config
  • صنع في اليمن .. (8) المعاناة
    كتب من قبل
    قدمت فيما سلف جانبا من المعاناة التي قاسيناها فجر عمل المقاومة، وذكرت إلى جانب النضال السياسي معاناة الفقر والجوع و الإذلال حيث لم يكن لنا من ثياب إلا التي علينا وأننا لم نعد نعرف مذاق اللحم إلا نادرا، وأن طعامنا كان الخبز الجاف و "القفوعة القافحة" نأكلها على "المطيط القافحة" و "الحلبة" بالماء الفائر، بدون مرق الخ ، واليوم سأروي معاناة من نوع أخر من المعاناة لا بهدف ما قاله الشاعر "أحيحة بن الجلاح" مَهلاً بَني عَمِّنا فَإِنَّكُم أجَرتُم في الضَلالِ فَاِقتَصِروا ولكن من اجل التاريخ واستخلاص العبر والعظات، حتى لا تتكرر المظالم بين الناس، وحتى لا تختفي الجرائر عن أعينهم في طي النسيان فلا يتجنبونها ولا يستفيدون من عظاتها، ويعلم ألله أنني ما كنت أرغب في الحديث عنها من أجل ما حل بنا من قسوة، ولكن ليستفيد من ينوي الظلم أن يتجنبها، ويتجنب آثامها ويعرف أنه بمظالمه يعلِّم الناس كيف يظلمونه، وأن مظالمه دروسا يطبقونها عليه إذا دال أمره.…
    مكتوب عن الثلاثاء, 17 تشرين1/أكتوير 2017 13:24 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 23 الوقت
  • موج السؤال
    كتب من قبل
    مهداة لثورة 14 اكتوبر في عيدها ال54 * تقعُ الرّمالُ على الرّمالِ وأنا المتيمُ بالتلال ِ البحْرُ يرسم وجْهها والبرُّ يأكل ما بدا لي وأنا الغريقُ بحبّها ما مرَّ طيفٌ في خيالي البحر ينْحتُ في صباها كلّ معنى في الجمالِ لو ذاب قلبي في لماها عاد في شوق الوصال تتقاطرُ الأيامُ في يدها ....وتهْزَأُ بالْمحال عينان في ألق الضحى ويدان في طرف المجال ويفرُّمن شفتيْ مناها... طار في قَنَنِ الْجبالِ الزَّارعوْنَ على الْجفون.. زهور أشواق الغلال نهْدان في دفئ الْفراشِ نما على دُمَنِ النَّوال نهْدان من أمَلٍ وبَحْرٍ...صيفُ عشَّاق الدَّوالي أبْنِيْ لها وطنا , أشاطرها الأسى, سود الليالي وتمرُّ كالطيْفِ الّذي زرع المهابة في "الخذالي" كانتْ تحدّثني : غدا ألقاكَ موفور الظّلال وعلى الرّمال حكايةٌ , تُروَى على موْج السّؤال يا بنْت غيْم الفاتحين على المسارات الطّوال الموجُ قال حكايةً ,... كنَّا صغارا لم نبالِ جاء الشقاءُ.., ويومها غاب الظِّلالُ عنِ الضَّلالِ الْكوْخُ كان هناك في أحلام كثْبان الرّمال وأنا…
    مكتوب عن السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 15:10 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 29 الوقت
  • محنة الجنوب المحتل !
    ما تعيشه المحافظات الجنوبية بالتزامن مع الذكرى 54 لثورة اكتوبر ضد الاحتلال البريطاني، يكشف بجلاء عن الهوة التي تزداد اتساعاً كل يوم بين المطالب والقضية التي ترفعها نخبة الحراك الجنوبي، وبين مواقف وسلوكيات الانتهازيين منهم، والذين لم يترددوا في الاحتفال بهذه المناسبة وهم مصطفون إلى جوار الغزاة والمحتلين الجدد.. وقد كشفت يوميات العدوان السعودي الأمريكي، وما آلت إليه الأوضاع في محافظات الجنوب أن الشرعية لم تكن إلا عنواناً تضليلياً، يجري استخدامه كغطاء لاحتلال أهم المواقع الاستراتيجية في الجنوب ونهب نفطه وثرواته، وتقطيع أوصاله بما يساعد على تمديد الاحتلال السعودي الإماراتي، وتأمين مصالح تحالف العدوان وإن كانت على الضد من مصلحة الشعب اليمني في الشمال أو الجنوب. وبالإضافة، فإن انقسام ما يسمى بأطراف الشرعية والصراع المليشاوي المتفاقم فيما بينها، قد ارتد سلباً على الأمن والاستقرار في هذه المحافظات، برغم انها تخضع للحصار والعدوان الذي تتعرض له بقية مناطق اليمن، وهو ما يؤكد مجدداً أن هادي وحلفاؤه قد رهنوا قرارهم للخارج من…
    مكتوب عن السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 14:02 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 36 الوقت
  • الحصار على مطار صنعاء..معاناة مستمرة للمدنيين
    * علي الديلمي ( ورقة عمل قُدمت في ندوة لوزارة الخارجية ) يعيش اليمن منذ ثلاث سنوات حربا وحصارا تعرض خلالهما لانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان وللقانون الدولي من قبل التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية واستهداف للمدنيين واستهدف البنية التحتية والمستشفيات والمدارس ورغم تقارير المنظمات الدولية والعربية والمحلية التي كشفت فضائح الحرب على اليمن وفداحته الحصار، إلا أن ذلك لم يوقف تلك الانتهاكات التي يجرمها القانون الدولي والمعاهدات الدولية بل تم استهداف تجمعات بشرية وأسواق وصالات أعراس للنساء والرجال في انتهاك صارخ لم يشهد له التاريخ مثيلا وكانت معاناة المدنيين هي الأشد فتكا ،وأسلحة محرمة دوليا تم استخدامها في العاصمة صنعاء وصعده ونهم ومعظم المدن اليمنية ولم يحيد المناطق المدنية من الاستهداف المتواصل على مدار الثلاث السنوات ولم يعمل المجتمع الدولي سوى المناشدة لإحلال السلام وكأنه غير قادر على القيام بواجباته التي من أجلها تم إنشاء الأمم المتحدة بعد حربين عالمتين. كما أن سلبية المجتمع الدولي وتواطئه أحيانا كثيرة ساهم…
    مكتوب عن السبت, 14 تشرين1/أكتوير 2017 07:24 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 34 الوقت
  • الأمم المتحدة: شرعنة الحرب على اليمن
    كتب من قبل
    للمرة الثانية، يفشل المجلس الأعلى لحقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في إصدار قرار تشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الحرب في اليمن. وللمرة الثانية أيضاً، تتقدم هولندا، ومعها هذه المرة كندا، بمشروع قرار لتشكيل اللجنة. تصريحات المفوض السامي، زيد بن رعد الحسين، كانت تشدد على ضرورة تشكيل اللجنة في ظل جرائم حرب تتورط فيها كل الأطراف الضالعة في الحرب الداخلية والخارجية. ومطالبات منظمات حقوقية، تصل إلى 67 منظمة دولية، أكدت على هذا الحق. مأساة اليمن الآن أن الأطراف المتحاربة تقترف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. تتكئ سلطة الأمر الواقع، الرئيس السابق علي عبد الله صالح و«أنصار الله»، على الحرب الخارجية كعذر ومبرر للتنكيل بمواطني هذه السلطة، فتعتدي على القرى والمناطق التي تحت سيطرتها، وتحاصر مدينة تعز، وتصادر الحريات العامة والديمقراطية، وحرية الرأي والتعبير، وتقوم بالاعتقالات الكيفية، خصوصاً في صفوف الصحافيين وآخرهم كامل الخوداني، والمعارضين السياسيين، والناشطين. تنهب الموارد، وتصادر مرتبات الموظفين ومعاشات المتقاعدين، وتخمد أنفاس السياسة والحرية والحياة، وتعيق وصول…
    مكتوب عن الأحد, 08 تشرين1/أكتوير 2017 14:29 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 33 الوقت
  • الدين والدولة..العرب على الخريطة العالمية
    كتب من قبل
    جاء في تقرير صدر حديثاً لمعهد "بيو" الأمريكي، أن غالبية دول العالم (106 من أصل 199دولة وإقليم)، لا تنص دساتيرها وأنظمتها الأساسية على دين أو مذهب معين، كدين رسمي أو دين مفضل (أولى بالرعاية) للبلاد، مقابل 43 دولة تتبنى ديناً معيناً بوصفه ديناً رسمياً للبلاد، من بينها هناك 27 دولة تنص على الإسلام بوصفه دين الدولة، و13 دولة تنص على المسيحية (منها 9 دول أوروبية)، ودولة واحدة تنص على اليهودية (إسرائيل)، ودولتان تتبنيان البوذية ديناً رسمياً للدولة (بوتان وكموديا). وثمة 40 دولة في العالم، تحابي دساتيرها ديناً أو مذهباً معين، من دون النص صراحة على أنه دين الدولة الرسمي، وغالباً ما يأتي ذكر ذلك في سياق الإشادة بالدور التاريخي الذي لعبه الدين/ المذهب في تاريخ البلاد ... معظم هذه الدول، أشارت إلى طائفة معينة من الطوائف المسيحية، فضلاً عن بعض الدول الآسيوية، التي حابت وفضلت ديانات ومعتقدات معينة. عشر دول، أورد التقرير أنها تتخذ مواقف معادية للدين عموماً، كل الأديان…
    مكتوب عن الأحد, 08 تشرين1/أكتوير 2017 14:21 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 30 الوقت
  • المصلحة الإسرائيلية في تقسيم الأوطان العربية
    كتب من قبل
    صبحي غندور* العرب منشغلون اليوم في "جنس شياطين" بعض الحكّام بينما تُخلَع أبواب أوطانهم واحداً بعد الآخر، بل إنّ أساسات بعض هذه الأوطان تَهدّم وتَفكّك ليُبنى عليها "مستوطنات إسرائيلية" جديدة بأسماء دينية أو إثنية، كما حدث في جنوب السودان وفي شمال العراق، وما بينهما من "دويلة داعش"!. الفتن الداخلية العربية، الجارية الآن في أكثر من مكان، هي حلقة متّصلة بسلسلة الصراع العربي/الصهيوني على مدار مائة عام. فلم يكن ممكناً قبل قرنٍ من الزمن تنفيذ "وعد بلفور" بإنشاء دولة إسرائيل دون تقطيع للجسم العربي وللأرض العربية، حيث تزامن الوعد البريطاني/الصهيوني مع الاتفاق البريطاني/الفرنسي المعروف باسم "سايكس- بيكو" والذي أوجد كياناتٍ عربية متصارعة على الحدود، وضامنة للمصالح الغربية، ومسهّلة للنكبة الكبرى في فلسطين. فلا فصْلَ إطلاقاً بين معارك التحرّر الوطني من المستعمر الغربي التي جرت في البلاد العربية وبين الصراع العربي/الصهيوني. ولا فصل أيضاً بين أيِّ سعي لاتّحاد أو تكامل عربي، وبين تأثيرات ذلك على الصراع العربي/الصهيوني. وربّما ما يجري اليوم على…
    مكتوب عن الخميس, 05 تشرين1/أكتوير 2017 14:39 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 37 الوقت
  • الإمبراطورية الاستعمارية البريطانية أشد عداوة
    كتب من قبل
    المملكة المتحدة، إمبراطورية وصفت بأنها لا تغيب عنها الشمس، وجاء هذا الوصف باعتبارها إمبراطورية استعمارية احتلت أكثر البلدان في آسيا وأفريقيا احتلالاً استعمارياً استكبارياً. وهي من قبل ذلك بسنين طوال قادت عدة حروب صليبية ضد العرب عامة والمسلمين بوجه خاص، كان إجهاض الدين الإسلام والقضاء عليه أهم أهدافها في جل غزواتها وحروبها الصليبية.. وأنى لها ذلك وأحرار العرب والمسلمين وعلماؤهم يتصدرون الصفوف الأولى لمواجهتها مدعومين بسند شعبي من كل قطر عربي وإسلامي. فشلت الإمبراطورية البريطانية في النيل من الإسلام كعقيدة ودين، سواءً من خلال غزواتها الصليبية العديدة أو من خلال استعمارها المباشر لبلدان عربية وإسلامية. الخبث الاستكباري الاستعماري البريطاني لم يستكن لهذا الفشل في النيل من الإسلام والمسلمين فسارع إلى تمويل مراكز الدراسات والبحوث وأنشأ العديد منها، لتكون أهم مهامها البحث عن سبل للنيل من الدين الإسلامي وأهله.. لتأتي نتائج البحث والدراسة بخطط وتوصيات ومشاريع وصلت إليها نتائج البحوث والدراسات رأت أنها ستمكّنها من النيل من العقيدة الإسلامية وخلخلتها، بل…
    مكتوب عن الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 14:01 في أقلام حرة كل السباق في التعليق! إقراء 43 الوقت

عنوان موقع صوت الشورى

 صنعاء - شارع العدل  تقاطع شارع الزراعة
أمام محكمة الأموال العامة جوار قاعة ابن الأمير

البريد الإلكتروني:
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هاتف:
226773 -1- 967 +
فاكس:
564166 -1- 967 +

هيئة تحرير الموقع

رئيس التحرير

خالد حميد الشريف

المحررون

إبراهيم الحبيشي        محمد المطاع

تسجيل دخول المدير

تسجيل دخول المحررين

المتواجدون حاليا

119 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع