آخر الأخبار

الثلاثاء, 30 أيار 2017 22:06

عظمة رمضان مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الصوم هو المدرسة الروحية والخلقية التي يتدرب فيها المسلم على سرعة! لامتثال لأمر ربه وتوثيق الصلة بينه وبين خالقه.. وقد أشار إلى هذا المعنى الإمام الغزالي في كتابه إحياء علوم الدين حيث يقول: المقصود من الصوم، التخلق بخلق من أخلاق الله عز وجل وهذا الخلق هو الصمدا نية والصمد هو الذي يصمد اليه في النوازل والحوائج،‏ وقيل: هو الكامل الذي لا عيب فيه.‏وفي الصوم اقتداء بالملائكة في الكف عن الشهوات فان الملائكة منزهون عن الشهوات.. ‏والإنسان فوق رتبة البهائم لقدرته بنور العقل على كسر شهواته.. وكونه مبتلى بمجاهد تها فكلما انهمك في الشهوات انحط إلى أسفل السافلين والتحق بمصاف البهائم..وكلما قمع الشهوات ارتفع إلي  أعلى عليين والتحق بأفق الملائكة.. فهل: أدركنا الحكمة من الصوم؟ فعرفنا ان الصوم يصلنا بالملاءالاعلى.. ويعدنا اعدادأ قويأ لتقوى الله عز وجل، واننا عن طريق الصوم نستطيع التخلص من شرور النفس وعلل القلب وصدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم اذ يقول: الصوم جنة.. أي وقاية فاذا كان يوم صوم احدكم فلا‏ يرفث، أي يفحش في القول ولا يفسق وان‏سابه احد او قاتله فليقل اني صائم، والذي نفسي بيده لخلوق فم الصائم اطيب عندالله من ريح المسك‏.. وذلك لان الصائم يدرك تمامأ حقيقة الصوم ويعلم تمام العلم حقيقة الصوم ويعلم تمام العلم ان الصوم معناه ضبط النفس عن الشهوات.‏وان الصوم يعود المسلم الحياء من ربه والمراقبة له في امره وهو قريب الرجوع الى الله بالتوبة الصحيحة.‏كما قال الله تعالى: ان الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذاهم‏ مبصرون.. وفي الحديث الشريف من صام رمضان ايمانأ واحتسابأ غفر له ما تقدم من ذنبه ..‏‏  وفي الحديث القدسي كل عمل ابن أدم له إلا الصوم فإنه لي وانا اجزي به. اجل فإن الصوم يعود المسلم دوام الحذر ومراقبة الله عز وجل ومراجعة النفس في كل احوالها وذلك هو معنى التقوى في قوله سبحانه وتعالى لعلكم تتقون.‏فإذا حصل الفرد منا على التقوى وأدركها فقد ادرك الخير كله وظفر بالسعادة كلها..واذا فاتك ذلك فقد اضعت عملك كله سدى» وكنت ممن‏ قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم : «كم من صائم ليس له من صيامه الا الجوع والعطش وكم من قائم ليس له من قيامه إلا التعب.‏والمتقون هم الذين نزع الله عن قلوبهم حب الشهوات فإذا نزع قناع الشهوة عن المرء صار عمله لله وقوله لله وكل امره لله ووصل عن طريق التقوى الى درجة الكمال.‏هذاهوالصوم كما فهمه الرسول الكريم وكما جاء به القرآن الكريم وكما يحب ‏ويرضى، فما احرانا ان نغتنم هذه الفرصة فنجعل الصوم رياضة روحية تكبح جماح نفوسنا وتعدنا اعدادأ طيبا للانتصار على الباطل والوقوف مع الحق.. وتنزع من قلوبنا كل هيمنه لمن عدا الله وماعداه.. وتملأ جوانحنا امنأ وإيمانأ وتوجد حلاوته في قلوبنا وتظهر آثاره على جوارحنا وتطبعنا بطابع الايمان في سلوكنا العام والخاص.‏ان الصيام على عظمته مدخل الى تحقيق ما يريد الله عز وجل منا في هذا الشهر، لقد اراد الله سبحانه ان يكون شهر رمضان مدرسة للمسلمين لتقوية ارادتهم ورفع مستواهم في التعامل مع السنن لالهية والروحية الاسلامية ‏والسلو ك الاسلامي ليكون ذلك زخما لهم طيلة العام..‏ولذلك كان دورشهر رمضان في بناءا لارادة مهمأ لانه ممارسة عملية حسية ‏ونفسية في  ‏اختبار الأ رادة وتقويتها.‏ونصيحة  للجميع حكاما ومحكومين  ان يغتنموا فضائل هذا الشهر الكريم والاستفادة من دروسه لمراجعة النفس وحسابها وتقوى الله في الرعية وا لسير بما يصلح شؤون الامة ويحمي ويحفظ. كرامتهم وحقوقهم .والله من وراء القصد هو حسبنا واليه المصير.. وهو المستعان

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 465 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

24 تعليقات

  • تعليق Sarah السبت, 09 تشرين2/نوفمبر 2019 00:37 مشارك من قبل Sarah

    Hi colleagues, pleasant article and fastidious urging commented here, I
    am truly enjoying by these.

    تبليغ
  • تعليق Danielle الثلاثاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2019 13:22 مشارك من قبل Danielle

    Asking questions are really fastidious thing
    if you are not understanding something completely, except this article provides pleasant understanding even.

    تبليغ
  • تعليق Leila الثلاثاء, 05 تشرين2/نوفمبر 2019 08:42 مشارك من قبل Leila

    Great blog here! Also your site loads up fast! What host are you using?
    Can I get your affiliate link to your host? I wish my website loaded
    up as quickly as yours lol

    تبليغ
  • تعليق Gary الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 20:01 مشارك من قبل Gary

    I'm not sure where you are getting your info, but
    good topic. I needs to spend some time learning more or understanding more.
    Thanks for great information I was looking for this info for my mission.

    تبليغ
  • تعليق Scotty الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 19:08 مشارك من قبل Scotty

    Asking questions are truly good thing if you are not understanding anything completely,
    however this paragraph presents good understanding yet.

    تبليغ
  • تعليق Gladis الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 18:58 مشارك من قبل Gladis

    It's hard to find experienced people about this topic,
    but you seem like you know what you're talking about!
    Thanks

    تبليغ
  • تعليق Annie الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 18:55 مشارك من قبل Annie

    Generally I don't read post on blogs, however I would like to
    say that this write-up very compelled me to try and do so!
    Your writing taste has been surprised me. Thanks, quite great
    article.

    تبليغ
  • تعليق Shavonne الأربعاء, 30 تشرين1/أكتوير 2019 18:47 مشارك من قبل Shavonne

    Incredible points. Great arguments. Keep up the good spirit.

    تبليغ
  • تعليق Tabitha الجمعة, 11 تشرين1/أكتوير 2019 07:42 مشارك من قبل Tabitha

    Appreciate the recommendation. Will try it out.

    تبليغ
  • تعليق Val الثلاثاء, 01 تشرين1/أكتوير 2019 12:06 مشارك من قبل Val

    Every weekend i used to pay a quick visit this web page, for the reason that i wish for enjoyment, since this this web page conations
    really pleasant funny data too.

    تبليغ

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين