوان ( رؤية اتحاد القوى الشعبية حول مشروع بناء الدولة الحديثة المقدمة من المجلس السياسي الأعلى .

وفي بداية الندوة رحب الأستاذ لطف قشاشة أمين أمانة الدعوة والفكر بالحاضرين وشكرهم على حضورهم وأشاد بالجهود المبذولة لإقامة مثل هذه الندوات الشهرية التي تعود بالفائدة والنفع الكبير للاتحاديين

وفي بداية الندوة التي تعد رقم  6 ضمن برنامج قراءة في كتاب التي تقيمه أمانة الدعوة والفكر شهريا  ، تم الاستماع لمقطع مسجل  للمفكر الإسلامي الكبير الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير بعنوان تحديات الأمة في محاضرة ألقاها بعد حرب صيف 94م.

وقال قشاشة إن الهدف من فتح المقطع الصوتي هو أن يبقى صوت المفكر الإسلامي الكبير الأستاذ إبراهيم بن علي الوزير يجلجل في ذاكرتنا وأن يعمل الاتحاديون بنصائحه وأفكاره وتوجيهاته وينتهجون سلوكه لما فيه من خير وفير ينفع الأمة الإسلامية ككل.

وأضاف قشاشة إن جلسة اليوم خصصت لمعرفة فكر وتوجه اتحاد القوى الشعبية في مسودة بناء الدولة الحديثة التي قدمت إلى مؤتمر الحوار الوطني للاستفادة منها ومعرفة الملاحظات التي طرحها الاتحاد عليها وقدمها إلى المجلس السياسي الأعلى التي أعد تلك الرؤية كمشروع وطني يهدف إلى إشراك الناس في بناء الدولة اليمنية الحديثة.

وأشار قشاشة إلى أن اتحاد القوى الشعبية انطلق في ملاحظاته حول تلك الرؤية  من أنه حزب إسلامي يستمد أفكاره ورؤاه من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف كالحرية والديمقراطية والعدالة ويرتكز على مبادئ الشورى في الأمر والعدل في المال والخير في الأرض.

من جانبه استعرض الأستاذ شايف النعيمي أمين الأمانة السياسية الملاحظات الجوهرية لرؤية اتحاد القوى الشعبية حول مسودة الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة المقدمة من المجلس السياسي الأعلى

وقال النعيمي إن رؤية الاتحاد تؤكد على القوى الوطنية أن توحد جهودها حول مشروع وطني جامع لمواجهة التحديات وإيقاف الحرب العدوانية الآثمة كضرورة عاجلة وواجب محتوم لتحقيق السلام والدخول في المصالحة الوطنية الشاملة بين اليمنيين وتجاوز الصراعات السياسية وبناء المستقبل .

وأضاف النعيمي أن اتحاد القوى الشعبية يرى أن مسودة بناء الدولة المدنية الحديثة مجهود وطني وانتقاله نوعية للتفكير في الوصول إلى فهم ودور الدولة الحديثة المنوط بها تجاه المجتمع .

وأشار النعيمي  أن طبيعة المرحلة لبناء الدولة الحديثة كما يراها الاتحاد تتطلب الفصل بين السلطات ،وإرساء سيادة الشريعة والقانون لا الدولة أو السلطة ،والمواطنة المتساوية التي تتكافآ لها الفرص وتكتمل فيها الحقوق والواجبات.

وقال النعيمي إن مهمة الدولة هي إدارة شؤون الأمة لا السيطرة عليها أو التحكم فيها ، ضرورة إنشاء محكمة دستورية عليا تتولى الفصل بين السلطات أو بين فئات المجتمع وفقا للدستور.

وأضاف أن الاتحاد يرى أن يطرح المشروع على ممثلي قوى المجتمع بما يشبه مؤتمر الحوار حتى يأخذ الصبغة الوطنية الشاملة.

وذكر النعيمي بعضا من ملاحظات الاتحاد حول مسودة بناء الدولة المدنية الحديثة والتحديات التي أغفلتها المسودة والتي منها ما يتعلق بالقضية الجنوبية والموقف الأممي تجاه الوضع في اليمن واستمرار الحرب التي ألقت بظلالها على كل شيء والسيطرة على الممرات المائية والجزر اليمنية والتحكم الخارجي في إذكاء الصراع الداخلي ومعيشة الناس وتوقف الرواتب وانهيار الخدمات، وعدم إشارة المسودة إلى طبيعة الحكم هل هو برلماني أم  رئاسي أم مختلط ، كما أنها أهملت النظام الانتخابي ولم تتطرق إليه كوسيلة للوصول إلى ذلك.

وأكد النعيمي أن مسودة الرؤية تظل في كل الأحوال جهدا ايجابيا في الاتجاه الصحيح ،يجب تعزيزه للوصول إلى تحقيق السلام والمصالحة الوطنية لبناء المستقبل المنشود ومن أجل ذلك فإن الاتحاد تقدم برؤيته وملاحظاته حول بناء الدولة الحديثة من خلال الأسس والمبادئ الضامنة لاستقلال اليمن وتطورها.

وفي ختام الندوة فتح باب النقاش أمام الحاضرين لإثراء الرؤية المقدمة من الاتحاد وخرج الحاضرون بملاحظات قيمة تم تدوينها وتوثيقا للعمل بها فيما يتعلق ببناء الدولة المدنية الحديثة .

 

 

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 94 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

2 تعليقات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين