آخر الأخبار

الأحد, 24 تشرين1/أكتوير 2021 17:27

عدن:في جريمة جديدة (الجمرة) يواجه ماحدث لـ (السنباني) ووالده يروي ماحدث ويدعو لتحقيق يبدأ مع (أرحب لتأجير السيارات) ..!! مميز

كتبه  صوت الشورى /خاص
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في احدث جريمة تشهدها مدينة عدن _ تعرض الطالب / عمار علي عبدالله الجمرة _ وهو في طريق عودته لمواصلة دراسته في جمهورية المانيا الاتحادية _ لسيناريو اجرامي مماثل لما تعرض له المغترب العائد من الولايات المتحدة الاميركية الشهيد عبدالملك السنباني مع فارق ان تنظيم الاجرام وعصابته بادواتها الرسمية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نفذت جريمتها القذرة مع الجمرة بعد وصوله عدن قادما من صنعاء للمغادرة الى المانيا _ فيما كانت جريمة قتل وتعذيب الشهيد السنباني فور عودته من اميركا عبر مطار عدن الدولي ..

واوضح والد الطالب المجني عليه / عمار علي عبدالله الجمرة _ ان نجله نجا من ذات مصير السنباني بفضل من الله _ وان ولده تعرض لنهب كامل ماكان بحوزته من مبالغ مالية وهي عشرة الاف دولار اميركي والفين ريال سعودي هي مصاريف الدراسة والاقامة بألمانيا ومصروف السفر ولم يتركوا له فلسا واحدا وذلك بعد الاعتداء عليه وتهديده واهانته وتعذيبه واستجوابه من قبل طقم امني مسلح استوقف السيارة التي كانت تقل نجله في قلب مدينة عدن وقبيل وصوله الى الفندق بدقائق فقط ..

ولفت والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة _ انه استأجر سيارة خاصة لتقل نجله من صنعاء الى عدن _ تفاديا لأي مشاكل او تأخير وانه وبحسب صورة سند ايصال قد استأجر سيارة خاصة من شركة ارحب لتأجير السيارات بصنعاء يوم ١٢ اكتوبر تشرين اول الجاري وبمبلغ  مئاتي دولار اميركي وان ذات الشركة هي من تم عبرها حجز فندق اقامة نجله في عدن وان الشركة وحدها لديها معلومات سفر ولده ووجهته وما يحمل معه كون استئجار سيارة خاصة بنظام  في اي بي الذي تقدمه ارحب للسفريات الى منافذ البلاد يجعلنا اكثر امنا عليه ..

واشار الجمرة الى ان رحلة نجله من صنعاء الى عدن مرت بسلام وسلاسة ودون اي تعثير او تعكير وان ماحدث كان بعد دخول السيارة التي تقل نجله الى داخل مدينة عدن وقبيل دقائق فقط من وصول نجله الى الفندق الذي حجزته شركة ارحب للسفريات ، وان طقما مسلحا تحرك من باب احد مراكز الشرطة في عدن لايقاف السيارة التي تقل نجله وكان هنالك علم وتنسيق مسبق ، وانه فور اعتراض السيارة وايقافها فوجيء نجله الطالب عمار علي عبدالله الجمرة توجه الافراد اليه بالاعتداء اللفظي والجسدي وهم يستجوبونه فاخبرهم انه طالب يدرس في المانيا الاتحادية وانه قادم من صنعاء عقب زيارة لاسرته استمرت شهرين وانه في طريقه للتوجه الى المانيا لاستكمال ومواصلة دراسته ..

ونقل والد الطالب عمار علي عبدالله الجمرة عن ماحدثه ولده المجني عليه ان ولده اكد لهم انه طالب وحسب ولا علاقة له بالسياسة مطلقا ، الا ان افراد تلك الدورية اصروا على توجيه اتهامات له بانه حوثي وعلى تفتيشه وكافة اغراضه وهاتفه ، ووجدوا صورة لشقيته الصغرى طفلة لاتتجاوز العشر سنوات وفي الصورة الى جوارها الي كلاشينكوف _ وبعدها كثفوا من تعذيبه وتهديده لفظيا ونفسيا وجسديا ..

ونوه والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة _ الى ان نجله تعرض للتهديد بالقتل وقد تم تصويب السلاح عدة مرات على راسه اثناء استجوابه من افراد تلك الدورية المسلحة وان تهديدات بالسجن والاخفاء وبتر الاطراف والدفن حيا والاحراق والاغراق قد تعرض لها نجله الذي سلم لهم كل ما بحوزته واخذوا كل  مابحوزته من نقود ولم يتركوا له فلسا واحدا وكان ذلك في يوم ١٤  أكتوبر تشرين اول الجاري _ ذكرى الثورة المجيدة ..

وواصل الجمرة حديثه بان تلك الدورية المسلحة بعد كل ذلك تركوا نجله بعد ان سلبوه كل مابحوزته من نقود ولم يتركوا له فلسا واحدا وكان نجله قريبا من الفندق الذي حجزت له شركة ارحب ، وعندها اتصل الى صنعاء بوالده الذي يروي ماحدث ، وشرح لوالده ماحصل وبانه لم يعد يملك حق العشاء والاقامة في الفندق ، وافاد والده انه قام بتحويل مبلغ مصروف لنجله ونصحه بالهدوء والبقاء مكانه حتى موعد الرحلة للمغادرة وقد تواصل والده باصدقاء ومعارف له في عدن ظلوا الى جواره حتى غادر المطار متجها الى القاهرة _ فرانكفورت ..

وأضاف والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة انه وكافة افراد عائلته واسرته تعرضوا لارهاب وخوف وقلق على ولدهم استمر ليومين بلياليها بعد معرفتهم بماجرى له وانه لم يغمض لهم جفن حتى أطمأنوا انه غادر عدن ووصل الى القاهرة في طريقه الى فرانكفورت بالمانيا الاتحادية ..

واردف والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة انه ونجله قرروا عدم القيام باي بلاغ رسمي _ عقب الحادثة عندما كان نجله مايزال في عدن _ كون من تقطعوا عليه وعذبوه واعتدوا عليه وسلبوا كل مابحوزته من نقود هم افراد طقم دورية امنية يرتدون لباسا عسكريا رسميا ، والطقم التابع للامن ،فكيف يبلغ ومن يبلغ ، وكانت سلامته اهم في ذلك الوقت وتلك اللحظة وكان همه وهمنا ان يغادر سالما ، وكان خوفنا وهاجسنا على حياته اكبر وهو كان مدركا لذلك ولم يقوم حينها باي بلاغ خوفا على حياته من القتل ان قدم بلاغ ولمن ؟ سيقدمه في تلك اللحظات العصيبة عليه وعلينا جميعا ..

وناشد والد الطالب المجني عليه عمار علي عبدالله الجمرة المجلس السياسي الأعلى ممثلا بالمشير الركن / مهدي المشاط وحكومة الانقاذ ممثلة بدولة الدكتور / عبدالعزيز بن حبتور _ رئيس الوزراء ومعالي اللواء / عبدالكريم اميرالدين الحوثي وزير الداخلية ومعالي اللواء/ عبدالحكيم الحمادي رئيس جهاز المخابرات والامن ومعالي القاضي / محمد الديلمي _ النائب العام وذلك في فتح تحقيق فيما تعرض له نجله من جرائم اعتداء وارهاب ونهب وسلب وتعذيب باعتبار القضية _ قضية راي عام ..

ولم يستبعد والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة_ ان ماحدث لنجله يقف وراءه تنظيم اجرامي عصابي لديه متعاونون يقدمون له المعلومات حول الضحايا ، متسائلا : لماذا لم يتم توقيف عمار الا قبيل وصوله الفندق ؟ ومن اين لتلك الدورية والطقم الذي اعترضه وافراده معلومات عن وجوده داخل السيارة وقد اصبح في قلب مدينة عدن ؟ ولماذا انتهت جريمة الاعتداء عليه واستجوابه وتعذيبه بنهب كل مالديه من نقود ؟ وأسئلة كثيرة كنت اتمنى من شركة ارحب لتاجير السيارات وهي التي نقلت نجلي وحجزت له بالفندق بعدن ان تتجاوب وتقوم بتحقيق داخلي وباشراك الجهات الامنية والقضائية المختصة كون ماحدث جريمة ضمن سلسلة جرائم وقضية راي عام تهدد الامن القومي والوطني والاجتماعي والمجتمعي للجمهورية اليمنية ومواطنيها وتستدعي كشف وفضح مثل هكذا جرائم وتنظيماتها العصابية واطرافها لتحقيق العدل في المجتمع ولردع المجرمين والاقتصاص للضحايا وفقا للشرع والقانون ..

يشار الى ان والد المجني عليه الطالب عمار علي عبدالله الجمرة قد ارفق صورة سند قبض من شركة ارحب لتاجير السيارات بقيمة مئاتين دولار اميركي وبتاريخ ١٢ اكتوبر تشرين اول الجاري ،،،

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 249 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين