آخر الأخبار

الأحد, 06 حزيران/يونيو 2021 14:20

فورين بوليسي الأمريكية: اليمنيون هزموا السعودية وسيفرضون شروطهم مميز

كتبه  صوت الشوري/ وكالات
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ناقشت (أنيل شيلاين) الزميلة في معهد كوينسي، أن (أنصار الله) في اليمن قد انتصروا.. وعلى إدارة (جوزيف بايدن) الاعتراف بهذا الواقع، وأنها لا تستطيع الإملاء على المنتصر.

وأشارت في بداية مقال بمجلة فورين بوليسي لتأكيدات وزير الخارجية (أنتوني بلينكن) في مقابلة أجراها (فريد زكريا) معه على شبكة (سي إن إن) من أن السعوديين يواصلون جهودهم المثمرة لإنهاء الحرب.. متهما جماعة أنصار الله بـالعناد، وعدم الموافقة على التفاوض.

وقالت إن تصريحات (بلينكن) تعبر عن الموقف الرسمي الأمريكي مع أنها تفصح عن قلة المعلومات أو ترفض الاعتراف بالواقع على الأرض: هزم الحوثيون السعوديين. وقالت إن وزير الدفاع السعودي (محمد بن سلمان)، عندما شن عاصفة الحزم عام 2015 اعتقد أنها ستنتهي بانتصار سهل تعبد الطريق له إلى ولاية العهد ومن ثم إلى الملك. وبدلا من ذلك أصبحت الحملة كارثة علاقات عامة لم يتهم فيها السعوديون فقط بترويع شعب فقير ويائس، بل ولم يكونوا قادرين للدفاع عن أنفسهم ضد مجموعات مسلحة فقيرة العتاد والتنظيم.

ومن هنا فالرغبة السعودية بوقف إطلاق النار تعبير عن الموقف الضعيف. لكن رغبة السعوديين بوقف إطلاق النار والتفاوض مع (أنصار الله) لا تكمن في شروط الحوار، بل بشروط وقف إطلاق النار القاسية، وهو ما لم يفهمه (بلينكن) والتي فرضها السعوديون أو المبعوث الأمريكي (تيم ليندركينغ) على (أنصار الله). وتضيف أن مزاعم الولايات المتحدة والسعودية بالبحث عن تسوية سلمية ليست صادقة بالكامل، ذلك أن الخطط التي قدمت لـ(أنصار الله) تشجعهم على القتال لأمد طويل بدلا من القبول بهدنة. فعادة ما يملي المنتصرون الشروط على المهزومين وليس العكس. وفرض شروط قصوى على المنتصرين يعني استمرار القتال.

وحتى نفهم مأزق اليوم علينا العودة إلى التاريخ الدبلوماسي، فالإطار الذي حكم المفاوضات السلمية في اليمن هو قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والذي صدر في إبريل 2015 أي بعد فترة قصيرة من قيادة السعودية تحالفا لإخراج (أنصار الله) من المناطق التي سيطروا عليها. وصوّر القرار (أنصار الله) بالطرف المعتدي في النزاع اليمني. وشمل على آلية لمراجعة الواردات لليمن ومنع إيران من تهريب الأسلحة لليمن، وهو المبرر الذي تستخدمه السعودية اليوم للإبقاء على الحصار.

والأهم من كل هذا طلب قرار 2216 من (أنصار الله) التخلي عن سلاحهم والخروج من كل المناطق التي سيطروا عليها. وبالنظر للواقع الحالي للمعركة فسيرفض (أنصار الله) التفاوض بناء على هذه الشروط التي عفا عليها الزمن.

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 81 مره آخر تعديل على الأحد, 06 حزيران/يونيو 2021 14:31

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين