آخر الأخبار

الأربعاء, 08 كانون2/يناير 2020 17:30

ردود الفعل على الرد الإيراني على العدوان الأمريكي

كتبه  رصد ومتابعة: محمد علي المطاع
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رصد ومتابعة/ محمد علي المطاع

رصدنا أبرز ما قيل، وابرز ردود الفعل والتعليقات على عملية الرد الايرانية على أمريكا باستهداف قاعدة عين الأسد وقاعدة التاجي في العراق.. فيما يلي أبرز ما تم رصده.

                                  إعلان الرد

أعلن التلفزيون الإيراني عن أول رد انتقامي صاروخي من حرس الثورة على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه، وتبنى حرس الثورة الايرانية إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق.

مصدر ميداني قال الوضع العسكري للتحالف مربك جداً في عين الأسد وسط معلومات عن احتراق طائرة أميركية في عين الأسد، وأن القاعدة تطلب فريقاً طبياً ولا معلومات بعد عن عدد المصابين.

وكالة حرس الثورة تحدثت عن سقوط 30 جندياً أميركياً على الأقل أصيبوا في القصف الصاروخي على القوات الأميركية في العراق، في وقتٍ قالت فيه وكالة مهر الإيرانية أن الهجمات الصاروخية على قاعدة عين الأسد أدت إلى سقوط ما لا يقل عن 80 قتيلاً.

من جهته، أعلن التلفزيون الايراني مقتل 80 جندياً أميركياً على الأقل في القصف الصاروخي الذي شنه حرس الثورة على قاعدة عين الاسد في العراق.

وكشف التلفزيون عن إصابة طائرات مسيرة وطائرات مروحية ومعدات حربية أميركية باضرار جسيمة، حيث أصاب 15  صاروخاً على الاقل قاعدة عين الاسد ولم تتمكن أنظمة الرادار الأميركية من اسقاط اي صاروخ حتى.

وأوضح التلفزيون أن أكثر من 100 هدف في المنطقة لأميركا وحلفائها تم تعيينها وهي مرصودة، وفي حال ارتكبت أميركا خطأ فانها ستتعرض للاستهداف.

وسائل إعلام إيرانية أخرى قالت أيضاً إنه تمّ اطلاق 5 صواريخ على قاعدة التاجي الأميركية في العراق، في وقتٍ تحدثت وكالة "يو نيوز" الإيرانية عن انطلاق 6 طائرات حربية أميركية من قاعدة الظفرة الأميركية في الإمارات باتجاه جنوب إيران، دون إيراد تفاصيل أخرى.

وكالة تسنيم تحدثت منذ قليل عن الموجة الثانية من الهجمات الصاروخية نحو القوات الأميركية في العراق قد بدأت الآن، التي ذكر مصدر لها أنه تم استهداف الجناح الأميركي في القاعدة 35 مرة حتى الآن.

نصيحة

وفي بيان له حذّر حرس الثورة الإيرانية "الشيطان الأكبر أميركا مصاص الدماء من أنه سيواجه رداً أقوى وموجعاً أكثر إذا أقدم على إعتداء آخر"، وأن أي شر جديد سيصدر منه أو تحرّك أو اعتداء سيواجه برد ساحق وأكثر إيلاماً".

الحرس حذرّ الدول الحليفة لاميركا التي وضعت أراضيها تحت تصرف الجيش الأميركي الإرهابي للاعتداء على إيران، وأن  أي أرض ستكون منطلقاً لعمليات اعتداء ضد ايران فانها ستكون موضع استهداف"، ناصحاً أميركا "بسحب قواتها من المنطقة حتى لا يقتل المزيد من الجنود".

وأعلن حرس الثورة الإيرانية  "فجر اليوم (الثلاثاء) ورداً على العملية الإرهابية  للقوات الأميركية وانتقاماً لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة عملية ناجحة تحمل اسم "الشهيد سليماني" بإطلاق عشرات الصواريخ أرض – أرض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الأميركي المعروفة باسم عين الاسد حيث سيتم اعلان الشعب الايراني الشريف وأحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعاً".

وعلى الفور أوضحت وكالة تسنيم الإيرانية أن الصواريخ التي أطلقت ضد القوات الأميركية في العراق مصدرها الأراضي الإيرانيةـ في حين أكدت مصادر أن إطلاق الصواريخ تم في التوقيت نفسه لاغتيال الشهيدين قاسم سليماني والمهندس، أي الساعة 1.20 دقيقة.

تبني

حرس الثورة الايرانية يتبنى إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد

وقالت المصادر  إن الرد الأولي كان بتدمير الجناح الأميركي في القاعدة بالكامل.

المصادر تحدثت عن دوي صافرات إنذار وتحليق مروحي أميركي في سماء القاعدة غرب العراق في ظل معلومات عن اتخاذ وضع الإنذار الكليّ.

ووفق المعلومات فإن الصواريخ انطلقت من منطقة الجزيرة في الضفة المقابلة لقاعدة عين الأسد من نهر الفرات، وهي كانت قوية جداً، حيث أشارت الأصوات إلى أن القصف تكرر وهو يزيد عن 6 صواريخ، كما يبدو.

استهداف

بالتوازي، تحدثت مصادر عن دوي انفجار في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، حيث أفاد في وقتٍ لاحق عن تحليق للطيران المروحي في سماء المدينة .

مصدر من بغداد تحدث عن استهداف 4 صواريخ موقعاً عسكرياً اميركياً في هفلان في أربيل، وسط حديث عن خسائر أميركية، وكشف عن وجود جنود أوروبيين في الموقع العسكري الأميركي في اربيل.

تحالف!!!

مسؤول كبير في البنتاغون قال إن قاعدة عين الأسد في العراق تعرّضت لهجوم بـ6 صواريخ ولم يعرف إن كان هناك أية إصابات، وأعلن البيت الأبيض عن إطلاع الرئيس ترامب على تلك التقارير وأنه يتشاور مع فريق الأمن القومي وتتم متابعة الوضع عن كثب.

و نقلت مصادر إعلامية  عن مسؤول أميركي تأكيده تعرض عدد من المنشآت الأميركية في مناطق مختلفة لقصف صاروخي في العراق.

نائب الرئيس الاميركي أبلغ هاتفياً رئيسة مجلس النواب الأميركي بالهجوم على قاعدة عين الأسد، في وقتٍ قال فيه البنتاغون إننا "نعمل على تقييم الأضرار الأولية للمعركة".

وتتمركز القوات الأميركية مع المستشارين، في قاعدة "عين الأسد" الجوية، التي تعتبر ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق، بعد قاعدة "بلد" في صلاح الدين، شمال بغدادـ وتتسع لآلاف الجنود.

وتتواجد القوات الأميركية منذ سنوات، في عدة قواعد عسكرية، وجوية عراقية بمحافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، والعاصمة بغداد، ضمن ما يسمى بقوات التحالف، وفقاً للاتفاقية الأمنية بين العراق، والولايات المتحدة الأميركية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرادار الأميركي الموجود في قاعدة عين الأسد هو الأكبر في المنطقة، في وقتٍ أعلن فيه العميد الياس فرحات أن "هذا  الرادار بإمكانه التجسس لكنه لا يصلح لصد عمليات هجومية".

وفي السياق، قال مصدر حكومي فرنسي إن بلاده لا تعتزم سحب قواتها من العراق، والبالغ عددها نحو 160 جندياُ.

وكان متحدث عسكري فرنسي قال في وقت سابق إنه ليس هناك قتلى أو جرحى فرنسيين جراء الهجوم الإيراني في العراق.

نائب رئيس وزراء إسبانيا، قال إن بلاده تعمل على نقل بعض قواتها من العراق إلى الكويت.

في حين أعلنت شركة "إير فرانس" عن وقف رحلاتها فوق إيران والعراق.

دوي التكبير

علت أصوات التكبير من أعلى المباني وأسطح المنازل في العاصمة الإيرانية طهران وباقي المحافظات، ابتهاجاً بالعملية، بعد الإعلان عن خبر إطلاق عشرات الصواريخ واستهداف قاعدة عين الأسد في العراق.

وارتفعت أصوات التكبير من على مآذن المساجد وأسطح المنازل في العديد من المدن الإيرانية، بعد دقائق قليلة من إعلان حرس الثورة الإسلامية أول رد انتقامي صاروخي على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه.

في سياق متصل، أفادت مصادر إعلامية عن ارتفاع سعر برميل النفط بأكثر من 4.5% بعد الهجوم الصاروخي الإيراني على القواعد الأمريكية في العراق، في حين تراجعت الأسهم الأمريكية بأكثر من 1٪.

من جانبها، اعترفت وزارة الحرب الأمريكية بتعرض مواقعها العسكرية في محافظة الأنبار غرب العراق وأربيل شماله، لقصف صاروخي، بحسب ما أفاد بيان صادر عن مساعد وزير الحرب الأمريكي للشؤون العامة جوناثان هوفمان.

وأعلن المسؤول الأمريكي أن وزارته تعمل على تقييم الأضرار الأولية للقصف، مشيراً إلى أنها كانت قد اتخذت جميع التدابير لحماية موظفيها، ولافتاً إلى أن القواعد العسكرية كانت في حالة تأهب قصوى.

ويأتي هذا الهجوم الصاروخي، الذي لا يزال مستمراً، بعد نحو 24 ساعة فقط من ارتباك أمريكي مع إعلان الانسحاب من العراق ثم نفيه من قبل البنتاغون، وسحب عدد من أعضاء التحالف الدولي جنودهم من العراق، تخوفاً من هجمات على قواعدهم العسكرية.

قتلى وجرحى

أفادت وسائل إعلام إيرانية، مقتل وإصابة 280 أمريكياً على الأقل في الضربة الصاروخية على قاعدة عين الاسد الأمريكية بمحافظة الأنبار العراقية.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء عن مصدر مطلع في استخبارات الحرس الثوري قوله: "تم تحديد ما لا يقل عن 104 أهداف من أهداف الأمريكيين وحلفاؤهم في المنطقة، والتي سوف تتعرض للهجوم إذا ارتكب الأمريكيون مرة أخرى أي خطأ".

وأوضح المصدر أن 80 جندياً امريكياً على الاقل قتلوا وحوالي 200 جرحوا في هذا الهجوم. كما تسبب الهجوم في أضرار جسيمة لعدد من الطائرات بدون طيار والمروحيات والعديد من المعدات العسكرية.

ولفت المصدر إلى أنه "في الهجوم الصاروخي فجر اليوم، 15 صاروخاً أصاب قاعدة عين الأسد، ولم يتم اعتراض أي منها بواسطة نظام الرادار الجيش الإرهابي الأمريكي".

وبحسب المصادر، كانت دقة وشدة الضربات الصاروخية شديدة لدرجة أن بعضها دمر في وقت واحد عدة أهداف حساسة.

وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل الجرحى إلى بغداد بطائرة هليكوبتر، وقد طلب الجيش الأمريكي المساعدة من القطاع الصحي العراقي.

وتعتبر القاعدة العسكرية الأمريكية في عين الأسد بالعراق، واحدة من أهم القواعد التي يتواجد فيها جميع الطائرات الأمريكية المسيرة والمروحيات. حيث يوجد فيها 4000 جندي أمريكي.

تعليق مرور

علقت الجهة المشغلة للناقلات الحكومية السعودية، اليوم الأربعاء، المرور عبر مضيق هرمز.

إخلاء

أخلت القوات الأمريكية، قاعدتها في خراب الجير الواقعة في منطقة المالكية بالقرب من الحدود السورية العراقية التركية بعد نحو ستة أشهر من تواجدها في القاعدة شمال شرق الحسكة.

وأشارت مصادر أهلية في المنطقة في الحسكة إلى أن القوات الأمريكية المتمركزة في قاعدة خراب الجير بدأت بإخلاء القاعدة بشكل نهائي اليوم حيث خرجت نحو 40 شاحنة تحمل معدات عسكرية وعربات واتجهت إلى قرية السويدية القريبة من معبر الوليد غير الشرعي تمهيداً للانسحاب باتجاه الأراضي العراقية.

كما ذكرت مصادر أهلية في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة أن 50 شاحنة تحمل معدات عسكرية ولوجستية للقوات الأمريكية غادرت قاعدتها في مدينة الشدادي واتجهت شمالاً عبر الطريق الشرقي الواصل إلى ناحية الهول بالريف الشرقي للحسكة تمهيداً للانسحاب إلى الأراضي العراقية عبر معبر الوليد في ريف بلدة اليعربية.

كما أشرت المصادر إلى أن عددا من الشاحنات التي خرجت من مدينة الشدادي كانت قادمة من مقرات القوات الأمريكية في ريف دير الزور الشرقي.

انسحاب

أفادت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن وزير الدفاع الكويتي قوله، إنه تلقى خطاباً رسمياً من قائد معسكر عريفجان يعلن سحب كل القوات الأمريكية خلال 3 أيام.

وأضاف وزير الدفاع الكويتي، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، أن قرار الانسحاب كان مفاجئاً، ونحن على تواصل مع وزارة الدفاع الأمريكية.

اختراق

نفت  الكويت اليوم الأربعاء معلومات عن سحب الولايات المتحدة قواتها من بلادها، مشيرة إلى أن حساب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية على موقع تويتر تعرض للاختراق.

وجاء على موقع الوكالة -الذي تعرض للاختراق وفق الكويت- أن الموقع نقل عن وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح أنه تلقى بياناً من قائد القوات الأميركية في الكويت عن نيّة واشنطن سحب قواتها من قاعدة عريفجان في غضون ثلاثة أيام.

وتمّ نشر هذه التغريدة على حسابي الوكالة باللغتين العربية والإنكليزية، ثم تمّ مسحهما بعد عدة دقائق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكويتية طارق المرزم في بيان إنه تمّ اختراق حساب الوكالة،مؤكداً أن ما ورد فيها من أنباء عن انسحاب القوات الأميركية "غير صحيح".

وتقع قاعدة عريفجان على بعد 70 كلم من الحدود الشمالية للسعودية. وهي القاعدة الكويتية الرئيسية التي يستخدمها الجيش الأميركي، وتضم عدة آلاف من القوات الأميركية، وتشكل قاعدة لعبور القوات من وإلى العراق وأفغانستان.

وترتبط الولايات المتحدة والكويت باتفاقية دفاعية تستمر لعشر سنوات من المفترض ان تنتهي بحلول العام 2022.

الاتفاقية بين الكويت وواشنطن وقعت عقب حرب الخليج الأولى في عام 1991 بعد أن قامت قوات دولية بقيادة أميركية بتحرير الكويت بعد غزو القوات العراقية لها.

... وانسحاب

أعلنت كرواتيا وسلوفينيا، اليوم الأربعاء، سحب قواتهما من العراق، وذلك بعد الرد الإيراني على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق.

وقررت وزارة الدفاع في سلوفينيا، اليوم، نقل قواتها من العراق بعد الهجوم الإيراني الذي استهدف قواعد عسكرية أمريكية ردا على اغتيال الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري.

فيما أعلنت كرواتيا نقل كتيبتها الثانية في العراق (التي تضم 14 عسكرياً) من بغداد إلى الكويت، بالإضافة إلى عودة 7 عسكريين إلى كرواتيا بعد أن انهوا فترة عملهم هناك.

حق الدفاع

أكدت سوريا، اليوم الأربعاء، حق إيران في الدفاع عن نفسها في وجه التهديدات والاعتداءات الأمريكية، مبينة أن على الولايات المتحدة أن تتعلم كيف تتخلى عن نهج إخضاع الآخرين ومحاولة فرض الهيمنة والإرادة الأمريكية عليهم.

ونقلت "سانا" عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن" الجمهورية العربية السورية تعلن تضامنها الكامل مع الشعب الإيراني الشقيق فيما يتعرض له"، مؤكدة على حق إيران في الدفاع عن نفسها في وجه التهديدات والاعتداءات الأمريكية.

وأضاف المصدر أن "سوريا تحمل في الوقت نفسه النظام الأمريكي مسؤولية كل ما يجري من تداعيات وذلك بسبب سياسته الرعناء والعقلية المتغطرسة التي تحكم أفعاله وتجعلها أفعال عصابات لا سياسات دول".

وتابع بالقول إن" الجمهورية العربية السورية تؤكد أن من حق الدول الحرة الرد على العدوان عليها بالطرق التي تراها مناسبة وأن على الولايات المتحدة أن تتعلم كيف تتخلى عن نهج إخضاع الآخرين ومحاولة فرض الهيمنة والإرادة الأمريكية عليهم"، مشددة على أن النظام الأمريكي هو المسؤول الأول والأخير عن إثارة الفتن والنعرات والاضطرابات في المنطقة.

ليس أقل حجماً

أكد المكتب الإعلامي الخاص للأمين العام لحركة عصائب اهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي، اليوم الأربعاء، أن الرد العراقي على اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس لن يكون أقل من حجم الرد الإيراني.

وقال المكتب في تغريدة على “تويتر” إن “الرد الإيراني الأولي على اغتيال القائد الشهيد سليماني حصل”، مبيناً أنه “الآن وقت الرد العراقي الأولي على اغتيال القائد الشهيد المهندس”.

وأضاف الخزعلي، ”ولأن العراقيين اصحاب شجاعة وغيرة فلن يكون ردهم اقل من حجم الرد الايراني وهذا وعد”.

لن ينسوه

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، اليوم الأربعاء، أن إجراءات إيران التالية ستكون متناسبة مع السلوك الأمريكي، مشيراً إلى أن الدرس الذي تلقاه الامريكيين لن ينسوه على مر التاريخ.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء بأن العميد حاتمي قال في تصريح على هامش اجتماع الحكومة، إن انتقام حرس الثورة كان شديداً ونظراً إلى الإرادة القوية لدى القوات المسلحة على الانتقام.

رد دفاعي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الأربعاء، أن استهداف الحرس الثوري الإيراني لقاعدة عين الأسد غرب العراق دفاعي ويتفق مع ميثاق الأمم المتحدة.

وأوضح ظريف في تغريدة على تويتر أن “إيران ووفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة اتخذت خطوات دفاعية متناسبة في إطار الدفاع عن النفس واستهدفت القاعدة التي استهدفت واشنطن من خلالها مسؤولين إيرانيين كباراً ومواطنين بهجوم جبان”.

وشدد ظريف على أن “إيران ليست بوارد التصعيد أو الحرب غير أنها ستدافع عن نفسها ضد أي عدوان”.

صفعة قوية

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي أن إيران لديها القدرة والاستعداد للرد على أي عدوان أمريكي.

وقال السيد الخامنئي في كلمته اليوم أمام الحشود الغفيرة من أهالي مدينة قم المقدسة في ذكرى الانتفاضة التاريخية لأهالي مدينة قم مطلع عام 1979 إن محور المقاومة أحبط المخططات الأمريكية في المنطقة.

وأضاف السيد علي الخامنئي إن الشعب الإيراني وجه صفعة قوية للأمريكيين، قائلاً: “هذه الخطوة التي قمنا بها غير كافية وما يجب أن يترجم على الأرض هو إنهاء الوجود الأمريكي في المنطقة”.

وأشار قائد الثورة الإسلامية في إيران إلى أن العدو هو الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وأجهزة الاستكبار العالمي، ومسؤوليتنا التصدي لهم.

واعتبر السيد الخامنئي أن التدخل الامريكي جلب التوتر وعدم الاستقرار إلى المنطقة، مؤكداً أن شعوب وحكومات المنطقة المنتخبة لا تقبل بالوجود الأمريكي.

وعن الشهيد سليماني قال السيد علي الخامنئي إنه كان ثورياً من الطراز الأول وكانت الروح الثورية هي الخط الاحمر بالنسبة له فثوريته لم تهبط ولم تتراجع.

وأضاف السيد الخامنئي إن الشهيد سليماني كان يساهم في دعم ومساعدة شعوب المنطقة بوجه المؤامرات التي تحيكها القوات الأمريكية، كان الأمريكيون يريدون طمس القضية الفلسطينية ووضعها في خانة النسيان، فتحرك سليماني لمساعدة ودعم الشعب الفلسطيني ليصمدوا أمام المخططات الأمريكية والصهيونية، وان قادة المقاومة الفلسطينية يقرون بدوره في دعم المقاومة والوقوف بوجه الغطرسة الصهيونية.

حرق جميع المصالح في المنطقة

أكد مستشار القائد العام للحرس الثوري الإيراني "حميد رضا مقدم فر" أن أي رد أمريكي سوف يحرق جميع مصالحها في المنطقة.

وأشاد مستشار القائد العام للحرس الثوري، بسرعة الرد والانتقام من أمريكا، مشيراً إلى أن هذه العملية تم تنفيذها قبل دفن جثمان الشهيد سليماني وبالضبط في نفس الساعة التي تم فيها العدوان الامريكي عليه، وعلى نفس القاعدة التي انطلقت منها عملية اغتيال الجنرال سليماني.

وأضاف، "إن هذا الانتقام تم على مستوى كبير وفي أهم قاعدة أمريكية في العراق، وتشير التقديرات الاولية الى وقوع خسائر كبيرة في هذه القاعدة رغم ان الأمريكيين يسعون للتستر على هذه الحقيقة".

الانتقام هو الخروج

أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عقب اجتماع الحكومة أنّ عملية عين الأسد هي"صفعةٌ واحدةٌ" للولايات المتّحدة، مشدّداً على أنّ الإنتقام سيكون "إخراجها من المنطقة".

 ودعا ظريف أميركا إلى العودة لـ"رشدها" لأنها "ستتلقى ضرباتٍ أكثر إيلاماً" إن ردّت على العملية الإيرانية، مؤكّداً أنّ إيران ستعاود الرّد في هذه الحالة.

في السياق نفسه، توجّه وزير الخارجية الإيراني إلى أوروبا مشيراً إلى أنّ الدور الأوروبي "يفيد جداً" في إيصال رسالة توضح لأميركا "الخطأ الكبير في سياستها".

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي عبر تويتر، قال "لقد بدأنا الانتقام أولاً بعشرات الصواريخ ثم وارينا أخي في الثرى".

أضرار جسيمة

قال مستشار قائد حرس الثورة حمید رضا مقدم ‌فر إنّ انتقام إيران حدث على نطاق واسع للغاية في أهم قاعدة أميركية في العراق، ـ مضيفاً أنّ "قاعدة عين الأسد معروفة باسم العاصمة الأميركية في العراق".

وأكد أنّ الانتقام تسبب وفق التقديرات الأولية بإلحاق "أضرار جسيمة" بالقاعدة رغم محاولة الأميركيين إخفاء الحقيقة، وأضاف "الأميركيون مجبرون على قبول الذل الناجم عن ما فعلته إيران".

وفي هذا الإطار، حذّر من أنّ "أي رد أميركي سيزيد من شدة عملنا مع جبهة المقاومة لأن قواعدهم ومصالحهم الحيوية في المنطقة في متناولنا". وتابع قائلاً "مهما فعلوا ستحترق جميع المصالح الأميركية في المنطقة وهم أكثر هشاشة من أن يردوا علينا".

أهمية عين الأسد

بعد يومين على كلام الرئيس الأميركي الذي صرّح بأن لدى بلاده قاعدة جوية باهظة الكلفة بشكل استثنائي في العراق، وكلّفت مليارات الدولارات لبنائها، تختار إيران القاعدة ذاتها للرد الأولي على اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني، فما أهمية هذه القاعدة؟

بعد عملية اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني والشهيد الحاج أبو مهدي المهندس، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض عقوبات "شديدة" على العراق في حال أرغمت قوات بلاده على مغادرة أراضيه.

وجاء تصريح ترامب رداً على دعوة البرلمان العراقي، وأشار الرئيس الأميركي أن لدى بلاده قاعدة جوية باهظة الثمن بشكل استثنائي، وكلّفت مليارات الدولارات لبنائها، مهدداً بعدم مغادرتها إلا في حال تمّ تعويض كلفتها، وبعد يومين من كلام ترامب، اختارت إيران قاعدة عين الأسد العراقية للرد الأولي على اغتيال الفريق قاسم سليماني.

قاعدة "عين الأسد" أو قاعدة "القادسية" كما كانت تسمى قبل الحرب على العراق، هي قاعدة جوية عراقية ومقر لقيادة الفرقة السابعة العراقية للمشاة، وتمثل أهمية إستراتيجية وعسكرية، حيث تضم مقر قيادة الفرقة السابعة في الجيش العراقي، وهي الأكبر في غرب العراق، وتقع في محافظة الأنبار.

تقع  القاعدة على بعد نحو 108 كيلومترات غرب الرمادي في محافظة الأنبار وهي قريبة من ناحية البغدادي. قبل  حرب 2003 على العراق كانت قاعدة للطائرات المقاتلة وللهليكوبترات وكانت تضم نحو 50 طائرة تابعة للسلاح الجوي العراقي ومعظمها من طراز ميغ s25، كما تحتوي على مخازن للعتاد والأسلحة.

مع غزو القوات الأميركية للعراق إحتلت قاعدة عين الأسد وإستخدمتها قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) حتى تاريخ تسليمها للقوات العراقية عام 2011.

لهذه القاعدة أهمية إستراتيجية كبيرة حيث تعد من أكبر القواعد الجوية غرب العراق، وثاني أكبر قاعدة في العراق، وتحوي هذه القاعدة مركزاً للتدريب وعدداً من الطائرات التابعة للتحالف الأميركي ومستشارين أميركيين.

 بنيت القاعدة عام 1980 وسميت حينها بالقادسية، لأن تشييدها جاء بعد معركة القادسية الشهيرة بين الجيشين العراقي والإيراني، وبعد الغزو الأميركي للعراق عام 2003، أصبح اسمها "عين الأسد".

وفي نيسان/أبريل عام 2003 استولت قوات أسترالية خاصة على القاعدة وسلّمتها لجيش الاحتلال الأميركي في مايو/أيار من ذات العام، ووضعت القوات الأميركية يدها على 50 طائرة مقاتلة كانت جاثمة في القاعدة إلى جانب كميات من الأسلحة والذخائر.

وفي كانون الأول/ديسمبر عام 2011 تسلّم الجيش العراقي القاعدة من الأميركيين، وأصبحت مركزاً للفرقة السابعة من الجيش العراقي، كما ضمت مدرسة للمشاة.

وفي عام 2014 استعادت قاعدة عين الأسد أهميتها وزخمها نظراً لوجود جنود وضباط ومستشارين عسكريين أميركيين، ووجد المئات من المدربين من مشاة البحرية الأميركية في القاعدة إلى جانب خبراء ومستشارين، واستبعدت الولايات المتحدة إخلاء جنودها والمتعاقدين معها من قاعدة عين الأسد رغم إقرارها بأنهم يواجهون مخاطر، وتأكيدها أن من حقهم الدفاع عن أنفسهم.

وتتواجد القوات الأميركية منذ سنوات، في عدة قواعد عسكرية، وجوية عراقية بمحافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، والعاصمة بغداد، ضمن ما يسمى بقوات التحالف، وفقاً للاتفاقية الأمنية بين العراق، والولايات المتحدة الأميركية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرادار الأميركي الموجود في قاعدة عين الأسد هو الأكبر في المنطقة، في وقتٍ أعلن فيه العميد الياس فرحات أن "هذا  الرادار بإمكانه التجسس لكنه لا يصلح لصد عمليات هجومية".

قام الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا في 27 ديسمبر/كانون الأول عام 2018 بزيارة قاعدة عين الأسد الأميركية الجوية في العراق، والتقى بالقوات الأميركية العاملة هناك وتفقّدها في زيارة مُفاجئة من حيث توقيتها، لأنه لم يتم الإعلان عنها قبل حدوثها.

وقال البيت الأبيض إن ترامب وميلانيا سافرا إلى العراق "في وقت متأخر من مساء عيد الميلاد" لتوجيه الشكر إلى القوات هناك على "خدماتهم وإنجازاتهم وتضحياتهم". وخلال الزيارة، قال ترامب إنه لا توجد خطط لانسحاب الولايات المتحدة من العراق.

وعام 2018، كان مازال هناك نحو 5000 جندي أميركي في العراق بزعم دعم الحكومة في حربها ضدّ داعش.

بعلم الحكومة العراقية

أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنّ العملية العسكرية الإيرانية التي نٌفذت رداً على جريمة الولايات المتحدّة باغتيال الفريق قاسم سليماني، تمّت بعلم الحكومة والقوّات المسلحة العراقية، مشيراً إلى أنّ إيران أبلغتهم قبل التنفيذ احتراماً لسيادة العراق.

وخلال مشاركته بذكرى الشهداء الفريق سليماني وأبو مهدي المهندس في السفارة العراقية في طهران، اعتبر ظريف أن "امتزاج دماء الشعبين العراقي والإيراني يزيد من الانسجام والوحدة بينهما".

متضامنون عرب

أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية عن تضامن دمشق الكامل مع الشعب الإيراني فيما يتعرض له.

وأكدت الخارجية على حق إيران في الدفاع عن نفسها، في وجه التهديدات والاعتداءات الأميركية.

كما حمّلت في نفس الوقت النظام الأميركي مسؤولية كل ما يجري من تداعيات، وذلك بسبب "سياسته الرعناء والعقلية المتغطرسة التي تحكم أفعاله وتجعلها أفعال عصابات لا سياسات دول"، بحسب المصدر السوري.

مصدر رسمي سوري أكد أن من حق الدول الحرة الردّ على العدوان عليها بالطرق التي تراها مناسبة، مشيراً إلى أن "على الولايات المتحدة أن تتعلم كيف تتخلى عن نهج إخضاع الآخرين، ومحاولة فرض الهيمنة والإرادة الأميركية عليهم". وشدد المصدر نفسه أنه "على أن النظام الأميركي هو المسؤول الأول والأخير عن إثارة الفتن والنعرات والاضطرابات في المنطقة".

تونس وعلى لسان القيادي في حزب التيار الشعبي التونسي محسن النابتي، شدد أن "على الشعوب العربية التعلم من الدرس الذي لقّنته إيران لأميركا".

وقال النابتي إن "قصف القواعد الأميركية من قبل إيران ردّاً على اغتيال القائد قاسم سليماني هو تحطيم للأسطورة الأميركية".

كما أشار إلى أن قصف القواعد الأميركية يؤكد أن "أميركا ليست مقدساً وأن من يريد الدفاع عن كرامته وعزته بإمكانه مواجهتها".

وطالب الدول العربية بعدم السماح لأميركا باستخدام قواعدها العسكرية لأنها باتت تشكل خطراً على أمن شعوبها. كما اعتبر أن "كل ضربة موجهة ضد الاستعمار والصهيونية ومركز الإمبريالية الأميركية هي في مصلحة الشعوب المكافحة للتحرر".

النائب الأردني طارق خوري قال في حديث للميادين أن توازن القوى اختلف في المنطقة.

واعتبر حوري أن "الشهيد الفريق قاسم سليماني ليس شهيد إيران بل كل محور المقاومة، وواجب المحور كاملاً أن يأخذ بالثأر".

ردود فعل دولية

لاقت الضربة الإيرانية الأولى التي تبنّاها حرس الثورة الإيرانية فجر اليوم الأربعاء عبر إطلاق عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق، وموجة ثانية من الهجمات الصاروخية بلغ عددها أكثر من 35 صاروخاً نحو القوات الأميركية في العراق، كأول ردّ انتقامي صاروخي على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني وونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس رفاقهما لاقت ردود فعل دولية عديدة.

وادانت بريطانيا ما وصفته بالهجمات "المتهورة والخطيرة" على قاعدتين للتحالف الأميركي في العراق تضمّان قوات بريطانية، معبرة عن "القلق" إزاء معلومات عن سقوط جرحى.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تمنّى من جهته أن تبذل بلاده ما في وسعها لدعم أمن وسلامة أراضي العراق.

وقال، "نرى أن الاتفاق النووي الإيراني لا يزال أفضل سبيل لتشجيع الإيرانيين على عدم تطوير أسلحة نووية".

في حين ادان وزير الخارجية دومينيك راب الضربة قائلاً:"ندين هذا الهجوم على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات للتحالف بينهم بريطانيون".

بدورها، ادانت فرنسا الضربات الإيرانية داعية إلى "خفض التصعيد". وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان له أن بلاده "تدين الهجمات التي نفذتها هذه الليلة إيران في العراق ضد مواقع للتحالف الذي يحارب داعش". وأشار إلى أن "الأولوية هي الآن أكثر من أي وقت مضى لخفض التصعيد"، مشدداً أن "على دوامة العنف أن تتوقف".

مصدر حكومي فرنسي قال إن بلاده لا تعتزم سحب قواتها من العراق، والبالغ عددها نحو 160 جندياُ.

وكان متحدث عسكري فرنسي قال في وقت سابق إنه ليس هناك قتلى أو جرحى فرنسيين جراء الهجوم الإيراني في العراق.

في حين أعلنت شركة "إير فرانس" عن وقف رحلاتها فوق إيران والعراق.

ألمانيا، وعبر لسان وزيرة الدفاع إنيغريت كرامب-كارينباور قالت إن بلادها "تدين بشدة" الاعتداء الإيراني"، بإطلاق صواريخ على قاعدتين تضمان جنوداً اميركيين في العراق.

وقالت كارنباور في حديث لشبكة "ايه آر دي" العامة "لقد تبين أنه من الضروري الآن ألا ندع هذه الدوامة تتفاقم أكثر"، موضحة أنه يعود "قبل كل شيء إلى الإيرانيين عدم التسبب بتصعيد جديد".

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اعتبر في كلمة له من بروكسل أن "الهجمات الصاروخية الأخيرة على قاعدتين في العراق تستخدمهما القوات الأميركية والتحالف، بينها قوات أوروبية، مثال جديد على التصعيد والمواجهة المتزايدة". وحذر من أنه "ليس من مصلحة أحد مفاقمة دوامة العنف أكثر".

الاًمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ دان من جهته الضربات الصاروخية الإيرانية، وقال في تغريدة له عبر تويتر "أدين الهجوم الإيراني بالصواريخ على القوات الأميركية والتحالف في العراق"، مشيراً إلى أن الحلف الأطلسي يدعو إيران إلى الامتناع عن تصعيد.

وفي حين دعت الصين إلى "ضبط النفس". قال الناطق باسم خارجيتها غينغ شوانغ للصحافيين إنه "ليس من مصلحة أي طرف أن يتفاقم الوضع في الشرق الأوسط بشكل إضافي".

نائب رئيس وزراء إسبانيا، قال إن بلاده تعمل على نقل بعض قواتها من العراق إلى الكويت.

حذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن"إسرائيل" ستوجّه "ضربة مدوية" في حال تعرضت لهجوم من قبل إيران.

وقال نتانياهو خلال مؤتمر عقد لمنتدى السياسات "كوهيليت" في القدس المحتلة: "سنوجه ضربة مدوية لأي طرف يهاجمنا".

على ما يرام

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن صواريخ أطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق.

وفي تغريدة له لفت ترامب إلى أن "كل شيء على ما يرام" مشيراً إلى أنه "يجري الآن تقييم للضحايا الأضرار الناجمة عن الهجمات الصاروخية الإيرانية" .

وإذّ ذكّر  قائلاً إننا "نمتلك أقوى جيش مجهز تجهيزاً جيداً في العالم".

وبعد الهجمات وصل وزيري الدفاع والخارجية الأميركيين ورئيس هيئة الاركان المشتركة إلى البيت الأبيض، وقال مراسل الأمن القومي في فوكس نيوز إن وزير الدفاع الأميركي ذهب إلى بيته بعد تقديم ملخص للرئيس ونائبه الليلة.

نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور بوب منينديز قال إنه تحدّث هاتفياً مع الوزير بومبيو بشأن الضربات الإيرانية، مؤكّداً أنه سيواصل مراقبة الوضع عن كثب.

منيندز أشار إلى أنه سيضمن قيام الكونغرس، بدوره وفقاً للدستور من خلال الإشراف على السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي تأكيده تعرض عدد من المنشات الأميركية في مناطق مختلفة لقصف صاروخي في العراق.

نائب الرئيس الأميركي أبلغ هاتفياً رئيسة مجلس النواب الأميركي بالهجوم على قاعدة عين الأسد، في وقتٍ قال فيه البنتاغون إننا "نعمل على تقييم الأضرار الأولية للمعركة".

السيناتور الجمهوري راند بول قال إنه "ينبغي علينا وقف وتيرة التصعيد قبل أن ننزلق إلى حرب أخرى لا نهاية لها".

في المقابل، قال السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي إن "الأمر يتطلب جرأة لإدارة ترامب للاعتراف بأن استراتيجيتها للتصعيد مع إيران فشلت".

الشهيد يوارى الثرى بعيد الثأر له

يوارى  في الثرى جثمان الفريق الشهيد قاسم سليماني عند موعد صلاة الفجر في مزار الشهداء في كرمان.

يذكر أن الثأر من القوات الأميركية لدماء الفريق الشهيد سليماني تم قبل ذلك.

وشاركت حشود جماهيرية ضخمة في مراسم تشييع الفريق الشهيد قاسم سليماني في مدينة كرمان الإيرانية بعد وصول جثمانه إلى هناك.

المشيّعون رددوا شعارات مناهضة لأميركا ولإسرائيل ومطالبة بالثأر لدماء الشهداء.

مراسل الميادين أفاد بأن أعداد المشيعين في كرمان لم تشهدها المحافظة من قبل وهذا يدل على حجم الغضب من الجريمة الأميركية المسؤول عن لجنة تشييع جثمان الشهيد سليماني في كرمان.

هذا وقد أهدى المرشد الإيراني عباءته لجثمان الفريق الشهيد قاسم سليماني ليوارى الثرى بها العباءة المهداة للشهيد سليماني هي العباءة الخاصة للمرشد والتي يصلي بها صلاة الليل منذ 13 عاماً.

خلاصات ونتائج

علي عبادي

فعلتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولم تعبأ بكل الزبد الذي أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الايام التي تلت اغتيال القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما. الرد الذي لم يتأخر: مدروس، مباشر، ثقيل، ومركز، وأوصل رسالة “الانتقام الشديد” عن طريق ايران نفسها من دون الإستعانة بالحلفاء.

ضربة بضربة، لكن الضربة الايرانية جاءت بعد إنذار ولم تكن غدراً، كما فعلت امريكا بسليماني ورفاقه. كما ان الضربة الايرانية نالت من الجيش الاميركي مباشرة ، وهو هدف عسكري مشروع، بخلاف سليماني ورفاقه الذين لم يكونوا في ساحة قتال. وهذا يعكس جانبا أخلاقيا في الرد، من دون ان يعني ذلك ان الضربات التالية ستلتزم بالضرورة هذه الطريقة او القاعدة فذلك يعتمد على طبيعة التطورات اللاحقة.

خلاصات ونتائج أولية للضربات الصاروخية الايرانية:

يمكن على نحو سريع تقديم مجموعة ملاحظات ونتائج حول الرد الصاروخي الايراني على قواعد اميركية في العراق :

– عدم قدرة الدفاعات الاميركية على التصدي للصواريخ الايرانية الدقيقة او اسقاطها، برغم ان الاميركيين قالوا انها رصدوا انطلاق الصواريخ من ايران.

– دقة الاصابة، وهذا ما يظهر في الصور.

– السرعة في الرد، وهذا تحقق بعد تشييع الشهداء مباشرة.

– لا يجب التوقف كثيرا عند عدم الاعتراف الاميركي بالاصابات حتى الآن، فأي اعتراف سيشكل عاملاً ضاغطا على ادارة ترامب الذي يفضل طمأنة الاميركيين وان “كل شيء يسير بشكل جيد جداً”، كما انه الغى كلمة مقررة اليوم، وهذا مؤشر هروب من مواجهة الواقع.

– تبين حتى الآن ان ترامب الذي هدد بالرد على اي رد ايراني بأحدث المعدات والاسلحة الاميركية “الجميلة”، التزم الصمت وفضل لف ذيله بين ساقيه، حفاظاً على بقية قواعد قواته في المنطقة وعلى اسرائيل التي كانت ستتلقى الوجبة الثانية من الانتقام الايراني الشديد في حال قام الاميركيون بضرب اهداف ايرانية.

– اثبتت ايران انها على قدر الربط بين القول والفعل ولا تخشى التهديدات. وبعد هذا الرد، عززت صورتها الردعية التي سيحسب لها الف حساب في المستقبل.

– سينعكس ذلك، في حال توقفت الامور عند هذا الحد، على مكانة الولايات المتحدة بين حلفائها. وبذلك، أدت هذه الضربات الى مفعول عكسي لما أرادته اميركا من اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس ورفاقهما بهذه الطريقة الفظة والمباشرة .

– سيترتب على الولايات المتحدة ان تعيد النظر في تموضعها العسكري المكلف في المنطقة، ولاسيما في العراق، على ضوء انكشافه امام الصواريخ الايرانية.

– من المقدر ان تكون لهذا الرد انعكاسات ايجابية على موقف ايران في المنطقة، وايضاً في الملف النووي. واصبح موضوع قدراتها الباليستية وراء ظهرها، بعدما تبين مجدداً على نحو قاطع انه احد عوامل الردع الهامة والدفاع عن ترابها ومصالحها.

– من المقدر ان يكون موقف حلفاء ايران في محور المقاومة اقوى بعد الرد الصاروخي، لاسيما في مواجهة اسرائيل.

– ستكون اسرائيل الاكثر انزعاجا اذا انتهت الامور عند هذا الحد، لأن اسرائيل كانت تريد دفع اميركا الى مواجهة ايران عسكريا. وهذا سيؤدي الى تصاعد التوتر في كيان العدو.

سريع ضد التواجد الامريكي

بارك المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع عملية الاستهداف الصاروخي للقواعد العسكرية للقوات الأمريكية في العراق.

وقال العميد سريع نؤكد أننا في موقف واحد مع كل أحرار أمتنا ضد التواجد الأمريكي في المنطقة ودفاعاً عن شعبنا وبلدنا ضد العدوان الأمريكي السعودي.

الحوثي الرد من موجبات الردع

اعتبر عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، اليوم الأربعاء، إعلان إيران استمرار الرد على إستشهاد القائدين المجاهدين قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس من أهم موجبات الردع.

و قال الحوثي في تغريدة على “تويتر”، إن “ما أعلنه الإيرانيون من استمرار الرد من اهم موجبات الردع.

وأضاف: السلاح والإدارة الأمريكية التي تقتل أبناء الشعب اليمني هما من يقتلا في العراق وفي غيره, وتابع قوله: والطيران الأمريكي الذي قتل أطفال ونساء و رجال وقضاة وأطباء ومسعفين وقتل كل شيء في اليمن هو نفسه من قتل سليماني والمهندس.

جونسون يندد

ندد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يوم الأربعاء بالهجوم الإيراني على قواعد عسكرية تستضيف قوات غربية في العراق، والذي جاء ردا على مقتل قائد عسكري إيراني في ضربة جوية أمريكية.

وقال جونسون أمام البرلمان متحدثا علنا لأول مرة عن هذه الأزمة ”نندد بالطبع بالهجوم على قواعد عسكرية عراقية تستضيف قوات التحالف. ينبغي ألا تكرر إيران تلك الهجمات المتهورة والخطيرة، وتسعى بدلا من ذلك لخفض التصعيد بشكل عاجل“.

وتابع جونسون ”على حد علمنا“ لا خسائر أمريكية في الأرواح في هذا الهجوم ولم يصب أي من أفراد القوات البريطانية.

ورد جونسون على سؤال من جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض عما إذا كان لديه دليل على أن الضربة الجوية الأمريكية على سليماني غير مشروعة قائلاً إن الأمر لا يرجع لبريطانيا في تحديد مدى مشروعية العملية.

وقال جونسون ”أغلب العقلاء سيقبلون أن من حق الولايات المتحدة حماية قواعدها وأفرادها“ وأضاف أن سليماني زود آخرين بعبوات ناسفة بدائية الصنع استخدمت ضد الجيش البريطاني.

وقال ”هذا الرجل يداه ملطختان بدماء جنود بريطانيين“.

وتجاهل جونسون إشارات من كوربين عن أنه سينصاع للولايات المتحدة فيما يتعلق بالسياسات تجاه الشرق الأوسط لأنه يريد اتفاقاً تجارياً بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال ”هذا محض خيال“.

وتابع ”بريطانيا ستستمر في العمل على خفض التصعيد في المنطقة... يجب ألا يكون لديه أدنى شك... في أننا عازمون على ضمان سلامة وأمن شعب العراق بكل ما في وسعنا“.

أمريكا ملتزمة بأمن الكويت

قالت السفارة الأمريكية في الكويت يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة ملتزمة بأمن الكويت حليفتها في المنطقة، وذلك في أعقاب ضربات صاروخية إيرانية استهدفت قوات تقودها الولايات المتحدة في العراق.

وقالت السفارة في بيان ”هذا لم يتغير ولن يتغير. تواصل السفارة الأمريكية في الكويت العمل بشكل طبيعي“.

بعثة الأمم: الهجمات تنتهك السيادة العراقية

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق، اليوم الأربعاء، إن الهجمات الصاروخية الأخيرة على قاعدتين عسكريتين تابعتين للقوات الأمريكية تنتهك سيادة البلاد.

ودعت بعثة الأمم المتحدة "يونامي" الطرفين إلى العودة للحوار، وذلك في تغريدة لها على "تويتر".

وقالت يونامي إن "الهجمات الصاروخية الأخيرة في محافظتي أربيل والأنبار تزيد من حدة الصراع، وتنتهك مرة أخرى السيادة العراقية".

وتابعت بعثة الأمم المتحدة، قائلة "ندعو إلى ضبط النفس بشكل عاجل واستئناف الحوار".

خريطة القواعد العسكرية الأمريكية في الخليج

تشير تقارير لصحيفة "نيويورك تايمز" ووكالة "أسوشيتد برس" الأمريكيتين، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تمتلك قواعد عسكرية في أكثر من 7 دول عربية في الخليج والدول المحيطة بها، إضافة إلى أعداد محدودة في دول أخرى، تقوم بمهام عسكرية محددة.

1- العراق

يرجع تاريخ الوجود العسكري الأمريكي في العراق إلى عام 2003، حيث دخلت قواته قاعدة عين الأسد الجوية، للمرة الأولى عقب غزو العراق، بحسب صحيفة "التليغراف".

ووصل عدد القوات الأمريكية في العراق إلى 150 ألف جندي، حتى تم إعلان انسحابها عام 2011، في عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

وأصبح عدد الجنود الأمريكيين في نهاية 2019، حوالي 6 آلاف جندي في العراق، التي عادوا إليها عام 2014، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، بقيادة أمريكا، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وتوجد القوات الأمريكية حاليا في قاعدتين رئيسيتين في العراق، هما:

- قاعدة عين الأسد

توجد بمحافظة الأنبار، شمال غربي العراق، وبها حوالي 1500 جندي أمريكي.

- قاعدة أربيل الجوية

هذه القاعدة مزودة بصواريخ وطائرات ورادارات متطورة، وقد بدأت قوات التحالف استخدامها في عام 2015.

2- البحرين

توجد في البحرين قيادة الأسطول الخامس الأمريكي، وفيها أكثر من 7 آلاف جندي أمريكي، بحسب ما ذكرته "أسوشيتد برس".

وتوجد مقاتلات حربية أمريكية في قاعدة الشيخ عيسى الجوية في البحرين، التي تضم طائرات استطلاع، ووحدات قوات خاصة.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، أن البحرين من أكبر حلفائها من خارج حلف شمال الأطلسي "الناتو".

3- الكويت

يوجد فيها نحو 13 ألف جندي أمريكي، وتستضيف عتاد وقوات جوية وبحرية على أرضها، ويوجد في مطار الكويت الدولي، أكبر مركز دعم لوجستي للقوات الأمريكية في المنطقة، وتتمركز فيه نحو 2200 عربة كاسحة ألغام وعربات تكتيكية، وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية، أن الكويت من أكبر حلفائها خارج "الناتو".

4- سلطنة عمان

يوجد فيها مئات الجنود الأمريكيين، وتسمح السلطنة للقوات الأمريكية باستخدام موانئها وأجوائها، ووقعت الولايات المتحدة الأمريكية معها اتفاقا عسكريا بحريا يسمح باستخدام موانئها.

5- قطر

يوجد في قطر مقر القيادة المركزية الأمريكية، داخل قاعدة العديد الجوية، وبها حوالي 13 ألف جندي أمريكي، وتخطط قطر لتوسعة تلك القاعدة، التي يوجد بها قاذفات "بي 52" النووية الأمريكية.

6- السعودية

في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الجيش الأمريكي أرسل 3500 جندي أمريكي إلى السعودية، إضافة إلى طائرات إنذار مبكر، وطائرات استطلاع بحري، وبطاريات صواريخ "باتريوت"، إضافة إلى قاذفات استراتيجية وطائرات دون طيار.

7- الإمارات

يعد ميناء جبل علي في الإمارات، واحدة من أكبر مراكز الدعم اللوجستي للقوات الأمريكية، في الخارج.

وتستضيف الإمارات حوالي 5 آلاف جندي أمريكي، بعضهم في أبو ظبي، وفي قاعدة الظفرة الجوية، التي يوجد بها طائرات أمريكية مسيرة، ومقاتلات "إف 35 الشبحية"، كما توجد قاعدة عسكرية أمريكية صغيرة في إمارة الفجيرة، في خليج عمان.

8- دول أخرى

وبحسب "نيويورك تايمز"، توجد أعداد محدودة من العسكريين الأمريكيين في العديد من الدول منها الأردن، يقومون بأدوار عسكرية مهمة مثل قيادة السفن الحربية والطائرات، وإدارة بعض مراكز القيادة في بعض العمليات العسكرية.

مسك الختام

وصف السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي العملية الإجرامية الأخيرة التي استهدفت قائداً مسلماً حراً عظيماً اسمه الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهم، بالاعتداء الأمريكي السافر.

وقال السيد إنه ليس لأمريكا حق أن تنفذ أي عملية عسكرية في العراق وتقتل من أبنائه وجيرانه، مشيراً الى أن أمريكا لم تحترم العراق كدولة ولم تحترم الدم العراقي ولم تحترم الدم الإسلامي في بلد مسلم، وأنها رسخت الاستباحة في منطقتنا لتفعل ما تشاء بمن تشاء متى تشاء دون أن ينتقدها أحد.

وأضاف أن معادلة أمريكا أن تقتلنا ونسكت وأن تتدخل في كل الشؤون ونذعن هي معادلة غير مقبولة لدى أحرار الأمة.

ولفت السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الى أن أحرار الأمة الذين يتحركون في كل الميادين من اليمن إلى لبنان إلى فلسطين والعراق إلى إيران لم يقبلوا بواقع الاستباحة الأمريكية.

وأشاد السيد بالدور الإيراني في مواجهة الهجمة الأمريكية بالقول، :إيران الجمهورية الإسلامية لها موقف الصدارة منذ انتصار الثورة الإسلامية في مواجهة أمريكا".

وأكد السيد عبدالملك أن المعادلة في المنطقة ستكون مختلفة، والاستهتار باستهداف قادة الأمة سيكون التعامل معه مختلفاً، مشيراً الى أن الضربة الصاروخية الإيرانية على القواعد الأمريكية جاءت انطلاقاً من معادلة إسلامية قرآنية والموقف الحكيم والمسؤول.

السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: أراد الأمريكيون تثبيت معادلة التجزئة للمعركة، وهذه أخطر المعادلات.

وقال السيد عبدالملك الحوثي إن أمريكا تقود تحالفات بوجه الشعوب، وفي المقابل يجعلون من اتحاد الأمة إدانة عليهم وتهمة، وإن عملاء أمريكا أدرجوا كل حركات المقاومة الإسلامية في فلسطين في لائحة ما يسمى الإرهاب وهي تتصدى لإسرائيل.

وأضاف: يراد لأمتنا أن يخوض كلٌ معركته لوحده، بينما لأمريكا أن تتحرك بالجميع!.

ولفت إلى إن شعوب أمتنا الحرة في هذه البلدان التي هي في صدارة المعركة هم أكثر وعياً وأرقى مسؤولية وأعظم إيماناً وثباتاً وأعلى وأنضج رشداً من أن نقبل بمعادلة تجزئة المعركة.

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على ضرورة التوحد في وجه الهجمة الأمريكية بالقول: كما تحالف الآخرون علينا سنتعاون ونتحالف كأحرار للتصدي للهجمة الأمريكية والإسرائيلية.

وأضاف: نعلنها بكل وضوح لا نقبل بمعادلة تجزئة المعركة، وكنا منذ انطلاق مسيرتنا القرآنية نؤكد على ضرورة توحد أبناء الأمة كالبنيان المرصوص والتعاون على كافة المستويات، ولن نتحرج بأن نقول نحن مع كل الأحرار وأملنا أن تتوسع هذه الدائرة في دفع الشر الأمريكي والإسرائيلي.

وأعلن السيد عبدالملك وقوفه مع إيران ولبنان والعراق وسوريا وفلسطين وكل بلد يتعرض للهجمة الأمريكية.

(المصادر: "المنار" "الميادين" "المسيرة" "سبأ نت" "يمني برس" وكالة الصحافة اليمنية" "رويترز" "سبوتنيك" "فرانس24")

م.م

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
تم قراءته 65 مره

وسائط

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة بني الحارث ، جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:

967-777597797+
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

ألطاف عبد الله        نجوى فؤاد سعيد

محمد الزرقة

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين